أنواع السمنة وكيفية التخلص منها

أنواع السمنة وكيفية التخلص منها

أنواع السمنة وكيفية التخلص منها، السمنة هي من أهم المشاكل التي يعاني منها الناس وذلك بسبب عدة أسباب تكون وراثية أو مرضية مما يؤدي إلى تغيير في شكل الجسم الخارجي وهناك بعض الطرق لعلاج السمنة والتخلص منها وهذا ما سنذكره في هذا المقال.

المحتويات

ما هي السمنة؟

  • تُعرف السمنة على أنها تراكم مفرط لطبقات الدهون داخل الجسم المادي وتشكل خطرًا على صحته.
  • ويؤخذ في الاعتبار الفرد السمنة إذا كان مؤشر كتلة جسمه 30 تمامًا، بينما مؤشر كتلة الجسم للأشخاص الطبيعيين يتراوح الوزن بين 18.5 و18.5 24.9.
  • غالبًا ما يتم حساب مؤشر كتلة الجسم بقسمة وزن الشخص بالكيلو جرام على مربع طوله بالمتر.
  • على الرغم من أن الدهون تؤدي وظائف عديدة داخل الجسم، “مثل” تخزين الطاقة، وامتصاص الصدمات، ونظام العزل الحراري، وآخرون.
  • ومع ذلك، فإن زيادة كميته داخل الجسم إلى ما بعد الحد التقليدي يسبب السمنة.
  • والتي تؤخذ بعين الاعتبار من بين الحالات المزمنة التي تؤثر بشكل كبير على الجانب الجمالي للفرد بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • “مثل” مرض السكري، وأمراض القلب، والأوعية الدموية، والعلامات الحيوية المرتفعة، وأنواع قليلة من السرطانات، ومرض الغدة.

أسباب السمنة

1- العمر

  • وتزداد احتمالات الإصابة بالسمنة مع تقدم العمر، حيث يمثله انخفاض في سرعة التمثيل الغذائي.
  • بالإضافة إلى ارتفاع في فقدان كتلة الغذائي، وتغير في مستوى الهرمونات وانخفاض في حاجة الشخص إلى السعرات الحرارية.
  • وبالتالي نقص السيطرة على كمية السعرات الحرارية يزيد استهلاكه من احتمالية زيادة الوزن.

2- الجنس

  • وغالبًا ما يكون لدى الرجال كتلة عضلية أكبر من النساء، وتشتهر أنسجة العضلات بقدرتها على حرق السعرات الحرارية، مقارنة بأنسجة الجسم الأخرى.
  • لذلك يُلاحظ أن السيدات أكثر عرضة للإصابة بالسمنة من الرجال عند تناول كمية مماثلة من الطعام.

3- العوامل البيئية

  • يعتبر نمط الحياة المتبع من أهم العوامل البيئية المؤثرة في مشكلة السمنة لأن عادات الأكل، والحركة، عادة ما يتم اكتسابها من البيئة المحيطة.
  • وبالتالي النظام الغذائي الذي تزيد فيه السعرات الحرارية عن الاحتياجات اليومية لها.
  • مع قلة تناول الفاكهة والخضروات، وبالتالي تناول المغذيات والمشروبات الغازية بدلاً من ذلك، وغيرها من العادات المماثلة.
  • ومن الأسباب للسمنة، ونمط الحياة غير النشط، يسبب زيادة الوزن على عكس أنشطة الحركة اليومية والتمارين الرياضية التي يساعد على حرق السعرات الحرارية.

أسباب زيادة الوزن وحدوث السمنة

1- أسباب وراثية

  • حيث تؤثر الجينات على تخزين وتوزيع الدهون داخل الجسم، حيث تقوم بحرق السعرات الحرارية وتحويلها إلى طاقة، لأنها ستؤثر على الشهية للطعام.
  • ولكن تجدر الإشارة إلى أن السمنة التي تنتشر في بعض العائلات ليست كذلك فقط بسبب عوامل وراثية.
  • ولكن أيضًا بفضل تأثير العلاقات فيما بينها من حيث عادات الأكل، وبعض الأمراض.

 2- الحالات الصحية

  • تسبب الإصابة بإمراض معينة، وتناول أدوية معينة، فتؤدي إلى السمنة لدى بعض الأشخاص.
  • “مثل” التهاب المفاصل الذي يحد من الحركة والنشاط، والإصابة بمتلازمة برادر، ويلي، ومتلازمة كوشينغ، وآخرون.
  • بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية، “مثل” أدوية السكر، ومضادات الاكتئاب ومضادات الصرع.
  • الحمل.
  • قلة النوم، والإرهاق، والسهر.
  • التدخين.
  • الضغوطات النفسية، والعصبية.

معدلات زيادة الوزن والسمنة في العالم

  • وتشير الإحصائيات التي أجريت في عام 2016 إلى أن معدل الزيادة في السمنة يزداد.
  • معدلات زيادة الوزن والسمنة داخل العالم حوالي 3٩٪ يعانون من مرض السمنة.
  • والبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر يعانون من زيادة الوزن.
  • و13٪ من البالغين 18 سنة فما فوق يعانون من السمنة.
  • ويعاني 340 مليون طفل ومراهق تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عامًا من زيادة الوزن والسمنة.
  • وكذلك يعاني 124 مليون طفل ومراهق من السمنة.
  • ويعاني 41 مليون طفل في سن الخامسة من زيادة الوزن أو السمنة.

