أسباب الإصابات الرياضية وطرق علاجها

أسباب الإصابات الرياضية وطرق علاجها، الإصابات الرياضية كونها كون جميع الإصابات منها الطفيفة ومنها الخطيرة التي قد تسبب الموت في بعض الأحيان، وتختلف حسب طبيعة الرياضة التي يقوم بها الشخص، وطريقة أدائه، في حالة الرياضات الفردية، أما الرياضات الجماعية فتعتمد على أداء الطرفين

أنواع الإصابات الرياضية

سنوضح أنواع الإصابات الرياضية فيما يلي:

  • إصابات خاصة بالجهاز العصبي: وهذه الإصابات من الإصابات الشائعة بين اللاعبين لأن العضلات هي المحور الرئيسي للأداء الحركي.
  • الكدمات:هو إصابة العضلة وأجهزة أخري بالجسم كالعظام والفاصل بمؤثر خارجي، وينتج عن ذلك ألم و تورم المنطقة المصابة وقد يحدث نزيف داخلي، ويجب الإسعاف فورًا.
  • الشد والتمزق: عبارة عن شد أو تمزق الأوتار العضلية للمنطقة المصابة خلال التمرين الرياضي نتيجة الجهد الأكبر من قدرة العضلات وبصورة مفاجئة، وينتج تمزق بالعضلة وعدم قدرتها على مواصلة التمرين نتيجة عدم تحمل الجهد، وألم ورم بالمنطقة.
  • إصابات خاصة بالعظم: وهي الإصابات التي تحدث نتيجة ارتطام العظام بمؤثر صلب أثناء التمرين مما يؤدي إلي الكسور و تختلف في خطورتها حسب مكان الإصابة وقوة الارتطام.
  • الجروح: وهي نتيجة ملامسة الجسم لمؤثر حاد و ينتج عنه قطع جرحي بالمنطقة المصابة وقد يحدث نزيف.

أسباب حدوث الشد العضلي أو التمزق

سنوضح أسباب حدوث الشد العضلي أو التمزق لتفادي الإصابة ومنها:

  • حدوث انقباض مفاجئ دون سابق إنذار للعضلة.
  • زيادة التركيز على تمرين معين مع زيادة بذل المجهود على العضلة.
  • عدم الاتزان في التدريب حيث انه يجب على اللعب الاندماج بالتدريب مرحلة تلو الأخرى.
  • عدم القيام بتمارين الإحماء قبل التمرين الأساسي.
  • عدم تناسب مطاطية العضلة مع التمرين المطلوب.

شاهد أيضًا : أفضل التمارين الرياضية لفصل الشتاء والصيف

أسباب الإصابات الرياضية

يوجد عاملين أساسيين لزيادة فرص التعرض للإصابة وهي العوامل الخارجية والعوامل الداخلية مع ذكر طرق العلاج في النقاط التالية:

العوامل الخارجية التي تزيد فرص الإصابة وتتمثل في الآتي

  • سوء التنظيم وطريقة التدريب: وتنحصر في عدم تنفيذ مبادئ التعليم من جانب المدرب من حيث أداء التمرين بصورة منتظمة، والتدرج في الأداء البدني للاعب، وكل ما يخص العملية التدريبية للاعب وطريقة أدائه.
  • الخلل في تنظيم التدريبات والمسابقات: تتمثل في عدم إتباع الإرشادات والتخطيط الخاطئ من زيادة عدد المتسابقين وعدد المشاهدين، له دور كبير في زيادة نسب الإصابة مع عدم القدرة على تقدير أداء اللاعب بصورة واضحة خلال الألعاب الجماعية.
  • مخالفة القوانين وشروط الأمان: وتتمحور من خلال عدم إتباع شروط الأمان بالأماكن المخصصة للتمارين من صيانة الأجهزة الرياضية والمعدات والتأكد من سلامتها وكفاءتها لأداء التمرين، مع الحرص على وجود الملابس الرياضية المناسبة للعبة والتمرين.
  • سوء الأحوال الجوية: يجب مراعاة الحالة المناخية للتكيف وأخذ الحيطة للمحافظة على سلامة اللاعبين كالتعرض للحرارة الشديدة أو هطول الأمطار ا وجود عواصف مفاجأة مما يؤثر على سلامة اللاعب.
  • عدم الالتزام بالشروط الطبية: وتخص الجانب الطبي و خضوع اللاعب للفحص الدوري مع الالتزام من جانب اللاعب والمدرب بالأوامر الطبية.

 العوامل الداخلية التي تزيد فرص الإصابة وتتمثل في الأتي

  • حالات الإعياء مع الشعور بالتعب والإرهاق: تكون العضلات في هذه الحالة غير مهيأة للجهد الرياضي إثناء التمرين مما قد يعرضها لنشاط أكثر من تحملها مع عدم قدرتها على التحمل يعرضها للإصابة.
  • الخصائص البيولوجية للعضلة: وتخص زيادة الجهد والضغط على العضلات، وعدم مراعاة اتجاه الحركة بسبب عدم المعرفة الكافية لأصول بالتدريب.
  • التغييرات الطارئة التي تحدث لأجهزة الجسم: وتتمثل في التغييرات التي تحدث للاعب أثناء انقطاعه فترة عن التدريب، سواء بسبب شخصي أو مرضي.
  • عدم وجود استعداد بدني للاعب: إذ أنه لابد من وجود تمارين الإحماء قبل بدء التدريب.

طرق علاج الإصابات الرياضية

  • التوقف عن التمرين وإعطاء فرصة راحة للجزء المصاب وعدم تحريكه إلا من خلال المختصين لتفادي حدوث إصابات أخرى.
  • وضع كمادات الثلج على المنطقة المصابة للحد من الآثار الناتجة عنها.
  • استعمال الدهانات للتقليل الشعور بالألم مع تسكينه وإزالة الورم إن وجد.
  • استعمال رباط الضغط للمنطقة المصابة وإزالته عند النوم.
  • رفع المنطقة المصابة عند الجلوس أو خلال النوم باستخدام وسادة.
  • مع الالتزام بالأوامر الطبية وجلسات العلاج الطبيعي.

أكثر الأماكن عرضة للإصابات العضلية

العضلات هي المؤشر الحركي لأداء التمارين وقد تصاب لأسباب مختلفة ومن أكثرها تعرضا للإصابة العضلة الصدرية، و الفخذية ذات الأربع رؤوس، العضلة البطنية، والخياطة، والعضلة التوأمية، عضلة الساق.

بعض التمارين الرياضية التي يمكن القيام بها أثناء العمل

نظرا لأهمية التمارين والحفاظ على الصحة سنعرض مجموعة تمارين يمكن القيام بها أثناء العمل وهي

التمرين الأول:

علينا أولاً الالتزام في هذا التمرين باستقامة الظهر، مع ثني الركبتين ووضعهما بجانب بعض مع الحرص على ملامسة أصابع القدم للأرض، ومن ثم توسيع الساقين بصورة تدريجية ومتكررة، يعمل هذا التمرين علي زيادة تدفق الدم بأجزاء الجسم.

التمرين الثاني:

قم بالوقوف أمام كرسي ووضع ذراعك اليمنى على حافته ثم رفع القدم اليسرى عليه، وقم بتبديل الوضعية للقدم والذراع الأخرى لمدة لا تقل عن دقيقة هذا التمرين له دور كبير في قوة أداء القلب وسلامته لتنشيط الدورة الدموية.

التمرين الثالث:

وفيه نقوم بثني ساق باتجاه الصدر وفرد الأخرى، مع أن تكون الذراع واحدة عند الصدر باتجاه الساق والأخرى خلف الظهر، وتكرار التمرين ثلاثون مرة مع تكرار الوضعية، يعمل هذا التمرين على تنشيط القوة الجسمانية والمهارية للشخص.

شاهد أيضًا : ما أنواع تمارين الضغط

في نهاية رحلتنا مع أسباب الإصابات الرياضية وطرق علاجها، نود أن تكونوا استفدتم مما قدمناه لكم أن تنعموا بصحة جيدة ولكم منا أطيب الأمنيات بالسعادة والسلامة، ونحن في انتظار تفاعلكم وتعليقاتكم على المقال.

Add Comment