أنواع الجروح وطرق إسعافها

أنواع الجروح وطرق إسعافها

قد نتعرض جميعًا لإحدى الصدمات بقصد أو بغير قصد والتي قد ينتج عنها الاصابة بالجروح المختلفة، وقد نتعرض أيضًا للإصابة بإحدى الآلات الحادة التي قد ينتج عنها الإصابة بالجروح القاطعة أو النافذة العميقة، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على أنواع الجروح وطرق إسعافها.

أنواع الجروح

تتعدد أنواع الجروح المختلفة الناتجة عن تعرض الانسان لإحدى الاشياء الحادة التي تسبب شق الجلد أو تمزقه مُسببة الآلام والأوجاع، وتعد هذه الأنواع هي:

شاهد أيضًا: أنواع خياطة الجروح وطرق تعقيمها

الجرح المغلق

وهو الجرح الذي تنقطع فيه الانسجة الخاصة بالجلد الداخلي دون تأثر الجلد الخارجي بأي قطع، وفيه يحدث النزيف بالأوعية الدموية والأورام بالجلد مكان الإصابة، ويشعر المُصاب بالألم الشديد، ويحدث هذا الجرح بفعل الأدوات الصلبة الغير حادة.

ومن الممكن علاج الجرح المغلق عن طريق وضع الكمادات الباردة أو الثلوج على موضع الجرح مدة 15 دقيقة، ثم نقوم برفع يد المريض برفق حتى لا يشعر بالألم الشديد، مع ضرورة الفحص الجيد للمُصاب حتى لا يكون قد تعرض للكسور في أحد اعضاء جسمه المجاورة للجرح أو للأذى الكبير، وفي حالة اكتشاف أي كسر ما يجب التوجه به لأقرب مستشفى أو للعيادة طبيب الجراحة لتلقي العلاج المطلوب.

الجرح المفتوح

وهو الجرح الذي يحدث فيه شق بالجلد حتى يتمزق، مع الاصابة بالنزيف الدموي الخارجي، وتتعدد أنواع الجرح المفتوح، وهي:

سحجات

وهو القطع البسيط بالجلد مع النزف الدموي البسيط، والذي قد يتلوث بالملوثات الخارجية والبكتريا في حالة بقاءه مكشوفًا، ولعلاج السحجات يجب أن نقوم بغسل المكان المجروح بوضعه تحت المياه الدافئة، لتنظيف وتطهير الجرح بالمواد المتخصصة في تطهير الجروح، مع وضع القطعة القماشية على موضع الاصابة بالجرح وربطها جيدًا، مع ضرورة التأكد من وقف نزيف الدم بشكل تام.

كشوط

وهو الاحتكاك بالجلد الذي يتسبب في الاصابة بالنزيف البسيط والتسلخات بطبقات الجلد.

الجرح السطحي

وهو جرح يحدث بالطبقات الجلدية الخارجية، ويتسم بالدم القليل الخارج من مكان الإصابة بسبب حدوثه في احدى المناطق المحتوية على شعيرات دموية قليلة، والذي يحدث بالشكل المعتاد بسبب ممارسة الانشطة الرياضية.

الجرح القطعي

وهو الجرح الذي يتسبب في حدوث قطع في الانسجة الموجودة في مكان الاصابة بإحدى الأدوات الحادة، مسببة النزيف الدموي الحاد الناتج عنه إتلاف أنسجة وعضلات وأوتار العضو الذي تعرض للإصابة بشكل جزئي.

جرح بتري

وهو الانفصال الحادث بالأنسجة أو بالأعضاء المختلفة في جسم الانسان، ويحدث ذلك نتيجة لتدخل القوى الخارجية، وفي بعض الحالات يمكن اجراء العملية الجراحية لإعادة العضو الذي تم بتره أو قطعه لمكانه الطبيعي.

جرح تمزيقي

وهو التمزق الحادث بالأنسجة الرقيقة في مكان الإصابة،

الجرح القطعي

هو الجرح الذي يحدث بسبب تعرض الفرد للإصابة بإحدى الآلات الحادة كالسكاكين، والتي ينتج عنه خروج النزيف الدموي القوي، وظهور القطع الحاد بالجلد.

الجروح الرضية

وهي جروح تحدث بسبب تعرض الفرد للإصابة بالأشياء الصلبة الغير حادة، ولا ينتج عنها أي نزيف دموي قوي أو قطع كبير بالجلد، وقد يتلوث الجرح بالبكتريا.

الجرح النافذ

هو الجرح الذي يحدث بسبب اصابة أحد اعضاء جسم الانسان بدخول الاشياء الصلبة الرفيعة كالمسامير أو الرصاص، وينتج عن الجرح النافذ حدوث النزيف الداخلي، فمثل هذه الأشياء من تستطيع الدخول لمسافات عميقة تحد جلد المُصاب ممزقة أنسجة الجلد مكان الإصابة، وينتج عنها الاصابة بالميكروبات، وحتى يتم إسعاف المصاب يجب عدم نزع الوسيلة الحادة الموجودة في الجسم لتجنب دخول الهواء لأنسجة الجسم الداخلية، مع التوجه إلى طبيب الجراحة العامة أو إلى اقرب مستشفى لتلقي الرعاية الصحية اللازمة.

