إستخدام زيت اللافندر لتعطير الجسم

إستخدام زيت اللافندر لتعطير الجسم

إستخدام زيت اللافندر لتعطير الجسم، من المعروف أن اللافندر أو الخزامى، هو نبات شديد الجاذبية، تتقارب أوراقه، وله أزهار ذات لون بنفسجي جذابة، وجميلة الشكل، حيث أنه ينمو في الأماكن ذات المرتفعات الصخرية، والهضاب.

زيت اللافندر لتعطير الجسم

  • منذ قديم الأزل، وهو معروف عن اللافندر أنه ضمن الأعشاب التي تستخدم في العلاجات الهامة، وكذلك يستخدم في التجميل، حيث كان يستخدم بكثرة في القرن السادس عشر الميلادي.
  • ولكن له مذاق لاذع بشكل بسيط، وبه مرارة بين الشديدة والخفيفة، وهذا بالنسبة لفروع النبات، أما بالنسبة للأوراق، أو الزهرة، فإنه يتم استخراج عطر اللافندر شديد التميز، والغني بالرائحة العطرية الجميلة.
  • حيث أن اللافندر يحتوي على العديد من الفوائد الهامة، بخلاف الرائحة المميزة التي يتميز بها، وتلك الفوائد سوف نتعرض لها حتى يتسنى لنا التعرف بشكل أكبر على مزايا اللافندر وفوائده.
  • فإن من أبرز استخدامات اللافندر، هو استنشاق عطره المميز الذي يوجد في زيت اللافندر، وهو يعمل على التخلص من الإرهاق، والقلق، والتوتر، ويعمل على تسهيل النوم بشكل هادئ، ومريح.

استخلاص زيت اللافندر

  • يتم استخراج زيت اللافندر في أغلب الأحيان من زهور نباتات اللافندر، أو الخزامى، ويحدث ذلك من خلال التقطير بالبخار، وزهور الخزامى لها رائحة نفاذة وعطرة بطبيعتها، حيث تستخدم في الكثير من الأغراض.
  • منها الأغراض التجميلية، وإن زيت اللافندر هو أحد الزيوت العطرية المفيدة، والتي لها العديد من الاستخدامات كلها في عدة مجالات، حيث أنه مفيد جدًا في العلاج عن طريق الزيوت العطرية.
  • حيث يتم استخدام زيت اللافندر، ومزجه مع الزيوت العطرية الأخرى مثل خشب الأرز، والصنوبر، خشب الصندل، المسك، حيث يستخدم في صناعة الروائح العالمية، والصابون، والكرات الفوارة المنعشة.
  • وكذلك يدخل في العديد من الاستخدامات منها الكريمات الخاصة العناية بالبشرة التي يتم إنتاجها عالميًا، عن طريق استخدام زيت اللافندر في خصائصها، لما له من أهمية بالغة، ويمنع حدوث التهابات البشرة.

زيت اللافندر المهدئ للأعصاب

  • فيمكن أن تقوم برش بعض القطرات القليلة من عطر اللافندر على الوسادة قبل أن تذهب للنوم، فإنه يعطي للمكان عطرًا مميزًا، ويساعد على النوم الهادئ الذي يخلو من الأحلام المزعجة.
  • ويمكن أيضًا اللجوء إلى تدفئة زيت اللافندر، والقيام باستنشاق الرائحة والبخار المنبعث من الزيت عند تسخينه، فيشعر الإنسان بالاسترخاء الشديد، والشعور بالرغبة في النوم.
  • ولذلك يتم استخدام بعض الأمهات، خاصة الأمهات حديثي الولادة، لتدليك جسم أطفالهن بزيت اللافندر، لما له من فعالية كبيرة في المساعدة على استرخاء الجسم، والجهاز العصبي.
  • ولقد أثبت علميًا أن زيت اللافندر من الزيوت التي تعمل على التخلص من الصداع النصفي، والوقاية من الآلام التي تحدث في الرأس، حتى عن طريق مسح الوجه والرقبة به، وعمل مساج لتلك المناطق.
  • حيث أنه أيضًا يستخدم كعطر طبيعي، يتم وضعه على مراكز الإحساس بالجسم، مثل الرقبة، والمعصم، والرسغين، بذات الطريقة المستخدمة في البرفان، حيث تلاحظ بقاؤه لوقت طويل جدًا.

