ادوية علاج برد المعدة للاطفال

ادوية علاج برد المعدة للاطفال

ادوية علاج برد المعدة للاطفال يعاني الكثير من الأشخاص وخاصًة الأطفال من البرد، وأدوية البرد والسعال الطبيعية تعتبر من أفضل الطرق التي تقوم بمساعدة الأطفال الذين يعانون من البرد أو السعال، فهي تساعدهم على التحسن وبدون أعراض جانبية تذكر مثل التي توجد في الأدوية الطبية، ولكننا نضطر لأن نلجأ لهذه الأدوية في حالة إذا كان البرد شديدًا ولا تستطيع الوصفات غير الطبية علاجها.

ما هو المقلق في أدوية البرد أو السعال للأطفال الرضع؟

  • الادوية التي تخص البرد أو السعال والتي تكون متاحة وبدون إرشاد من الطبيب تكون هدفها فقط هو علاج الأعراض التي تصاحب البرد أو السعال، ولا تتم معالجة المرض الذي تسبب في ظهور هذه الأعراض بواسطتها.
  • لم يتم اثبات من قبل الأبحاث أن أدوية السعال أو البرد التي يستخدمها الكثير من الأشخاص وبدون وصفات طبية تعمل بشكل أفضل من الادوية غير الفعالة أو ما يسمى بالعلاج الوهمي.
  • أدوية السعال أو البرد التي يستخدمها الكثير من الأشخاص وبدون وصفات طبية لها العديد من الآثار الجانبية التي تكون خطيرة، والجرعات الكبيرة منها من الممكن أن تميت الرضع وخاصًة الرضع الذين يكون سنهم أقل من سنتين.
  • لا يتم تناول أدوية السعال أو البرد التي يستخدمها الكثير من الأشخاص وبدون وصفات طبية ما عدا الأدوية التي تعمل على خفض حرارة الجسم أو الأدوية التي تسكن الألم.
  • يمكننا استخدام الأدوية الخافضة للحرارة والأدوية التي تسطن الألم حتى نعالج نزلات البرد أو السعال الذي يقوم بإصابة الأطفال الذين يكون سنهم أقل من 6 سنوات، كما يجب ألا نقوم باستخدام هذه الادوية الذين يكون سنهم أقل من 12 سنوات.

هل يمكننا أن نستخدم المضادات الحيوية لعلاج السعال أو البرد عند الأطفال؟

  • إذا كان الطفل يعاني من نزلات برد أو سعال فإن أدوية المضاد الحيوي لا تقوم بالقضاء على الفيروسات التي تكون مسئولة عن حدوث هذه النزلات، فبالتالي لن تقوم أدوية المضادات الحيوية لعلاج البرد أو التخفيف من أعراضه أو تخفيف السعال.
  • تقوم أدوية المضاد الحيوي بمكافحة البكتيريا التي تسبب عدوى ولكنها لا تؤثر بالفيروسات التي تعمل على إصابة الأشخاص بعدوى البرد أو السعال.
  • لا ينصح بتناول الكثير من أدوية المضادات الحيوية وخاصًة عند الأطفال، حيث أن الطفل كلما تناول أدوية المضاد الحيوي، كلما ازدادت احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض والتي تكون مرتبطة بالعدوى التي تقاوم المضادات الحيوية في المستقبل.

ما هي الادوية التي تساعد على علاج نزلات البرد أو السعال؟

  • هناك بعض الأنواع التي تخص مسكنات الألم والتي لا تحتاج للوصفات الطبية تعمل على خفض درجات الحرارة والتقليل من آلام التي تخص الالتهاب الذي يوجد في الحلق، ومثال على هذه الأنواع من المسكنات هو أسيتامينوفين أو تيلينول وغيرهم من أدوية مسكنات الألم الأخرى.
  • إذا تم إعطاء الطفل الأدوية التي تسكن الألم فيجب أن يتم اتباع الإرشادات الخاصة بالجرعات المسموحة للطفل بعناية.
  • إذا كان سن الطفل أصغر من 3 أشهر فإنه يجب على الأم أن تتجنب إعطاء الطفل أسيتامينوفين إلا إذا تم عرض الطفل على الطبيب المتخصص.
  • يتم منع دواء أيبوبروفين للطفل الذين يكون لديه 6 أشهر أو يمتنع الطفل الذي يتقيأ باستمرار من أخذ هذا الدواء أو الطفل الذين يكون مصابًا بالجفاف.
  • يتم نصح الأشخاص بتوخي الحذر عند استعمال الأسبرين سواء كان للبالغين أو للأطفال.
  • قد تمت الموافقة على أن الأطفال الذين يكون سنهم أكبر من 3 سنين من الممكن أن يتناولوا الأسبرين، ولكن بالرغم من ذلك فلا ينبغي أن نكثر من استعماله.
  • فلا يجوز أبدًا أن يتم تناول الأسبرين من قبل الأشخاص المراهقين أو من قبل الأطفال عند تعافيهم من مرض الجدري المائي، أو عندما يمتلكون أعراض تكون مشابهة لأعراض الأنفلونزا وذلك بسبب أن تناول الأسبرين قد تم ربطه بالإصابة بالمتلازمة التي تسمى راي.

كيف يمكن أن يتم مساعدة الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد أو السعال حتى يشعروا براحة أكبر؟

حتى يتم مساعدة الطفل لكي يتعامل بشكل جيد من البرد أو السعال ويستطيع أن يقاومه يجب أن يتبع هذه النصائح الآتية

  • يجب أن نوفر كميات كبيرة من السوائل للطفل الذي يعاني من نزلات البرد أو السعال، فمن الممكن أن تساعد بعض السوائل الدافئة مثل حساء الدجاج أو الشاي على زيادة تدفق المخاط الخاص بالأنف.
  • تعمل السوائل الدافئة على التخفيف من الإفرازات التي تخص الجهاز التنفسي، كما أن لها تأثير مهدئ.
  • من الممكن أن يتم تقديم بعض المشروبات أو الأطعمة التي تكون مجمدة أو باردة للأطفال الذين يعانون من نزلات البرد أو السعال، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة والمشروبات الآيس كريم أو الفواكه المجمدة أو المشروبات التي تحتوي على الثلج.
  • تساعد الغرغرة بالملح والماء الطفل الذي يعاني من نزلات البرد أو السعال على تسكين آلام الحلق الخاص به، وهذه الغرغرة من الممكن أن تكون مناسبة للأطفال الذي يزداد سنهم عن 6 سنوات.
  • من الممكن أن نقدم بعض الحلوى التي تكون صلبة للأطفال الذي يزداد سنهم عن 5 سنوات، فيمكن للطفل لعق حلوى صلبة وجافة فهي تعمل على تسكين ألم الحلق الخاص به.

مساعدة الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد أو السعال

  • تعتبر الحلويات الصلبة مثل أقراص الاستحلاب التي تكون طبية، واحتمالات أن تكون هذه الحلوى لها آثار جانبية ضارة تكون ضعيفة، ولكن يجب أن نتوخى الحذر عند استعمال هذه الحلوى للأطفال فمن الممكن أن تتسبب في خطر اختناقهم إذا تم إعطاؤها للأطفال الأقل من 5 سنوات.
  •   من الممكن أن يتم تشغيل الجهاز الذي يرطب المكان برذاذ بارد، فهذا الرذاذ يمكنه أن يضيف ترطيبًا للجو فيعمل على تقليل الجفاف الذي يصيب الحلق والممرات الأنفية عند الأطفال الذين يعانون من السعال أو نزلات البرد.
  • جهاز ترطيب الجو يجب أن يتم وضعه بالقرب من السرير الذي يخص الطفل، كما يجب أن يتم تنظيف هذا الجهاز بعد أن يتم استخدامه.
  • من الممكن أن يتم استخدام محلول الملح لأنف الأطفال، حيث إنه من الممكن أن يجعل ممرات الأنف رطبة ويخفف من وجود المخاط الموجود بها قليلًا.
  • يتم استخدام المحلول الملحي للأطفال الذين يكون سنهم صغير عن طريق وضع قطرات الأنف التي تحتوي على المحلول الملحي، ثم يتم الانتظار لمدة قصيرة، ثم بعد ذلك يتم استخدام الجهاز المسئول عن شفط أو سحب مخاط الأنف من كل منخر.
  • يتم استخدام المحلول الملحي للأطفال الذين يكون سنهم كبير عن طريق استخدام البخاخات التي تخص الأنف والتي تحتوي على محلول الملح أو يتم غسل الأنف بمحلول الملح.

هل يمكننا أن نستخدم الكودين حتى يتم علاج السعال أو نزلات البرد؟

  • الإدارة الأمريكية التي تخص الدواء والغذاء قد قالت إنه يجب على الأشخاص أن تحد من استخدام أدوية السعال أو نزلات البرد التي تمنح من خلال وصفة طبية والتي تحتوي على الهيدروكودون أو الكودين الأفيوني.
  • يتم النصح بالحد من استخدام الأدوية التي تحتوي على الكودين وخاصًة على الأشخاص الذين يكون سنهم يصل إلى 18 سنة أو أكثر.
  • إن الأدوية التي تحتوي على الكودين تعمل على احتمالية حدوث صعوبة أو بطء في تنفس الشخص، كما أن سوء استخدام هذه الأدوية من الممكن أن يسبب خطر الإصابة بالإدمان.

Responses