أدوية علاج فطريات الفم للكبار

أدوية علاج فطريات الفم للكبار

أدوية علاج فطريات الفم للكبار، فطريات الفم هي واحدة من أكثر مشاكل الفم التي تصيب الكثير من الأشخاص، حيث يمكن أن يصيب الكبار والصغار، كما أن هذه الفطريات تعد من الأمراض المزعجة والتي تسبب عدم التمكن من تناول الطعام بشكل طبيعي، كما تسبب الشعور بالتعب وعدم الراحة.

تظهر فطريات الفم في صورة حبيبات بيضاء، ويزداد تواجدها إما على الشفاه من الخارج أو الداخل وعلى اللسان، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن علاجات فطريات الفم للكبار وأسباب تكونها وأعراضها.

معلومات مهمة حول فطريات الفم

  • يطلق على فطريات الفم أسم القلاع الفموي، يعرف هذا النوع من الفطريات بتجمع الأغشية المخاطية التي تغلف الفم من الداخل، ويوجد أنواع عديدة من الفطريات التي يمكن أن تصيب منطقة الفم واللسان، وفي الجهة الداخلية للخدود، لكن الفطريات البيضاء من أكثر الأنواع انتشارًا بين الناس، حيث أنها أحد أنواع الفطريات الخمرية.
  • وهذا النوع من الفطريات يعيش بشكل طبيعي داخل الفم وبكميات قليلة، بدون أن يؤدي إلى حدوث أي ضرر أو أذى، لكن من المحتمل وزيادة أعداده ونموه وكبر حجمه بدون أسباب، وفي هذه الحالة يظهر على هيئة طفح لونه أبيض، أو نتوء على اللسان.
  • قد يظل هذا الطفح أو النتوء في مكانه أو يمتد إلى اللوزتين أو سقف الحلق أو الجزء الداخلي منه، ولا يقف الإصابة بالفطريات على فئة عمرية فقط، بل يمكن لأي شخص أن يصاب بها سواء كان كبير في العمر أو صغير، فقد يمكن أن يصاب بها الأطفال الرضع وكبار السن.
  • الجدير بالذكر أن الكبار هم الأكثر عرضه للإصابة بفطريات الفم، بسبب نقص المناعة في أجسامهم مع التقدم في العمر، كما أن هناك بعض الأمراض التي تكون فطريات الفم من أعراضها، أو تكون أحد الأثار الجانبية الخاصة بتناول أنواع معينة من العلاج، فهو بذلك يكون مرض مؤلم وخطير بالنسبة لهم.

شاهد أيضًا: علاج فطريات الفم والأسنان باستخدام دكتارين جل

أسباب الإصابة بفطريات الفم

من الطبيعي وجود الفطريات في أماكن مختلفة بجسم الإنسان لكن كميتها تكون قليلة جدًا، لكن في بعض الحالات الأخرى تظهر هذه الفطريات نتيجة لعدة عوامل وأسباب معينة.

بالإضافة إلى أن هناك عوامل أخرى تزيد من مضاعفات هذه الفطريات وتؤدي إلى زيادة نموها بشكل سريع، لذلك سوف نوضح هذه الأسباب لتجنبها وعدم التعرض لهذه الفطريات مرة أخرى.

  1. تناول أنواع معينة من المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب، حيث تساهم في التخلص من المشكلة الموجودة وتتخلص من البكتيريا النافعة أيضًا ومن هذا تنمو الفطريات بالفم.
  2. تزداد معدلات الإصابة بفطريات الفم عند الأشخاص المصابين بداء السكري، فهؤلاء الأشخاص يصعب علاج الفطريات معهم بسهولة بسبب عدم القدرة على السيطرة عليها والتخلص منها بسبب مرضهم.
  3. يعد الاستخدام المفرط لغسول الفم وخصوصًا تلك الأنواع التي تستخدم للتخلص من البكتريا الموجودة بالفم، حيث أنه يقوم بقتل البكتيريا النافعة التي تمنع نمو الفطريات وتكونها بالفم، بالإضافة إلى أنها تضعف الجهاز المناعي.
  4. جفاف الفم واحد من أهم الأسباب حيث يؤدي قلة مقدار اللعاب الموجود بالفم إلى زيادة الفرصة أمام البكتيريا المسببة للفطريات على النشاط والنمو بشكل أسرع مكونه الكثير من فطريات الفم.

أسباب الإصابة بفطريات الفم

  1. التدخين يعد مسبب أساسي لمشاكل الفم والأسنان بشكل عام، والإصابة بفطريات الفم بشكل خاص، حيث أن المتضرر الثاني بعد الجهاز التنفسي من التدخين هو الفم، والذي تظهر عليه المشاكل الناتجة عن التدخين أسرع من الأعضاء الأخرى.
  2. عدم تناول الطعام الصحي وسوء التغذية يؤدي لإصابة الفم بالفطريات، حيث أن وجود فيتامين B12، والحديد، وحمض الفوليك بنسب عالية في الجسم يحمي الأغشية الداخلة المحيطة بالفم من تعرضها لهجمات البكتيريا التي تكون الفطريات بالفم.
  3. تناول الأدوية الخاطئة بدون استشارة الطبيب على أثارها الجانبية وبالتحديد الأدوية التي تتضمن تركيبتها على مادة الستيرويد، حيث يؤدي تناول هذه الأدوية لمدة طويلة إلى زيادة فرص التعرض للإصابة بفطريات الفم.
  4. قد يؤدي في بعض الأحيان ارتدا طواقم الأسنان إلى إصابة الفم بالفطريات، وتزداد هذه الحالة إذا لم يقوم هؤلاء الأشخاص بخلعها أثناء النوم أو إهمال تنظيفها بشكل مستمر أو إذا كانت غير مناسبة أو ملائمة لأسنان المريض.