مميزات اللافندر التجميلية

  • لدى اللافندر القدرة العالية جدًا على عمل انتعاش للذهن، وتنشيط العقل، والقدرات العقلية، فإن كونه يحقق أعلى درجات الاسترخاء لأعصاب الدماغ، فهذا لا يؤثر على إمكانية عمل الدماغ على أفضل نحو.
  • يعمل على ترطيب فروة الرأس، وتنظيف الفطريات التي تتسبب في قشرة الشعر، ويطهر أماكنها، والتخلص من الحكة، والتي تكون القشرة هي السبب الرئيسي للحكة في الرأس.
  • يعمل اللافندر على علاج مرض الثعلبة، حيث يعمل على إنتاج البصيلة من جديد، ويحمي البصيلة الجديدة، ويعالج البصيلة المتضررة، ويقيها من الصلع، وبالتالي يعمل على التخلص من مشاكل الشعر الكثيرة.
  • يمنح القوة والنضارة للشعر، وكذلك اللمعان، ويعمل على ترطيب الشعر، مما يفيد في إطالة الشعر، ومنع تقصفه، ومنع التجاعيد التي قد تكون في الشعر، ويعمل على إضفاء مظهر جميل للشعر.
  • من الفوائد المعروفة للافندر أنه يمنع ظهور الشعر الأبيض لفترة طويلة، ويعمل على نضارة الشعر بشكل مستمر، ويقي فروة الرأس من الأمراض الجلدية التي قد تصيبها في كثير من الأحيان.

فوائد اللافندر للبشرة

  • يعمل زيت اللافندر على الحفاظ على البشرة من حروق الشمس، فهو يعمل كواقي من الشمس، وبالتالي يعمل على الحفاظ على نضارة البشرة، ولونها من التغير، ومن المؤثرات الضارة للشمس.
  • يساعد على علاج حب الشباب، حيث يعمل على تنقية البشرة من الشوائب العالقة فيها، ومن التغيرات الجوية المتقلبة، ويعمل على تجديد خلايا الجلد التي تتلف، ويعمل على الحفاظ عليها.
  • يعمل على علاج التشققات التي تصيب البشرة، والتي تكون نتيجة لجفاف الجلد، فيعمل على ترطيب الجلد والحفاظ على نضارته، وبالتالي يساعد على تغيير الخلايا وتنشيطها المستمر.
  • يعالج الكثير من الأمراض الجلدية، مثل الأكزيما والصدفية، ويعمل على علاج الحروق الجلدية الصعبة، ويساعد على تطهيرها، حيث أنه يحتوي على العديد من المواد المضادة للحروق والالتهابات، ويكافح العدوى.
  • ويعمل على تأخير الشيخوخة المبكرة سواء للبشرة، فإنه يعمل على نضارتها المستمرة، أما للشعر، فإنه يعمل على إطالته، وعلى الحفاظ عليه، وعلى تجديد البصيلة مما يجعل الشعر صحيًا في كل الأوقات.

اللافندر والصحة العامة

  • يساعد اللافندر على تنظيم عمليات الهضم، وكذلك يعمل على علاج الإمساك المزمن، وقرحة المعدة، ويمكنه أيضًا المساعدة على التخلص من الصداع النصفي، ويساهم في التخلص من الآلام التي تصيب الرأس بشكل عام.
  • يعمل على معالجة تشنجات العضلات وآلام المفاصل، حيث أنه مفيد في التخلص من الضغوط النفسية، والأرق، ويعمل على تهدئة الأعصاب، والتخلص من العصبية الزائدة.
  • يساعد على عملية تدفق الدم داخل القلب، ويعمل على تنشيط الدورة الدموية بشكل عام، كما أن له القدرة الكبيرة على تخفيف الآلام، سواء كانت آلام العضلات، أو الآلام الجسدية.
  • يمكن أن يقوم اللافندر بكل ما تم ذكره، وذلك عن طريق عمل منقوع اللافندر، ويمكن أيضًا تناول شاي اللافندر، حيث المذاق الخاص الرائع، والذي يعمل على تهدئة الأعصاب بشكل كبير.
  • يمكن عمل شاي اللافندر عن طريق، وضع القليل من اللافندر في قطعة شاش نظيفة، وغلقها جيدًا، ثم بعد إعداد الشاي، يتم وضع قطعة الشاش التي تحتوي على اللافندر، في الماء المغلي لمدة خمس دقائق، ثم يتم تناوله.

