أعراض جلطة القلب المبكرة

أعراض جلطة القلب المبكرة، تعرف الجلطة القلبية بأنها حدوث تجلطات في شريانين أساسين بالقلب يساهمان على وصول الأكسجين من الخارج للداخل ولذلك تحدث نتيجة الانسداد الموجود بداخل تلك الشرايين التي تسمى بالشرايين التاجية ولكن قد تؤدي للوفاة في بعض الأوقات.

ما هي جلطة القلب؟

  • حيث أشارت العديد من الدراسات العالمية الطبية أن جلطة القلب سبباً للوفاة معروف على مستوي العالم.
  • جلطة القلب حالة تحدث دائماً للمريض وتكون خطر على الأنسان في بعض الأحيان.
  • وتحدث بشكل مفاجئ عند حدوث بطيء في وصول الدم إلى الشرايين الموجودة بالقلب.
  • بينما يصل الدم والغذاء والعناصر الذي يحتاجها القلب عن طريق ثلاثة شرايين موجودة بالقلب وتسمى تلك الشرايين بالتاجية.
  • وفي بعض الأحيان قد تحدث الجلطة بسبب عدم وصول الدم لشريان واحد فقط من هذه الشرايين.
  • أو بسبب تراكم الدهون وبعض الفضلات المتراكمة على الشرايين الموجودة.
  • ويمكن تسمية هذه الحالة أيضاً إلى حالة التصلب في الشرايين وهكذا قد يحدث للأنسجة الموجودة بالقلب ضرراً يساهم في حدوث حالة تعرف بنقص التروية للدم.
  • وقد تحدث حالة نقص التروية أيضاً في حالة عدم وصول الأكسجين إلى الخلايا الموجودة بالقلب.
  • ولكن في حالة حدوث هذه الحالة باستمرارية أو تطول مدة حدوثها عند المريض قد تسبب في موت الخلايا وحدوث جلطة بالقلب.
  • وبالإضافة إلى العديد من الطرق التي تنتج عنها التصلب في الشرايين المعروفة بالتاجية قد تسبب في حدوث تقلص للشرايين.
  • ولكن الالتهاب يعد سبب رئيسي في حدوث الجلطة القلبية بسبب تراكم الدهون والفضلات في هذه الشرايين.
  • وتساهم الذبحة الصدرية على تنبيه المريض بشكل مبكر على الإصابة بنوبة قلبية له.
  • لأن الذبحة الصدرية في بعض الأوقات تصيب المريض قبل حدوث معظم الحالات المؤدية إلى جلطة القلب.
  • وتأتي الذبحة للمريض في صورة نوبة وألم في الصدر نتيجة لقلة وصول الدم للشرايين.
  • ولكن في بعض الأحيان يستمر هذا الألم لوقت أقل وسريعاً ينتهي هذا الألم مع عدم حدوث تلف في أنسجة القلب.

أسباب حدوث الجلطة القلبية

  • وعاداً ما يحدث الانسداد في هذه الشرايين نتيجة لحدوث تراكم للدهون.
  • أو الارتفاع في الكوليسترول وتراكمه في الشرايين.
  • وقد ينتج هذا التراكم بداخل الشرايين حدوث خثرة وتراكم الدهون الموجودة في هذه الشرايين.
  • ولكم في حالة استمرار هذه الحالة لفترات زمنية طويلة ينتج عنها أضرار بداخل هذه الأنسجة بالقلب.
  • وقد تصيب هذه الحالة المريض عن طريق حدوث تشنج في الشرايين المعروفة بالتاجية.
  • أو البطيء في وصول الدم إلى القلب.
  • وتعاطي المخدرات مثل الكوكايين وحالات التدخين قد تؤدي لحدوث جلطة في القلب.
  • أو تلقائياً حدوث شق بداخل شريان واحد من الشرايين الثلاثة المعروفة بالتاجية.

