الرجولة ليست فقط بكلمة واحدة

الرجولة ومعنى الرجولة

الرجولة هي عنوان كبير، يحمل تفصايل ويحمل معان كثيرة، ولا يمكن اختصار الرجولة فقط بكلمة واحدة، والرجولة ليست حكرا على الرجل فقط كونه من الجنس الخشن كما يقال عنه، او لتصنيفه أنه ذكر. الرجولة هي القوة والحق والمساندة والمساعدة وهو المكان الذي نستند عليه ونشعر بالسعادة عندما نوكل أمورنا العالقة اليه، الرجولة هي الكتف الذي تحتمي به الأنثى، الرجولة هي الظهر الذي يحمل أوزانا ثقيلة تعادل وزن الرجل بأطنان، الرجولة ملجأ للضعيف والوهن، الرجولة هي سند بكل ما في الكلمة من معنى.

لا يمكن اختصار الرجولة فقط في هذه الكلمة فهي ثقيلة جدا وتحمل الكثير في طياتها، ولها مرادفات عدة تليق بها وتناسبها. فعندما تشعر الأنثى بالضعف تجد من يحميها وهو الرجل وهو أبيها وأخيها وزوجها وجدها وعمها وخالها. الرجولة هي الدفاع عن الحق وهي الاحترام وكل الاحترام في وقته وفي زمانه وفي مكانه. الرجولة هي عدم السكوت عن الحق وهي العدالة وهي الحب والحنان والعطف وكل العطاء.

كيف يكون الرجل الأب والرجل الأخ والرجل الزوج؟

الرجل الأب هو الرجل الذي يكدح نهارا ليؤمن لعائلته كل الحاجات والأهم بالنسبة له ان يرى ابتسامة ترسم على شفاه زوجته وأبنائه كلما أتى اليهم وبين يديه تلبية لكل ما يلزمهم.

الرجل الأب هو الذي يسأل دوما عن حال زوجته ويهتم بها ويهتم بحالها ان كانت سعيدة او غير سعيدة، الرجل الزوج هو الحنون الذي يعطي ويعلم ان ذلك من غير مقابل. ولا ينتظر مقابلا لذلك ولكنه يعلم جيدا ان طريقة عطائه ستؤتي ثمارها يوما وينعكس تلقائيا هذا العطاء ليرد بأضعاف الأضعاف اليه. الرجل الزوج هو الرجل الذي يعطي زوجته العطف واللطف والحب عندما تكون هي بأشد حالاتها ضعفا ووهنا او مرضا ويحاول دوما ان يجعلها تبتسم ولو كان في داخله جمرات الألم يعاني منها جراء رؤيته ضعفها وحزنها.

الرجل الأخ هو الرجل الذي يغار على أخته ويحن على أخيه ويشدد عضله بأخيه ويدعم أخيه ويساند أخيه ولا يقبل الاهانة لأخيه. الرجل الأخ هو الذي يسعى لتأمين كل حاجات الأخوة وحاجات الأم وحاجات الأب، الرجل الأخ يسعى قبل ان يصبح أبا ان يقوم بدور الأب ويحاول مساعدته بواجباته لا سيما عندما يشب ويصبح قادرا على المساندة والمساعدة وان يصبح مستقلا ماديا ليتمكن من دعم أسرته فهذا الجزء بالذات يجعله رجلا صغيرا صاعدا.

الرجل الحبيب هو الرجل الذي يحافظ على حبيبته ويصونها ويحميها ويخاف عليها ويجنبها الوقوع في الأخطاء ويجنب نفسه من الوقوع في الخطأ معها. الرجل الحبيب هو الرجل الذي يسعى دوما للنظر الى حبيبته على أنها حبيبة العمر وحبيبة الدرب ورفيقته في المستقبل، الرجل الحبيب الذي لا يقبل ان تتأذى حبيبته فيحافظ على شرفها ويرسم لها مستقبلا زاهرا، الرجل الحبيب هو الذي يخطط مع حبيبته لتحقيق حلمهما سويا ويحرص على جعلها أيقونة حياته التي يصونها ويخاف ان تنكسر بل يواظب على المحافظة الشديدة عليها حتى تصبح حلالا له ولا يمس حلاله قبل حلول الآوان. الرجل الحبيب هو الذي ينظر الى حبيبته بشغف الحب الصادق ويرنو اليها مداعبا وضاحكا وسعيدا، الرجل الحبيب الذي يشارك حبيبته سعادتها وهو الذي يدعمها لتخوض في معركة الحياة ويثقل شخصيتها ويجعلها اكثر صلابة وقوة، الرجل الحبيب الذي ينصح حبيبته بفعل كذا وينهيها عن كذا، الرجل الحبيب هو الذي يرسم طريقا رومانسيا لحبيبته ويمشي فيه معها للكلام والتحدث عن المستقبل.

