الصبر زينة يتحلى بها الإنسان الخلوق والمؤمن

الصبر زينة يتحلى بها الإنسان الخلوق والمؤمن

الصبر قوة وليس ضعفا

عندما يتحمل الإنسان الصعوبات البالغة في الحياة، وعندما يقول الحمدلله في الشدائد، ويقول فقط ما يرضي الله ولا يغضبه، فهذا كنز من كنوز الدنيا، فالقدرة على التحمل تساعد الإنسان على مواجهة الأمور بطريقة تساعد على الحل الأسلم والحل المنطقي.

عندما يجتاز الإنسان المصاعب التي واجهها في لحظات شديدة وتحمل أشدها وأقساها فهو ليس إنسانا ضعيفا، فالتحمل والصبر لا يعتبران بتاتا أن ذلك ضعفا أو قهرا أو إذلالا، إنما هو قوة اكتنزها واختزنها بداخله، حيث أنه يعلم بأن الله لا يضيع أجر كل إنسان صابر، لأن الصبر باب من أبواب الإيمان، ولهذا يعتبر الصبر قوة وليس ضعفا وهو من يقوي الإنسان ويدعمه ويثقله بالقوة ويجعل بنيانه أكثر صلابة وأكثر متانة.

آيات قرآنية في الصبر

  • واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين”.
  • يأ أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين”.
  • “ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”.
  • “ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون”.
  • “فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده فشربوا منه إلا قليلاً منهم فلما جاوزه هو والذين آمنوا معه قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده قال الذين يظنون أنهم ملاقوا الله كم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله والله مع الصابرين”.
  • “بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين”.
  • “وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثيرٌ فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين”.
  • “لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور”.
  • “يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون”.
  • وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين” “الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً فإن يكن منكم مائة صابرة يغلبوا مائتين وإن يكن منكم ألف يغلبوا ألفين بإذن الله والله مع الصابرين”.
  • إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات أولئك لهم مغفرة وأجر كبير”.
  • “تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك ما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا فاصبر إن العاقبة للمتقين”.
  • “واصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين”.
  • “وما عنكم ينفد وما عند الله باق ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون”.
  • “وإن عاقبتم بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين”.
  • “واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون”.
  • واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فُرطاً”.
  • “أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ويدرؤون بالحسنة السيئة ومما رزقناهم ينفقون” “وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحاً ولا يُلقاها إلا الصابرون”.
  • “إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً”.
  • “قل يا عباد الذين آمنوا اتقوا ربكم للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة وأرض الله واسعة إنما يُوفى الصبرون أجرهم بغير حساب”.
  • فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون”.
  • “وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقاً نحن نرزقك والعاقبة للتقوى”.
  • “وأن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم”.
  • “قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين”.
  • “ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا”.
  • “يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور”.
  • “أولئك يجزون الغرفة بما صبروا ويُلقون فيها تحية وسلاماً”.

الصبر طريق صالحة

الصبر مُفتاح الجنة.

الصبر مفتاح الفرج

اذا وجدت الصبر يساوي البلادة في بعض الناس، فلا تخلط بين تبلُد الطباع المريضة وبين تسليم الأقوياء لما نزل بهم.

إعلم أن أرفع منازل الصداقة منزلتان: الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيُسيء إليك، ثم صبرك على هذا الصبر حين تُغالب طبعك لكي لا تُسيء إليه.

الصبر هو الفضيلة الأولى التي يتعلّمها الراعي.

ويبقى الصبر هو الحل الذي من خلاله يرى الله أفعالنا وأقوالنا لتكون انشاءالله في ميزان حسناتنا، أو تكون جزاء حسنا للصبر الذي قمنا بالتحلي به وبالاذعان لمشيئة الله والاحتكام لارداة الله عز وجل، ومن يصير على بلاء الدنيا فقد تمكن من كسب رضا الله انشاءالله تعالى، ولعل الصبر ليس فقط حكمه في الآخرة أو جزاؤه في الآخرة فقط إنما في الدنيا أيضا هناك جزاء لكل من اصطبر على البلاء وحمد الله كثيرا .

الصبر هو القدوة التي تجعلنا مثالا لغيرنا وهو الذي يعلمنا لنعلم غيرها الصبر والطرق التي سلكناها من أجل الوصول الى طريق مفتوحة وأن جزاء الصابرين هو المكافأة الكبرى في الدنيا وفي الآخرة.

أقوال لحكماء في الصبر

  • إنْ صَبرتَ جَرَى عليكَ القلمُ وأنت مأجورٌ، وإنْ جَزعتَ جَرَى عليكَ القلمُ وأنت مأزور.
  • مثل عربي: الصبر مفتاح الفرج.
  • كيف لمجتمع يعيش على البطاطس المهروسة والحلويات المعلبة والأغذية المجمدة والصور الفورية أن يعلم أبنائه الصبر.
  • مَن صبر فما أقلَّ ما يصبر، ومَن جزع فما أقل ما يتمتَّع.
  • الصبر عند المصيبة يسمّى إيماناً، والصبر عند الأكل يسمّى قناعة، الصبر عند حفظ السر يسمّى كتماناً، والصبر من أجل الصداقة يسمّى وفاءً.
  • الوهم نصف الداء، والاطمئنان نصف الدواء، والصبر أول خطوات الشفاء.
  • كيف لمجتمع يعيش على البطاطس المهروسة والحلويات المعلبة والأغذية المجمدة والصور الفورية أن يعلم أبنائه الصبر.
  • ما أسهل الحديث عن الصبر عندما لا تكون المصيبة مصيبتك.
  • الصبر هو الانتظار، وهو ليس انتظار سلبي، فهذا هو الكسل، أما الاستمرار في المضي للأمام عندما يكون الاستمرار صعباً وبطيئاً فهذا هو الصبر، أعتى المحاربين هما الصبر والوقت.
  • لا يعني الصبر أن تتحمل المصاعب سلباً، بل يعني أن تكون بعيد النظر بحيث تثق بالنتيجة النهائية التي ستتمخض عن أي عملية. ماذا يعني الصبر؟ إنه يعني أن تنظر إلى الشوكة وترى الوردة، أن تنظر إلى الليل وترى الفجر. أما نفاد الصبر فيعني أن تكون قصير النظر ولا تتمكن من رؤية النتيجة. إن عشاق الله لا ينفد صبرهم مطلقاً، لأنهم يعرفون أنه لكي يصبح الهلال بدراً، فهو يحتاج إلى وقت.

Responses