اخطر درجات تليف الكبد

اخطر درجات تليف الكبد

اخطر درجات تليف الكبد، يعرف تليف الكبد بالتشمع وهو من الأمراض التي تؤدي إلى إصابة خلايا الكبد من الداخل، ويحدث أن تظهر بقع على نسيج الكبد ما يتسبب في إحداث تلف للنسيج بأكمله والذي يؤدي بدوره إلى تليف أو تشمع الكبد، ولا يستطيع القيام بأداء مهامه الوظيفية داخل الجسم، وعند تطور المرض قد يصل إلى إتلاف كامل للكبد ما يجعله يتوقف تمامًا عن عمله ومن ثم قد يتسبب في وفاة الشخص، وهناك العديد الأسباب التي تساعد على تليف الكبد، وكذلك مراحل التليف، وكيفية الوقاية سوف نتعرف علي ذلك وأكثر من خلال السطور القادمة.

مراحل حدوث تليف كبدي

يحدث للكبد ثلاث مراحل كي يصل إلى تليف هي:

شاهد أيضًا: ما الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد

المرحلة الأولى

  • والتي فيها يكون الكبد في حالة من الاستقرار، ويقوم المريض بأداء حياته بشكل طبيعي دون الإحساس بالإرهاق أو التعب، وتكون العصارة الصفراوية في معدلها الطبيعي، ولا توجد أي أعراض لحدوث تليف الكبد قد تظهر على الشخص المصاب.

المرحلة الثانية

  • عند الوصول لهذه المرحلة تكون هناك أعراض بدأت في الظهور على الشخص المريض، وتكون متدرجة حيث تبدأ بورم في الأقدام، وعدم القدرة على الإدراك، وقد يحدث أحيانًا فقد للوعي، إضافة إلى تغير لون العين والجلد إلى اللون الأصفر مع خفض للوزن.

المرحلة الثالثة

  • تعد هذه المرحلة هي الأخطر والأصعب لتليف الكبد، حيث يكون قد وصل الكبد إلى أسوأ مراحله ومن ثم يظهر على المصاب أعراض شديدة كالاستسقاء الحاد وغيبوبة كبدية، علاوة على حدوث نزف داخل المريء وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المعالج لأخذ اللازم.

أسباب تليف الكبد

بعد إصابة الشخص بالتهاب الكبد يحدث بعد ذلك تليف للكبد، من خلال تحفيز الخلايا الكبدية لعملية التئام الجرح التي من شأنها أن يحدث تراكم لبعض البروتينات التي زادت داخل الكبد كالكولاجين، البروتينات السكرية، والمؤدية إلى تكوين نسيج بقعي أو ندبي بعد فترات زمنية، وكذلك عند عدم قدرة الكبد وخلاياه على إصلاح الأضرار التي لحقت به، لذا فهناك عدة أسباب من شأنها أن تحدث تليف في الكبد وأهمها:

  • الكبد الدهني غير الكحولي، حيث يعد من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث تليف في الكبد.
  • الكبد الكحولي، الذي يحدث بسبب تناول مفرط للكحوليات.
  • الكبد الفيروسي المزمن، كالتهاب فيروس ب وسي.
  • الإصابة بداء التصبغ الدموي المؤدي إلى تراكم الحديد في الجسم.
  • تليف كبدي كيسي.
  • مرض ويلسون المتمثل في تراكم عنصر النحاس داخل الكبد.
  • حدوث ما يسمى برتق القناة الصفراوية.
  • التمثيل الغذائي للسكريات كداء تخزين الجليكوجين، ومرض الجلاكتوسيميا.
  • حدوث اضطراب في الجينات داخل الجهاز الهضمي.
  • حدوث أيضًا التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • يحدث بسبب تدمير القناة الصفراوية الناتجة عن تشمع المرارة الأولى.
  • التهاب في الأوعية الصفراوية.
  • حدوث عدوى كداء البلهارسيا.
  • استعمال عقاقير دوائية كالميثوتريكسيت.

