أضرار تبغ جولدن فرجينيا وأنواعه

أضرار تبغ جولدن فرجينيا وأنواعه

أضرار تبغ جولدن فرجينيا وأنواعه، اتجه عديد من المدخنين حول العالم خلال الآونة الأخيرة إلى استخدام التبغ من أجل صُنع “السجائر اللف”، كنوع من أنواع الهروب من غلاء أسعار السجائر بشكل رهيب مع مرور الوقت، لذلك أخذ المعتمدين عليها يبررون لأنفسهم أنها أقل ضررًا من السجائر العادية، ولكن هذا يبدو عار تماما عن الصحة، وهو ما سوف نحاول توضيحه خلال السطور التالية.

أضرار تبغ جولدن فرجينيا وأنواعه

  • بالتأكيد هناك عدة أنواع المتداولة من التبغ إلى السجائر “اللف”، ولكن من بين هذه الأنواع وأكثرها رواجًا يأتي تبغ جولدن فرجينيا.
  • خلال هذا المقال سنحاول سرد بعض المعلومات الخاصة بنشأة هذا التبغ وأضراره وأنواعه.

شاهد أيضًا: بحث عن اضرار التدخين بالتفصيل

نشأة تبغ جولدن فرجينيا

  • جولدن فرجينيا هي علامة تجارية شهيرة للغاية، إلى التبغ المتداول يدويًا، وقد بدأ تصنيعها في نوتنغهام بإنجلترا بواسطة شركة إمبريال توباكو الشهيرة، وتباع بكثرة في كافة أنحاء قارة أوروبا. إنه مزيج من فرجينيا، بورلي وتوباغو الشرقي.
  • ظهرت جولدن فرجينيا لأول مرة في المملكة المتحدة عام 1877، ويتم بيعها حاليًا في أكياس بأحجام 30 جرامًا و50 جرامًا.
  • تحتوي الحقائب التي يسكنها هذا التبغ، على ختم قفل بسحاب للحفاظ على التبغ طازجًا مع علامة تبويب لاصقة وعلبة واحدة من أوراق”Rizla” الملفوفة يدويًا مع كيس 30 جرام، حزمتين مع كيس 50 جم.

جولدن فرجينيا وانتشار هائل حول العالم

  • وفقًا لما تم ذكره عبر موقع إمبريال توباكو نفسه، فإنه يعتبر تبغ جولدن فرجينيا هو التبغ اليدوي الأول في المملكة المتحدة بأكملها.
  • يتم بيع هذه العبوات في أكثر من 35 سوقًا مختلفا، وفي الغالب ينتشر بكثرة في دول أوروبا الغربية، مع أسواقها هي بلجيكا والمملكة المتحدة وإسبانيا وإيرلندا ولوكسمبورج.

بماذا يختلف تبغ جولدن فرجينيا عن منافسيه؟

  • حيث يتم تجفيف هذا النوع من التبغ بطريقة التهوية، ويلقب بالتبغ الفاتح، وذلك لكون لونه برتقالي أو ذهبي.
  • مذاقه الخفيف الصافي جعل الإقبال عليه كثيرًا، وعادة ما يُباع في عبوات لونها أصفر أو أخضر.
  • كل تلك الأسباب جعلت من تبغ جولدن فرجينيا الأكثر مبيعًا على الرغم من كونه أغلى من منافسيه.

أضرار تبغ جولدن فرجينيا

  • احتواء هذا التبغ على أول أكسيد الكربون، بسبب حرق التبغ مع ورق “البفرة”، يبقى تهديدًا واضحًا إلى تدمير جدار شرايين القلب.
  • كما أن لديه تأثير سلبي قوي على المعدة وارتفاع ضغط الدم واضطرابات أخرى في القلب.
  • لديه خطورة خاصة على الصدر بسبب أنه عندما يتم حرق التبغ مع “البفرة” تُنتج مادة تُسمى “بنز بايرن وز” وتتكون نتيجة حرق سرطانات الرئة والبلعوم والغشاء البلوري.
  • كما أن كونه أحد مسببات النزلات الشعبية والربو الشعبي المزمن.
  • لا يُخفى على أحد أبدًا أن التدخين بصفة عامة، يُعتبر وباءً قاتلاً على مستوى العالم. يتسبب في الكثير من الأمراض الصعبة.
  • أصبح التوجه إلى تناول السجائر “اللف” خلال الفترة الأخيرة في دول مثل مصر بمثابة الهروب من غلاء أسعار السجائر العادية، بجانب أن البعض يعتبره بمثابة تغيير أو موضة جديدة ليس أكثر.
  • يعد تبغ جولدن فرجينيا هو الأكثر انتشارًا ورواجًا في مصر أيضًا من ثم يأتي من بعده بعض الأنواع الأخرى.
  • جدير بالذكر أن مدخني السجائر “اللف” فرصة اقلاعهم عن التدخين بشكل عام تبدو أقل بكثير من باقي المدخنين، وذلك وفقًا لعدة دراسات انتشرت خلال الفترات السابقة.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن التدخين مكتوب

في ختام رحلتنا مع أضرار تبغ جولدن فرجينيا وأنواعه، نؤكد على أنه يرجع ذلك إلى أن السجائر اللف أرخص بشكل واضح من السجائر العادية، مما يجعل مدخنين السجائر اللف يستهلكون تبغ بأضعاف مضاعفة من مدخني السجائر العادية أسبوعيًا.

Responses