اسباب كثرة النوم والخمول عند الاطفال حديثي الولادة؟

اسباب كثرة النوم والخمول عند الاطفال حديثي الولادة ترجع إلى إصابته بالصفراء وهي من أشهر الأمراض انتشارًا بين الأطفال حديثي الولادة كما يمكن أن يتعرض لعدوى تصيب جهازه التنفسي، أو زادت حرارته وأصيب بالحمى أو تم تلقيحه بأحد التطعيمات التي تعطي لحديثي الولادة أو لم يشرب الحليب الكافي لإشباعه.

اسباب كثرة النوم والخمول عند الاطفال حديثي الولادة؟

هناك مجموعة من الأمراض التي تسبب لدى الطفل الرضيع بعض الكسل والخمول، كما تزيد لديه من معدل ساعات النوم يوميًا وهذه الأمراض هي:

  • قصور في إفرازات هرمونات الغدة الدرقية مسببةً بعض من الخمول والكسل.
  • نقص كمية الأكسجين التي يحتاجها الطفل عند ولادته وهو أمر خطير يعاني منه كثير من المواليد.
  • وجود عدوي وبعض الميكروبات في دم الطفل الرضيع.
  • ارتفاع نسبة الصفراء بنسبة كبيرة جدًا عن المعدل الطبيعي.

شاهد أيضًا: علاج اضطراب النوم عند الحامل

نوم الأطفال الرضع

  • يستمر الطفل في النوم لمدة 8 ساعات متقطعة في اليوم ليلًا ونهارًا حتى نهاية الشهر الثالث.
  • في أول أسبوعين من عمر الطفل الرضيع تصل ساعات نومه إلى أكثر من هذه الساعات بكثير جدًا.
  • ترجع زيادة عدد الساعات المخصصة للطفل الرضيع نتيجة لمشكلة صحية وهي قلة عدد الساعات المخصصة لنومه.

حالات تسبب كثرة النوم والخمول عند الرضع

هناك مجموعة من المسببات التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالخمول والكسل وتجعله ينام لمدة زمنية طويلة زيادة عن معدل نومه الطبيعي، وهذه الأسباب هي:

  • حدوث أحد الطفرات عند نمو الطفل الرضيع.
  • تعرض الطفل للإصابة ببعض الأمراض الخفيفة كنزلات البرد والأنفلونزا.
  • أخذ بعض التطعيمات التي يحتاجها الطفل في أيامه الأولى بعد الولادة.
  • تعرضه للإصابة بالعدوى فتسبب له ضيق في التنفس فتجعله لا يحصل على قسط كافي من النوم والراحة فتسبب له كسل وخمول.
  • الإصابة بمرض الصفراء مسببًا له خمول وكسل شديد بالإضافة إلى أخذ فترة كبيرة من النوم.
  • إطعامه بشكل غير كافي فلا يشبع فيصاب بكسل وجفاف.
  • إصابته ببعض أمراض القلب أو ضيق في التنفس تجعله ينام فترات كبيرة عن المعتاد.

بعض الأسباب الطبيعية لقلة النوم لحديثي الولادة

هناك مجموعة من المسببات تؤدي إلى كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة وهذه الأسباب هي:

  • عدم شعور الطفل حديثي الولادة بالدفء أو عدم تلبيسه الملابس الكافية فيشعر بالبرد.
  • عدم أخذ كفايته من اللبن أثناء عملية الرضاعة فلا يشبع ويجوع.
  • لديه غازات وانتفاخات في بطنه تؤدي إلى حدوث مغص شديد يمنعه من النوم.
  •  إصابة بالعسر في عملية الهضم.
  • وجود مجموعة من الحشرات تقوم بلدغه أو الوقوف عليه مثل الذباب.
  • وجود مجموعة من المؤثرات الخارجية حوله تمنعه من النوم مثل الإضاءة العالية والضوضاء من حوله أو أن ينزعج من وجود الأشخاص الغرباء بجواره أثناء خلوده للنوم.

استشارة الطبيب

زيادة فترات النوم عند كثير من الأطفال حديثي الولادة يعد أمرًا مقبولاً ولكن إذا صاحب هذا النوم مجموعة أعراض مع كسل وخمول فيجب استشارة طبيب الأطفال المسئول عن طفلك مباشرةً وهذه الأعراض هي:

  • يحدث صوتًا أثناء تنفسه أو يتنفس بصعوبة شديدة عند تنفسه.
  • يتنفس الطفل الرضيع بصوت عالي مسموع.
  • إصابة الرضيع ومعاناته من الحمى.
  • في حالة التقاط الرضيع أو تعرض لشم أحد المواد أو الأشياء السامة.
  • احمرار فتحة الأنف لدى الطفل حديثي الولادة عند عملية تنفسه.

عدد ساعات النوم الطبيعي للأطفال حديثي الولادة

يوصي الأطباء والمتخصصين في طب الأطفال على ضرورة نوم الطفل حديثي الولادة لمدة تصل من 14 إلى 17 ساعة على مدار 24 ساعة على فترات متقطعة في اليوم، ومع ذلك فإن عدد ساعات النوم عند الأطفال حديثي الولادة تختلف من طفل إلى طفل أخر.

فبعض الأطفال حديثي الولادة ينامون حوالي 11 ساعة يوميًا بينما البعض الأخر تصل ساعات نومهم إلى 19 ساعة في اليوم.

وقد ينام بعض الأطفال مدة أكثر من تلك المدة نتيجة لخلل في الهرمونات أو حدوث لها مجموعة اضطرابات.

في أول أسبوعين من الولادة ينام الأطفال حديثي الولادة لمدة نص ساعة كل 3 أو4 ساعات للمرة الواحدة في اليوم، ومن الطبيعي أن يستيقظ الطفل حديثي الولادة ليرضع ويتغذى ثم ينام مرة أخرى.

وتبدأ عملية نومهم تتغير باستمرار في سن ما بعد 6 شهور حتى ينامون ليلاً، إلا أن هذا الأمر متغير بين كثير من الأطفال.

أعراض النوم بصورة غير طبيعية عن المعدل الطبيعي لحديثي الولادة

قد تلاحظ الأم مجموعة من التغيرات التي لو ظهرت على الطفل فإنه يعاني من اضطراب نقص النوم، وهذه الأعراض هي:

  • قلة الرضاعة سواء كانت الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية.
  • فقدان وزن الطفل بصورة غير طبيعية.
  • قلة حركة الطفل وكسل وخمول واضح لديه.

طرق فعالة للحصول على نوم صحي للطفل حديثي الولادة

هناك مجموعة من الطرق أو الأشياء التي إذا قامت الأم بها فإنها تمنع طفلها من النوم لفترات كبيرة والنوم للمدة التي يحتاجها الجسم فقط ولا يتعرض أيضًا للإصابة بأي كسل أو خمول وهذه الطرق هي:

  • أن تبعد الأم تمامًا على أي نوع من الأطعمة التي من المحتمل أن تسبب للطفل غازات أو انتفاخات.
  • على الطفل أن يرضع ويتكرع بصورة صحيحة حتى لا تسبب له الرضاعة مغص.
  • وجوده في مكان آمن بعيداً عن الحشرات والبعوض الموجود في الجو، بالإضافة لوجوده في مكان دافئ.
  • أن يحصل على حمام دافئ ومنعش قبل النوم ليلًا.
  • تهوية الغرفة التي ينام الطفل بها باستمرار بحيث دخول الهواء النقي وخروج الملوث حتى لا يسبب له خمول.
  • عدم تعوديه على أن تحمله أمه بحيث يعتاد على النوم على السرير بطريقة سليمة صحية.

شاهد أيضًا: أسباب الخمول والتعب وكثرة النوم

نصائح لإيقاظ الطفل للرضاعة

على الرغم من أن نوم الطفل يمنح الأم الحيوية والنشاط ويعطيها قسطًا من الراحة أو النوم أو قيامها ببعض الأعمال في المنزل إلا يجب عليها إذا نام الطفل لفترات طويلة فعليها إيقاظه للرضاعة بمعدل كل ساعتين أو ثلاث ساعات بحيث يرضع حوالي 12 مرة طوال اليوم.

وحتى لا يتعرض الطفل حديثي الولادة للخوف أو الفزع على الأم اتباع بعض الطرق التالية:

  • لمس الطفل الرضيع أو مساعدته ليستيقظ والخروج من النوم عن طريق دغدغة أحد قدميه أو فك ذراعه وظهره بلطف وبخفة.
  • أن تقوم الأم بالتحدث مع الطفل وكأنه شخص كبير وبصوت مسموع لدي الطفل حتى يستيقظ.
  • تغيير الحفاظة حيث يعطيه التغيير نوع من الحركة والنشاط للاستيقاظ من النوم.
  • مسح وجه الطفل حديثي الولادة بقطعة قماش مبللة بخفة.
  • أن تحاول الأم أخذ الطفل وإعطائه حمامًا منعشًا بالماء والصابون.
  • أن تقوم الأم بمحاولة إرضاع الطفل مع ضرورة نقله من ثدي إلى أخر أثناء الرضاعة حتى يستيقظ.

شاهد أيضًا: أضرار كثرة النوم على المخ

لذلك فإن أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة كثيرة ومتعددة وترجع لمجموعة اضطرابات يتعرض لها الجسم، لذلك يجب أن تتعرف الأم على هذه الأسباب وتتجنبها حتى لا يصاب طفلها بالكسل وقلة النوم، وعليها أيضًا اتباع مجموعة النصائح التي قدمناها لها لإيقاظ طفلها وعدم تعرضه للخمول أو الكسل.

Responses