أسباب تضخم الغدد الليمفاوية

أسباب تضخم الغدد الليمفاوية

أسباب تضخم الغدد الليمفاوية، عادةً ما يحدث تورم الغدد الليمفاوية بسبب التعرض للإصابة بالفيروسات والبكتريا، ويمكن تعريف التورم الناتج بسبب الإصابة بالعدوى على أنه التهاب في الغدد الليمفاوية، ونادراً ما يحدث تضخم وتورم الغدد الليمفاوية بسبب الإصابة بمرض السرطان، وتتمثل الوظيفة الأساسية للغدد الليمفاوية في الحفاظ على مناعة جسم الإنسان، مما يساعد الجسم على مقاومة العدوى.

أعراض الإصابة بتضخم الغدد الليمفاوية

إن النظام الليمفاوي هو عبارة عن شبكة من الأوعية والأعضاء والعقد الليمفاوية التي تنتشر في كافة أنحاء الجسم، وغالباً ما تقع العقد الليمفاوية التي تتضخم بشكل متكرر في منطقة العنق والرأس، كما تتواجد أيضاً في منطقة الفخذ وتحت الإبطين، ويعتبر تضخم العقد الليمفاوية مؤشراً على وجود مشكلة ما في الجسم، ومن أهم الأعراض التي تظهر على الشخص عند تضخم الغدد الليمفاوية هي الاتي:

  • الشعور بالألم والوجع في مكان وجود العقد الليمفاوية.
  • تورم في العقد الليمفاوية قد يكون في حجم حبة الفاصوليا، أو حبة البازلاء، أو قد يكون أكبر من ذلك في بعض الحالات.
  • التهاب الحلق، وارتشاح الأنف، والحمى، وغير ذلك من العلامات والأعراض التي قد تظهر على الشخص في حالة إصابة الشخص بعدوى في الجهاز التنفسي.
  • تضخم العقد الليمفاوية في كل أنحاء الجسم، مما يشير إلى إصابة الشخص بالعدوى مثل الاضطراب المناعي، أو الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو التهاب المفاصل الروماتيزمية.
  • تصلب الغدد وثباتها وسرعة نموها، مما يشير إلى احتمال وجود ورم.
  • كثرة التعرق أثناء فترة الليل.
  • الإصابة بالحمى.

شاهد أيضًا: ما هو ورم الغدد اللمفاوية وأعراضها ؟

أسباب تضخم الغدد الليمفاوية

الغدد الليمفاوية هي مجموعة خلايا صغيرة مستديرة أو بيضاوية الشكل، وقد يحدث تورم في أحد مناطق الجسم مثل تورم الغدد الليمفاوية في منطقة الرقبة، أو تحت الإبط، أو تحت الذقن، أو في منطقة الفخذ، وقد يساعد مكان الغدد الليمفاوية المتورمة في معرفة السبب الأساسي في تورمها، ويعتبر الالتهاب هو أكثر الأسباب شيوعاً المسببة لتضخم العقد الليمفاوية وخصوصاً الالتهابات الفيروسية مثل الإصابة بنزلات البرد، وهناك أسباب أخرى محتملة لتضخم الغدد الليمفاوية وهي الاتي:

1- التهابات شائعة

وتشمل الاتي:

  • التهاب الحلق.
  • التهابات الأذن.
  • الإصابة بالحصبة
  • التهاب الأسنان (خراج).
  • مرض كثرة الوحيدات.
  • التهابات الجروح والجلد مثل التهابات الأنسجة الخلوية.
  • فيروس نقص المناعة البشري وهو الفيروس الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الإيدز.

2- التهابات غير شائعة

وتشمل الاتي:

  • بعض أنواع من العدوى تنتقل عن طريق الجنس مثل الزهري.
  • الإصابة بمرض السل.
  • مرض المقوسات وهو عبارة عن عدوى طفيلية تنتج بسبب ملامسة براز القطط المصابة، أو بسبب تناول اللحم الغير مكتمل الطهي.
  • حمى عضة القط وهي عبارة عن عدوى بكتيرية تنتج بسبب عضة أو خدش القطط.

3- اضطرابات في الجهاز المناعي

  • مرض الذئبة، وهو عبارة عن مرض التهابي مزمن يستهدف الجلد والرئتين والكليتين والقلب والمفاصل وخلايا الدم.
  • الالتهاب الروماتويدي للمفاصل، وهو عبارة عن مرض التهابي مزمن يصيب النسيج الذي يربط بين المفاصل.