زيت اللافندر وتعطير الشعر والجسم

  • من الممكن، وبعد الحصول على حمام دافئ، يوضع قطرات من زيت اللافندر في كوب من الماء، ثم نقوم بدهن الجسم كله به، ويترك الماء لبعض الوقت حتى يجف، ثم يجفف بالمنشفة برقة بالغة.
  • وذلك لتثبيت عطر اللافندر على الجسم، وبالتالي ينصح بوضع بودرة تلك للأطفال على الجسم، أما بالنسبة لتعطير الشعر باللافندر، فإنه يمكن عن طريق خلط الماء بقليل من اللافندر، ثم غسل الشعر به وهو رطب.
  • ولابد من حدوث تلك الخطوة بعد غسل الشعر وتنظيفه بالشامبو الخاص بالشخص، والمناسب لنوع الشعر، والماء العادي، وبالتالي يكون الشعر نظيفًا ويستطيع استقبال مرحلة التعطير بشكل كامل.
  • ومن اللطيف ذكره أن زيت اللافندر يستخدم في تخفيف آلام العضلات، التهابات الجلد، وبالتالي فيمكن عند استخدامه لتعطير الجسم، يتم تدليك مناطق الجسم، حيث أنه يعمل على تخفيف الآلام، إلى جانب التعطير.

فوائد أخرى لزيت اللافندر

  • يعمل زيت اللافندر على تخفيف آلام الدورة الشهرية، حيث يتم عمل مساج به لمنطقة أسفل البطن، ببضع نقاط من زيت اللافندر بعد القيام بتدفئتها، حيث يعمل على تخفيض نسبة الآلام الناتجة عنها.
  • يعمل على علاج حب الشباب، فإنه يعتبر مضاد للالتهابات، ويعمل على مقاومة النشاط البكتيري، حيث ينقي البشرة من أي حبوب، ويمكن استخدامه عن طريق وضع القليل منه في قطن، والقيام بعملية التنظيف.
  • يعمل على محاربة التجاعيد، فهو يقوم بعمل تنشيط للدورة الدموية في منطقة الوجه، وجميع مناطق الجسم، ولكنه يعمل على تخفيف احتمالية وجود التجاعيد بشكل كبير، وتأخير علامات التقدم في السن.
  • فيمكن استخدامه بالطريقة التالية: يتم إضافة ثلاث نقاط من زيت اللافندر، ثم يتم إضافة بيضة إلى الزيت، ثم يتم خفقهم حتى نحصل على قوام كريمي، ثم يتم تطبيقه على الوجه، وتركه مدة عشرين دقيقة.
  • ثم بعد ذلك يتم غسل الوجه بشكل جيد، وبرقة ولطف، ولا ينبغي الضغط عليه للتنظيف، ويغسل بالماء الدافئ جيدًا، ثم يترك لتأخذ البشرة راحتها، ثم يتم عمل إغلاق للبشرة عن طريق التونر، أو رش ماء الورد على البشرة.

اللون الأصلي لزيت اللافندر

  • زيت اللافندر الأساسي، يتم استخراجه من زهور تتراوح ألوانها ما بين اللون الأرجواني الفاتح، إلى اللون الأرجواني الداكن، واللون الأبيض، إلى اللون الوردي، ويسمى اللافندر الإنجليزي غالبًا.
  • فعندما تبحث عن النوع الأصلي الذي ترغب بشرائه لك ولأسرتك فإن هذا من الشيء الصعب، ولكن هناك بعض المعلومات التي لابد أن نتعرف عليها، حتى نتمكن من التعرف على النوع الصحيح الأصلي.
  • ومن الجيد أننا عندما نجد العطر الأساسي الخاص بنا، فإنه أيضًا يعني أننا قد حصلنا على علاجًا فعالًا للكثير من المشاكل الصحية، والتي يمكن من خلاله أن نتخطى أي مشكلة تواجهنا في هذا الصدد.
  • ولأن دائمًا هناك العديد من الزيوت المختلطة لزيت اللافندر، فإن إيجاد الزيت الأصلي للافندر من الصعب جدًا، ولكنه أيضًا كما ذكر سالفًا الألوان التي يتم تصنيع زيت اللافندر الأصلي من خلالها.
  • والتي كانت عبارة عن خليط من اللون الأرجواني الفاتح إلى اللون الأرجواني الداكن، ومن اللون الأبيض إلى اللون الوردي، ولقد ذكر أنه يطلق عليه اسم اللافندر الإنجليزي، وأحيانًا اللافندر الفرنسي.

