أنواع اليوسفي وفوائده

أنوع اليوسفي وفوائده

أنوع اليوسفي وفوائده، من المعروف أنه لابد من البحث المستمر عن وسائل تقينا الأمراض والفيروسات، وخاصة في بداية فصل الشتاء، حيث يكثر التعرض للأنفلونزا، وأدوار البرد، والتي يجب تلافيها لعدم حدوث مشاكل صحية.

أنواع اليوسفي

  • حيث الأطعمة الغنية بالبروتينات والمعادن، والفيتامينات، والتي تعمل على الحفاظ على حالة الجسم سليمة بشكل طبيعي، والتي يمكن أن تساعد على حدوث علاج سريع وفعال من نزلات البرد.
  • أما بالنسبة لليوسفي فهو يعرف على أنه من الفواكه الجميلة المذاق، والتي لها العديد من الفوائد، التي تساعد على تعزيز صحة جميع أجهزة الجسم بشكل عام، والوقاية من أدوار البرد والأنفلونزا بشكل خاص.
  • وفي باقي شهر نوفمبر، وإلى ما يقرب من نهاية شهر فبراير فإن ثمار اليوسفي تعد في تلك المدة هي من أكثر الثمار الغنية بالعناصر الغذائية، والتي تعمل على توفير الكثير من المعادن.
  • مثل الحديد، البوتاسيوم، الكالسيوم، وفيتامين سي، والكثير من الفيتامينات، والتي تساعد الجسم على التخلص من الفيروسات، وكذلك تعزز الجهاز المناعي داخل الجسم.
  • وإن ثمار اليوسفي تعتبر من الثمار البراقة، حيث شكلها الجميل، ونعومة ملمسها، وكذلك تتميز بالطعم الحامض، وسهولة تقشيرها، هي من الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والكلمنتينا، والعديد من الأنواع.

فوائد اليوسفي

  • تحتوي الثمرة الواحدة من اليوسفي على 31% من احتياجات الجسم اليومية، من فيتامينات، ومعادن، والذي يساعد على تجديد خلايا الجسم، والحفاظ على النشاط اليومي البدني للشخص.
  • وكذلك الذي تؤدي إلى إبطاء ظهور الشيخوخة، وتأخير ظهور التجاعيد، ومن ثم فإنه من الضروري الحصول على تلك الكميات من المعادن والفيتامينات والتي تمكن الجسم من الحفاظ على صحته الكاملة.
  • اليوسفي هو أكثر الثمار الغنية بالمغذيات النباتية، وكذلك فهي تعمل على التقليل والحد من حدوث مخاطر التعرض لمرض القلب، والأوعية الدموية، وحمايتها من التلف، والمساعدة على تعزيزها.
  • حيث يساعد تناول اليوسفي على خفض نسبة ضغط الدم المرتفع، والذي يساعد على ضبط نبضات القلب، وسلامتها، وكذلك الحفاظ على عضلة القلب سليمة دون التعرض لأي أخطار محتملة الحدوث.

أنواع اليوسفي المختلفة

  • اليوسفي الصيني، والذي يسمى بونكان، حيث يعد اليوسفى الصينى من الأنواع الكثيرة التي تنتشر حول العالم، والمعروفة، حيث يتم زراعة يوسفي اليونكان في الصين والبرازيل، والهند، فهي من الثمار كبيرة الحجم.
  • وكذلك فهي تنمو على الأشجار المتوسطة، من الثمار التي تتميز بالنضج المبكر، والتي لا تحتوي على الكثير من البذور، ولها قشرة ملتصقة بها ولكنها سميكة وسهلة التقشير.
  • اليوسفي البلدي: ويطلق عليه يوسفي البحر الأبيض المتوسط، وهو ثمار ذات انتشار واسع وإنتاج غزير، حيث يتم زراعتها في منطقة حوض البحر المتوسط، وتعد من أكثر الأنواع انتشارًا في مصر.
  • وقد يتراوح حجمها من المتوسط والصغير، ويكون لها بذور كثيرة، ولها قشرة رقيقة، ولكنها سريعة التقشير، وتستخدم في عمل عصير اليوسفي، وكذلك لها طعم حامض، ولكنه طيب المذاق.

