أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه

أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه تهدد حياة بعض الأطفال الذين يمرون بهذه التجربة، فهناك العنف النفسي والعنف اللفظي والذي قد يؤدي إلى آثار سيئة في نفس الطفل ويقصد بالطفل من هو أقل من الثامنة عشر من عمره وسوف نتناول في هذا المقال أسباب العنف ضد الأطفال وآثاره السيئة.

أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه

  • تعتبر ظاهرة العنف الأسري ضد الأطفال منتشرة في جميع دول العالم فهذا العنف يكون عنف جسدي أو لفظي وبذلك يؤثر على الطفل نفسياً وجسدياً.
  • فقد يكون هذا العنف من خلال أحد أفراد الأسرة أو من جانب المدرسة أو من أي شخص غريب، فلهذا العنف الأسري عدة أسباب قد تتعرض لها الأسرة.

أسباب أسرية عند الأب والأم

  • تعتبر الأسباب الأسرية هي أهم العوامل التي تؤدي إلى استخدام العنف مع الأطفال، فمن الممكن أن يمتلك الأب والأم الكثير من الأفكار في طفولتهم والتي تؤدي إلى العنف.
  • كذلك الجهل بقيمة الطفل من جانب الوالدين وبسوء المعاملة معه وعدم معرفتهم أساس التربية الصحيحة مع الأطفال.
  • ومن أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه عدم معرفة الأب والأم ما يحتاجه الطفل ويؤثر ذلك سلبا على الطفل.
  • كذلك العزلة الاجتماعية التي تؤثر على الأب والأم والتي تجعلهم يعيشون بمفردهم بعيدا عن الحياة العائلية فذلك يؤثر على الطفل ويجعله منعزلا ويؤدي ذلك إلى العنف.

1- أسباب نفسية

  • تعتبر من ضمن أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه هي الأسباب النفسية التي يمر بها أحد الأبوين، وشعورهم بالاكتئاب أو أي مرض فذلك يؤثر على نفسية طفلهم.
  • كذلك عدم الثقة بالنفس من جانب الأم والأب يؤثر ذلك على نفسية الطفل وفقدان الثقة بنفسه.
  • وإذا تعرض الأب لضغوط نفسية في العمل تتأثر بعلاقته بالأم وذلك يؤثر على الأطفال ويجعلهم في ضغط نفسي.
  • كذلك إذا تعاطى الأب مخدر يفقده وعيه فذلك ينتج عنه ضغوط نفسية على الطفل ويجعله يلجأ للعنف للتعبير عن العنف الأسري الذي تعرض له.

2- أسباب اجتماعية

  • وهي الأسباب التي يكون مصدرها ما يحدث في المجتمع الخارجي ويؤثر سلباً على الأبوين وبالتالي يؤثر على طفلهم.
  • حيث ينتشر العنف والقوة في المجتمع الخارجي وفي التعاملات مع غيرهم مما يؤثر على شعور الآباء وكذلك على شعور الأطفال.
  • كذلك يعتبر من أسباب العنف الأسري ضد الطفل ونتائجه هي الجهل وعدم التعليم في المجتمع.
  • كذلك انتشار حالة الاضطهاد وعدم المساواة في المجتمع تعتبر من أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه السلبية عليهم.

3- أسباب اقتصادية

  • هناك أسباب مالية واقتصادية تؤدي إلى انتشار أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه السيئة عليهم.
  • فالفقر الشديد والأزمات المالية التي يمر بها الآباء تؤثر على حالتهم النفسية وعدم قدرتهم على التعايش مع الوضع الاقتصادي الذي لا يتمنون أن يعيشوا به مما يخلق العنف الأسري ضد الأطفال.
  • كذلك عدم قدرتهم على توفير السكن المناسب لأطفالهم فذلك يؤدي إلى شعورهم بالعجز واستخدام العنف ضد الأطفال.
  • فكلها عوامل خارجية مؤثرة على نفسية الآباء وبالتالي تؤثر على نفسية أبنائهم وتؤدي لاستخدام العنف الأسري ضد الأطفال.

قد يهمك: تاريخ اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

أنواع العنف الأسري ضد الأطفال

يأخذ العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه عليهم عدة أشكال وأنواع تؤثر عليهم وعلى حالتهم النفسية.

1- العنف الجسدي

  • وهو العنف الذي يستخدمه الآباء ضد أطفالهم فيكون ذلك من خلال الضرب، والحرق، وإلقاء أي شيء على الطفل.
  • مما يؤثر العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه عليهم بالجروح والكدمات ومن الممكن أن يتعرض الطفل للكسور من هذا الضرب الجسدي.

2- العنف النفسي

  • وهو من أحد أشكال العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه عليهم حيث يقوم الآباء بإحباط الطفل وإجباره على المشاركة في نشاط لا يحبه أو يهتم به.
  • كذلك التعامل السيء مع الطفل وعدم تقدير مشاعره يؤثر ذلك على نفسية الطفل ويجعله يلجأ إلى العنف.
  • كذلك عدم اهتمام الأم بطفلها في إجابة طلباته ونظافته واستخدامها العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه السلبية عليهم تجعلهم يلجؤون إلى العنف والتأثير على نفسياتهم.

نتائج العنف الأسري ضد الأطفال

يمكن أن يكون العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه له تأثيرات سلبية على المستوى الصحي والنفسي وبالتالي التأثير على سلوكيات الطفل وعلى التعليم وتجعله يتعرض لأضرار نفسية وأضرار اجتماعية وصحية.

الأضرار الصحية نتيجة العنف الأسري

  • يؤثر العنف الأسري ضد الطفل على وجود المشاكل الصحية التي يتأثر بها نتيجة للعنف الجسدي وضربه وإصابته بالكدمات والأضرار الصحية.
  • فقد يؤثر هذا العنف على صحة الطفل، فمن الممكن أن يصاب الطفل بارتفاع في ضغط الدم والسرطان ومرض السكر.
  • كذلك من أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه التي تظهر على الطفل في نموه حيث يؤثر على عقله وتفكيره، وتؤثر على التعليم وتجعله متأخر دراسياً وبالتالي يؤثر سلباً على حياته.
  • ومن الممكن أن يصاب الطفل ببعض الأمراض الأخرى كالتهاب الكبد الوبائي نتيجة لزيادة العنف الأسري، فهو يؤثر على المخ وعلى التركيز والعديد من الأضرار الصحية.

الأضرار النفسية نتيجة للعنف الأسري

  • أسباب العنف الأسري ضد الأطفال ونتائجه تظهر في الأضرار النفسية التي يمر بها الطفل، فتجعل لديه الشعور بالعزلة والخوف وعدم الثقة بالنفس.
  • ويؤثر ذلك على الطفل ويجعله يشعر بالاكتئاب وينخفض المستوى الدراسي، فيشعر بعدم الرغبة في وجوده ويفقد احترامه لنفسه.
  • وقد يؤدي العنف الأسري إلى عدم قدرته على حل المشاكل، وعدم القدرة على تكوين العلاقات الاجتماعية.

اقرأ أيضًا: أسباب العنف ضد المرأة وحلوله

الأضرار السلوكية نتيجة العنف الأسري

  • يؤثر العنف الأسري على سلوكيات الطفل نتيجة لسوء المعاملة فمنهم من يلجأ للعنف مع الأطفال الأخرى ومنهم من يتناول المخدرات ليهرب من العنف الأسري.
  • فهناك العديد من الدراسات التي أثبتت العلاقة بين العنف الأسري ضد الأطفال وبين التأثير على سلوكياتهم.

الأضرار التعليمية نتيجة العنف الأسري

  • يؤثر العنف الأسري على التعليم وعلى قدراته الذهنية في التعليم وخاصة في سنوات عمره الأولى، فتجعله لا يتعلم الكلام بسهولة وتجعله يشعر بعدم الثقة في النفس.
  • وقد أثبتت الدراسات أن هناك علاقة واضحة بين العنف الأسري الذي يتعرض له الطفل وبين نقص مهاراته في القراءة وفي تعليمه ومستواه الذهني والعقلي.

الأضرار الاجتماعية نتيجة العنف الأسري

  • أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يمرون بالعنف الأسري يؤثر على علاقاتهم الاجتماعية، فيأخذ الطفل حذره الكامل عند التعامل مع أي طفل آخر.
  • وقد يؤثر عليهم ويجعلهم يشعرون بالبرود العاطفي تجاه الآخرين وعدم التفاعل مع الأطفال الذين في نفس مرحلتهم العمرية.
  • حيث أن الأطفال الذين يمرون بتجربة العنف الأسري لا يكون لديهم القدرة على إظهار مشاعرهم للأطفال الآخرين وعدم معرفة كيفية التعبير عنها مما يسبب العديد من المشاكل.

شاهد ايضًا: العنف ضد المرأة في العالم العربي

علامات العنف الأسري ضد الأطفال

  • هناك العديد من الإشارات التي تدل على وقوع الطفل في هذا العنف الأسري، حيث من الممكن أن يتعامل بسلوك غير مريح مع الأب والأم والخوف منهم وقد يؤدي ذلك إلى الكذب.
  • يمكن أن يتصرف بطريقة غريبة وغير لائقة ويكون كثير العصبية والاكتئاب والخوف من أي شيء.
  • لا ينمو الطفل بشكل جيد من حيث وزنه وطوله، وكذلك عدم تطور قدراته الذهنية التي لابد أن يتمتع بها في هذا الوقت من العمر.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن أسباب العنف الأسري ضد الأطفال وأنها من الممكن أن تكون نابعة من العالم الخارجي وتأثيره على الآباء وبالتالي يؤثر على الأبناء وكذلك أنواع العنف ونتائجه الصحية والتعليمية والسلوكية والنفسية.

Responses