اصنع لنفسك سبراي معطر ومنعش بالمنزل

  • يمكن إضافة بعض الزيوت العطرية التي يمكن أن تعطي نفس النتيجة، ومنها: إضافة زيت اللافندر الأصلي، ثم إضافة بعض من ماء الورد، أو الليمون، ثم القيام بمزج المكونات مع الجلسرين.
  • بينما يتم وضعها في زجاجة معقمة جيدًا، ثم توضع في الثلاجة، لحين استخدامها، يمكن استخدام تلك الخلط بعد كل حمام بشكل مباشر حتى تترك الجسم معطرًا، وناعمًا، وبشكل جذاب.
  • للحصول على زجاجة تحتوي على مقدار 200 مللي جرام، يتم ملئ زجاجة الإسبراي بما يعادل 80% من الماء المقطر، و10% من الزيوت المعطرة، وذلك للحصول على رائحة جميلة، ولكنها ليست نفاذة جدًا.
  • يتم إضافة بعض الزيوت العطرية ويتم مزجها بشكل جيد، حتى يمكن الحصول على مزيج متجانس، قبل إضافة الماء المقطر لها، وبالتالي تعمل على الشعور بالانتعاش بشكل أكبر.
  • يراعى اختيار الكمية المناسبة من الزيوت، والتي يغلب عليها النوع المناسب لكي، وهو في الغالب زيت الخزامى، أو اللافندر، ثم تضاف كميات الزيوت مع الجلسرين بشكل مناسب، وكمية مناسبة.

استخدامات تجميلية لزيت اللافندر

  • ثم في النهاية يتم إغلاق الزجاجة بشكل جيد، والتأكد من سلامة إغلاقها، ثم ترج جيدًا ليمتزج كل المكونات بداخلها، وليتم إدخال الجلسرين ضمن الخليط بشكل جيد، يتناسب مع كونه معطر للجسم، حتى يتم التجانس.
  • والآن لقد تم حصولك على اسبراي منعش ومعطر للجسم، ويمكنك استخدامه بشكل يومي، أو بعد كل حمام، هذا بالإضافة إلى حمام الزيت للعناية بالجسم، وكذلك نستطيع عمل مخمرية من زيت اللافندر الرائع.
  • ويمكن استخدام زيت اللافندر دون إدخال أية تعديلات عليه، ويتم استخدامه بعد الحمام مباشرة، لعمل تدليك للجسم، وعمل حمام زيت للعناية بالجسم، وبالتالي يتم الحصول على جسم ناعم وبشرة لطيفة.
  • وكذلك يتم الحصول على التعطير، والتلطيف المطلوب، حتى لا يتم حدوث التهابات بالجسم، وكذلك يستطيع زيت اللافندر أن يترك على الجسم آثاره العطرية، والعلاجية الفعالة، دون الحاجة لروائح أخرى.
  • ويمكن استخدام زيت اللافندر في عمل مخمرية للجسم، يمكن استخدامها بشكل يومي، حيث تمنع رائحة العرق، وتمنع تعرض الجسم للون الداكن في بعض المناطق، ودون حدوث مشاكل للجلد.
  • وبالتالي نستطيع الحصول على كل المميزات في آن واحد، عن طريق زيت اللافندر، وخصائصه المريحة، والتي نستطيع استخدامها في كل ما نرغب الوصول إليه من مستحضرات تجميل طبيعية ومفيدة.

في نهاية رحلتنا مع إستخدام زيت اللافندر لتعطير الجسم، نكون قد تعرفنا على أنه يحتوي توت العليق علىالعديد من الفوائد الهائلة الفريدة، والتي تعود على الجسم بالنفع التام، رغم أن شجرة العليق ذات حجم صغير جدًا، ولكن لها من الفوائد التي يجعلها الأفضل دائمًا.

Add Comment