اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل

اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل

اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل، الأطفال من أهم النعم التي منحها الله تعالى للإنسان، لذلك يجب الحفاظ على هذه النعمة الغالية، والحرص على تقديم الرعاية والاهتمام الكافي للأطفال في سنوات عمرهم الأولى، حيث أنهم لا يستطيعون في هذه المرحلة الاعتماد على أنفسهم، وفي هذا المقال نقدم اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل.

مقدمة اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل

  • أعزائي المعلمين والمعلمات وزملائي الطلبة والطالبات، بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له العلي العظيم، وأن محمدًا عبده ورسوله، الذي بعث رحمة للعالمين.
  • نقدم لكم اليوم إذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل، حيث أن الأطفال في السنوات الأولى من عمرهم لا يقدرون على مساعدة أنفسهم، ويعتمدون بشكل كامل على الأب والأم.
  • كما أن هناك خطوط متخصصة في نجدة الأطفال، ممن هم أقل من ثمانية عشر عامًا، يجب التواصل مع المتخصصين في حالة تعرض أي طفل إلى أضرار نفسية أو جسدية من قبل الآباء والأمهات الغير مسئولين، حيث يتم تقديم كامل المساعدة لهؤلاء الأطفال.
  • وفي هذا السياق أوصى الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام عن الأطفال والاهتمام بتربيتهم ورعايتهم، حيث قال: “أدبوا أولادكم على ثلاثة خصال: حب نبيكم، وحب آل بيته، وتلاوة القرآن”.

اقرأ أيضًا: إذاعة عن اليوم العالمي للمسنين والمعاقين

اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل للمرحلة الابتدائية والاعدادية والثانوية

خير الكلام الذي نبدأ به إذاعتنا المدرسية، هو آيات من القرآن الكريم التي تحدثت عن الأطفال وأهمية رعايتهم والحفاظ عليهم، حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز: “اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذَلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (40) ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ (42) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ (43) مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ (44) لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (45)”، سورة الروم.

كما قال الله تعالى في سورة الفرقان: “وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (76) قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77).

وقال تعالى في القرآن الكريم: “الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46) وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا (47) وَعُرِضُوا عَلَىٰ رَبِّكَ صَفًّا لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِدًا (48) وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا”.

ومن خلال ما سبق ذكره من آيات كثيرة في القرآن الكريم تدل على أهمية الأطفال في حياة كل فرد، يتضح للجميع أهمية الحفاظ على هذه النعمة ورعايتها رعاية كاملة، حتى ينشأ للمجتمع جيل نافع لنفسه وللجميع.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن اليتيم مكتوبة

فقرة هل تعلم عن اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل للإذاعة المدرسية

أما الآن ننتقل إلى ثاني فقرات الإذاعة المدرسية وهي فقرة “هل تعلم” مع الطالب: …

  • هل تعلم أن الطفل في المراحل الأولى من عمره، يحتاج إلى المزيد من الاهتمام والرعاية، حتى ينمو بشكل سليم وصحي.
  • الاهتمام بتغذية الطفل في السنوات الأولى تقيه من الأمراض وتقوي الجهاز المناعي لديه، لحمايته من الإصابة بالأمراض البكتيرية والفيروسية.
  • تشجيع الأطفال منذ الصغر يساعدهم في المستقبل على تكوين شخصية قوية قادرة على اتخاذ القرارات السليمة.
  • الرعاية والاهتمام بالطفل منذ الصغر يمنحه الشعور بالأمان والاستقرار النفسي.
  • مساعدة الأب والأم للطفل هو حق أساسي من حقوقه التي لا يجب أن نجهلها.
  • الأب والأم هو مرآة الطفل وقدوته في الحياة، يجب عليهم الحرص على التمسك بالقيم والمبادئ لتربية الأطفال تربية سوية.
  • هناك خط نجدة الطفل، يجب الاستعانة به في حالة تعرض الطفل لأي أذى عن طريق الأب والأم.
  • هل تعلم أن الاهتمام بتغذية الطفل تساعد في تنمية مهاراته العقلية والذهنية وتساعده على التركيز.
  • يجب أن نعلم الطفل منذ الصغر كيفية الاهتمام بنظافته الشخصية بداية من تنظيف الأسنان إلى تبديل ملابسه في حالة اتساخها.
  • يجب إجراء فحوصات طبية بشكل دوري للأطفال حفاظًا على صحتهم ووقايتهم من أي أمراض.
  • يجب الاهتمام بتعليم الأطفال منذ سنوات عمرهم الأولى كيفية الوضوء الصحيح والصلاة.

كلمة عن اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل للإذاعة المدرسية

  • الطفولة هي البراءة وأهم ما في حياة الأبوين، يجب الاهتمام بالأطفال في مراحلهم الأولى، للحصول على رعايتهم واهتمامهم فيما بعد.
  • التربية السليمة للأطفال وتقديم الرعاية الصحية والذهنية والنفسية لهم، تقدم للمجتمع أجيال جديدة قادرة على بناء مستقبل أفضل.
  • الكبار يكتسبون بعض الصفات من الأطفال من خلال التعامل معهم، من أهمها صفاء القلب وصفاء الروح والنفس.
  • إذا أردنا تحقيق السلام في العالم بأسره، يجب علينا أن نبدأ بالأطفال، فهم المستقبل.
  • المرحلة الأهم في حياة الإنسان هي مرحلة الطفولة، والتي تتمثل في الفترة ما بين أولى لحظات بعد الولادة وحتى السادسة من عمر الطفل.
  • تربية الأبناء مهمة ليست هينة، يجب أن يتعاون الأبوين من أجل تربية الأبناء تربية سوية خالية من أي تعقيدات نفسية تضرهم في المستقبل.
  • العادات والمبادئ التي نعلمها للأطفال منذ الصغر، هي الأساس الذي يحدد حياة الطفل بعد الكبر، وهي الأمور التي تحدد شخصيته وتؤثر في حياته بشكل واضح، لذلك يجب على الآباء الحرص كل الحرص على تعليم الأبناء القيم والمبادئ والعادات السليمة.
  • أن يكون لديك أبناء لا يعني أنك أبًا جيدًا، بل يجب أن تكون لديك الوعي الكافي لتربية هؤلاء الأبناء.
  • الأطفال أصعب ترويضًا من أشرس الحيوانات، لذلك يجب على الآباء والأمهات التحلي بالصبر والحكمة للتمكن من التواصل والانسجام مع هؤلاء الأطفال.
  • جميع الأطفال يحبون الجلوس إلى جانب نافذة السيارة، لذلك عليك ألا تنجب أطفال عددهم يزيد عن عدد نوافذ سيارتك.
  • قبل الزواج كان لدى نظريات كثيرة عن تربية الأطفال، وبعد الزواج والإنجاب، لم يعد لدى أي نظريات تربوية، بل أصبح لدى أطفال أبذل الكثير من الجهد للتواصل معهم وتحقيق الانسجام بيننا.
  • الأطفال هم زينة الحياة الدنيا، هم من يرسمون البسمة على وجوه آبائهم وأمهاتهم، ولا يمكن الاستغناء عنهم ولا تكتمل ملذات الدنيا إلى بوجودهم.

اذاعات مدرسية أخرى:

خاتمة اذاعة مدرسية عن اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل

في ختام اذاعة مدرسية صباحية عن خط مساندة الطفل، أتمنى أن أكون قدمت شيء مفيد خلال الإذاعة المدرسية اليوم لزملائي الطلبة والطالبات، وأتمنى أن أنال إعجاب معلميني ومعلماتنا، وأتقدم بجزيل الشكر إلى مدير المدرسة المحترم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Add Comment