أعراض المثانة العصبية وعلاجها

أعراض المثانة العصبية وعلاجها

المثانة هي منطقة هامة في الجهاز البولي والمسئولة عن تجميع البول والسوائل التي يتم إفرازها من خلال الكلى وتتطلب تفريغها بشكل مستمر حتى لا تحدث بها التهابات أو مشكلات أخرى تؤذي وظائف الجسم كله وأعضائه ولكن على الرغم من مدى أهمية وظائفها تلك إلا أنها حينما تحدث بها اضطرابات تصبح مثانة عصبية بشكل كبير وتفقد قدرتها على تأدية وظيفتها بشكل صحي وسليم وبالتالي سوف نتعرف في موضوعنا التالي حول أعراض المثانة العصبية وعلاجها فتابعوا معنا فيما يلي.

المثانة العصبية

هناك عدة أسباب مختلفة وراء الإصابة بالمثانة العصبية تلك والتي سوف نتكلم حولها باستفاضة وبشكل واسع وكبير أي بالتفاصيل، ولكن لابد وأن نكون على علم بأن المثانة العصبية تلك تكون ضعيفة حيث تفقد قدرتها على القيام بالتخلص من البول هذا وتلك المشكلة يكون سببها ضعف في عضلات المثانة حيث نجد أن عضلاتها تكون غير قادرة على الانقباض.

نتيجة الإصابة بمشكلات ضعف المثانة تلك وعدم قدرتها على التخلص من البول وعدم قدرتها على الانقباض بشكل سليم يشعر المصاب بأن، ليس لديه قدرة على التبول أو ضعف القدرة على الدفعة في التبول أو أيضًا الإصابة بصعوبة في التبول وأن لا يوجد تفريغ بشكل كامل وكلي للمثانة وكأن البول محتبس بداخل المثانة.

شاهد أيضًا: علاج التهاب جدار المثانة بالأعشاب

الوظيفة الطبيعية للمثانة

يتم إنتاج البول من الكليتين وبالتالي يتم تخزينه في المثانة تلك وحينما يتم عملية التبول يتم بكل سهولة من خلال أنبوب هذا الأنبوب، يطلق عليه أسم مجرى البول حيث يتواجد مجرى البول عند النساء فوق منطقة المهبل بشكل تام أما بالنسبة للرجال فيتواجد الأنبوب هذا في طرف القضيب.

من الجدير بالذكر أن حينما تمتلئ المثانة تلك تعطي مجموعة من الإشارات للمخ والتي يتم التعرف عليها من أجل أن يتم التعرف بأن هناك حاجة ماسة إلى التبول، بشكل مستمر حيث تقوم تلك الإشارات بعد الانتهاء من التبول تصل تلك الإشارات مما يساهم في استرخاء عضلات المثانة وعضلات مجرى البول وأيضًا عضلات إخراج البول أيضًا.

أسباب حدوث مشكلة المثانة العصبية

الانقباض اللا إرادي في المثانة والسبب وراء حدوث هذا هو نظرًا لفرط النشاط الخاص بالمثانة بشكل كبير وواضح وبالتالي حينما ينخفض حجم البول في المثانة، يؤدي ذلك إلى حدوث مشكلات والتي تتمثل في حدوث انقباضات لا إرادية مما يتطلب حاجة عاجلة إلى التبول بشكل كبير وواضح.

هناك مجموعة من الحالات التي تتطلب حدوث نشاط مفرط وزائد في عمل العضلة اللا إرادية الخاصة بالمثانة والتي تتمثل في: –

  • حدوث التهابات في الأعصاب الطرفية.
  • الإصابة بمرض باركنسون.
  • التعرض لجلطة دماغية.
  • الإصابة بالزهايمر.
  • الإصابة بورم في المخ.
  • الإصابة بمرض السكري والذي يعمل على ضعف وترهلات في عضلات المثانة وعدم قدرتها على تأدية وظيفتها بشكل سليم، ومشاكل في البروستاتا مع الإصابة بالتهاب الأعصاب بالنسبة لاتجاه المثانة ما ينتج عنه مشكلات تتمثل في انسداد في عنق المثانة.
  • صعوبة المشي والذي يؤدي بالضرورة إلى عدم دخول الحمام بشكل سريع للتخلص من البول بكمياته تلك.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية المختلفة وأيضًا المشروبات التي تحتوي على الكافيين والتي تتمثل في تناول الشاي والقهوة والمنبهات كالنسكافيه.
  • الأدوية التي تتسبب في حدوث مشكلات لسرعة إنتاج البول في المثانة والتي يتطلب معها تناول السوائل والمياه من اجل التخلص من آثارها.
  • حدوث عيوب ومشكلات في العمود الفقري وفقرات الظهر خاصًة في الفقرات القطنية.