4- السرطانات

  • سرطان الغدد الليمفاوية، وهو السرطان الناشئ في الجهاز الليمفاوي.
  • اللوكيميا، هو سرطان الأنسجة التي تكون الدم بالجسم، ويشمل الجهاز الليمفاوي ونخاع العظم.
  • سرطانات أخرى قد تنتشر إلى العقد الليمفاوية.

هناك أسباب أخرى نادرة ولكنها محتملة لتضخم الغدد الليمفاوية، مثل تناول بعض الأدوية المضادة للصرع مثل دواء الفينتيوتين، والأدوية الوقائية للملاريا.

تشخيص أسباب تضخم الغدد الليمفاوية

حتى يستطيع الطبيب المعالج تشخيص أسباب تضخم الغدد الليمفاوية فهو يحتاج إلى معرفة الاتي:

1- التاريخ الطبي للمريض

سوف يقوم الطبيب المعالج بسؤال المريض بعض الأسئلة مثل كيف ومتى قد أصيب بتورم الغدد الليمفاوية، وهل ظهر لديه أي أعراض أو علامات.

2- إجراء فحص بدني

سوف يريد الطبيب المعالج القيام بالتحقق من الغدد الليمفاوية التي توجد قريبة من سطح الجلد، لكي يعرف ملمسها وحجمها وهل تؤلم المريض أم لا، حتى يمكنه معرفة الأسباب الأساسية لتورم الغدد الليمفاوية.

3- اختبارات الدم

  • استنادًا إلى الأسباب المشتبه في أنها هي المتسببة في تورم العقد الليمفاوية، سوف يقوم الطبيب المعالج بإجراء اختبارات دم للمريض، وذلك من أجل التأكد من وجود المرض المشتبه فيه من عدمه.
  • سوف تعتمد تلك الاختبارات على سبب التورم الذي يشتبه فيه الطبيب، وغالباً ما تشمل فحص صورة دم كاملة، حيث يساعد هذا الفحص في تقييم صحة المريض بصفة عامة، والكشف عن وجود أي اضطرابات، بما في ذلك حالات الإصابة بالعدوى وابيضاض الدم.

شاهد أيضًا: كم عدد الغدد الصماء في الجسم ؟

4- دراسات التصوير

قد يقوم الطبيب المعالج بفحص الصدر من خلال الأشعة السينية، أو قد يقوم بإجراء تصوير مقطعي للمنطقة المصابة، مما يساعد على الكشف عن الأورام أو تحديد مصادر العدوى.

5- خزعة الغدد الليمفاوية

في هذا الاختبار سوف يقوم الطبيب المعالج بإزالة عينة من الغدد الليمفاوية، أو قد يقوم بإزالة غدة بأكملها حتى يتم فحصها مجهرياً.

علاج تضخم الغدد الليمفاوية

تختفي الغدد الليمفاوية المتورمة بسبب الإصابة بالعدوى الفيروسية بمجرد اختفاء العدوى الفيروسية، أما التورم الناتج عن أسباب أخرى فيعتمد علاج التورم على السبب في حدوثه، وذلك على النحو التالي

1- العدوى البكتيرية

يعتبر استخدام المضادات الحيوية هو العلاج الأنسب للورم الناتج عن العدوى البكتيرية، وإذا كان التورم ناتج عن إصابة الشخص بفيروس نقص المناعة البشرية، فإن الطبيب سوف يقوم بإعطاء المريض العلاج المناسب لتلك الحالة.

2- اضطراب الجهاز المناعي

في حالة إذا كان تورم الغدد الليمفاوية بسبب حالات معينة مثل الإصابة بالالتهاب الروماتويدي للمفاصل، أو مرض الذئبة الحمراء، فسوف يقوم الطبيب المعالج بعلاج تلك الحالة المسببة للورم الليمفاوي.

3- مرض السرطان

حتى يتم علاج تورم الغدد الليمفاوية الناتج عن الإصابة بمرض السرطان، فيجب تلقي العلاج المناسب لمرض السرطان، والذي يعتمد على نوع السرطان فقد يتطلب العلاج القيام بإجراء عملية جراحية، أو قد يتطلب خضوع المريض للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

شاهد أيضًا: بحث عن أنواع الغدد الصماء في جسم الإنسان

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال عن أسباب تضخم الغدد الليمفاوية، وذلك بعد أن تم توضيح وشرح كافة المعلومات عن الغدد الليمفاوية، ومعرفة أهم أعراضها، وأسباب تورمها، وكذلك بعد أن تم التعرف على إجراءات تشخيص أسباب تورم الغدد الليمفاوية، وطرق علاجها، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

Add Comment