أعراض الجلطة القلبية

  • الشعور بالألم بداخل منطقة الصدر.
  • ألم الصدر عادة ما يشابه بإحساس ضغط، أو عصر بداخل المنطقة الأوسط من جزء الصدر.
  • وأحياناً ينتقل هذا الألم في منطقة الكتفين، أو منطقة الظهر.
  • السرعة في نبض ضربات القلب بشكل سريع.
  • حدوث اضطرابات في التفكير مع عدم وجود مبرر وسبب لذلك.
  • حدوث ضيق في التنفس للمريض. والشعور بالاختناق وعدم التنفس بطريقة جيدة.
  • الزيادة في إفراز العرق من الجسم.
  • الشعور بحدوث الإغماء والدوار.
  • الإغماء مع عدم وجود أي مبرر لذلك.
  • حدوث حالات القلق والجهد.
  • حدوث ألم فوق المعدة مصحوب بالغثيان.
  • الشعور بالاستفراغ أو حدوث عسر هضم المعدة.
  • تستمر هذه الأعراض لمدة نصف ساعة أو أكثر.
  • في حالة حدوث هذه الأعراض لا يشعر المريض بتحسن ليس عن طريق الراحة ولا عن طريق الأدوية التي تؤخذ عبر الفم.
  • الشعور بالألم في المعدة أو الشعور بالحرقة والتقيؤ للمريض.
  • نقص مستوى التفكير والإدراك للمريض مؤقتاً في وقت حدوث النوبة.

العوامل المساعدة على حدوث جلطة في القلب

1- السمنة وزيادة الوزن

  • السمنة وزيادة الدهون من العوامل الخطرة التي تساعد على حدوث جلطات بالقلب.
  • و الارتفاع في معدل الدهون بالجسم.
  • وينتج عن السمنة أيضاً حدوث ارتفاع في معدل الضغط في الدم.
  • وتنتج عن السمنة أيضاً إصابة الإنسان بمرض السكر وتؤدي لحدوث جلطات بالقلب.

2- الارتفاع في معدل ضغط الدم

  • وارتفاع معدل الضغط في الدم يسبب حدوث ضرراً في الأوعية الدموية للإنسان.
  • وقد يسبب في حدوث التصلب في الشرايين.
  • 120/80 مم زئبقاً يعد هذا المعدل هو معدل الدم الطبيعي للإنسان.

3- السن

  • يصيب بعض الأشخاص بجلطة القلب عندما يكون عمر الذكور أكبر سناً من 45 سنة.
  • ويكون عمر الإناث أكبر سناً من 55 سنة.
  • ويكونوا أكثر تعرضاً للإصابة بجلطة في القلب وحدوث النوبة القلبية.

4- الإصابة بمرض السكر

  • يساعد ارتفاع معدل السكر في دم الأنسان على الإصابة بالجلطة.
  • ويساعد على الإصابة باختلال في الشرايين المعروفة بالشرايين التاجية.

5- ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم

  • تزداد الإصابة في حالة وجود شخص ما بالأسرة يعاني من نفس المشكلة.
  • وتسبب الوراثة أيضاً الإصابة بالجلطة في القلب في عمر مبكر.
  • ويعرف الارتفاع في معدل الكوليسترول بالدم البروتين الدهني القليل في كثافته بالدم والكولسترول النافع الذي يرتفع في كثافته في الدم.
  • وارتفاع معدل الدهنية الثلاثية التي تساهم وبشكل ملحوظ في حدوث تصلب في الشرايين وجلطة في القلب.

بعض العوامل الأخرى المسببة لحدوث جلطة بالقلب

  • الإصابة بأمراض ضعف المناعة التي تواجه فيه المناعة الأعضاء بالجسم مثل الالتهاب في المفاصل الروماتيزمية.
  • الامتناع عن ممارسة الألعاب البدنية والأنشطة الرياضية.
  • الشعور الدائم بحالات التوتر.
  • إدمان تعاطي الأدوية المخدرة والمخدرات.
  • الشعور بالجهد المفرط والتعب.
  • أخذ المكملات الغذائية في الچيم والأماكن الخاصة بالرياضة قد يسبب حدوث جلطة قلبية.

