الجيوب الأنفية والصداع والدوخة

الجيوب الأنفية والصداع والدوخة

إن هناك العديد من الأمراض والحالات المزعجة التي من الممكن أن يصاب بها الشخص الذي لديه انحراف في الحاجز الأنفي بنسبة كبيرة، حيث أن المرض يتسبب في انسداد الممرات التنفسية والذي ينتج عنه العديد من الأمور المزعجة للشخص المصاب بهذا الانحراف، ومن أهم الأمور المزعجة التي من الممكن أن يتسبب فيها انحراف الحاجز الأنفي هو التهاب الجيوب الأنفية، حيث أن هذا الأمر يعد من أكثر الأمور التي يصاب بها فئة كبيرة من الناس من مختلف الأعمار، والتي يكون لها العديد من الأعراض المزعجة التي تتسبب في الشعور بالضيق ومن أهم هذه الأعراض هو ضيق للتنفس والصداع والدوخة، وفي هذا المقال نتناول الجيوب الأنفية وأعراضها بشيء من التفصيل.

ما هي الجيوب الأنفية ووظيفتها

إن الجيوب الأنفية هي عبارة عن غرف مجوفة داخل الأنف والتي تكون مغطاة بغشاء تنفسي والذي يحتوي على خلايا الشعر وخلايا الغدد المخاطية، وتعد الجيوب الأنفية من الأمور المهمة للجهاز التنفسي ولها الكثير من الوظائف الأخرى المهمة، ومن أهم وظائف الجيوب الأنفية هي تسهيل عملية التنفس وترطيب الهواء الداخل إلى الرئتين وتسخينه، تقليل وزن الجمجمة، لها دور في حساسية الشم وصدى الصوت، وكبح الصدمات أثناء إصابة الرأس، هذا بالإضافة إلى العديد من الوظائف الأخرى المهمة التي يحتاجها الإنسان، إلا أنه على الرغم من ذلك فإنه في بعض الأحيان قد تصاب الجيوب الأنفية بالالتهاب، والذي يعد من أكثر الأمور المزعجة التر قد يصاب بها بعض الفراد، لذا فإن علاج التهاب الجيوب الأنفية يعد من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار.

شاهد أيضًا: كيفية علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بالأعشاب

ما هو التهاب الجيوب الأنفية وأعراض الإصابة به

يعد التهاب الجيوب الأنفية من الأمور المزعجة التي يصاب بها بعض الأفراد نتيجة انحراف الحاجز الأنفي مما يتسبب في انسداد الممرات التنفسية ومن ثم الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ومن أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية ما يأتي:

  • الشعور بآلام في الوجه هذا بالإضافة إلى الصداع والدوخة، حيث أن هذه الأمور تعد من أكثر العلامات التي تشير إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ويعد هذا الأمر من أكثر الأمور المزعجة التي من الممكن أن يصاب بها العديد من الأشخاص.
  • البلغم والإصابة بالسعال، حيث تعد هذه الأعراض من أكثر الأعراض التي من الممكن أن يصاب بها المصابون بالتهاب الجبوب الأنفية ومن الممكن أن يكون السعال متكرراً طوال الوقت.
  • صعوبة التنفس بشكل طبيعي، وهذا هو العرض الأكثر خطورة وإزعاجاً من بين جميع الأعراض الاخرى، حيث أن صعوبة التنفس والتي تعد من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • وجود إفرازات سميكة ومتغيرة من الأنف، والتي تعتبر من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بالتهابات الجيوب الأنفية، لذا فإنها تعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار.
  • الإصابة بالصداع، والذي يعتبر من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية، كما أنه يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، ويرجع هذا الأمر إلى الالتهابات والآلام التي يشعر بها المريض والتي من شأنها أن تسبب له الصداع والدوخة المستمرة.

الفرق بين التهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن

لا شك أن هناك فرقاً ما بين التهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن، ويعتبر التعرف على هذا الفرق من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، فالتهاب الجيوب الأنفية الحاد غالباً ما يأتي مع نزلات البرد ويكون لفترة مؤقتة أي أنه ينتهي بانتهاء نزلة البرد، على العكس من التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي من الممكن أن يستمر لاثني عشر أسبوعاً كما أنه في بعض حالات الجيوب الأنفية الحادة والتي تكون شديدة إلى حد كبير يتحول هذا الالتهاب من النوع الحاد إلى النوع المزمن، كما أنه من الجدير بالذكر أن التهاب الجيوب الأنفية الحاد من الممكن أن تصاحبه الحمى، أما بالنسبة إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن فإن الحمى لا تكون مصاحبة له في أغلب الأحيان.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض الجيوب الأنفية وعلاجها

الجيوب الأنفية والصداع

يعتبر الصداع من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بالتهابات الجيوب الأنفية في معظم الأحيان، وغالباً ما يكون من الأعراض التي تكون مستمرة طوال الوقت، حيث أن هذا الأمر له العديد من الأسباب المختلفة والتي من أهمها الإصابة بالالتهابات سواء في الأنف أو الأذن، هذا بالإضافة إلى الشعور بالألم المستمر والذي يعتبر من أهم العوامل التي تزيد من الشعور بالصداع والدوخة، هذا بالإضافة إلى صعوبة التنفس بطريقة سليمة والتي تعتبر من أهم الأمور التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالصداع خاصة إن كان التهاب الجيوب الأنفية من النوع  المزمن، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، ويعتبر الصداع من أهم الأعراض المزعجة التي يعاني منها الأفراد المصابون بالتهابات الجيوب الأنفية.

عوامل الخطر الخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية من أنواع الأمراض المنتشرة، والتي لها العديد من عوامل الخطر خاصة النوع المزمن من التهابات الجيوب الأنفية، ويعتبر التعرف على عوامل الخطر الخاصة بالتهابات الجيوب الأنفية من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، وفيما يلي أهم عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية بشيء من التفصيل:

  • الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي، والذي يعتبر من أهم العوامل التي تزيد من نسب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، حيث أنه في الكثير من الحالات من الممكن أن يتعرض الإنسان لحوادث قد تتسبب في انحراف الحاجز الأنفي، ومن ثم فإن هذا الأمر من الممكن أن يتسبب في التهاب الجيوب الأنفية.
  • الحساسية للأسبرين، والتي تعد من عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار.
  • الإصابة بالربو، والذي يعد من أهم العوامل التي من الممكن أن تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار.
  • التعرض للغبار والأتربة لفترات طويلة، حيث أن هذه العوامل من الممكن أن تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بهذا المرض، لذا فإنه يجب الحذر من هذه الأمور وعدم التعرض لها لفترات طويلة.
  • الإصابة بحمى القش، والتي تعد أيضاً من أهم عوامل الخطر الخاصة بالتهابات الجيوب الأنفية.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز المناعي، والتي من الممكن أن تتسبب في العديد من الأمراض للجسم والتي من أهمها التهاب الجيوب الأنفية.

شاهد أيضًا: علاج صداع إلتهاب الجيوب الأنفية

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على التهاب الجيوب الأنفية وأعراضه المختلفة خاصة الصداع والدوخة وعوامل الخطر الخاصة به بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض الجيوب الأنفية أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses