اعراض مرض فقدان المناعة المكتسبة

اعراض مرض فقدان المناعة المكتسبة

اعراض مرض فقدان المناعة المكتسبة، هو مرض الإيدز الناتج عن الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، وفي هذا المقال نوضح معلومات حول المرض من حيث الأعراض المصاحبة للإصابة به، طرق انتقال العدوى، كيفية التشخيص، وغيرها من المعلومات الأخرى.

مرض فقدان المناعة المكتسبة

  • مرض فقدان المناعة المكتسبة والذي يعرف في اللغة الانجليزية بـ Immune deficiency syndrome، أو مرض الإيدز AIDS، هو عبارة عن عدوى فيروسية تنتج عن الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، والذي يصيب الجهاز المناعي ويسبب خلل في وظائفه.
  • الإصابة بفيروس العوز المناعي يسبب عدد من المشاكل الصحية للمريض، نتيجة انخفاض عدد الخلايا التائية بكثرة في الجسم، مما يضعف من الجهاز المناعي لدى المريض، ويجعله أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة الأخرى، مثل السرطان.
  • مع العلم أنه في حالة السيطرة على فيروس العوز المناعي البشري، قد لا يصل الأمر إلى إصابة المريض بمرض فقدان المناعة المكتسبة “الإيدز”.
  • على الرغم من أنه لا يوجد علاج لهذا المرض حتى الآن، إلا أن هناك بعض العلاجات والأدوية المجربة، التي أدت نتائج إيجابية في السيطرة على المرض ومنع تطوره لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة.

شاهد أيضًا: أعراض مرض الإيدز الظاهرة عند الرجال

اعراض مرض فقدان المناعة المكتسبة

  • هناك بعض الأعراض التي تصاحب الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، والتي تنتج عن ضعف الجهاز المناعي لدى المريض، ومن هذه الأعراض ما يلي:
  • عدم اتضاح الرؤية وزغللة في العينين.
  • إصابة المريض بالتهاب الرئوي الحاد.
  • فقدان الوزن بسرعة دون مبررات.
  • إصابة المريض بالإسهال الشديد والمستمر.
  • إصابة المريض بحمى متكررة على فترات متقاربة.
  • شعور المريض بالإعياء والتعب الشديد في جميع أجزاء الجسم.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز العصبي، مما يسبب ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالاكتئاب والارتباك.
  • التعرق الغزير خاصة في ساعات الليل.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة وتحت الإبطين وأعلى الفخذين.
  • زهور تقرحات حول منطقة الفم، وفتحة الشرج، والأعضاء التناسلية.
  • ظهور طفح جلدي وبقع داكنة باللون الأحمر أو البني على الجلد وحول الفم والأنف.
  • السعال الشديد الجاف.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس والاختناق.
  • ظهور بقع بيضاء (فطريات) على اللسان.

تطور مراحل الإصابة بمرض فقدان المناعة المكتسبة

  • إصابة المريض بداء فقدان المناعة المكتسبة أو ما يعرف بـ مرض الإيدز، هو عبارة عن المرحلة الأخيرة والمتطورة من إصابته بفيروس العوز المناعي البشري، وذلك في حالة عدم خضوعه لأي من العلاجات الفعالة التي تعطي نتائج إيجابية للقضاء على هذا الفيروس.
  • مع العلم أن الفترة ما بين الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري وتحول الأمر إلى الإصابة بمرض فقدان المناعة المكتسبة (الإيدز)، تتراوح ما بين خمس إلى عشر سنوات تقريبًا.
  • وهناك بعض العوامل التي تؤثر على طول أو قصر هذه الفترة، منها صحة المريض بشكل عام وقدرة الجهاز المناعي على مقاومة الفيروس ومنع حدوث مضاعفات.
  • تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الابتعاد عن بعض العادات السيئة ومن أبرزها التدخين.
  • عدم إدمان المخدرات.
  • مدى الرعاية الصحية التي يحصل عليها المريض، والتي تجعله يتجنب الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر في جهازه المناعي سلبًا، مما يمنح الفرصة لفيروس العوز المناعي البشري في التطور.
  • نوع السلالة التي أصيب بها المريض من فيروس العوز المناعي البشري، حيث أن هناك بعض السلالات تكون أقوى من السلالات الأخرى، والتي تستطيع التطور بشكل سريع.
  • التاريخ العائلي والجينات الوراثية للمريض لها تأثير كبير في هذا الأمر.

شاهد أيضًا: 16 معلومة حقيقية وخطيرة عن مرض الإيدز

طرق انتقال عدوى فقدان المناعة المكتسبة

  • فيروس العوز المناعي البشري الذي يسبب الإصابة بالإيدز أو مرض فقدان المناعة المكتسبة، لا ينتقل عبر الهواء أو الماء أو ملامسة المريض، بل تنتقل من خلال اختلاط الدم، السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية (العلاقات الجنسية عمومًا).
  • لذلك يجب على أي مريض إجراء تحاليل وفحص الدم قبل إجراء عملية نقل دم له أثناء إجراء عملية جراحية أو غيرها، بالإضافة إلى التأكد من عدم استخدام إبر مستعملة أو ملوثة.
  • كما ينتقل المرض من خلال الأم إلى الطفل أثناء فترة الحمل أو بعد الولادة من خلال لبن الأم في حالة الرضاعة الطبيعية.
  • الاتصال الجنسي، حيث ينتقل الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص السليم من خلال السائل المنوي أو إفرازات المهبل، لذلك ينصح بعدم إقامة أي علاقات جنسية محرمة خارج إطار الزواج، كما يفضل استخدام واقي ذكري أثناء الجماع بين الزوجين، في حالة إصابة إحداهما بالفيروس.

تشخيص الإصابة بالمرض

  • هناك عدد من الفحوصات والاختبارات التي يمكن أن يخضع لها المريض تحت إشراف طبي، لاكتشاف المرض وتشخيص الحالة بشكل سليم، مع العلم أن اكتشاف إصابة المريض بالفيروس تحتاج فترة تتراوح ما بين خمسة عشر إلى خمسة وأربعين يوم من تاريخ الإصابة،
  • ومن هذه الاختبارات، اختبار الأجسام المضادة في الجسم، حيث يتم من خلال تحليل الدم الشامل، معرفة مدى وجود الأجسام المضادة في الجسم التي ينتجها الجهاز المناعي لمقاومة الفيروس.
  • في بعض الحالات التي تعاني من ارتفاع نسبة خطر الإصابة بمرض فقدان المناعة المكتسبة أو فيرسو العوز المناعي البشري، يتم اللجوء إلى إجراء اختبار الحمض النووي، مع العلم أن تكلفة هذا الاختبار مرتفعة للغاية، لذلك لا يتم إجراؤه ضمن الفحوصات الاعتيادية.

شاهد أيضًا: بحث عن مرض الإيدز بالمقدمة والعناصر والخاتمة

وفي ختام مقال اعراض مرض فقدان المناعة المكتسبة، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم جميعًا، حيث عرضنا مقال شامل عن مرض فقدان المناعة المكتسبة (الإيدز)، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال، وعلى وعد بتقديم المزيد قريبًا.

Add Comment