التنويم المغناطيسي الذاتي

التنويم المغناطيسي الذاتي

التنويم المغناطيسي الذاتي طريقة من طرق الوصول لتصفية الذهن من الأفكار المتشاحنة، وإرغام الجسم في الدخول في حالة سكينة واسترخاء تساعد على الاستكانة والنوم بشكل طبيعي، سوف نتعرف على ماهية التنويم المغناطيسي بالتفصيل

أنواع التنويم المغناطيسي

يوجد نوعين من التنويم المغناطيسي كلاهما يؤدي لنفس النتيجة لكن الفرق بينهما يكون في العامل الخارجي.

شاهد أيضًا: التنويم الإيحائي والعقل الباطن

التنويم المغناطيسي الإيحائي

هذا النوع يتم من خلال الطبيب المعالج حيث يستخدم وسائل للتأثير على الشخص المراد تنويمه المسمى الوسيط.

التنويم المغناطيسي الذاتي

يتم اعتماد الشخص على نفسه للوصول لحالة من الاسترخاء والنوم، وعادة يكون مدرب عليها من قبل الطبيب مسبقًا.

كيف يتم التنويم المغناطيسي الذاتي

  1. اختيار المكان المناسب والبعد عن الضوضاء والزحام.
  2. قم بارتداء ملابس مريحة واختار مكان مريح للاستلقاء وأغمض عينيك.
  3. يمكن استخدام العد من واحد حتى عشرة لتحفيز الجسم في الدخول لحالة التنويم.
  4. بدء حوار مع العقل الباطني وتنبهه بأن التنويم سيتم التحكم به مع طريق العقل الواعي، ولا سبيل لأي عامل خارجي في التأثير على تصرفاتي وأفكاري أثناء مرحلة التنويم المغناطيسي.
  5. يمكن الجموح بخيالك لأبعد ما يكون فيمكن أن تتخيل بأنك تقوم بمغامرة، وذلك للحفاظ على سيطرة العقل الواعي على عقلك الباطن.
  6. محاولة ادماج العقل الباطن مع أفكار العقل الواعي، حتى يكونا على نفس النهج ولا يحدث صراع بين العقل الباطن والعقل الواعي بعد ذلك.
  7. بعد الوصول لهذه المرحلة نعكس الخطوات ويبدأ الشخص في الخروج من حالة التنويم المغناطيسي وذلك عن طريق العد من رقم واحد حتى رقم خمسة ولكل رقم دلالة خاصة
  8. عند عد رقم واحد المفترض ان يكون الشخص قد أنهى رحلته التخيلية مع العقل الباطن.
  9. رقم اثنين استذكار الملامح الخاصة بالمكان الذي استرخي فيه.
  10. رقم ثلاثة يكون الشخص قادر على سماع الاصوات الخارجية بشكل طبيعي.
  11. رقم اربعة الاحتفاظ بكل المعلومات والتجربة التي خاضها الشخص.
  12. رقم خمسة المرحلة الاخيرة من التنويم المغناطيسي الذاتي وفيها يستطيع الشخص فتح عينيه.

التنويم المغناطيسي الذاتي بطريقة بسيطة

  1. اجلس على كرسي مريح مع عدم تقاطع رجليك وقدميك.
  2. تجنب تناول وجبة كبيرة قبلها مباشرة حتى لا تشعر بالانتفاخ أو عدم الراحة ما لم تكن ترغب في النوم، اجلس على كرسي، لأن الاستلقاء على السرير من المحتمل أن يحفزك على النوم.
  3. قد ترغب أيضًا في إرخاء الملابس الضيقة وخلع حذائك إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة، فمن المستحسن إزالتها حافظ على ساقيك وقدميك غير متقاطعتين.
  4. انظر إلى السقف وخذ نفسًا عميقًا.
  5. دون إجهاد رقبتك أو إمالة رأسك إلى الخلف، اختر نقطة في السقف وثبّت نظرك على تلك النقطة، بينما تبقي عينيك على هذه النقطة، خذ نفسًا عميقًا واحتفظ به للحظة ثم أخرجه.
  6. كرر بصمت الاقتراح “عيني متعبة وثقيلة وأريد أن أنام الآن” كرر هذه العملية لنفسك عدة مرات، وإذا لم تكن عيناك قد فعلت ذلك بالفعل، فدعهما يغلقان ويسترخي في وضع مغلق طبيعي.
  7. من المهم عند قول الاقتراح أن تقوله لنفسك كما لو كنت تقصده، على سبيل المثال بطريقة لطيفة ومهدئة ولكن مقنعة.