كيف يتم تشخيص الجلطة القلبية؟

  • في البداية يتم التشخيص عن طريق إجراء الفحص السريري.
  • إجراء مخططات كهربائية للقلب.
  • إجراء فحص للدم لكي يكشف عن وجود أي إنزيمات القلب المرتبطة بإصابة نوبة قلبية مثل التروبونين.
  • إجراء قياس معدل العلامات الحيوية للمريض.
  • العلامات الحيوية مثل قياس معدل ضغط الدم.
  • قياس مستوى ضربات القلب للمريض.
  • قياس سرعة تنفس المريض.

الإجراءات العلاجية لعلاج جلطة القلب

  • إعطاء جهاز الأكسجين للمريض.
  • أخذ المريض مسكنات الألم مثل مسكن المورفين.
  • أخذ مادة النيتروجينية المساهمة في توسيع الشرايين التاجية وفروعه الموجودة بداخل هذه الشرايين.
  • تناول الأدوية المحتوية على مستقبلات بيتا.
  • تساعد على تخفيف مستوى ضربات القلب.
  • تساعد على ضبط معدل ضغط الدم.
  • تخفيف الجهد الذي تبذله عضلة القلب للمريض.
  • تناول الأدوية المحتوية على الأسبرين بداخلها.
  • تعد أفضل الأدوية التي تساهم في منع تراكم الخثر والدهون بداخل الشرايين.
  • تساعد في الحفاظ على سير ومرور الدم بداخل الأوعية الدموية التالفة.
  • أخذ المضادات للصفائح الدموية المحتوية على الجلايكوبروتين 2b 3a.
  • تناول الأدوية التي تمنع حدوث الخثر وتراكم الدهون في الشرايين التاجية.

الإجراءات الطبية لعلاج جلطة القلب

  • يجب الذهاب لطبيب متخصص في علاج أمراض القلب.
  • تركيب قسطرة طبية للقلب بشكل سريع.
  • لكي يحدد المكان الموجود به الانسداد.
  • يتم دخول أنبوبة تعبر في الشريان الرئيسي للوصول للقلب.
  • فتح هذا الانسداد الموجود بداخل الشرايين في القلب من خلال وضع بالون التي تساعد على إبقاء الشرايين مفتوحة.
  • وإن لم تنجح عملية وضع القسطرة الطبية بالقلب بالإضافة لوجود العديد من الانسدادات بالشرايين التاجية.
  • يجب لجوئهم لإجراء العملية الجراحية التي تساعد في فتح مسار جانبي بداخل الشريان التاجي.
  • لكي يساعد هذا المجرى على مرور الدم وعدم اللجوء للمرور بمكان الانسداد بداخل الشرايين.

مضاعفات جلطة القلب

  • حدوث تمزقاً في أنسجة القلب بسبب تلف وضرر أنسجة القلب.
  • حدوث خللاً في الصمام الخاص بالقلب.
  • يجب علاج جلطة القلب مبكراً حتى لا يساهم في حدوث تلفاً دائماً في الأنسجة.
  • حدوث فشلاً في القلب عندما يكون الجزء التالف كبير بسبب حدوث الجلطة وليس قادراً على ضخ الدم بكميات كافية.
  • ولكن هذه الحالة تكون مؤقتة قد يتم ذهابها بعد أن يتم شفاء القلب من الجلطة.
  • حدوث اضطرابات في مستوى ومعدل الضربات الموجودة بالقلب.
  • في وقت حدوث الضرر في الأنسجة الموجودة بالقلب ينتج عنها دارات كهربائية في الأنسجة التالفة.
  • تؤثر هذه الدارات الكهربائية على التوصيل الكهربائي للقلب التي ينتج عنها اضطرابات في النسق الطبيعية في ضربات القلب.
  • وتعد هذه الاضطرابات في غاية الخطورة وقد ينتج عنها حدوث الوفاة للمريض.