أعراض الإصابة بفطريات الفم

من أكثر الأعراض التي تنتشر عند أغلب الأشخاص المصابين بالفطريات في الفم تتضمن:

  • الإحساس بحرق شديد في مكان تكون الفطريات والمكان القريب منه بالفم أو الحلق.
  • عدم تقبل تناول الطعام، والشعور بأن طعمه سيء وغير مقبول بالفم.
  • ظهور بقع بيضاء محاطة بالتهاب في المكان الموجود به الفطريات بالفم أو على اللسان.
  • الإحساس بأن هذه الفطريات ملمسها قطني وغير طبيعي.
  • عدم القدرة على تناول الطعام أو البلع إذا كانت في مكان حيوي داخل الفم مثل أحد جانبي الخدود من الداخل، أو على اللسان أو بالحلق من الداخل.

شاهد أيضًا: ما هو علاج فطريات الفم واللسان ؟

أدوية علاج فطريات الفم للكبار

يوجد الكثير من الأدوية التي تعالج فطريات الفم والتي ينصح الكثير من الأطباء باستخدام مرضاهم لها فهي تعمل كمضادات للفطريات بأنواعها المختلف، وتشمل هذه الأدوية:

  • أمفوتيريسين: Amphotericin B يتم وصف هذا الدواء للأشخاص الذين تفاقمت حالة الفطريات وزادت حالتها شدة وخطورة.
  • الكلوتريمازول Clotrimazole: يكون هذا الدواء في صور حبوب يتم تناولها وتركها بالفم حتى تذوب به، حتى تتمكن من القضاء على هذه الفطريات بشكل كامل.
  • فلوكونازول: Fluconazole يستخدم هذا الدواء لعلاج مجموعة كبيرة من الفطريات، يتم تناوله من خلال الفم وبلعه، حيث أنه سريع الذوبان ويعد من العلاجات الجديدة نسبيًا.
  • نيستاتين -Nystatin: هو مضاد قوي للفطريات، ويكون عبارة عن غسول للفم، يتم المضمضة به ثم يفضل ابتلاعه، أمن جدًا حيث يمكن إعطاء للأطفال الرضع منه، بواسطة مسح الفم واللسان به وعدم إعطائهم شيء لبلعه.
  • إيتراكونازول   Itraconazole: يتم إعطاء هذا العلاج للأشخاص المصابين بالفيروس الذي يسبب نقص في المناعة البشرية(الإيدز)، فهو خفيف على صحة الإنسان ويقوم بتخلص من الفطريات حيث يبدأ مفعوله في خلال 24 ساعة من وقت تناول. ويتم تناوله من خلال الفم.
  • بالإضافة إلى أسماء أخري تستخدم في علاج فطريات الفم للكبار مثل: تراكون، ريانست، مايكوسات، كيناسين، امبيزوم، ميكوستات، فلوكاند، ميكسين، اوراماكس، سبورانوكس.

شاهد أيضًا: معلومات عن فطريات الأظافر

طرق الوقاية من الإصابة بفطريات الفم

هناك الكثير من النصائح التي تساعدك في تقليل التعرض لفطريات الفم وتجنب نموها به، من أهم هذه الإرشادات:

  1. تجنب والإقلاع عن التدخين، والحرص على غسل الأسنان بعد التدخين لتجنب تأكل الغشاء الداخلي للفم نتيجة التدخين.
  2. الحفاظ على صحة وسلامة الأسنان، والحرص على تنظيفها بشكل دوري ومستمر، خصوصًا في حالة إن كنت مريض سكر.
  3. تناول العلكة أو اللبن يوميًا، يعد بمثابة مضاد حيوي غير كيميائي، يحمي الفم من الإصابة بالفطريات.
  4. تجنب تناول كميات كبيرة من السكريات، وغسل الأسنان بعد تناولها مباشرة، وعدم تناول السكريات والحلوى قبل النوم، وتناول غذاء صحي وجبات متوازنة ومتكاملة.
  5. البعد عن استخدام الغسول المخصص للفم بكثرة، واستخدام الغسول من خلال البخاخ لتجنب استخدام كميات كبيرة منه.
  6. الحرص على خلع طقم الأسنان أثناء النوم وتنظيفها باستمرار.
  7. يفضل الاستمرار على مضمضة الفم على الأقل بعد تناول أي وجبة ومن حيث لأخر.
  8. استخدام فرشاة ناعمة لتنظيف الأسنان، ومتابعة التنظيف باستخدام الخيط المخصص للأسنان للتخلص من بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان.
  9. شرب العصائر والمشروبات الباردة لتخفيف الألم الناتج عن فطريات الفم.
  10. عدم تناول أطعمة صلبة لأنها تؤذي الأسنان واللثة وتؤدي إلى إصابتها بالحساسية التي قد تسبب الفطريات، وتناول الأطعمة الطرية التي يسهل بلعها.

Responses