البلوط لعلاج التبول

البلوط لعلاج التبول

البلوط لعلاج التبول، يعتبر البلوط أحد الأشجار المعمرة، يعيش البلوط من 200 إلى 400 عام، ويبدأ في توفير الثمار عندما يبلغ سن العشرين، يساعد في علاج البواسير وحالات الاسهال ويفيد في علاج التبول اللاإرادي الذي يعاني منه الكثير.

الخصائص الطبية للبلوط

  • مطهر ومسكن.
  • مضاد التهاب.
  • يعمل على منع النزيف.
  • مضاد للالتهابات ومسكن للالام.
  • يحتوي لحاء البلوط على مواد قابضة بنسبة 10-20٪، مثل الجلوكوز quaire strenine والتنين.

فوائد لحاء البلوط

  • يعالج آلام الدورة الشهرية عند النساء من خلال الاستحمام المهبلي.
  • يتم استخدامه في حالة سقوط الرحم عن طريق إضافته إلى ماء البانيو.
  • يستخدم مغلي لحاء البلوط لمنع النزيف الداخلي والوقاية من الطمث الغزير.
  • يستخدم مغلي البلوط في حالات الإسهال المزمن والدوسنتاريا.
  • يساعد على طرد المخاط.
  • يساعد لحاء البلوط المسحوق مع الماء المغلي على حماية الشرايين من التصلب، وحماية الكبد من التليف.
  • مغلي لحاء البلوط بالماء مفيد في علاج الجروح والحروق والأمراض الجلدية والالتهابات الفطرية.
  • يستخدم لحاء البلوط فقط في حالة تضخم الدوالي.

أهم فوائد البلوط الصحية

  • يحسن عملية الهضم، لأن البلوط يحتوي على الألياف الغذائية، فهي تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي وبالتالي عملية الهضم نفسها.
  • الألياف الغذائية تنظم الحركة وتقلل من خطر كل من الإسهال والإمساك.
  • الحماية من مرض السكر، يعد هذا من أهم الفوائد الصحية للبلوط، لأنه يمتلك القدرة على التحكم في مستويات السكر في الدم، وبالتالي منع التقلبات فيها، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري أو الإضرار بالمرضى أنفسهم.
  • محتوى البلوط من الألياف الغذائية والكربوهيدرات هو السبب الرئيسي وراء هذه الفائدة.
  • يعزز صحة القلب
  • يحتوي البلوط على حوالي خمسة أضعاف الدهون غير المشبعة من الدهون المشبعة، وهذا ما يجعلها جيدة لصحة القلب.
  • يزودك بالطاقة، توفر لك الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في البلوط الطاقة اللازمة لأطول فترة ممكنة.
  • الفوائد الأخرى المرتبطة بأكل الجوز هي:.
  • الحفاظ على صحة العظام القوية.
  • تحسين التمثيل الغذائي في الجسم.

لحاء البلوط للتبول اللاإرادي

  • علاج سلس البول، أو يُفهم على أنه التبول اللاإرادي، الذي يستغرق وقتًا طويلاً وبالتالي يجب على المريض أن يكون لديه صبر ويرغب في علاج سلس البول تمامًا.
  • وإليكم أهم الطرق لاستخدام لحاء البلوط للتبول اللاإرادي:.
  • الطريقة الأساسية هي طحن كمية مناسبة من لحاء البلوط الجاف طحناً ناعماً، واحتفظ بها في وعاء محكم.
  • تناول ربع ملعقة صغيرة قبل النوم، مع قليل من الماء.
  • تتكرر طريقة تناول لحاء البلوط المطحون حتى بعد الشفاء لمدة 3 أيام.
  • الطريقة الثانية، ضع ملعقة صغيرة من لحاء البلوط المطحون مع كوب من الماء ورفعه فوق الموقد.
  • اغلي الماء مع لحاء البلوط المطحون لمدة تقل عن نصف دقيقة.
  • يُسكب الماء المغلي في كوب ويشرب مرة بعد الإفطار ومرة ​​قبل النوم.

أسباب سلس البول والتبول اللاإرادي

  • أحد أسباب سلس البول يعود لأسباب وراثية.
  • خلل في هرمون التحكم في البول.
  • فرط النشاط الحركي.
  • مشاكل البروستاتا، مثل ضعف المثانة.
  • إصابة المسالك.
  • توقف التنفس.
  • جراحات الحوض.
  • حالات الإمساك المزمن.
  • الضغط على عضلات الحوض أثناء الولادة.
  • الأمراض العصبية والشلل والسكتة الدماغية.
  • مريض بالسكر.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • ضعف في أعضاء الجهاز البولي التناسلي.
  • عدم اكتمال أعصاب المثانة.

مقدار الجرعات المستخدمة من ثمار البلوط

  • يجب ألا تتجاوز الجرعة التي يجب تناولها لعلاج الأمراض المختلفة 3 جرامات من لحاء البلوط يوميًا.
  • تتراوح جرعة مغلي البلوط لعلاج الأكزيما من 1 إلى 2 ملاعق صغيرة.
  • في حالة استخدام اللحاء المغلي لتكوين الكمادات، يتم استخدام كمية (15-30 جرام) من لحاء البلوط، ولا يتجاوز وقت الغليان ربع ساعة.
  • وبالتالي فإن كمية الماء مثل 500 مليجرام، أي سرعة كوبين مع تبريد الخليط ثم استخدامه.
  • وغالبًا ما يتم استخدام السائل المُعد للشرب طوال يوم.

الأعراض الجانبية لاستخدام البلوط

  • قد تحدث اضطرابات معوية، أو قد يحدث إمساك عند شرب شاي البلوط.
  • قد يتسبب استخدام البلوط أثناء الحمل أو الإرضاع في حدوث إمساك، ولكن لا يوجد خطر، ولا يوجد خطر في استخدامه لعلاج أمراض الأطفال خاصاً التبول اللاإرادي وحديثي الولادة.
  •  ولكن من ضروري استشارة أخصائي قبل استخدامه لتجنب أي آثار جانبية أو مضاعفات أو تفاعلات.
  • عندما نريد تكوين مزيج من بعض أجزاء البلوط، يفضل وضع ورقة من نبات السنا، وذلك لعلاج الإمساك الناجم عن مغلي البلوط ضمن علاج بعض الأمراض.

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

  • إهمال والدة الطفل وعدم اعتياده الجلوس في غرفة الاستراحة من أهم الأمور الشائعة التي تجعل الطفل يتبول لا إراديًا، وبالتالي لم يتم تدريب الطفل على تنظيم المثانة.
  • الغيرة عند ولادة طفل آخر قد تجعل الطفل يتبول لا إراديًا، بهدف لفت الانتباه والاهتمام به، اعتقادًا منه أن الطفل الأصغر يشتت انتباه والديه.
  • قد يعاني الطفل من أزمة نفسية بسبب الخلافات والمشاكل الأسرية التي تسبب التوتر والقلق الذي يسبب التبول اللاإرادي لدى الصغار.
  • قد يؤدي ضرب الطفل باستمرار وتوبيخه إلى التبول اللاإرادي بشكل كبير خاصةً عندما يتعرض الطفل للإهانة قبل الآخرين.
  • إصابة الأطفال بأمراض مثل التهابات المسالك والسكري والإمساك.
  • وجود الطفل في مكان لا يرتاح له، وسفره وحركته من مكان إلى آخر لا يريده.
  • تأخر نمو الطفل، والذي يُفهم على أنه متلازمة داون.
  • الإصابة بالأمراض المصاحبة للأعصاب وضعف التركيز.
  • هناك أيضًا عامل وراثي وجيني لهما دور في حدوث التبول اللاإرادي.
  • طفل يعاني من نوبات صرع.

أنواع التبول اللاإرادي عند الأطفال

  • التبول اللاإرادي من الأمور التي تصيب الكثير من الأطفال سواء أثناء الاستيقاظ أو أثناء النوم وهو اضطراب نفسي للطفل والأسرة ومصدر إحراج.
  • أنواع التبول اللاإرادي عند الأطفال
  • التبول اللاإرادي الأولي، يحدث التبول اللاإرادي عادةً بسبب التأخير في نضوج جزء من الجهاز العصبي الذي يتحكم في وظيفة المثانة.
  • وقد يكون هناك سبب آخر للتبول في أثناء الليل، وهو نقص في الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH).
  • الذي يمنع التحكم في المثانة أثناء النوم، بالإضافة إلى أن الأطفال الصغار ليس لديهم آلية إشارة مناسبة بين المثانة وبالتالي الدماغ، وبالتالي يفشلون في الاستيقاظ أثناء الليل ويجب أن يتبولوا في السرير.
  • التبول اللاإرادي الثانوي، يمكن أن يكون هذا النوع ناتجًا عن مشاكل نفسية أو اضطرابات طبية، مثل عدوى المسالك أو تشوهات الجهاز أو مرض السكري.
  • سلس البول أثناء النهار غير المرتبط بالتهاب المسالك البولية أو الشذوذ التشريحي هو مقدار أقل شائع من سلس البول الليلي، وأحد الأسباب المحتملة لسلس البول أثناء النهار هو فرط نشاط المثانة.

تحديد سبب التبول اللاإرادي

  • هذه المشكلة لا يمكن التقليل من شأنها، لأنها غالبًا التفسير الأساسي لحالة طبية أخرى، وللحصول على أكبر تفسير لكل حالة، يتم إجراء الاختبارات.
  • بما في ذلك، الفحص البدني، فحص عصبي، فحص بول، فحص المسالك البولية، التقط صورًا بالموجات فوق الصوتية للكلى والمثانة.
  • هناك العديد من الأسئلة التي يطرحها الطبيب لإثارة تحديد السبب، ويوصى بتزويده بهذه المعلومات ببساطة، أنماط استهلاك السوائل اليومي. عند حدوث التبول اللاإرادي، أي أثناء النهار أو أثناء النوم.
  • نوع السوائل المستهلكة وما إذا كانت تحتوي على مادة الكافيين، عدد الليالي الخالية من التبول اللاإرادي مقارنة بالليالي التي تحدث فيها هذه المشكلة.
  • عدوى الجهاز التنفسي المتكررة، قوة البول أو نقصه، مما يعني السرعة التي يخرج بها البول من المثانة أثناء النهار.

وفي نهاية رحلتنا مع البلوط لعلاج التبول، نكون قد ذكرنا الطرق الصحيحة لاستخدام البلوط لعلاج مشكلة التبول، وذكرنا أيضاً أحد أهم أسباب التبول عند الأطفال والكبار، وأهم الفوائد الصحية للبلوط لعلاج الكثير من الأمراض.

Add Comment