أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

العلاقة الزوجية أثناء الحمل

عندما تشعر المرأة وتعرف وتتأكد من أنها حامل يبدأ الشعور بالقلق والتوتر الشديد يتمكن منها بشكل كبير، من خلال الأغذية التي تقوم بتناولها وما يمكن أن تفعله من أمور وما لا يمكنها فعله وخصوصًا في فترة الحمل الأولى، حتى أنها ترهب من العلاقة الزوجية بينها وبين زوجها، حيث أن هناك بعض الأوضاع والحركات المثيرة أثناء العلاقة والتي يمكن أن تؤثر بالسلب على الجنين وبعضها عادي لا يمكنه التأثير على الجنين بشكل نهائي، كما أن العلاقة الزوجية في فترة الحمل الأولى تختلف بشكل كبير عنها في أواخر فترة الحمل، لذا سوف نتعرف معًا من خلال ما يلي في موقعنا معلومة ثقافية في هذا المقال المفصل على الأشياء الممنوعة والأشياء المسموح بها أثناء الحمل وخصوصًا في الشهور الأولى منه.

المسموح به والغير مسموح أثناء الشهور الأولى من الحمل

الكثير من الزوجات يتساءلون عن العلاقة الحميمة أثناء فترة الحمل وخصوصًا الشهور الأولى منها، هل هي خطر ويمكن أن تسبب مضاعفات للأم والجنين، أم لا وأنها طبيعية ولا يوجد منها أي قلق، حيث أن الخوف والقلق يجعل الزوجة لا ترغب في العلاقة الحميمة، مما يثير غالبًا غضب الأزواج ويشعرون وكأنهم غير مرغوب فيهم، لذا من خلال ما يلي سوف نتعرف على ذلك بالتفصيل:

  • يجب استشارة الطبيب المعالج عن طبيعة العلاقة الحميمة في شهور الحمل الأولى وخصوصًا أن كل امرأة تختلف في طبيعة حملها عن غيرها، فهو الذي يعرف حالتها جيدًا وما يناسبها.
  • يجب أن تعرف المرأة الحامل أن العلاقة الزوجية الخاصة ليس لها أدنى علاقة بحدوث حالات الإجهاض التي تصيب المرأة أثناء الحمل، وأنه يمكن أن يكون العديد من الأسباب الأخرى التي لها دخل في ذلك.
  • يمكن الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية في الفترة الأولى من الحمل في حالة أنها تسبب خطورة على الحمل وعليك أيضًا، وخصوصًا إن قرر الطبيب المختص بالحالة ذلك.
  • الدراسات العلمية أثبتت أن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل الأولى لا تؤثر على الجنين بشكل سلبي إطلاقًا، حيث أن الجنين داخل الرحم محاط بالسائل الأمينوسي والعضلات الرحمية والكيس الموجود بداخله الجنين والقادرين على حمايته بشكل جيد من أي خطر يمكن أن يداهمه.

شاهد أيضًا: متي يمكن الجماع بعد الولادة

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

  • يجب أن تعلم المرأة جيدًا أن الحمل من الأشياء التي يمكن أن تؤثر على الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية إما بالسلب أو الإيجاب وذلك يعتمد على طبيعة المرأة والغدد الهرموني لديها.
  • في بعض الأحيان يكون لممارسة العلاقة الزوجية ضرورة، حيث أنها تساعد في تقليل التوتر والتعب الذي تشعر به المرأة مع فترة الحمل الصعبة، حيث أنه يعمل على تحسين الحالة المزاجية والنفسية بشكل كبير لها.
  • طالما أن العلاقة الزوجية ليس لها تأثير على الحمل أو الجنين، إذن يجب على المرأة مراعاة شعور زوجها بشكل كبير، حيث أن لا طاقة لرجل أن يظل بلا ممارسة للعلاقة الزوجية مع زوجته طيلة تسعة أشهر كاملة وبعدها الولادة أيضًا، فإن العلاقة الزوجية تدعم العلاقة بين الزوجين أكثر.
  • يمكن المباعدة بين مرات الجماع ولكن لا تمنع تمامًا، مع ضرورة تجنب الأوضاع التي تسبب آلامًا للمرأة وتسبب لها الكثير من التعب بعد الجماع.

الأسباب التي تمنع ممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل

على الرغم من أن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل الأولى تعد من الأمور الطبيعية والتي لا تمثل خطورة في بعض الأحيان، إلا أن هناك بعض الحالات المرضية التي ينصح فيها الطبيب بعدم ممارسة العلاقة الزوجية والامتناع عنها بشكل نهائي وخصوصًا الفترة الأولى من الحمل، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أبرز الأسباب التي تمنع ذلك:

  • في حالة وجود تاريخ لدى المرأة الحامل عن الإجهاض المتكرر أو حالات التعرض لولادة مبكرة ينصح بعدم ممارسة العلاقة الزوجية في شهور الحمل الأولى.
  • عندما تكون المرأة الحامل تحمل في أحشائها توأم يكون الحمل في ذاك الوقت متحملًا عبء كبير ويحدث آلام رهيبة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية كما أنه يمكن أن تنجم الكثير من الأضرار عنها.
  • نقص السائل الذي يحيط بالجنين وهو السائل الأمينوسي يفضل أن يتم منع ممارسة العلاقة الزوجية في ذلك الوقت، لما ممكن أن ينتج عنه من أضرار للجنين.
  • في حالة حدوث نزيف مفاجئ دون سابق إنذار، ولم يعرف سببه يتم الامتناع عن العلاقة الزوجية.
  • سقوط المشيمة من الأشياء المقلقة أثناء فترة الحمل والتي يحتم معها عدم ممارسة العلاقة الزوجية للضرورة.

شاهد أيضًا: أسرار السعادة الزوجية لحياة هادئة ومستقرة بين الزوجين

أبرز فوائد العلاقة الزوجية أثناء الحمل

  • العلاقة الزوجية من الأشياء التي تغني عن القيام بالتمارين الرياضية في هذه الفترة، حيث أنها تزيد من معدلات الحرق بشكل كبير.
  • هناك الكثير من النساء اللاتي يعانين من ارتفاع في مستوى ضغط الدم أثناء الحمل، ومن الجميل أن الدراسات العلمية أثبتت أن العلاقة الزوجية تعمل على تخفيض ضغط الدم لدى الحامل بشكل كبير.

العلاقة الحميمة تقوي جهاز المناعة للحامل

  • ثبت علميًا أن ممارسة العلاقة الزوجية بانتظام أثناء فترة الحمل تساهم بشكل كبير في تدعيم الجهاز المناعي ومساعدته على مقاومة الإصابة بالعديد من الفيروسات التي تسبب العدوى.
  • ممارسة العلاقة الزوجية يساعد الجسم على القيام بإفراز هرمون الأكسيتوسين وهو من الهرمونات ذات التأثير المسكن للآلام بشكل طبيعي.
  • ممارسة العلاقة الزوجية تساعد الحامل على النوم الهادئ والاسترخاء كما أنها تساعد على هدوء الجنين بشكل كبير.

شاهد أيضًا: استئصال الرحم وتأثيره على العلاقة الزوجية

وبهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

Add Comment