الجرح النزعي

هو الجرح الذي يحدث بسبب تعرض الفرد لحادث بالآلات الحادة مسببًا القطع في أحد اجزاء جسم المُصاب كإصبعه أو يديه او جزء من أذنه، وفي هذه الحالة يجب المحافظة على الجزء المقطوع في الوعاء المصنوع من البلاستيك مع وضع القطع الثلجية عليه، ثم يتوجه المريض إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب، مع ضرورة وضع الشاش الطبي على الجزء المُصاب.

اسباب الجروح المفتوحة

تتعدد اسباب حدوث الجرح المفتوح للإنسان، ومن اهم هذه الاسباب ما يلي:

الاصابات الرياضية

وهي اصابات تحدث نتيجة تدافع اللاعبين مع بعضهما البعض وحدوث الاحتكاكات فيما بينهم.

الاصابات الالعاب الخاصة بالأطفال

وهي ألعاب يلعبها الاطفال مع بعضهم البعض، وبعض هذه الالعاب تكون صعبة او خشنة، ويلعبها الاطفال بدون حذر الأب والأم.

الاصابات الناتجة عن الحروب

وهي اصابات تحدث نتيجة اندلاع الحروب خلال التعامل بالرصاص أو بالانفجارات أو بالقذائف.

الاصابات الناتجة عن العمل

وهي اصابات تحدث بسبب آلات العمل المختلفة والتي يقوم العمال باستخدامها، مثل أدوات الحدادة والنجارة.

اصابات حوادث الطرق

وهي اصابات تحدث نتيجة اصطدام سيارة بأخرى أو سيارة بفرد.

اصابات منزلية

وهي اصابات تحدث في المنزل نتيجة اصطدام الفرد بأحد الاشياء أو وقوعها عليه.

خطوات علاج الجرح المفتوح

يجب اتباع الخطوات التالية حتى تتمكن من علاج الجروح المفتوحة بنجاح، والتي تتمثل في النقاط التالية:

شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية للحروق والجروح

إيقاف النزيف

ويتم ايقاف نزيف الدم عن طريق الخطوات التالية:

  • يجب وضع احدى المضادات السميكة الطبية على مكان الإصابة بالجرح مع الضغط عليها باليد بالشكل المباشر، وتعمل المضادة الامتصاص السريع لنزيف الدم.
  • لا تقوم بتحريك المضادة مع تثبيتها جيدًا.
  • في حالة عدم تجلط الدم يجب عدم تحريك المضادة، وكل ما يجب أن تفعله هو القيام بإضافة المضادة الجديدة على القديمة او قطع القماش السميك لتستوعب كمية الدم الخارجة من مكان الإصابة.
  • يجب وضع الرباط الضاغط أعلى الضمادة مع التفرغ بإحدى النواحي الاخرى للجسم في حالة وجود جرح أخر به.
  • يجب أن يتم رفع مكان الإصابة ليكون أعلى من مستوى قلب المُصاب، وخاصة اليدين والذراعين والقدمين.
  • في حالة استمرار نزيف الدم في الجروح فيجب الضغط على الشرايين التي تمد منطقة الجرح بالدم بشكل مؤقت لأن حتى لا تتعرض الدورة الدموية للإيقاف في منطقة الإصابة بالشكل الكامل.

الوقاية من الالتهابات والتلوث

يجب اتباع الخطوات التالية لحماية المريض والجرح من الاصابة بالالتهابات والتلوث:

  • يجب أن يتم تنظيف الجرح الذي لا ينزف بشكل حاد، مع محو الاشياء المتسخة من مكان الإصابة بالجرح، فالملوثات تعمل على تعطيل عملية الشفاء والتئام الجروح.
  • يجب ابعاد الفرد المجروح عن المكان الذي حدث فيه الاصابة خصوصًا إذا كان ملوثًا.
  • يجب الاستعانة بالمواد المطهرة أو المحاليل الملحية لتنظيف الجرح.
  • يجب تنظيف اليدين بشكل جيد قبل البدء في تطهير الجرح.
  • يجب ارتداء القفازات المعقمة بهدف منع الانتقال البكتيري والعدوى، وخاصة أصحاب المرض المزمن والمعدي.
  • في حالة اكتشاف أي من الاجسام الغريبة بالجرح أثناء تنظيفه فيجب تركها كما هي للطبيب المعالج.
  • يجب تغطية الجرح بعد تنظيفه.
  • يجب عدم تنظيف الجرح في حالة استمرار نزيف الدم في الخروج، فيجب توقيفه أولًا.

نقل المريض للمستشفى

يجب نقل المُصاب بالجرح للمستشفى أو لطبيب الجراحة في الحالات التالية:

  • عدم قدرة المسعف على وقف نزيف الدم.
  • اكتشاف الكسور بمكان الجرح، مع صعوبة تحريك المنطقة الخاصة بالجرح، ومن ثم عدم القدرة على تنظيفه وتطهيره.
  • الاصابة بالمضاعفات الناتجة عن الاصابة بالجرح كإغماء المريض أو الشعور بعدم الاتزان والدوخة.
  • عدم توفر الاماكن المناسبة الغير ملوثة كي يتم التعامل الجيد مع الجرح.

شاهد أيضًا: كريمات تجميل الجروح والحروق

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على أنواع الجروح وطرق اسعافها، عليكم فقط مشاركته في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses