اسماء العلاج الكيماوي والاشعاعي

اسماء العلاج الكيماوي والاشعاعي

لا شك أن هناك العديد من أنواع العلاجات الخاصة بأمراض السرطان، حيث أنه مع التطور التكنولوجي والطبي المستمر في الفترات الأخيرة هذا بالإضافة إلى ظهور العديد من التقنيات الحديثة في المجال الطبي، فقد ظهرت الكثير من أنواع العلاجات والتي استمرت في التطور بعد هذا الأمر ومن ثم زادت نسب الشفاء من أمراض السرطان بأنواعها المختلفة، ومن الجدير بالذكر أن كل نوع من أنواع السرطان ومنها سرطان القولون والرئة وسرطان الكبد وسرطان الدم، لكل منهم طريقة العلاج الخاصة به، ويعتبر هذا الأمر من أكثر الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، وفي هذا المقال نتناول أسماء العلاج الكيماوي والإشعاعي بشيء من التفصيل.

العلاج الكيماوي

يعتبر العلاج الكيماوي من أشهر العلاجات المستخدمة في علاج مرض السرطان، وهو عبارة عن استخدام العلاجات الفارماكولوجية بهدف علاج الأورام السرطانية، ويعتبر من أكثر العلاجات التي تجدي نفعاً في العلاجات السرطانية، ومن الجدير  بالذكر أن هذا العلاج قد تم اكتشافه بالصدفة في الحرب العالمية الثانية، حيث تم استخدم غاز النيتروجيني السام في هذه الحرب، حيث أنه في هذا الوقت قد لاحظ بعض العلماء أو الباحثون أن استخدام هذا الغاز قد تسبب في نقص عدد خلايا الدم البيضاء، وهذا الأمر الذي جعلهم يدرسون خواص هذا الغاز وكيفية تأثيره على الخلايا والأورام السرطانية، حيث أنه تم استخدام هذا الغاز بطريقة مخففة على مريض مصاب بأورام الغدد الليمفاوية، ونتج عن هذا الأمر تقلص حجم هذه الأورام الليمفاوية، ومنذ ذلك الوقت تم استخدام هذه الطريقة في علاج الأورام السرطانية.

شاهد أيضًا: نصائح ما بعد جرعة العلاج الكيماوي الأولى

استخدام العلاج الكيماوي في علاج الأورام السرطانية

  • من أهم الأمور التي يقوم بها العلاج الكيماوي أنه يحد بشكل كبير من نمو الخلايا أو الأورام السرطانية ويمنع تكاثرها أو انتشارها، ويعتبر هذا الأمر من أهم الأمور التي يقوم بها هذا العلاج، ولكن على الرغم من ذلك فإنه من الممكن أن يؤثر سلباً على الخلايا الأخرى السليمة الموجودة بالقرب من الخلايا السرطانية، والتي من طبيعتها أيضاً الانقسام بسرعة أكبر من الخلايا الأخرى الموجودة في الجسم، والتي من أمثلتها خلايا الدم وحويصلات الشعر.
  • إن كل نوع من أنواع العلاج الكيماوي له طريقة خاصة به العلاج أو الحد من نمو الخلايا السرطانية، حيث أن كل دواء من الأدوية له تأثير مختلف على الخلايا السرطانية عن الدواء الآخر، ومن الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار أيضاً أن تأثير كل دواء على ورم يختلف عن تأثيره على ورم آخر، وله آثار جانبية على الجسم تختلف عن الدواء الآخر.
  • إن الأورام المختلفة لا تستجيب كلها للعلاج الكيماوي، حيث أن هناك بض الأورام التي من الممكن أن تستجيب بسرعة كبيرة للعلاج، إلا أن هناك بعض الأورام الأخرى التي من الممكن ألا تستجيب للعلاج، ويتوقف هذا الأمر على العديد من الأشياء منها درجة الورم ونوعه.

العلاج الإشعاعي

يعتبر العلاج الإشعاعي من العلاجات المهمة التي يتم استخدامها في علاج مرض السرطان، حيث أنه من الممكن استخدامه كعلاج أساسي للحالة، كما أنه من الممكن استخدامه كمكمل لطريقة أخرى للعلاج مثل الجراحة، ويعد العلاج الإشعاعي من أهم الطرق المستخدمة لعلاج الأورام، حيث أنه عبارة عن تسليط كمية من الأشعة على الورم أو الكتل السرطانية مما يساعد في تقليل حجمها، ويعد هذا الأمر من أهم الأمور التي تساعد بشكل كبير على زيادة نسب الشفاء من المرض، والدليل على أن العلاج الإشعاعي يعتبر من أهم العلاجات المستخدمة في الوقت الحالي لعلاج السرطان هو أن نصف عدد الأشخاص الذين يتم علاجهم من مرض السرطان يستخدمون العلاج الإشعاعي مما يدل على أهميته الكبرى في الوقت الحالي في علاج السرطان.

أنواع العلاج الإشعاعي

لا شك أن العلاج الإشعاعي له نوعين رئيسيين، وكل منهما له الاستخدام الخاص به، وفيما يلي هذين النوعين بشيء من التفصيل:

العلاج الإشعاعي الموضعي

وهذا النوع من العلاج الإشعاعي يتم عن طريق زرع بعض البذور الإشعاعية في الورم بنفسه والتي تهدف إلى تدمير الخلايا السرطانية بنفسها، ويعتبر هذا النوع هو الأقل شيوعاً في الاستخدام، إلا أنه يستخدم في بعض الحالات.

شاهد أيضًا: اسماء العلاج الكيماوي وانواعه

العلاج الإشعاعي الخارجي

وهو النوع الأكثر شيوعاً من العلاج الإشعاعي الموضعي، وهو عبارة عن نوعين أو طريقتين تعتمدان في عملهما على تصميم فردي لكل مريض، وتتم تسليط حزمة إشعاعية ويتم هذا الأمر عن طريق صنع قالب خاص لكل مريض، ويعتبر هذا النوع هو الأكثر استخداماً لجميع أنواع السرطان، حيث يتم تسليط حزمة من الأشعة على الخلايا السرطانية بهدف تدميرها.

استخدامات العلاج الإشعاعي

كما ذكرنا من قبل فإن العلاج الإشعاعي هو عبارة عن أحد العلاجات التي تستخدم علاج مرض السرطان والتي أصبحت تستخدم في الكثير من الحالات في الوقت الحالي، وذلك لأنها قادرة على تقليص حجم الخلايا أو الأورام السرطانية بشكل كبير، وعلى الرغم من هذا الأمر فإن هناك بعض الآثار الجانبية لهذ العلاج، حيث أن الخلايا السليمة من الممكن أن تتأثر بهذا العلاج الإشعاعي، إلا أنه من الجدير بالذكر أيضاً أن الخلايا السليمة لا تتضرر بشكل كبير من الإشعاع مثل الخلايا السرطانية، هذا بالإضافة إلى أن الخلايا السليمة لديها قدرة على إنعاش نفسها، وفيما يلي أهم الاستخدامات الخاصة بالعلاج الإشعاعي:

  • من أهم الاستخدامات الخاصة بالعلاج الإشعاعي، هو أنه يمكن استخدامه لتخفيف بعض أعراض مرض السرطان، خاصة في المراحل المتقدمة، ويعد هذا الأمر من أهم الاستخدامات الخاصة بالعلاج الإشعاعي.
  • يمكن الاستعانة بالعلاج الإشعاعي كعلاج مزامن لعلاج آخر، وذلك من أجل القضاء على الورم بشكل كامل، ويعتبر هذا الأمر أيضاً من أهم الأمور التي يستخدم فيها العلاج الإشعاعي.
  • يستخدم العلاج الإشعاعي في تقليص حجم الأورام السرطانية قبل الإجراء الجراحي، ويعتبر هذا الأمر من أهم الأمور التي يستخدم فيها العلاج الإشعاعي، حيث أنه فعال جداً في تقليص حجم الأورام السرطانية لذا فإنه يساعد على تسهيل التدخل الجراحي بشكل كبير، ومن ثم فإنه يعتبر من الأمور المفيدة جداً.
  • يستخدم العلاج الإشعاعي بعد الجراحة، وذلك من أجل القضاء على الخلايا السرطانية المتبقية بعد العلاج الجراحي، وذلك الأمر يهدف إلى القضاء على جميع الخلايا السرطانية الموجودة بداخل الجسم، لذا فإنه يعتبر من أهم الخطوات التي يجب أن توضع في الاعتبار بعد الإجراء الجراحي.

بعض الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي

كما ذكرنا من قبل فإن العلاج الإشعاعي له بعض الآثار الجانبية والتي من أهمها أنه من الممكن أن يؤثر سلباً على الخلايا السليمة، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية الأخرى والتي منها احمراراً الجلد والتورم وتقشير الجلد والحروق، هذا بالإضافة إلى الإصابة بتصلب الجروح، والشعور بالغثيان والقيء والجفاف.

شاهد أيضًا: هل العلاج الكيماوي مؤلم ؟

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على العلاج الكيماوي والإشعاعي واستخداماتهما والآثار الجانبية الخاصة بهما، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض السرطان أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses