أسباب ظهور الشعر بعد الليزر

أسباب ظهور الشعر بعد الليزر، يقول بعض الأطباء بأن علاج إزالة الشعر بالليزر يكون دائم، وهذا اعتقادا خاطئ، حيث من الضروري متابعة الجلسات، لأن بعض بصيلات الشعر تتشكل مرة أخرى، فيجب تكرار العلاج بالليزر حتى تقل سرعة نمو الشعر وكثافته بنسبة تصل إلى ثمانين بالمائة.

مبدأ إزالة الشعر بالليزر

  • بعض التقنيات الحديثة تتيح إزالة الشعر بسهوله ولطف وآمنة في نفس الوقت. وقد حدث تقدم كبير في مجال أجهزة الليزر لإزالة الشعر، العلاج يكون سريعًا وله القليل من الآثار الجانبية، ومناسب جدًا للمناطق الكبيرة بالجسم.
  • في أوقات العلاج بالليزر، يتم تدمير بصيلات الشعر (جذور الشعر) بواسطة ضوء الليزر عالي الطاقة، وتكون نبضات الليزر قصيرة جدًا حتى لا تتضرر أنسجة الجسم المحيطة.
  • يتم تدمير وإضعاف جذور الشعر التي تنمو فقط بتسليط ضوء الليزر عليها، ومن الضروري تكرار العلاج بالليزر في عدة جلسات حسب نوع بصيلة الشعر وطبيعة الجلد.
  • من حيث المبدأ، من الممكن معالجة أي منطقة بالجسم. فقط يرجى المعالجة المسبقة بكريم مخدر عن طريق وضعه على المناطق الحساسة بالجسم مثل البكيني أو الإبط أو الشفة العليا.

أسباب ظهور الشعر بعد العلاج بالليزر

  • يكون من الناحية الوراثية في حالة وجود الشعر بكثافة في الجسد.
  • من الممكن وجود خلل في الغدد الصماء الذي يزيد من معدل التستوستيرون (مثل تكيس المبايض).
  • انقطاع الدورة الشهرية أو الحمل، يسبب تغير في الهرمونات.
  • نمو الشعر في البداية يعمل بطريقة أكثر جودة مع جذور الشعر الجديدة.
  • عدم المتابعة كل سنة أو نصف سنة في الطبيعي.

أسباب قوة وكثافة شعر الجسم

من الممكن وجود زيادة في شعر الجسم لدى الرجال والسيدات في مراحل عدة من الحياة، وأسباب تختلف من شخص لأخر، مثل:

  • العامل الوراثي.
  • اختلال الهرمونات.
  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من نمو الشعر وكثافته.
  • أمراض داخلية.

قبل إجراء جلسات الليزر، يرجى استبعاد أي مرض داخلي قد يكون سبب في قوة الشعر، إذا تم استبعاد ومعالجة الأمراض التي تتطلب علاجًا كنوع من أسباب زيادة الشعر، حينها يمكن أن تفكر في العلاج بالليزر.

متطلبات إزالة الشعر بالليزر

  • يعتمد الليزر في تأثيره على حقيقة امتصاص الشعر لطاقة الليزر، يظهر هذا بوضوح في الشعر ذو الصبغة القوية.
  • علاج الليزر هو المناسب لعلاج الشعر ذو اللون الغامق، لأن الشعر الأشقر أو الرمادي أو الأبيض لا يمتص طاقة كافية ولذلك من الصعب إزالته بالليزر.
  • من الضروري عدم تسمير مناطق الجلد المراد إزالة الشعر منها، فقد البشرة الداكنة تمتص المزيد من الطاقة الموجودة بالليزر عن البشرة الفاتحة، ويهيجها العلاج بالليزر بسرعة أكبر، لذلك يرجى تجنب حمامات الشمس أو التشمس الاصطناعي.

لتحقيق نجاح في علاج إزالة الشعر بالليزر

يرجى ملاحظة المعلومات التالية:.

  • إذا كان الشعر طويلًا جدًا، قد يتم استهلاك كمية كبيرة من طاقة الليزر على بصيلات الشعر، لذلك يجب ألا يزيد طول الشعر عن 5 مم في يوم الجلسة.
  • عدم إزالة الشعر (عن طريق النتف) قبل الجلسة لأن الليزر يحتاج إلى الشعر أن يكون مرئي كدليل لضوء الليزر.
  • يجب عدم تسمير الجلد، وإلا فأنه يهيج من دون داع.
  • لرؤية نتيجة مرضية، يجب استخدام من ٦-٨ جلسات، حسب نوع المنطقة وقوة الشعر. يجب أن تكون فترات الجلسات من ٤-٦ أسابيع.
  • يجب العلاج بالمتابعة فهذا ضروري حيث تتشكل بعض جذور الشعر مرة أخرى، لذا يرجى المتابعة كل ستة أشهر.

فترة نمو الشعر

  • نمو الشعر له دورة طبيعية، مدتها من ٦-٨ أسابيع حسب طبيعة ومساحة الجسم، معنى ذلك أن في خلال هذه المدة يكون جزء من شعر الجسد في مرحلة النمو ويمكن التقاطه وإزالته بالليزر.
  • حتى إذا تعذر إجراء الجلسات التالية بعد ستة إلى ثمانية أسابيع، ولكن يمكن إكمال الجلسات بعد ذلك، فإنه لا يؤدي إلى أي تدهور أو سوء في نتيجة العلاج.

