اعرف دينك .. كيفية أداء مناسك العمرة في 5 خطوات فقط

اعرف دينك .. كيفية أداء مناسك العمرة في 5 خطوات فقط

مناسك العمرة

العمرة هي الزيارة والقصد لبيت الله الحرام في مكة المكرمة، وهي الزيارة بغرض عمل مناسك الطواف والسعي في البيت الحرام، وقد سميت العمرة لهذا الغرض، أما عن مناسك العمرة، فهي بعض الخطوات الذي يجب أن تتم بالترتيب سواء للرجال او النساء من أجل أن يتقبلها الله تعالى، فهي لها ثواب وأجر عظيم، في هذا المقال نتعرف على مناسك العمرة بالتفصيل كما نتعرف على أهم الخطوات والسنن التي كان يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم في العمرة.

ما هي العمرة؟

العمرة ليست فرض من الفروض، ولكنها فضل عظيم يمن الله على من يشاء من عباده، أما عن الفرض فهو حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً، والعمرة تشابه الحج في بعض المناسك مثل الطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة والإحرام وغيرها من المناسك التي نتعرف عليها بعد قليل.

وقد سميت العمرة لأن غرضها القصد والزيارة وهي في اللغة معناها هكذا، اما فضلها فهو عظيم بالفعل يجعل المسلم يسارع في أداء مناسك العمرة، فهي مكفرة للذنوب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: العمرةُ إلى العمرةِ كفَّارَةٌ لمَا بينَهمَا، والحجُّ المبرورُ ليسَ لهُ جزاءٌ إلا الجنَّةُ.

كما أن تنفي الفقر عن العبد كما قال عليه الصلاة والسلام: تابِعوا بينَ الحجِّ والعمرةِ، فإنَّهما ينفِيانِ الفقرَ والذُّنوبَ، كما ينفي الْكيرُ خبثَ الحديدِ والذَّهبِ والفضَّةِ. أما عن وقت العمرة، فإنه يمكن للمسلم أن يؤدي مناسك العمرة في أي يوم من أيام السنة عدا أيام الحج لأن فريضة الحج فيها، وهناك وقت مفضل للعمرة، وهي أداء المناسك في شهر رمضان المبارك لعظمة هذا الشهر ومضاعفة الثواب والأجر فيه كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: فإنَّ عمرةً في رمضانَ تَقْضي حجةً معي. أي أن العمرة في رمضان كأنها حجة فيما سواها.

خطوات أداء مناسك العمرة

أداء مناسك العمرة يتطلب الخطوات التالية بالترتيب:

الإحرام
والإحرام يتطلب بعض المستحبات للرجل والمراة على حد سواء منها الاغتسال مهية الاغتسال من الجنابة أو الحيض والنفاس للنساء وقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحابة من الرجال والنساء على هذا الأمر، وبعد الاغتسال يتم ارتداء ملابس الإحرام فهذه الملابس للرجال هي الرداء والإزار باللون الأبيض، أما النساء فيمكنها ارتداء ملابس شرعية تلتزم بالحجاب واللباس الفضفاض الواسع بغير زينة أو تبرج.

كما يجب أن لا تغطي وجهها بالنقاب، فهي تغطي الجسد كله عدا الوجه والكفين، وترتدي فقط النقاب في حال وجود الرجال الأجانب عنها كما يجب أن لا تغطي يدها بالقفاز، وبعد الإحرام يقوم المسلم بصلاة ركعتين بنية الإحرام للعمرة وبعد أن ينتهي يقول لبيك اللهم عمرة حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم ويقول: لبيك اللهمَّ لبَّيك، لبيك لا شريك لك لبيكَ، إنَّ الحمدَ والنعمةَ لك، والملكَ لا شريك لك.

ويجوز للرجال رفع الصوت بالتلبية حتى دخول المسجد الحرام، أما النساء فالأولى التستر وعدم رفع الصوت بالتلبية.

وهناك ملاحظة يجب أن نعرفها وهي أن رسول الله كان يقول بعد الإحرام وإن حبسني حابس، فمحِلّي حيث حبستني، وذلك في حالة وجود أي عائق قد يعيق أداء مناسك العمرة.

دخول الحرم
عند الوصول يسحب الدخول بالقدم اليمنى ويقول المعتمر بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم.

الطواف
وهي الركن الأهم في العمرة، حيث لابد ان يكون المعتمر في حالة الطواف بالكعبة طاهراً محرماً وعلى النساء ألا تخالط الرجال أثناء الطواف وذلك اقتداء بنساء المسلمين في العهد النبوي، فهذا هو الأولى فقد روي عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها كان تطوف بعيداً عن الرجال، لذلك يجب أن تجتهد النساء وسط الزحام لعدم المخالطة بالرجال أثناء الطواف.

والطواف بالبيت يتم عبر 7 أشواط بداية من الحجر الأسود وينتهي عنده 7 أشواط كاملة ويستحب قراءة الآية الكريمة: رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.وذلك بين الركن اليماني والحجر الأسود.

وبعد الطواف يقوم المعتمر بصلاة ركعتين خلف مقام إبراهيم، فإن لم يجد في أي مكان آخر من الحرم ولا حرج في ذلك.

السعي بين الصفا والمروة
نأتي للخطوة التالية وهو ركن من أركان العمرة أيضاً وهو السعي بين الصفا والمروة فبعد الانتهاء من الطواف يذهب المعتمر إلى مكان الصفا ويبدأ بالسعي بين الصفا حتى يذهب للمروة ثم يفعل ذلك 7 أشواط وذلك مصداقاً لقول الله تعالى: إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ.

ولا يجوز للمعتمر خاصة النساء أمرين قد يفعلهما الرجال الأول وهو الصعود على جبلي الصفا والمروة، والثاني هو الركض عند العلامة الخضراء أو العلم الأخضر، وإنما يمكن للمعتمرين من الرجال ذلك، وذلك لقول بعض الفقهاء وأولهم ابن عمر رضي الله عنهما عندما قال: ليس على النساء رملٌ بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، وقال لا تصعد المرأة فوق الصفا والمروة ولا ترفع صوتها بالتلبية.

التقصير من الشعر أو الحلق
هذا الركن الأخير من العمرة بعد الانتهاء من جميع المناسك، حيث يقوم المعتمر الرجل بالحلق أو تقصير الشعر كله، بينما النساء تقصر من شعرها مقدر عقلة من الأصبع وبذلك تكون تحللت من العمرة.

هذه كانت أهم أركان العمرة للرجال والنساء على حد سواء، تعرفنا عليها في هذا المقال، حتى يعرف المسلمين أمور دينهم خاصة مناسك العمرة والتي تشبه في بعض أركانها الحج، فنسأل الله أن يرزقنا جميعاً زيارة وحج بيت الله الحرام.

Add Comment