أشهر الخطباء العرب في الجاهلية

أشهر الخطباء العرب في الجاهلية، الخطب في زمن الجاهلية هو عبارة عن فن من فنون النثر الذي انتشر في العصر الجاهلي ومازال ممتد حتى وقتنا هذا، فكان فن الخطابة في العصور القديمة هو فن إلقاء المواعظ في المواقف المختلفة أمام الكثير من الناس مع القدرة الكبيرة جدًا على التأثير في السامعين بشكل كبير وملحوظ، فانتشرت الخطب في العصور الجاهلية، لذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال للحديث عن أشهر الخطباء العرب في الجاهلية.

فن الخطابة

  • فن الخطابة هو أحد الفنون التي تقع تحت طائلة فنون النثر، كما أن فن الخطابة في زمن الجاهلية كان هو الوسيلة الوحيدة للإقناع والتأثير على الكثير من الناس والقبائل في وقت واحد.
  • ولكن هنا نجد أن فن اختيار الخطبة الملقاة وفن اختيار الكلمات وترتيبها بطريقة أدبية ونثرية عالية الجودة لكي يتمكن هذا الشخص الذي يحضر الخطبة ويلقيها على الناس أن يستطيع أن يسيطر ويستحوذ على أكبر عدد ممكن من الحاضرين ولكي يقنعهم بكل ما يقوله.

شاهد أيضًا: النثر في العصر الجاهلي وانواعه

مواصفات الخطيب الجيد

يوجد مجموعة من المواصفات التي لا بد أن تتوافر في الخطيب الجيد لكي يتمكن من إقناع الكثير من الناس والسيطرة عليهم وأهم هذه المواصفات كما يلي:

  • التحدث بصوت واضح جدًا.
  • أن يتسم بمنظر جيد للظهور أمام الناس.
  • محاولة النظر في أعين الناس أثناء إلقاء الخطبة.
  • أن يختار الكلمات التي سيلقيها اختيار جيد.

أسباب التي أدت إلى ظهور الخطابة في العصر الجاهلي

يوجد مجموعة من الأسباب التي أدت إلى انتشار الخطابة وظهور هذا الفن النثري والأدبي الرائع، وأهم هذه الأسباب التي ساعدت في انتشار الخطابة هي كما يلي:

  • وجود أماكن محددة لكي يستغلها الناس ويتجمع حولها لإلقاء الخطب على الحاضرين، وكانت هذه الأماكن متواجدة في كل مدينة وكل قرية.
  • كثرة الخلافات والنزاعات بين الناس والقبائل في ذلك الوقت لذلك كان الخطيب هو من يحفز القبائل والناس على القتال أو يحفزهم في حالة السلم والتسليم لقبيلة أخرى كان أيضًا الخطيب هو من يقوم بتوديع الذين قتلوا في المعارك المختلفة ويقوم بتحضير خطب الرثاء لهم.
  • الكثير من القبائل التي كانت تحتاج إلى خطيب يتحدث عنهم لأنهم يرون أن هذا الخطيب يقوي موقفهم في الحصول على حقوقهم لأنه يمتلك ملكة البلاغة في الحديث والإقناع.
  • انتشرت الخطابة في كل الأمور في هذا الزمن حيث أن الخطيب كان أيضًا يذهب لكي يلقي خطبة كبيرة عن الرجل الذي يتقدم لزواج فتاة معينة.

الخصائص التي تميز بها الخطابة في العصر الجاهلي

يوجد مجموعة من الخصائص الجيدة والفريدة من نوعها التي تميز بها مجموعة كبيرة من الخطابة في العصر الجاهلي مما جعلهم يؤثرون في الكثير من الناس والقبائل ومما جعلهم من المشهورين في العالم، وأهم هذه الخصائص هي كما يلي:

  • اعتمد الخطابة على الأسلوب السهل الممتنع في إقناع الناس أو في حالة تحفيز الناس على تشجعيهم للقيام بعمل معين سواء كان في الحرب أو في حالة السلم أو في غيرها من الحالات الأخرى.
  • التقليل من استخدام الصور البيانية أثناء لإلقاء الخطب على الناس.
  • محاولة إلقاء الجمل القصيرة التي تؤثر على الناس وعدم التفكير في إطالة الجمل بقدر الإمكان، فخير الكلام ما قل ودل.
  • محاولة الاستعانة بالأمثال الشهيرة والأقوال المأثورة في الخطب لمحاولة شد تركيز الناس دائمًا.
  • تنوع الأسلوب دائمًا حتى لا يمل السامعين.
  • محاولة التركيز دائمًا على توصيل هدف الخطبة للمستمع.
  • تغير نبرة الصوت بشكل دائم حتى يظل السامعين في أشد حالات التركيز والانتباه مع الملقي.
  • محاولة أن تكون الخطبة متوازنة من حيث الكلام و الألفاظ والتعبيرات لكي تكون مريحة للسمع.