الرجل الحبيب هو الرجل القوي الذي يكون بمثابة طرازان لحبيبته حيث تشعر بمدى ضعفها عند جبارة قوته وتشعر بمدى قوتها عندما يكون بعيدا عنها. فالرجل الحبيب والعاشق هو الرجل الذي يبني أشياء وأشياء تجعل من حبيبته حبيبة أبدية وتبقى بهذا اللقب حتى بعد الزواج وتستمر بذلك حتى الممات.

الرجل بمواصفاته الشهمة يستدعي الاستدلال عليه بالسبابة حيث يقال عنه هذا رجل بكل ما في الكلمة من معنى.

الرجولة ليست ضعفا عندما يقوم الرجل بتنظيف المنزل وبجلي الأواني وبنشر الغسيل وتحضير الطعام، هذا يعني بأنه إنسان يشعر مع زوجته لا سيما عندما تكون هذه الزوجة إمرأة عاملة تسانده في تدبير أمور العيش ودفع تكاليف المعيشة. لا ليست الرجولة ضعفا عندما يقوم بخدمة زوجته وهي مريضة، ويقدم لها الحساء الى السرير والشراب وهي جالسة في مقعدها ينهكها التعب. الرجولة هي الحنان والعطف وهي الحب الصادق والمعاملة الحسنة والودودة.

الرجل الأب هو الرجل الذي يحمل آلاف المسؤوليات فوق رأسه ولا يهاب شيئا، هو الذي يبحث دائما عن مصلحة أولاده ويفكر بكل شاردة وواردة لتأمين أفضل مستوى معيشي يساهم في جعل أولاده أكثر راحة وتجعله يفكر بمستقبل باهر لهم، فيدخلهم في أحسن المدارس ويؤمن لهم المصروف اليومي الذي يجعلهم مرتاحين، ولا يقتصر دور الرجل الأب فقط هنا على توفير وتأمين كل ما يلزم لعائلته، بل ان الدور الكبير له عندما يعلم أطفاله كيف يصبحون رجالا مثله. فيبدأ بضخ الرجولة في نفس كل واحد منهم ويعلمهم بأن الرجولة لا تأتي في ليلة وضحاها انما هي ثمرة مجهود ووعي وفهم وتدارك والأهم ان الرجولة هي البحث الدائم عن الصمود والوقوف كالجبابرة في وجه العواصف القائمة، ويعلمهم أن الرجولة لا تعني الاستسلام بل المقاومة. وأن الرجولة هي عندما يجتاز الانسان المراحل الصعبة والقاسية ويعبرها بانتصار. والرجولة انها لا تسمح لشخص بالسخرية والمس بعنفوان الرجل والاستهزاء به. والرجولة بأن لا يقع في شرك أولاد السوء بل الرجولة هي انقاذ الآخرين وتعليمهم ودعوتهم الى الانتشال من أسوأ الأوضاع الى احسنها.

الرجولة علم

الرجولة هي علم بحد ذاته. يتعلمه الطفل منذ صغره كيف يحن أباه على أمه فيتعمل بدوره ان يحن على أمه وكذلك سيكون مع زوجته وابنته واخته، الرجولة تنمو مع الطفل فيتعلم كيف يدافع عن الحق وكيف يهاجم الباطل، الرجولة منذ الصغر هي الشهامة وهي العطف وهي مساعدة الكبير والفقير وحب الخير، الرجولة هي الشجاعة المقدام التي لا تتوانى عن التضحية في سبيل الانقاذ والدفاع والانتشال من براثن الزمن الغادر. وعدم القبول بالتصرفات المبتذلة لا سيما ان كانت تطال الشرف. الرجولة هي الضعف امام الأنوثة في الاهتمام والعناية والرقة في التعامل والكلام الجميل عندما تكون المرأة في أشد لحظاتها حاجة للرجل.

الرجولة هي الا تترك ضعيفا يعاني، بل هي القوة الدائمة والدعم المتواصل والحب الذي لا ينتهي والعطاء والتضحية التي تساهم في البناء وفي جعل القادم أفضل بكثير. للرجل الأب انحني والرجل الأخ احني قبعتي، وأحيي الرجل الزوج العطوف والرؤوف، وللرجل الطفل أقدم كل دعمي.

عالم الرجولة لا يقتصر فقط على كلمة رجل بل انها عالم يضم الكثير من المعاني ومن المفردات التي ذكرناها والتي نحتاج لذكرها في أكثر من مناسبة.

Responses