أنواع السمنة

1- السمنة بسبب الخمول

  • يرتبط هذا النوع من السمنة بنقص النشاط البدني، والتي تنتهي بالتراكم السريع للدهون في أجزاء من الجسم التي كانت قوية ونشطة في الماضي  وخاصة للرياضيين.

2- السمنة بسبب الطعام

  • الاستهلاك المفرط للطعام، وخاصة غير الصحية منها، “مثل” السكريات.
  • ويعرض الجسم لهذا النوع من السمنة المفرطة، وهو أكثر أنواع السمنة شيوعاً في العالم.

3- السمنة الوريدية

  • وهي تفسير وراثي للسمنة، وتحدث دائمًا أثناء الحمل، وبين من يعانون من تورم القدمين.

 4- السمنة بسبب الأمراض الوراثية الأيضية

  • ويقال إن انتفاخ المعدة لدى المصابين بهذه الحالة يؤدي إلى تراكم الدهون داخل البطن.
  • وهذا يظهر عادة للأشخاص الذين يستهلكون الكحول، أو يعانون من مشاكل في التنفس.

5- السمنة بسبب القلق

  • قد تؤدي المستويات العالية من الهستيريا، والتوتر، والاكتئاب والاضطرابات النفسية الأخرى إلى زيادة الوزن.
  • وذالك نتيجة الاستهلاك المفرط للأطعمة وسوء جودة الأطعمة المختارة وانخفاض الأنشطة البدنية.
  • وبالتالي استمرار هذه الحالة داخل الجسم، يسبب السمنة في المستقبل وتجدر الإشارة إلى أن حوالي 43٪ من البالغين المصابين بالاكتئاب يصابون بالسمنة أيضًا.

6- السمنة بسبب الحركة داخل المعدة

  • (بالإنجليزية، Butterflies in the stomach) أو ما يُعرف بـ Nervous Stomach).
  • وتعرف بالمعدة العصبية، وهذه الحالة ناتجة عن التوتر، والاكتئاب، أو من متلازمة القولون العصبي.
  • وتبين أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة عادة ما يستهلكون الحلويات.

أشكال السمنة

  • تختلف السمنة من شخص لآخر، بما يتفق مع توزيع الدهون داخل الجسم وبالتالي فإن توزيع الدهون عند النساء عادة ما يختلف عن توزيع الدهون عند الرجال.
  • تسمى السمنة بالسمنة البطنية، ولكن لا يمكن تعميمها على الجميع.
  • وغالبًا ما يتم تصنيف السمنة إذا كانت سمنة محيطية، أو سمنة في البطن عن طريق قياس نسبة محيط الخصر إلى محيط الورك.
  • حيث يتم قياس محيط الخصر في أضيق نقطة، وقياس محيط الورق في أوسع نقطة.
  • ثم يقسم محيط الخصر على محيط الورق، فإذا كانت النسبة أقل من ٠,٨ عند النساء، وأقل من ١,٠ عند الرجال، فتسمي هذه بالسمنة الطرفية.
  • وإذا كانت الحصة أعلى من هذه القيم، فإنها تعتبر سمنة في البطن.
  • وعلى الرغم من خطورة جميع أنواع السمنة، فإن شكل التفاح هو الأكثر خطورة. لأنه يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة.

مخاطر السمنة

1- المرض السكري من الدرجة الثانية

  • قد يتسبب ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم بشكل ملحوظ في الإصابة بمرض السكري، وبالتالي تزداد نسبة الإصابة بهذا المرض بين الأشخاص المصابين بالسمنة.
  • حيث يعاني حوالي 8 من كل 10 أشخاص مصابين بالسكري من السمنة.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه مع ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، والإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى.
  • “مثل” أمراض القلب، والسكتة الدماغية، والاضطراب الكلوي، ومشاكل العين، وتلف الأعصاب، وغيرها من المشاكل الصحية، وتزداد مع مرور الوقت.

2- ارتفاع ضغط الدم

  • السمنة تؤثر سلباً على الأوعية الدموية، لأنه يزيد من قوة تدفق الدم فيه.
  • مما يؤدي إلى زيادة ارتفاع ضغط الدم، وهذه الزيادة قد تؤدي إلى، إجهاد العين، وإجهاد القلب، والإصابة بالنوبات القلبية، والإصابة بالسكتة الدماغية، والموت.

أخطار ومضاعفات السمنة

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • ضيق في التنفس أثناء النوم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بمرض الكبد الدهني.
  • الإصابة بالمرارة.
  • الإصابة بأمراض الكلي.
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • الحمل.
  • التهاب المفصل التنكسي.
  • النقرس.