1- أنواع يتم زراعتها في أجواء معينة

  • كليمانتين نور، حيث أن ثمار كليمانتين نور تعتبر من الأنواع المحدودة والنادرة الانتشار، حيث نشأ في المغرب العربي، وينضج في نهاية الموسم أي يكون في نهاية شهر يناير، وأواخر فبراير.
  • حيث أن تلك الثمار متوسطة الحجم، ولها قشرة خشنة وسميكة، ولكنها سهلة التقشير، ويكون لها طعم يميزها عن بقية العائلة، ولكنه حامض أيضًا، وهي تستخدم في بعض المشروبات.
  • يوسفي فيرتشيلد، حيث أن هذا النوع من اليوسفي محدود الانتشار ونادر الزراعة، وهو من الثمار المتوسطة الحجم، والمعتدلة السمك، وشديدة الالتصاق بالثمرة، والتي يمكن نزعها بسهولة.
  • ويمكن أن تحتوي على عناصر كثيرة وغنية بالفيتامينات والمعادن، ويتم استخدامها في العصائر، ولها العديد من البذور الداخلية، ومن ثم لها طعم جيد ذو نكهة حامضة طيبة.
  • يوسفي الدانسي، وهو ثمار لا يكثر انتشاره، وقليل زراعته حيث نشأ في الهند، وهو عبارة عن ثمار متوسطة الحجم، إلى صغيرة الحجم، يميل لونها إلى الأحمر، ولها بذور قليلة إلى متوسطة.

2- الأنواع التي تزرع في مناطق نائية

  • سهلة التقشير، وذات قشور رقيقة، فضفاضة جدًا، وسهلة النزع، ولكنها سميكة جدًا، وهي حلوة المذاق رغم وجود القليل من الطعم الحامض المضاف لها، ولكنه تميل أكثر إلى الحلو.
  • يوسفي ساتزوما، وهو برتقال اليابان، حيث كانت زراعته للمرة الأولى كانت في اليابان، في القرن الرابع عشر، حيث أن له ثمار تشبه ثمار البرتقال، ولكنها تختلف في الطعم، ولها لون يميل للأحمر.
  • وتعتبر قوية الرائحة، حيث تكون رائحتها نفاذة، وقشرتها رخوة، وسميكة وتكون غنية بالزيوت الطيارة، وملمسها ناعم، وتحتوي على القليل من البذور، ومذاقها حلو، وتستخدم في صناعة العصير.
  • يوسفي كينو: حيث نشأت زراعته في كينو في كاليفورنيا، وأنه انتشر على نطاق كبير في الهند، وثمار يوسفي الكينوا، تكون متوسطة الحجم، وتكون لها قشرة رقيقة سهلة التقشير.

3- أنواع نادرة يتم زراعتها خارج مصر

  • يكون لها لون مائل للأصفر، وتحتوي على الكثير من البذور، وهي رقيقة الملمس، ولكنها كبيرة الحجم، في بعض الأحيان، وقوية وتتحمل برودة الجو، ويسهل تبادلها بين البلاد، وتخزينها.
  • يوسفي فريمونت، فهو هجين بين اليوسفى الصينى، ويوسفي الكلمنتينا، حيث يتم زراعته في كاليفورنيا، وهي ثمار متوسطة الحجم أقرب إلى الصغيرة، حيث تكون ملساء الملمس، معتدلة القشرة، وسهلة التقشير.
  • حلوة المذاق، ولكنها تميل للحامض، كثيرة البذور جدًا، ويمكن تصنيع عدة عصائر منها، وتكون لها رائحة نفاذة وقوية، ويكون لها لون قريب من البرتقالي الداكن، إلى الأحمر.
  • يوسفي الموركيتا الإسباني، وهو يتم زراعتها في فلوريدا وإسبانيا، وشمال البرازيل، حيث يكون لها قشرة ذات لمعة ولون أقرب إلى الأصفر، وملمسها ناعم بشدة، ورقيقة مائلة للذهبي، ولا تكون مستديرة.