شاهد أيضًا: التنويم المغناطيسي وفوائده

 دع جسمك يرتاح

  • اسمح لجسمك أن يصبح فضفاضًا وعرجًا في الكرسي تمامًا مثل دمية خرقة ثم ببطء وبقصد العد التنازلي بصمت من خمسة إلى صفر.
  • أخبر نفسك أنه مع كل عدد ستصبح أكثر استرخاءً ابق في حالة الاسترخاء هذه لعدة دقائق مع التركيز على تنفسك لاحظ ارتفاع وسقوط الحجاب الحاجز والصدر كن على دراية بمدى استرخاء جسمك دون الحاجة إلى محاولة الاسترخاء في الواقع كلما قللت من المحاولة أصبحت أكثر استرخاءً.
  • عندما تصبح جاهزًا عد إلى الغرفة بالعد من واحد إلى خمسة.
  • أخبر نفسك أنك أصبحت على دراية بمحيطك وعند العد إلى خمسة ستفتح عينيك عد من واحد إلى خمسة بطريقة حيوية وحيوية عند العد إلى خمسة افتح عينيك ومدد ذراعيك وساقيك.
  • كرر هذه التقنية ثلاث أو أربع مرات ولاحظ كيف تصل في كل مرة إلى مستوى أعمق من الاسترخاء ومع ذلك إذا وجدت أنك لا تسترخي بقدر ما تريد فلا تجبره على ذلك هناك منحنى تعليمي متضمن لذلك صمم على ممارسة التنويم المغناطيسي الذاتي على أساس منتظم.
  • في بعض الأحيان يشعر الناس ببعض التباعد أو النعاس بعد خروجهم من التنويم المغناطيسي هذا مشابه للاستيقاظ من قيلولة بعد الظهر وهو غير ضار ويمر بعد لحظات قليلة ومع ذلك، لا تقود السيارة أو تشغل الآلات حتى تشعر بالاستيقاظ التام.

شاهد أيضًا: تعلم التنويم المغناطيسي باليد عن بعد pdf

فوائد التنويم المغناطيسي الذاتي

  • يعد التنويم المغناطيسي الذاتي إحدى طرق العلاج اللازمة، لتعديل بعض السلوكيات والأفكار للشخص المريض.
  • عند استخدام التنويم المغناطيسي الذاتي يكون الشخص واعي بدرجة كبيرة لما يدور حوله برغم استغراقه في النوم، لذلك هو وسيلة فعالة للعلاج الذاتي.
  • يعد التنويم المغناطيسي أشبه برياضة اليوجا التي تصفي الذهن وتساعد على التفكير بشكل عقلاني بحت.
  • يساعد التنويم المغناطيسي الذاتي على التخلص من الادمان كما يستخدم في علاج الارق والصداع والام الاعصاب.
  • التنويم المغناطيسي هو أداة علاجية خطيرة يمكن أن تساعد الناس في التغلب على العديد من المشاكل النفسية والعاطفية وحتى الجسدية لا يتعلق الأمر بالتحكم في العقل أو غسل الدماغ أو النوم أو فقدان الوعي أو حالة غريبة أو متغيرة أو صوفية عندما يكون الشخص في حالة التنويم المغناطيسي مدركًا ومسيطرًا ويمكن أن يخرج من التنويم المغناطيسي عندما يرغب في ذلك إنها حالة طبيعية وغير ضارة.
  • يمكن أن يؤدي التنويم المغناطيسي الذاتي إلى تعديل السلوك والعواطف والمواقف يمكن استخدامه لزيادة الثقة وتطوير مهارات جديدة يمكن أن يساعد في تقليل التوتر والقلق، ويمكن أن يساعد الأشخاص في التغلب على العادات مثل التدخين والإفراط في تناول الطعام يستخدم الرياضيون أيضًا التنويم المغناطيسي الذاتي لتحسين أدائهم الرياضي ومع ذلك إذا كنت تعاني من أي مشاكل طبية أو نفسية فمن الضروري طلب المشورة من طبيب أو معالج مختص قبل استخدام التنويم المغناطيسي الذاتي.
  • تجنب تناول وجبة كبيرة قبل ممارسة التنويم المغناطيسي الذاتي حتى لا تشعر بالانتفاخ أو عدم الراحة ما لم تكن ترغب في النوم اجلس على كرسي لأن الاستلقاء على السرير من المحتمل أن يحفزك على النوم قد ترغب أيضًا في إرخاء الملابس الضيقة وخلع حذائك إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة فمن المستحسن إزالتها حافظ على ساقيك وقدميك غير متقاطعتين.
  • تذكر أن الفشل في تحقيق هدف لا يعني أنك فاشل قد تحتاج إلى الاقتراب من الهدف بطريقة مختلفة أو ربما تحتاج إلى المثابرة.
  • ممارسة التنويم المغناطيسي الذاتي على أساس منتظم أهدأ وخذ وقتك اقبل السرعة التي تحقق بها النتائج، مهما بدت صغيرة في البداية ثق بنفسك وستستمر في تحقيق النجاح الذي تريده.
  • نجد أن التنويم المغناطيسي الذاتي طريقة فعالة في علاج بعض السلوكيات الخاطئة، التي ينتهجها الشخص المريض ويريد تغييرها، هذه الطريقة ليس لها أضرار على الشخص المريض إذا تم إتقانها بشكل جيد والتعامل معها بأسلوب صحيح، لذلك يمكن استشارة طبيبك المعالج في تعلم التنويم المغناطيسي الذاتي.

Responses