أضرار تربية العصافير الأسترالي بالتفصيل

أضرار تربية العصافير الأسترالي بالتفصيل

أضرار تربية العصافير الأسترالي بالتفصيل، مما لا شك فيه أن العصافير من الحيوانات الطائرة الجميلة، التي يحب الكثير من الناس امتلاك واحدًا منها أو أكثر في منازلهم من أجل تربيتهم ومن أجل جمالية أشكالهم أيضًا كنوع من أنواع الزينة.

أضرار تربية العصافير الاسترالي بالتفصيل

  • تعتبر عصافير الأسترالي من أشهر وأهم الطيور هناك، وتسمى أيضًا بطائر “البادجي”، وهو أحد أنواع الطيور الناطقة، وذلك لجمال شكلها وألوانها المتنوعة الجميلة.
  • وتتميز أيضًا بوداعتها، وهدوئها وذلك لأنها لا تدافع عن صغارها ولا عن نفسها كما تفعل باقي الطيور.
  • وتصدر أصوات مزعجة عالية عند الاحتياج إلى المأكل أو المشرب أو عند الشعور بالغضب، بينما تصدر صوتًا رقيقًا ناعمًا عند الشعور بالراحة والحاجة للنوم، وتعتمد في أكلها على الخضروات والفواكه.
  • تمتلك العصافير أشكالًا جميلة وجذابة، وصوتها المتميز الفريد من نوعه يسمى “بالزقزقة” التي تروق ذهن المستمع في الصباح، وتحتاج تربية الطيور عمومًا إلى اهتمام كبير من قِبل صاحبها “مربيها”.

شاهد أيضًا: ما الفرق بين الذكر والأنثى في العصافير الفيشر؟

مجموعة من النصائح الهامة لتربية العصافير بوجه عام

  • يجب أن يتم مراعاة المربى الوقت المناسب لتزاوج العصافير، حيث يتزامن وقت الشتاء هو الوقت الأمثل لتزاوج معظم العصافير، وذلك فيما عدا طائر الكناري في فصل الربيع.
  • الحرص عند تحريك القفص الخاص بالعصافير، لتجنب مضايقتهم، وشعورهم بالراحة.
  • قشر البيض من أهم المأكولات لاحتوائها على الكالسيوم، مع قطع من البقسماط، وشراء كالسيوم من محال العصافير.
  • جدير بالذكر أن الأنثى ترقد من 22 إلى 24 يوما.
  • ويقوم المربي بنقل صغار العصافير إلي قفص بعيد عن الآم بعد مدة لا تقل عن 40 يوم، بعد التأكد من حالتهم وقدرتهم على الأكل بنفسهم.

شاهد أيضًا: طريقة صنع مصيدة العصافير

بعض النصائح إلى تربية عصافير الأسترالي

  • الإضاءة: “مصابيح الفلورسنت” هي التي تحتاج إليها عصافير الأسترالي، لأن الإضاءة الطبيعية لا توفر فيتامين “د” التي تحتاج إليه العصافير، لذلك يجب توافر هذه المصابيح.
  • التزاوج: بعد إتمام عصفور الأسترالي عامه الأول، يمكن إتمام عملية التزاوج، في البداية أنه لا توجد أي صلة قرابة بينهم، وذلك منعًا لتشوه صغار العصافير، عند بدأ العصفوران بعقد مناقيرها فهذا دليل عن القبول بينهم وبداية التزاوج.
  • في البداية يتم وضع كل من العصفورين في قفص منفصل عن الآخر، وبعد ذلك يتم جمعهم في قفص واحد ووضع كمية كبيرة من نشارة الصنوبر بداخله في فترة التزاوج والحمل، وبعد إتمام عملية التزاوج ومن ثم عملية التكاثر، يتم الفصل بين الزوجين وصغارهم.
  • من الأفضل شراء العصافير صغيرة السن لإتمام عملية التكاثر، ويمكن معرفة السن بكل سهولة من خلال عيونهم، إذا كانت العين لا تحتوي على البياض فإنها من العصافير الصغيرة في السن، ولكن إذا كانت العين تحتوي على بياض فهي من العصافير كبيرة السن.
  • الاهتمام بالفيتامينات وخصوصًا فيتامين الحديد، وذلك عن طريق السبانخ والخس لاحتوائه على نسبة كبيرة من الحديد، كما أن هذه الأطعمة مفيدة في عملية التكاثر بشكل كبير.
  • نظافة القفص الذي يعيش فيه العصفور، تعتبر مهمة يومية يجب أن يقوم بها المربي، عن طريق إزالة الفضلات، لحماية العصافير من الأمراض التي قد تحدث نتيجة اختلاط الفضلات بالمأكولات، وتنظيف المياه أيضًا ووضع مياه جديدة نظيفة رطبة، خالية من أي جراثيم وفضلات.
  • يجب المتابعة مع طبيب بيطري لمعرفة أي من الفيتامينات اللازمة لهم والمأكولات، وللاطمئنان عن صحتهم، ومن يمكن طحن الفيتامينات والعقاقير مع المأكولات والمياه.
  • اختيار المكان المناسب لوضع القفص الخاص بالعصافير، حتى لا يكون المكان بارد ولا حار، لأن ذلك يؤثر بالسلب على العصافير وعلى عملية التكاثر، اختيار مكان معتدل مناسب لهم.
  • تغير مكان القفص من مكان لآخر كل فترة قريبة، يساعد العصفور الجديد على التأقلم والتعود على المكان الجديد.

اضرار العصافير الاسترالي

  • لقد أجريت العديد من الأبحاث حول هذا الموضوع حتى تم التوصل إلى وجود ضرر حول تربية عصافير الزينة داخل المنازل، يوجد ضرر على المرأة الحامل وعلى الأطفال بمرض “الربو الشعبي”.
  • ذلك لالتزام الأطفال المنازل لمعظم الأوقات كثيري اللعب مع العصافير، وحساسية الصدر أيضًا.
  • أيضًا قفص عصافير الزينة يساعد علي وجود العديد من الحشرات بداخله، أو داخل الريش الخاص بها، وهذا ينقل الأمراض أيضًا من العصافير للمربي.

شاهد أيضًا: كيفية صيد العصافير بطريقة سهلة

لذلك في ختام رحلتنا مع أضرار تربية العصافير الأسترالي بالتفصيل، ولا يحبذ وجود عصافير الأسترالي في المنازل وخصوصًا المنازل التي توجد بها المرأة الحامل والأطفال، لسرعة وسهولة نقل الأمراض لهم.

Responses