طرق تقليل السمنة والوقاية منها

  • تغيير النظام الغذائي.
  • تقليل الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون، وتناول الخضروات، والطعام الذي يحتوي على بروتينات، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • تقليل المشروبات الغازية، والسكريات.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • التخفيف من التوتر، والقلق.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم، والأفضل أن تنام لمدة ثماني ساعات.
  • الحرص على شرب من لتر إلى ٢ لتر من الماء يومياً.

كيفية التخلص من السمنة

1- شرب الماء

  • يساعد الماء في عملية إنقاص الوزن بشكل كبير جداً، فإن شرب كميات مناسبة منه يساعد الجسم على تحمل جميع العمليات الحيوية.
  • لذلك ينصح بشرب كوبين من الماء البارد على الريق، لأنه يساعد على حرق الدهون وإذابتها.
  • وينصح بشرب لتر إلى ٢لترفي اليوم.

 2- تناول الأطعمة الغنية بالألياف

  • توجد في الخضار والفواكه بشكل كبير “مثل” التفاح، والفجل، والملفوف والخيار.
  • فهذه الألياف مفيدة جدًا لصحة الجسم، لأنها تساعد في عملية الهضم بسهولة وبسرعة.
  • وتقلل من الكوليسترول السيئ في الدم.
  • ويمنع الإمساك لدى بعض الأشخاص.
  • وينصح بتناول هذه الأطعمة بشكل متكرر للتقليل الوزن.
  • لأنها تخلق كتلة داخل المعدة، وبالتالي تمنح الشخص الشعور بالشبع لفترات طويلة، وتمنعه ​​من الإفراط في تناول المزيد من الطعام.

3- النوم الكافي

  • النوم الكافي مهم جداً لفقدان الوزن.
  • وعدم النوم مبكراً، ووقت كافي للنوم، يعمل على إفراز هرمون الجوع داخل جسمك، وهذا يساعدك على زيادة الوزن.
  • لذا ينصح بالنوم لمدة ثماني ساعات يومياً وبشكل منتظم.

4- الاهتمام بوجبة الإفطار وعدم إهمالها

  • الكثير من الناس، بحكم عملهم وانشغالهم، يهملون وجبة الإفطار، معتقدين أنه ليس مهمًا.
  • والبعض يعتقد أنه يساعده على تقليل الوزن.
  • ولكن من هذه المعتقدات خاطئة، وليس لها أي أساس في الواقع.
  • فمن الضروري جدًا تناول وجبة الإفطار في الصباح الباكر، لأنه يعطي إحساسًا بالشبع عندما تكون مكوناته غنية بالبروتين.
  • مما يحافظ على كتلة العضلات بشكل متتابع.
  • مما يجعلها تحفز عملية حرق الدهون.

5- استخدام خل التفاح

  • نظرًا لخصائصه المفيدة التي تعمل على حرق دهون الجسم بسرعة، لأنه يؤخذ بعدة طرق.
  • فمن الممكن إضافة ملعقة صغيرة منه إلى كوب ماء وشربه بعد تناول وجبات دسمة.
  • أو من الممكن إضافته القليل منه لمختلف أنواع السلطات.

طرق التخلص من السمنة بوصفات طبيعية

1- وصفة الشاي الأخضر

المكونات

  • ملعقتان صغيرتان من الشاي الأخضر.
  • ملعقتين صغيرتين من الزنجبيل.
  • القليل من قشر الرمان.
  • القليل من النعناع.

طريقة التحضير

  1. ضعي ملعقتين صغيرتين من الشاي الأخضر، في الماء على النار.
  2. أضيفي ملعقتين صغيرتين من الزنجبيل، وقشر الرمان، والقليل من النعناع.
  3. ثم اخلطي المكونات جيداً، واتركي الخليط على النار حتى يغلي.
  4. ثم اشرب كوبًا من المشروب 3 مرات يوميا.

2- وصفة البابونج والزعتر

المكونات

  • ملعقتين صغيرتين من البابونج.
  • ملعقتين صغيرتين من إكليل الجبل.
  • ملعقتين صغيرتين من الزعتر.

طريقة التحضير

  1. نضع ملعقتين صغيرتين من البابونج في الماء على النار.
  2. ثم نضيف ملعقتين صغيرتين من إكليل الجبل، وملعقتين صغيرتين من الزعتر، ونخلط المكونات جيداً، ونتركها حتى تغلي.
  3. ثم تناول كوب منها صباحاً على معدة فارغة، وكوب آخر قبل النوم.

 3- وصفة قشر الرمان بالعسل

المكونات

  • قشر رومان.
  • عسل.

طريقة التحضير

  1. اخلطي قشر الرمان المجفف بقليل من العسل.
  2. ثم شكليه على شكل عجينة وضعيها في الفريزر.
  3. ثم تناوليها في الصباح على معدة فارغة، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من الدورة الشهرية، وخلال أخر عشرين يوم من النفاس.

وبذالك قد نكون وضحنا لكم عبر مقال أنواع السمنة وكيفية التخلص منها، عن كل ما يخص السمنة من أسبابها وأعراضها وأشكالها وطرق الوقاية والتخلص منها.

Add Comment