اعتلال الأعصاب المستقلة

يعد اعتلال الأعصاب المستقلة هي الأمراض الأكثر تعقيدًا، التي تصيب الإنسان، وهو يحدث بسبب الكثير من الأمراض التي تصيب الإنسان أو بسبب الآثار الجانبية التي تنتج من أخذ بعض الأدوية، وتظهر أعراض كثيرة تؤكد إصابة الأفراد بمرض اعتلال الأعصاب المستقلة، يشخص الطبيب المرض عند طريق الأعراض التي يشكو منها المريض، وبعض الفحوصات الخاصة باعتلال الأعصاب المستقلة، ويجب الوقاية منه يقلل خطورة هذا المرض.

ما هي اعتلال الأعصاب المستقلة

إن اعتلال الأعصاب المستقلة من أمراض الأعصاب الصعبة، وهو يحدث بسبب وجود ضرر في الأعصاب المسئولة عن التحكم في وظائف الجسم، وهي تؤثر على الكثير من وظائف الجسم، فهي تؤثر على ضغط الدم في الجسم، وعدم التحكم في عملية الهضم، وعدم التحكم في درجة حرارة الجسم، وأيضًا تؤثر على المثانة.

وإن اعتلال الأعصاب المستقلة يحدث ضرر في التحكم في أجهزة الجسم بسبب إنه يؤثر على الرسائل المبعوثة في الدماغ وأعضاء الجسم، ويتداخل معها، وأيضًا يؤثر على أجزاء الأعصاب اللاإرادية، ومن أمثلتها: الغدد المسئولة عن التعرق، وتؤثر على القلب، وعلى أيضًا الأوعية الدموية.

ويتم معرفة اعتلال الأعصاب المستقلة عن طريقة إصابة عصب في مكان ما في جسم الإنسان، وهذا العصب يؤثر على العضلات المسئولة عنه، فتظهر بعض الأعراض على المريض يتم من خلالها تشخيص ومعرفة هذا المرض.

شاهد أيضًا: ما هو تخطيط الأعصاب والعضلات

أعراض اعتلال الأعصاب المستقلة

إن مرض اعتلال الأعصاب المستقلة، له الكثير من الأعراض، ومن هذه الأعراض:

  • يشعر المريض بدوار وإغماء كلما وقف، وذلك بسبب الانخفاض في ضغط الدم.
  • يحدث لدى المريض مشاكل جنسية، خاصة لدى الرجال بصورة أكبر، في القذف، والانتصاب، أما مشاكل النساء الجنسية تتلخص في المهبل.
  • بعض المشاكل في التبول: وهي عبارة عن صعوبة في التبول، وعدوى القناة البولية، وعدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل.
  • المعاناة في مشاكل في الهضم، عند تناول القليل من الطعام يتم الشعور بالإسهال، والإمساك، ويتم صعوبة في البلع، وحرقة المعدة، وحدوث الغثيان بطريقة مستمرة، وسوء الوظائف الهضمية عامةً.
  • المعاناة من التعرق بشكل غير طبيعي، أو عدم التعرق نهائيًا، وهو يؤدي إلى عدم اعتدال درجة حرار الجسم.
  • المعاناة من صعوبة التأقلم من الانتقال بين الظلام والنور، والشعور بالضباب في الرؤية في الليل.
  • عدم القدرة على نشاط النشاط البدني العادي.
  • المعاناة من نقص في السكر، وحدوث رجفة للمريض.

أسباب اعتلال الأعصاب المستقلة

لاعتلال الأعصاب المستقلة الكثير من الأسباب التي تؤدي إليه، ومن هذه الأسباب هي:

  • بعض الأدوية التي تعالج أمراض السرطان، قد تسبب اعتلال في الأعصاب المستقلة.
  • تراكم البروتين في الأعضاء، فيكون التراكم غير طبيعي، وهذا يؤثر جميع أعضاء الجسم، وعلى الجهاز العصبي.
  • المرضى الذين يعانون من مرض السكر، عدم التحكم في نسبة السكر في الدم، هو من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى اعتلال الأعصاب المستقل، ويؤدي إلى تلف جميع أعصاب الجسم.
  • الأمراض الخاصة بالمناعة الذاتية: من المعروف أن أمراض المناعة تهاجم جميع أجزاء الجسم، وتعمل على إتلافها، وأيضًا تعمل على اعتلال الأعصاب المستقلة، وتؤدي أيضًا إلى التهاب المفاصل الروماتويدي، وإلى متلازمة غيلان.
  • بعض الأمراض المعدية، هذه الأمراض تكون نتيجة فيروسات وبعض أنواع البكتريا مما تسبب في الاعتلال العصبي المستقل.
  • بعض الأمراض الوراثية، وبعد الاضطرابات التي تحدث في الجسم بسبب الوراثة، تعد من أسباب اعتلال الأعصاب المستقل.

تشخيص اعتلال الأعصاب المستقلة

إن اعتلال الأعصاب المستقلة، من الأمراض المعقدة، ويقوم الطبيب المعالج بمراجعة التاريخ الطبي للمريض، ويقوم التشخيص عن طريق:

  • فحوصات في الجهاز الهضمي:

هو فحوصات تتم لتفريغ المعدة، وتستخدم في معرفة التشوهات في الجهاز الهضمي، ومن أمثلتهم الهضم البطيء، ويتم تأخير في إفراغ في المعدة، ويكون الطبيب هو المسئول على اضطرابات الجهاز الهضمي، أو متخصص في الجهاز الهضمي.

  • اختبار العرق لتنظيم الحرارة:

يتم طلاء المريض بمسحوق يعمل على تغيير اللون عندما يتعرق، ويتم الجلوس في غرفة تزيد هذه الغرفة من درجة الحرارة فيها ببطء، يتم تسجيل النتائج عندما يبدأ المريض في التعرق، ويتم معرفة الاعتلال العصبي المستقل، ومعرفة أسباب التي تؤدي إلى زيادة العرق أو انخفاض العرق.

  • اختبارات التنفس:

هذا الإجراء يتم فيه فحوصات في معدل ضربات القلب واستجابة ضغط الدم، ويتم فيه ممارسة تمرين الزفير.

  • تحليل البول واختبار وظائف المثانة:

فهي يتم هذا الاختبار إذا كانت هناك أعراض في المثانة، وتتم تقييم هذه الاختبار لوظيفة المثانة.

  • الموجات الصوتية:

يتم فيها تصوير فحص بالموجات الفوق صوتية، ويتم فيه تمرير موجات صوتية ذات التردد على الجزء المصاب في الأعصاب.

كيفية الوقاية من اعتلال الأعصاب المستقلة

إنه من الصعوبة المحافظة على مرض اعتلال الأعصاب المستقلة، حيث أن أغلب من يعاني من اعتلال الأعصاب يكون بسبب وجود أمراض أخرى، أو عوامل وراثية، ولكن من الممكن الحد من هذه الأعراض، حتى تقل نسبة الخطر، ومن هذه التعليمات هي:

  • من الممكن قيام المريض بممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة بانتظام.
  • أيضًا عدم الزيادة في الوزن والمحافظة على تناول الطعام الصحي.
  • استخدام العلاج بطريقة صحيحة وبانتظام.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • المحافظة على نسبة السكر في الدم، وذلك عن طريق المحافظة على تعليمات الطبيب المعالج، وأخذ العلاج بانتظام.

شاهد أيضًا: أسباب تلف الأعصاب وعلاجها

خطر اعتلال الأعصاب المستقلة

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر اعتلال الأعصاب المستقلة، ويجب معرفتها، وتجنبها حتى لا يكون المريض معرض للخطر، ومن هذه العوامل:

  • أمراض السرطان تكون نتائج أدويتها تؤدي إلى اعتلال الأعصاب المستقلة، فيجب المتابعة جيدًا أثناء أخذ العلاج.
  • أيضًا مرضى السكر يؤدي إلى زيادة خطورة اعتلال الأعصاب المستقلة، ويجب متابعة السكر في الدم، متابعة دقيقة، حتى لا يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.
  • إصابة الأشخاص بداء النشواني، وأيضًا البروفيرية، تزيد من خطورة اعتلال الأعصاب المستقلة.

علاج اعتلال الأعصاب المستقلة

يتم في علاج أمراض اعتلال الأعصاب المستقلة، عند طريق القيام أولًا بتحديد العصب الذي تسبب في اعتلال الأعصاب المستقلة، وبذلك يتم تحديد العلاج، ويكون العلاج عبارة عن:

  •  أن يكون العصف التالف أثر على الجهاز الهضمي، فيتم العلاج عن طريق زيادة نسبة الألياف، وأخذ أدوية تساعد في الهضم السليم، واستخدام ملينات إذا كان المريض يعاني من إمساك، أو أدوية تعالج الإسهال، وأدوية تخفف من آلام البطن.
  • وإذا كان العصب أثر على الجهاز البولي، يتم العلاج عن طريق شرب كمية كبيرة من السوائل في أوقات محددة، وأخذ الأدوية المناسبة التي تساعد في إفراغ المثانة، وأدوية تحد من نشاط عضلة المثانة.
  • وإذا أثر العصب على الوظائف الجنسية: يتم أخذ العلاج المناسب الذي يعالج هذه المشكلة.
  • وإذا أثر العصب على ضغط الدم، يتم كتابة الأدوية التي تساعد على ضبط ضغط الدم، وشرب كمية كبيرة من السوائل، والأدوية تساعد في تنظيم ضربات القلب.

شاهد أيضًا: الفرق بين قوة الأعصاب وقوة العضلات

اعتلال الأعصاب المستقلة، هي أمراض الأعصاب اللاإرادية التي تصيب الإنسان، وهي نتاج الكثير من الأمراض التي تحدث للإنسان، أو دخول بعض الأدوية جسم الإنسان، ويشخص هذا المرض من الأعراض التي تظهر على المريض، ويتم كتابة العلاج المناسب.

Responses