استخدامات المستكة وفوائدها

استخدامات المستكة وفوائدها

استخدامات المستكة وفوائدها، المستكة هي مادة صمغية يتم استخراجها من أشجار المستكة، كما أنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان، ولها استخدامات كثيرة وفوائد متعددة.

ما هي المستكة؟

  • المستكة يتم استخراجها عن طريق عمل شقوق وفتحات صغيرة في لحاء الشجرة، ويحدث ذلك في شهور معينة من السنة، حيث أن الصمغ يخرج من اللحاء على شكل قطرات ويتم تجميعه.
  • تسمى المادة الصمغية التي تتكون منها المستكة بالراتينج، كما أنها تكون في حجم البسلة مثل الكرية الصغيرة، أو يكون لها شكل مستطيل أو كمثري أو مستدير، ويكون نسجها كريستالي مر.
  • تكون المادة الصمغية شبه شفافة حيث يكون لها عدة ألوان، فاللون الأخضر الفاتح أو الأصفر الفاتح يدل على الجودة العالية للمستكة، أما اللون الأبيض فيكون أقل أنواع المستكة جودة.
  • يتم تجميد المستكة باستخدام بودرة بيضاء، ويوجد درجتان من المستكة وهما، الدرجة النقية غير المرقطة، والدرجة اللينة التي يكون بها نقط، وتباع المستكة بصورة متجمدة كبيرة.
  • للمستكة مكانة كبيرة في الطب البديل، وخاصة عند دول البحر الأبيض المتوسط، حيث أن لها فوائد متعددة في المجالات الصحية، مثل أنها تساعد في تسكين الآلام ومكافحة اضطرابات المعدة.
  • تعتبر دولة اليونان هي المصدر الرئيسي للمستكة، حيث يوجد في اليونان جزيرة كاملة تسمى بالمستكة، وذلك بسبب نمو أشجار المستكة فيها بكميات كبيرة لذلك تعتبر من أهم الدول المصدرة للمستكة.

محتواها من العناصر الغذائية

  • تحتوي المستكة على الكثير من العناصر الغذائية والتي يحتاجها جسم الإنسان، فهي تحتوي على أكثر من 60 مركب، ومعادن، وبروتينات مفيدة جدا لصحة الإنسان.
  • تحتوي المستكة على معادن مثل النحاس والبوتاسيوم، ويوجدان بنسبة كبيرة في ثمار شجرة المستكة، كما أنها تحتوي على الفيتامينات بنسبة كبيرة في ثمارها.
  • كما أن الزيوت الموجودة في أوراق المستكة وثمارها، تحتوي على العديد من المركبات الطبيعية المضادة للأكسدة، ولكن تعتبر أقل نشاط من مضادات الأكسدة الطبيعية الأخرى.
  • كما أن صمغ المستكة يحتوي على مجموعة معقدة من المكونات والعناصر الغذائية، بالإضافة إلى الزيوت المتطايرة الموجودة في الصمغ والتي لا تشكل نسبته أكثر من 2٪.

استخدامات المستكة في المجال الصناعي

  • للمستكة الكثير من الاستخدامات في هذا المجال، حيث أنها تستخدم في صناعة وإنتاج الإطارات، وتستخدم كمادة لتثبيت الطلاءات، كما أنها تستخدم في عمليات الدباغة.
  • تستخدم المستكة أيضًا في صناعة الورنيش الملمع، وخاصة الذي يستخدم لتلميع الأجهزة الموسيقية، كما أنها تستخدم في صناعة الصابون العطري، وتستخدم في صناعة النسيج.
  • كما يتم تعطير أواني الطهي بدخان المستكة، كما أنها كانت تستخدم في مصر قديمًا في عمليات التحنيط، وتستخدم في تصنيع الألبان والبخور، وتستخدم في تربية النحل.

استخدامات المستكة في المجال الطبي

  • تستخدم المستكة في المجالات الطبية أيضًا، حيث أنها تستخدم كعامل محفز وكمدر للبول، تساعد على التئام الجروح وعلاجها، كما أنها تستخدم للمضغ من أجل إزالة رائحة الفم الكريهة.
  • لها دور كبير في علاج قرح الاثني عشر، وفي علاج حرقان فم المعدة، كما أن للمستكة العديد من الخصائص التي تجعلها تمتلك قدرة على محاربة مرض السرطان.
  • تستخدم في حشو الأسنان، أو كسدادة من القطن يتم غمسها في محلول المستكة، ثم يتم وضعها في الكحول، وتستخدم أيضًا في محاربة الميكروبات، كم كان يعتقد قديما أنها علاج للكوليرا.

استخدامات المستكة في مجال الطهي

  • تستخدم المستكة في الطهي، حيث أنها تستخدم في صناعة الحلويات التركية، كما يتم استخدامها في صناعة المسكرات المحلاة والمعطرة، ويتم إضافتها إلى عصير الليمون.
  • كما أنها يتم إضافتها للمعجنات والخبز وكيك البودنج والآيس كريم، وتستخدم أيضا كمادة يتم اتحادها مع الزيت وقت تصنيعه، كما أنها تستخدم في تعطير أواني الطهي المصنوعة من الفخار.
  • كما أن المستكة تستخدم كبديل للعلكة، حيث أن مذاقها يشبه مزيج بين نكهتي الكينا والصنوبر، ولذلك تكون مفيدة جدا من العلكات الأخرى المصنوعة من مواد حافظة لأن المستكة طبيعية.

فوائد المستكة للجهاز الهضمي

  • تحتوي المستكة على مركبات لها خصائص طبيعية ومضادات أكسدة ومركبات مضادة للبكتيريا، مما يجعلها لها القدرة على علاج اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي.
  • تساعد المستكة على علاج عسر الهضم، وهو مشكلة صحية تسبب حدوث ألم شديد في النصف العلوي من المعدة، وينتج عنها اضطرابات في الجهاز الهضمي، وأعراض أخرى كثيرة.
  • تتحول المستكة إلى سائل صمغي في الوسط الحامضي، مما يجعل تناولها مفيد جدا للأشخاص المصابين بعسر الهضم، وما ينتج عنه من تقيؤ، وغثيان، وقرحة المعدة، وغازات.
  • تحتوي المستكة على مركبات لها نشاط مضاد لنشاط البكتيريا الملوية البوابية التي تصيب الجهاز الهضمي، واستخدام المرضى للمستكة أدى إلى تحسن حالتهم بدون ظهور أي أعراض.
  • تساعد المستكة على تحسين الأعراض الناتجة عن مرض كرون، وهو مرض يسبب التهاب للقناة الهضمية، ويسبب هذا المرض الشعور بآلام في البطن وحدوث إسهال وفقد في الوزن.
  • كما أن المستكة تساعد على حماية خلايا القناة الهضمية، وذلك بسبب وجود مضادات الأكسدة، مما يجعل تناولها مفيد ويساعد على تخفيف آلام عسر الهضم، والأعراض الناتجة عنه.

فوائد المستكة للفم والأسنان

  • تحتوي المستكة على مواد لها القدرة على مكافحة البكتيريا الموجودة في الفم، مما يجعل لها القدرة على تخفيف الإصابة بأمراض التهابات دواعم السن أفضل من الأدوية المستخدمة لذلك.
  • تساعد المستكة في مكافحة بعض الأمراض الصحية التي قد تصيب اللثة، مثل التسوس أو التهابات اللثة، وذلك بسبب وجود المركبات المسئولة عن القضاء على البكتيريا الفموية.
  • كما أن مضغ المستكة أو تطبيقها على اللثة، يساعد على تحسين صحة الفم والأسنان، كما أنها تستخدم في حشو الأسنان، لذلك فإن تناولها مفيد جدا لصحة الأسنان والفم.

فوائد أخرى للمستكة

  • للمستكة العديد من الفوائد للقلب والشرايين، حيث أنها تساعد على خفض مستوى ضغط الدم، مما يقلل الإصابة الأوعية الدموية أو القلب بأي ضرر من الأضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث أن المستكة تساعد على خفض مستوى الكوليسترول السيء الموجود في الجسم، ودراسات أخرى نفت ذلك، ولذلك فإن هذه الفائدة مازالت موضع شك.
  • يحتوي زيت المستكة على مواد لها القدرة على مكافحة نمو الأورام السرطانية، مما يساعد على مكافحة مرض السرطان، مثل سرطان الرئة، وسرطان الدم، أو سرطان القولون.
  • كما أن المستكة تساعد على خفض مستوى السكر في الدم، حيث أنها تساعد على تقليل مستوى الجلوكوز في الدم، كما أنها تحتوي على خصائص مضادة لارتفاع دهنيات الدم.
  • يحتوي مستخلص المستكة على نشاط مضاد لسمية الكبد، حيث أنها تقلل من نشاط الإنزيمات الثلاثية، كما أنها تساعد على تقليل مستوى البيليروبين، وتساعد أيضا على تقليل الالتهابات.
  • وهناك فوائد أخرى للمستكة، حيث أنها تساعد على علاج مشاكل التنفس، والتخفيف من آلام العضلات، كما أنها تقضي على الالتهابات الفطرية والبكتيرية، ولكن ليس هناك أدلة كافية.

أضرار المستكة

  • للمستكة فوائد كثيرة وتعتبر آمنة نسبيا، ولكن يجب التعامل معها بحذر في أوقات معينة، بسبب أن الدراسات التي أجريت عليها قليلة ويوجد شكوك في بعض الأبحاث التي أجريت حتى الآن.
  • يجب عدم تناولها من قبل الأطفال والسيدات الحوامل والرضع، حتى لا يحدث مضاعفات صحية أو أعراض كبيرة، قد تتسبب في حدوث إصابة بأمراض خطيرة.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية من الكاجو، أو الفستق الجبلي عدم تناول المستكة، لأنهم سيعانون من نفس أعراض الحساسية عند تناول المستكة أيضا.
  • كما يجب عدم تناول المستكة في حالة تناول الأدوية، كما لا يمكن تعويض أدوية السرطان بالمستكة، ولكن يمكن استشارة الطبيب من أجل استخدامها ثم تناولها بجانب هذه الأدوية.

في نهاية رحلتنا مع استخدامات المستكة وفوائدها، يعتبر تناول المستكة بكميات مناسبة آمن تمامًا، ولا يسبب أي أخطار أو أعراض جانبية، ويستطيع الجسم أن يحصل على العناصر الغذائية الموجودة بها، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب لاستخدامها.

Add Comment