العادات الصحية لعلاج جلطات القلب

  • تناول الأسماك المحتوية على دهون أوميجا 3.
  • تناول الخضار والفواكه.
  • تناول الأطعمة الصحية.
  • تناول منتجات خالية من الدسم والدهون.
  • تناول البقوليات مثل الفول والعدس.
  • عدم تناول الأغذية المليئة بالدهون المشبعة.
  • تجنب تناول اللحمة الحمراء.
  • عدم تناول الأغذية المحتوية على زيت النخيل وزيت جوز الهند.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات المحتوية على السكر.
  • المحافظة على بناء وزن صحي.
  • عدم التعرض لحالات التوتر.
  • أشارت بعض الدراسات إلى أن أكبر سبب لجلطة القلب هي حالات التوتر.
  • بينما بعد الإصابة بهذه الحالات يلجأ بعض المرضى إلى التدخين.
  • وشرب الكحوليات وتناول الأكل الغير صحي والأفراط فيه.
  • ممارسة التمارين والألعاب الرياضية والبدنية.
  • تساهم التمارين في التخلص من العوامل الخطرة التي تؤدي لحدوث جلطة في القلب.
  • وتساهم التمارين على التخلص من ارتفاع معدل الدهون.
  • وارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • وتساعد في التخلص من السمنة وزيادة الوزن.
  • تساهم في الإقلاع عن التدخين وتعاطي المخدرات.

أعراض جلطة القلب عند النساء

  • بعض السيدات لا يشعرون بالألم بالموجود في الصدر.
  • بينما بعضهم يشعر بصعوبة في التنفس.
  • الشعور بالحرقة في الجسم.
  • تسارع نبضات القلب بقوة.
  • الشعور بالسعال باستمرارية والكحة.
  • انتشار الأوجاع في الجزء العلوي من البطن.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • الألم في منطقة الحلق.
  • الألم في أعلى الظهر والكتفين.
  • الشعور بالضغط القوي.
  • والشعور بالاهتياج في منطقة الرقبة والكتفين.
  • الشعور بالغثيان الشديد والإعياء.
  • الإفراط في التعرق البارد.
  • الشعور بألم حاد جداً بالجسم كله.
  • الإصابة بحالات الهلع.

علامات تدل إنك مصاب بالجلطة

  • ضيق التنفس وصعوبة أخذ النفس هو أحد العلامات التي تساعد في حدوث الجلطة الدموية في الرئتان.
  • ويجب على المريض أن يتأكد من العوامل التي تؤكد وجود جلطة.
  • ومن هذه العوامل ألماً بداخل الصدر، الشعور بالدوار، وعدم انتظام ضربات القلب.
  • حدوث حالة التشنج والشعور بالألم.
  • حالات التشنج هي واحدة من العوامل المساعدة على حدوث الجلطة.
  • حدوث السعال بشكل مستمر ومفرط.
  • ويعد السعال من أحد أعراض الجلطة.
  • في حالات الإصابة بالسعال يجب مراقبة مستوى نبضات القلب والتنفس.
  • وحينها يجب الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة.
  • ينتج عن حدوث جلطة دموية صورة خطوطاً حمراء اللون على طول الأوردة الدموية.
  • وتلك الحالة لا تعد شكل الأوردة الدموية طبيعية ويجب الذهاب وأخذ مساعدة سريعة لهذا السبب.
  • ينتج التورم في الساقين بسبب الإصابة بالجلطة الدموية.
  • حيث الجلطة تسبب التأثير على الدورة الدموية.
  • لذلك يصعب وصول الأكسجين عبر الأعضاء الحيوية.
  • ولكن أثناء حدوث هذه الحالة يلزم الذهاب إلى الطبيب المختص بأمراض الدم والجلطات.

ومن السابق عبر مقال أعراض جلطة القلب المبكرة، قد أوضحنا خطورة الجلطة القلبية على المريض، وقد ذكرنا كيفية العلاج عن طريق العمليات الجراحية أو بالإجراءات الطبية والعلاجية، ولكن في حالة الشعور بأي حالة من أعراض الجلطة الدموية أو القلبية يجب الذهاب للطبيب للتشخيص.

Add Comment