اضرار الليزر على الجسم

  • تزايد صبغة الميلانين مما يؤدي إلى تصبغات الجلد وبقع داكنة باللون البني.
  • استخدام أشعة الليزر لإزالة الشعر كثيرًا يؤدي إلى فقد صبغة الميلانين كاملًة فتصبح البشرة ذات لون فاتح.
  • ظهور بعض القرح، والندوب وبثور على المنطقة المعالجة.
  • وجود تقشر في الجلد.
  • زيادة درجة حساسية الجسم من أشعة الشمس الضارة.
  • قد يؤدي إلى تورم واحمرار حول جذور الشعر، ومن الممكن الحد منها أو معالجتها عن طريق وضع كمادات باردة عليها.
  • تحول لون الشعر في المنطقة الُمعالجة إلى اللون الأبيض أو زيادة نمو الشعر في المنطقة المحيطة وفي الغالب يحدث ذلك لأصحاب البشرة ذات اللون الغامق.
  • ظهور حب الشباب.
  • الشعور بالحرق أثناء جلسات الليزر، وانبعاث دخان أثناء تدمير بصيلات الشعر بأشعة الليزر.
  • من الممكن أن يصاب المريض بحروق من أشعة الليزر تتراوح بين حروق ضعيفة أو شديدة، وقد تزداد الإصابة لأصحاب البشرة الداكنة، لأن بشرتهم لها القدرة على امتصاص أكبر قدر من أشعة الليزر.

بعد إزالة الشعر بالليزر

بعد انتهاء جلسة الليزر يرجى عمل الآتي:.

  • تجنب التعرض للشمس لمدة أسبوع على الأقل.
  • غسل الجلد برفق بالمياه والصابون.
  • تجنب تقشير أو فرك الجسم بقوة.
  • استعمال واقي الشمس والابتعاد عن التعرض للشمس قدر المستطاع.
  • يجب تجنب حمامات الشمس وكريمات التسمير أو الذهاب مقصورة التشمس الاصطناعي قدر الإمكان.

إزالة الشعر بالليزر للمرأة الحامل

أشعة الليزر لها تأثيرها فقط على الطبقات السطيحة للجلد ولا يستطيع المرور للطبقات العميقة من الجلد، لهذا السبب لا يوجد أي ضرر على المرأة الحامل أو الجنين، ولكن ينصح بعض الأطباء بعدم استخدامه أثناء الحمل وذلك للأسباب التالية:.

  • من الممكن حدوث حرق أو ألم يحفز تقلصات الرحم، مع التنويه على أنه لا يمكن إعطاء مسكن أو علاج عن طريق الفم للمرأة الحامل.
  • عدم انتظام الهرمونات لدى السيدة الحامل، لذلك يكون من الجيد عدم استعمال الليزر فترة الحمل، لأنه ستكون نتائج العلاج بالليزر غير مرضية.

هل العلاج بالليزر مؤلم؟

في الحقيقة يختلف الشعور من شخص لآخر، ولكن من المستطاع استخدام كريم تخدير موضعي لتخفيف من الألم أو الحرق بشكل فعال، ويوضع قبل البدء في جلسة العلاج بالليزر.

أنواع الليزر لإزالة الشعر

  • ليزر الروبي، من النادر استخدامه في الدول العربية، لأنه خطر على أصحاب البشرة الداكنة، ويستخدم لأصحاب البشرة الفاتحة ويعطي لها نتائج جيدة وتقلل من نمو الشعر.
  • ليزر الاليكسندرايت، ينصح باستعماله لأصحاب البشرة الداكنة، ومن الممكن استخدامه على الوجه، وهو من أكثر أجهزة الليزر الموجودة في المنطقة العربية، وهو آمن بعض الشيء.
  • ليزر الدايود، ينصح باستخدامه لأصحاب البشرة السمراء والداكنة أفضل من أنواع أجهزة الليزر الأخرى، وبالرغم من أنه آمن وفعال إلا أنه نادر الاستعمال بسبب تقنية الجهاز.
  • الأندياق ذو الومضة القصيرة، يناسب جميع أنواع البشرة الداكنة والفاتحة، وأكثر الأجهزة المستخدمة لدى الأطباء لأنه أمنًا وليس له مضاعفات، ولكن نتائجه ضعيفة ويظهر الشعر بطريقة سريعة عن غيره.
  • الأندياق ذو الومضة الطويلة، يستعمل للشعر ذو اللون الأسود وسميك، نتائجه جيدة ولكن مؤلم.
  • جهاز الدويتو، أنه أحسن أنواع أجهزة الليزر المستعملة، حيث أنه يحتوي على نوعين من أجهزة الليزر (الألكسندريت و الأندياق ذو الومضة الطويلة) في جهاز واحد، ويستعمل مع جميع أنواع البشرة الداكنة والفاتحة، وجميع أنواع الشعر الضعيف والكثيف.
  • الضوء النبضي المكثف، يستعمله أصحاب البشرة الفاتحة والشعر الداكن، ويعد من أفضل أنواع الليزر المستعمل في المنزل ولكن نتائجه ضعيفة.

قد تحدثنا في هذا المقال عن أسباب ظهور الشعر بعد الليزر وأضرار الليزر وأنواع أجهزة الليزر الموجودة، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم المساعدة اللازمة واجبنا عن تساؤلاتكم.

Add Comment