4- من الأنواع التي يتم زراعتها في أجواء خاصة

  • ولكنها تشبه الدائرة، ولكنها تأخذ شكل مستوي من أعلى ومن أسفل، وتكون صعبة الإزالة قشرتها، وتكون في أغلب الأحيان لا تحتوي على بذور، ولها مذاق طيب جدًا يميل إلى الحلو، يفضل تناولها كعصير.
  • اليوسفي الملوكي، وهو أكبر الثمار اليوسفية الموجودة على الإطلاق، حيث تمت زراعته في أول مرة في قارة آسيا، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بالتحديد في عام 1880.
  • ولكن بالنسبة للثمار، فيمكن وصفها بأنها كبيرة الحجم جدًا، ولها لون أصفر مائل إلى البرتقالي الداكن.
  • ولها بذور قليلة، يميل لون لحمها للبرتقالي الداكن جدًا، وتكون مليئة بالسوائل، و معتدلة الحموضة، ولها طعم سكري، يختلف عن الأنواع السابقة بشكل بسيط، غنية بالفيتامينات.
  • يوسفي بيكسي، وهو أحد أنواع الهجين المتطور، وتم تداوله في الأسواق لأول مرة في كاليفورنيا عام 1927، واستمرت إلى عام 1965، لها قشرة برتقالية صفراء سهلة التقشير، ولا تحتوي على بذور.
  • يميل لون لحمها إلى البرتقالي الداكن، ولها طعم حلو ونكهة معتدلة ليست حامضة وليست حلوة، وكذلك فهي ثمار صغيرة إلى متوسطة، ويوجد منها حجم كبير نسبيًا، يمكن أن تدخل في صناعة العصير.

5- أفضل الأنواع من اليوسفي الهجين

  • نوع يسمى تانجيلو، وهو بين اليوسفي والجريب فروت، حيث هناك من الأنواع المشهورة نوع يسمى المنيولا، ويكون لونها مائل للبرتقالي، وكذلك غنية ولها نكهة لذيذة، ومذاقها طيب.
  • نوع آخر يسمى أورلاند، وهو يوسفي صغير جدًا، وله نكهة لطيفة وخفيفة، يتم نضوجه بشكل مبكر من العام، ولكنه ينضج في أواخر الخريف، وسيمبسون وله شبه كبير بالجريب فروت.
  • تانجور، وهو نوع من اليوسفي الهجين مع البرتقال الحلو، ويشمل أصناف كثيرة، منها الميركوت، وهو حلو ولكنه مليء بالبذور الكثيرة، وينضج في أوائل الشتاء، يسمى باليوسفي العسل.
  • تيمبل، وهو يتميز بمذاقه الغني، لونه البرتقالي، وقشرته الحمراء إلى برتقالي، ويكون مليء بالبذور، وله طعم طيب، حلو، وينضج في أوائل الشتاء إلى أول الربيع، ويكون له شكل مستدير.
  • وبالتالي فإن هذه هي الكثير من الأنواع التي أتيحت لنا فرصة الحديث عنها، وبالتالي فإن هناك من اليوسفي الغني بالكثير من الفيتامينات والمعادن الكثير من الفوائد، والتي لابد من تحقيق الاستفادة القصوى منها.

في نهاية رحلتنا مع أنواع اليوسفي وفوائده، لابد من الحصول على المعادن الغنية وفوائدها والحصول على الفيتامينات، والتي تعمل على علاج الكثير من الفيروسات والأمراض، وكذلك تعمل على الحفاظ على صحة الجسم العامة.

Add Comment