طرق تشخيص المثانة العصبية

  • أهم ما يتمكن الطبيب من تحديده عند فحص مشكلات المثانة وآلامها المختلفة هي التعرف على التاريخ العائلي لدى الشخص المصاب، مع التعرف على الأعراض الخاصة بالمصاب والمناقشة حولها.
  • عمل أشعة من أجل التعرف بشكل أكبر وأدق على طبيعة حالة الشخص المصاب ومدى إصابته وتضرر المثانة مع التعرف على، السبب العضوي وراء الإصابة بضعف في عضلات المثانة تلك وضعف عملية الانقباض بها.
  • إجراء اختبار لديناميكية البول والتي من خلالها نتعرف على مدى قدرة تحمل المثانة للبول هذا حيث يتم إجرائه بكل سهولة، من خلال ملء المثانة بمعدلات معينة على أن يتم قياس انقباض حتى يتم التعرف على الأشكال التي لها علاقة بالضغوط في داخلها.

شاهد أيضًا: مشروبات يجب تجنبها للمصابين بفرط نشاط المثانة

ماذا يحدث عند امتلاء المثانة بالبول

امتلاء المثانة بكميات كبيرة من البول وعدم القدرة على التخلص منه أو تفريغه بشكل كامل يؤدي ذلك إلى حدوث مشكلات تتمثل في امتلاء الكليتين، وأيضًا حدوث قصور في وظائف الكلى مع مجموعة من التهابات في المسالك والمجاري البولية لأن يتم تخزين الخاص بالبول في المثانة.

من الممكن أن يتم إصابة الشخص المصاب بمشكلات المثانة العصبية وكتمان وحبس البول بها لفترات طويلة مع عدم القدرة على إخراجها، بمجموعة من المشكلات الصحية الأخرى والتي تتمثل في أساسها في عدم القدرة على التبول وإصابة الحالب بارتجاع مما يجعله يصاب بالفشل الكلوي والسبب وراء ذلك أن مجرى البول يكون مغلق وبالتالي يزداد الضغط على الكليتين.

طرق علاج مشكلة المثانة العصبية

  • أهم طرق علاجه هو السيطرة على الأعراض الخاصة به والتعرف على أهم الأسباب الخاصة بحدوث تلك المشكلة ومن ثم تحديد العلاج بناءً على ذلك، سواءً كان السبب وراء ذلك ارتفاع نسبة السكري في الدم أو الإصابة بجلطات في المخ أو حتى الإصابة بمشكلات في البروستاتا.
  • تناول أدوية تعمل على تنشيط صحة المثانة والتخلص من مشكلة احتباس البول بها والتي تعمل على تنشيط جدار المثانة بشكل واضح وكبير، ولكن في حال تقدم المشكلة تلك وحينما لا تقوم تلك الأدوية بالمفعول اللازم والمناسب لها يتم استخدام القسطرة والتي يتم تفريغ البول بشكل كبير من خلالها حتى يتم التخلص من البول بشكل واضح وسريع وصحي.
  • في بعض الأحيان يتم اللجوء إلى تركيب القسطرة في منطقة ما فوق العانة على أن يتم تركيبها منعًا لتكون البول على أن يتم حماية الكليتين، من أن يتضرر بأي أذى قد تتعرض له بسبب تركيبها أو أيضًا مشكلات زيادة الضغط على الكلى نظرًا لتعرض مجاري البول بالتهابات متكررة ومتعددة دون شفاء لها واهتمام بعلاجها.

طرق الوقاية من المثانة العصبية

  • الحفاظ على الوزن بشكل سليم.
  • الإقلاع عن التدخين أو تقليل تناوله.
  • محاولة علاج الأمراض المزمنة والتي تتمثل في مرض ضغط الدم ومرض السكري.
  • الانتظام من التمارين الرياضية بشكل مستمر.
  • التقليل من تناول المشروبات الكحولية وأيضًا المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والنسكافيه.
  • ممارسات تمارين الحوض التي تعمل على مرونة العضلات الخاصة به على أن يتم قبض العضلات لمدة ثانيتين ومن ثم ارتخائها لمدة ثلاث ثواني، كل يوم في شكل مجموعات مع تكرار كل مجموعة 10 مرات.

شاهد أيضًا: ما هو تعريف مرض المثانة العصبية ؟

في خاتمة حديثنا حول أعراض المثانة العصبية وعلاجها لقد قدمنا لكم أهم الأعراض التي لها علاقة بالمثانة العصبية وأهم الأسباب وراء الإصابة بها وبمشكلاتها المختلفة فهي لها دور كبير في تخزين البول ومن ثم التخلص منه لذا لابد من الاهتمام بصحتها وعلاجها من أي مشكلات من الممكن أن تواجهها لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير دمتم بخير.

Responses