شاهد أيضًا: اعراض مرض الكبد الاولية

أعراض تليف الكبد

  • الإحساس العام بالتعب الشديد والإرهاق وعدم الرغبة في عمل أي شيء.
  • حدوث نزف بسهولة تامة.
  • الإحساس بالحكة في الجلد.
  • صفار الجلد والعينين.
  • التعرض للاستسقاء والذي يعني بتجمع المواد السائلة داخل البطن.
  • الإحساس بعدم الرغبة للأكل.
  • الإحساس بالتقيؤ والميل للغثيان.
  • تورم الساقين.
  • انخفاض شديد في الوزن.
  • قد تظهر أعراض الغيبوبة الكبدية.
  • الإحساس بعدم القدرة على النطق.
  • قد تظهر أوعية دموية تشبه نسيج العنكبوت على الجلد.
  • قد يحدث احمرار باليدين.
  • تقلص الخصية لدى الرجال المصابين بتليف الكبد.
  • تزايد حجم الثدي عند الذكور المصابة بتليف كبدي.

مضاعفات تليف الكبد

يحدث عدة مضاعفات تؤدي إلى إصابة الكبد بالتليف بعد وصوله لمراحله الأخيرة من الضرر، وذلك عند مرحلة التشمع وقد يظهر التشمع في غالب الحالات المرضية ولكن بعد فترة زمنية مدتها 15-20 عامًا وتشتمل هذه المضاعفات على:

  • حدوث اعتلال دماغي ناتج عن تراكمات للمواد الضارة بالدماغ.
  • أمراض الفشل الكلوي وغسيل الكلى.
  • نزف الدوالي.
  • قد يرتفع ضغط الدم البابي.
  • قد يحدث سرطان في الخلايا الكبدية.

تشخيص وفحص تليف الكبد

تعتمد الفحوصات الطبية عند تعرض الشخص للإصابة بتليف الكبد على:

  • إجراء فحوصات وتحاليل واختبارات لوظائف الكبد، والذي بدوره يساعد على الكشف المبكر عن وجود اضطرابات قد تصيب الكبد وتؤثر عليه.
  • أكثر الطرق تشخيصًا وبدقة أخذ عينة كبدية.
  • استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج تليف الكبد

  • تختلف العلاجات لتليف الكبد بحسب كل مرحلة تطور فيها المرض، حيث أن المرحلة الثالثة والأخيرة قد لا يستجدي معها أي نوع من أنواع العلاج ولكن يمكن توافر بعض أساليب علاجية منعًا لحدوث أضرار أخرى بالجسم.
  • يمكن اللجوء إلى العلاجات البديلة كنقع سبع ثمرات من التمر بالنواة في كوب ماء ساخن جدًا لدرجة الغليان، ويتم إضافة سبع وحدات من اللوز الناعم ويتم ترك الخليط ليلة كاملة ثم يتم تصفية المقدار وشربه على الريق في الصباح مع مقدار فنجان من زيت الزيتون الطبيعي، ويفضل عدم تناول أي طعام بعد هذه الوصفة حتى 6 ساعات، ويتم التكرار مرة يوميًا لمدة 6 أشهر حتى سنة.

الوقاية من تليف الكبد

  • لابد من الابتعاد التام عن تناول الكحوليات.
  • يجب أن يتجنب الشخص الإصابة بالعدوى الفيروسية.
  • يلزم على المستشفيات اتخاذ الحيطة والحذر الشديد عند القيام بنقل الدم أو إجراء فحوص طبية أو تحاليل خاصة بالدم.
  • الاهتمام بالتغذية المفيدة والمناسبة لكل مرحلة.
  • الحد من الأطعمة التي بها مواد حارة كالشطة، وكذلك التقليل من الدهون.

شاهد أيضًا: اعراض خلل وظائف الكبد

Add Comment