التصنيفات
تعليم مهارات الإدارة

أهم 5 معلومات عن الإتصالات الإدارية

الإتصالات الإدارية

  • العمليات الإدارية تقوم على تبادل البيانات والمعلومات، ومن ناحية أخرى فإن المدير كقائد في عمله يحتاج لكي يحقق أهداف المنظمة إلى التوجيه وكذلك يحتاج إلى أن يفهم العاملين معه  ويوجه سلوكهم بشكل يضمن عدم تعارض هذا السلوك مع الأهداف التنظيمية على الأقل وكل هذا يحتاج إلى الإتصال بهم بإستمرار لتوجيههم وتنظيم أعمالهم ومتابعتها.
  • ونظراً لأهمية الإتصالات في تصريف شؤون الإدارة فهناك ضرورة قصوى لتنظيمها وتحقيق فاعليتها بحيث تنساب المعلومات والبيانات في حركة مستمرة بين مستويات التنظيم المختلفة لما فيه خير المنظمة وتحقيق أهدافها.

مفهوم الإتصال الإداري

  • تعتبر عملية الإتصالات الإدارية جزء لا يتجزأ من أي منظمة نظراً لأهميته في نقل وإستقبال المعلومات الداخلية والخارجية إذ تكمن أهميته في توفير المعلومات اللازمة  للتأكد من أن العمل يسير كما هو مخطط له.
  •  فهي العملية التي يتم من خلالها نقل وتبادل المعلومات والآراء والخبرات في منشأة ما بين الأفراد العاملين والمستويات الإدارية المختلفة  بهدف البحث عن السلوك المثالي وتعديل السلوكيات المختلفة بواسطة رسائل متبادلة تمت بهدف تحقيق الهدف التنظيمي للمؤسسة.

أهداف الإتصال الإداري

تهدف عملية الإتصال في أي منظمة إدارية مهما كان نوعها إلى مايلى.

  • تسهيل عمليات إتخاذ القرار على المستويين التخطيطي والتنفيذي.
  • تمكين المرؤوسين من التعرف على الأهداف والغايات المطلوب من التنظيم تحقيقها إضافة إلى المسؤوليات الموكلة للموظفين لعملها والصلاحيات الممنوحة لهم في سبيل تحقيقها.
  • تعريف المرؤوسين بالتعليمات المتعلقة والمعلومات التي تواجهها ومواقف المرؤوسين من المشكلات وسبل علاجها.
  • شرح سياسات وأهداف المنظمة بالتفصيل، حيث أن الإداره في المستويات العليا لا تملك الوقت الكافي للإهتمام بالتفاصيل وترك ذلك للرؤساء المباشرين.
  • إشعار الموظفين بأهميتهم وضرورة إطلاعهم على كل شي.
  • تفهم ما يفكر به الموظفون وما يشعرون به والتعرف على آرائهم ومقترحاتهم.
  • توطيد الثقة بين المنظمة والموظفين وبين الإدارة والأفراد وبين الرؤساء والمرؤوسين.

عملية الإتصال

  • عملية الإتصال ما هي إلا تعبيراً عن مجموعة التفاعلات التي تحكم الإتصال منذ بدايته وحتى نهايته وتقصد بالتفاعلات أن عملية الإتصال ليس عبارة عن خطوات ميكانيكية متتابعة بل هي عملية تفاعل تتميز بها كل خطوة من خطواته.
  • كما أنها تتأثر بالموقف الذي تتم خلاله وبالطريقة والإسلوب الذي يتم إتباعه ومهما كانت الطريقة المتبعة في نقل الرسالة من المصدر إلى المستلم، فإن الرسالة ذاتها يجب أن تحقق غرضاً أساسياً وهو نقل المعنى الذي يريده المرسل إلى المستلم بوضوح تام حتى يتمكن المستقبل من فهم الرسالة والإستجابة لها.

عناصر الإتصال

  • المرسل [sender] أو مصدر المعلومات وهو ذلك الشخص الذي لديه الرغبة في مشاركة الآخرين لمشاعره أو أفكاره.
  • الرسالة [message] وتعني الإسلوب الذي تخرج به الفكرة أو المشاعر من المرسل إلى هؤلاء الذين يود أن يشاركوه أفكاره أو مشاعره.
  • قناة الإتصال [channel] وهي الطريقة التي تنتقل بها الرسالة بين المرسل والمستقبل أو المستقبلين.
  • المستقبل [receiver] وهو ذلك الشخص أو المجموعة المستهدفة من عملية الإتصال والذي يريد المرسل أن يشاركوه في أفكاره ومشاعره.
  • الإستجابة [response] وهي ما يمكن أن نسميه رد الفعل الذي يحدث لدى المستقبل نتيجة عملية الإتصال.
  • التأثير [ EFFECTIVE] التأثير مسالة نسبية ومتفاوتة بين شخص وآخر وجماعة وأخرى وذلك بعد تلقي الرسالة الإتصالية وفهمها، وغالباً ما يكون تأثير وسائل الإتصال الجماهيرية بطيئاً وليس فوريا كما يعتقد البعض وقد يكون تأثير بعض الرسائل مؤقتاً وليس دائماً، ومن ثم فإن التأثير هو الهدف النهائي الذي يسعى إليه المرسل وهو النتيجة التي يتوخى تحقيقها القائم بالإتصال ، وتتم عملية التأثير على خطوتين الأولى هي تغيير التفكير والخطوة الثانية هي تغيير السلوك.