شاهد أيضًا: مظاهر الحياة العقلية عند العرب في العصر الجاهلي

أشهر خطباء العصر الجاهلي

يوجد مجموعة كثيرة من الخطباء الذين اشتهروا في العصر الجاهلي بإمكانياتهم العالية على إلقاء الخطب وإقناع الناس وتحفيزهم، ولكن سوف نعرض عليكم أشهر الخطباء الذين اشتهر صيتهم في ذلك العصر الجاهلي القديم وهما كما يلي:

  • قس بن ساعدة الإيادي.
  • عتبة بن ربيعة.
  • ضمرة بن ضمرة.
  • عمر بن كلثوم.
  • لبيد بن ربيعة.
  • قيس بن خارجة بن سنان.
  • خويلد بن عمر.
  • حنضلة بن ضرار.
  • المخبل السعد.
  • هرم بن قطبة الفزاري.
  • سهيل بن عمر.

أنواع الخطب في العصر الجاهلي

يوجد عدة أنواع للخطب التي كانت تلقى في العصر الجاهلي وأهم هذه الأنواع هي كما يلي:

  • الخطب الدينية التي كانت تلقى على الناس لتشجيعهم وتحفيزهم على نشر الدين وزيادة إسلامهم.
  • الخطب السياسية التي كانت تلقى على الناس لتعيين خليفة معين أو تفضيل خليفة على خليفة أخر.
  • الخطب الاحتفالية كانت تلقى في الاحتفالات المختلفة ويتم من خلالها ذكر إنجازات القادة.
  • الخطب القضائية التي كانت تلقى لتبرير وتوضيح الأحكام القضائية.
  • الخطب الزواجية التي كانت تلقى لذكر محاسن الزوج والزوجة ونسبهم وشرفهم.
  • الخطب الوعظية التي كانت تلقى للوم الناس واتعاظهم من أعمال معينة.
  • الخطب التفاخرية التي كانت تلقى للتفاخر بعمل معين أو بشخص معين ومحاولة تجميله وإظهاره أمام الناس.
  • خطب الصلح التي كانت تلقى للصلح بين القبائل المختلفة حتى لا تقوم الحرب بينهم.

التقاليد المتبعة أثناء إلقاء الخطب في العصر الجاهلي

يوجد مجموعة من التقاليد التي كانت تتبع أثناء إلقاء الخطب في العصر الجاهلي وأهم هذه التقاليد هي كما يلي:

  • أن يقف الخطيب على مكان عالي أو يركب على جوادة لكي يراه جميع الناس الحاضرين.
  • كان لا بد من ظهور الخطيب بكل وقار واحترام من خلال ارتداء عمامته.
  • دائمًا كان الخطابين يستخدمون أجسامهم في الوصف والتعبير لكي تصل جميع المعلومات إلى السامعين.
  • كان الخطيب دائمًا ما يحمل في يده العصارة والخاصرة أثناء إلقاء المحاضرة.
  • كان جميع الحاضرين يلتزمون الصمت حتى ينتهي الخطيب من خطبته لكي تصل جميع الكلمات إلى جميع الحاضرين بشكل واضح وموزون.

الخطابة في العصر الجاهلي

  • كانت الخطب في العصر الجاهلي تحاول أن تحتوي جميع المواقف المختلفة في هذا الزمن وتحاول ترجمة هذه إلى بيان وخطبة واضحة ومؤثرة تلقى على جميع الناس داخل القبيلة.
  • الخطبة كانت الوسيلة الوحيدة للإعلان عن حالات الحرب أو الإعلان عن حالات السلم أو حالات المشاركة والتعاون مع قبيلة أخرى.
  • وكان في بعض الأحيان تستخدم الخطب لتهديد الناس ووعيدهم بمنعهم من القيام ببعض الأشياء مثل التعامل مع قبيلة أخرى أو ما شابه ذلك حتى لا يتعرضون للتعذيب والعقاب القوي.
  • وكانت الخطب تستخدم لكي تحث الناس على عبادة شيء معين اعتبار هذا الشيء هو الإله بالنسبة لهم ويقدمون له كافة أشكال الولاء والطاعة ويحاولن التقرب له بكل شكل من الأشكال.
  • فالخطب هي كانت عبارة عن الدافع الرئيسى والمتحكم الرئيسي في كافة مجالات المجتمع لأن من خلالها يتم توجيه المعلومات إلى الناس وتشجيعهم وإقناعهم على تفضيل أشياء على أشياء أخرى.

شاهد أيضًا: العصر الجاهلي وخصائصه

قد وصلنا إلى نهاية المقال متمنيين أن نكون تميزنا في طريقة عرض وشرح وتوضيح الخطابة في الزمن الجاهلي وأشهر الخطباء العرب في الجاهلية، ونشكركم لتخصيص وقت كافي لقراءة المقال، فبرجاء إعادة نشر المقال.

Responses