الصداع العصبي وأعراضه

الصداع العصبي من أسوأ أنواع الصداع التي يمكن أن يصاب بها الإنسان وذلك لأنه يصيب المنطقة التي توجد في أسفل الرأس ويمكن أن يتنقل إلى العديد من المناطق مما يسبب القلق والألم الشديد للمريض، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم ما هي الأسباب التي تجعل المريض يصاب بالصداع النسبي وكيفية علاجها سواء بالأدوية أو الأعشاب

تعريف مشكلة الصداع العصبي

يعتبر الصداع من الأمراض التي تصيب الإنسان بشكل دائم ومتكرر ولكن تختلف طبيعة الصداع ونوعه حيث أن الصداع العصبي يتصف بكونه يصيب المنطقة السفلى من الرأس بالإضافة إلى كونه قد يمتد حتى يصل إلى منطقة الوجه وقد يصل كذلك إلى الرقبة، وهو من أنواع الصداع التي قد تظل تصيب الإنسان لفترات زمنية طويلة.

شاهد أيضًا: اسباب الصداع في مقدمة الراس عند الاطفال

ما هي أسباب الإصابة بالصداع العصبي

تعددت الأسباب التي تؤدي بالإنسان إلى الإصابة بمشكلة الصداع العصبي وسوف نعرض مجموعة من تلك الأسباب والتي تتمثل في:

  • تعرض المريض لحادث تسبب فيه حدوث تضرر في منطقة الرقبة.
  • ولادة الشخص بعيوب خلقية في منطقة الرقبة.
  • التعرض للإصابة بمشكلة الالتهابات في المفاصل الخاصة بمنطقة الرقبة.
  • معاناة المريض من مرض النقرس تجعله عرضة لهذا المرض.
  • تعرض المريض للإصابة باعتلال في الأعصاب.
  • إصابة العضلة الشوكية بمشكلة الالتهاب.
  • تعرض المريض لنوبات توتر والشعور بالقلق الشديد يجعل المريض عرضة للإصابة بهذا الصداع.
  • في حالة الجلوس بطريقة غير صحيحة.

الأعراض الخاصة بمرض الصداع العصبي

تختلف الأعراض الخاصة بهذا المرض وتتنوع من حالة لأخرى حيث أن هذا الصداع لا يوجد له دواء فعلي يساعد المريض على التخلص من المرض بشكل كامل، حيث أنه قد يتعرض المريض لكثير من الفحوصات وعمل التحاليل وتناول المسكنات والأدوية التي لا فائدة منها ولا تفيد الإنسان بأي شيء، حيث أن الصداع قد يصيب الإنسان يومياً وقد يأتي كل ٣ ايام على الأقل ولكنه يأتي للمريض بصورة متكررة وقد يختفي في وقت قصير وفي بعض الحالات يعاني منه المريض لعدد من الأيام بصورة متتالية ومن أهم أعراض هذا الصداع ما يلي:

  •  الإحساس بوخزة في المنطقة التي توجد أسفل الرأس.
  • الشعور بالدوخة والدوار والرغبة في القيء.
  • الإحساس الدائم بعدم الارتياح في وقت المعاناة من الصداع.
  •  قد يعمل على حدوث تشويش في الرؤية بشكل كبير.
  •  قد يتسبب في شعور المريض بشيء من التنميل في منطقة الوجه بالإضافة إلى منطقة الرقبة.

الفحوصات الخاصة بالصداع العصبي

توجد مجموعة من الفحوصات الواجب القيام بها من أجل الاطمئنان على المريض ومعرفة طبيعية هذا الصداع وأسباب من أجل معرفة الدواء الذي يتناسب مع هذا المريض والبروتوكول الذي سوف يتبعه المريض حتى يصل إلى مرحلة الشفاء بشكل سريع وهو ما يلي:

  • • القيام بالتوجه إلى الطبيب المعالج من أجل معرفة طبيعة الحالة والكشف من خلال الأجهزة العادية.
  • • القيام بعمل أشعة من خلال استخدام جهاز أشعة اكس.
  • • القيام بعمل تصوير مقطعي دقيق على منطقة الرأس.
  • • التوجه إلى عمل أشعة من خلال جهاز الرنين المغناطيسي.

كيفية الوقاية من الإصابة بالصداع العصبي

يجب أن نقوم باتباع تلك النصائح حتى نحمي أنفسنا وتتجنب إصابتنا بمشكلة الصداع العصبي والتي تتمثل في:

  • • القيام بعمل بعض الجلسات الخاصة بالتغذية الحيوية وهي جلسة عبارة عن توصيل عدد من الأجهزة على معظم أجهزة الجسم والتي تقوم بإخبارك كيفية قيام العضلات ومعظم الأجهزة بوظائفها حيث تقوم بإخبارك عن مدى سرعة معدلات النبض وكذلك ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم كما تساعد تلك الجلسة الإنسان في جعله يتحكم بصورة كبيرة في معدلات ضربات القلب وكيفية التنفس.
  • • اللجوء إلى العلاج من النوع السلوكي والمعرفي والذي يتم فيه تعليم المريض كيفية قيامة بالتعامل والتعايش مع الضغوطات النفسية وكيفية مواجهتها بأقل خسائر ممكنة.
  • • التوجه إلى تنفيذ كل ما يساعد الجسم على الراحة والاسترخاء والذي يتمثل في عمليات التأمل أو ممارسة اليوجا أو القيام بالتنفس بصورة عميقة كل هذا يساعد على تخفيف ألم الصداع وتقلل من مرات حدوثه.
  • • وبالإضافة إلى ذلك يجب القيام باتباع أساليب حياتية صحية وسليمة وذلك مثل الإقلاع عن عادة التدخين في حالة ما إذا كان الشخص مدخن، والنوم لعدد ساعات كافية خلال فترة الليل، وتناول كميات كبيرة من المياه، واللجوء إلى القيام بالكثير من التمرينات الرياضية، والابتعاد بشكل تام عن تناول المشروبات الكحولية.

شاهد أيضًا: طرق علاج الصداع في المنزل

العلاج الخاص بالصداع العصبي

توجد مجموعة من الأدوية التي تساهم بنسب كبيرة في تخفيف آلام الصداع العصبي ولكن لا يجب القيام بتناول تلك الأدوية دون اللجوء إلى الطبيب المختص وتتكون تلك الأدوية من:

  • • بعض الأدوية من الأنواع المضادة للالتهاب.
  • • القيام بعمل جلسات خاصة بالعلاج الطبيعي وكذلك جلسات الماء التي يتم عملها لمنطقة الرقبة من أجل تقوية عضلاتها وذلك لأنه في حالة معاناة المريض من ضعف شديد في تلك العضلات قد تؤثر بشكل شيء على المريض وقدرته على الشفاء.
  • • القيام باستخدام حقن خاصة بالتخدير الموضعي والتي يقوم المريض بتناولها في المنطقة التي تسبب له كل تلك الآلام.
  • • وضع كريم خاص بالشد العضلي على منطقة الرقبة لتجنب تشنج عضلات الرقبة.
  • • اللجوء إلى أخذ بعض الأدوية المسكنة للآلام لتقليل حدة الألم الذي يسببه الصداع العصبي.
  • • محاولة الاسترخاء والراحة بشكل كبير لأنه شيء طبيعي ويساعد بقوة على تقليل قوة الألم الناتج عن الصداع.

استخدام الأعشاب في علاج الصداع

تتوافر مجموعة من الأعشاب التي تدخل في علاج مشاكل الصداع بشكل عام وسوف نقوم بذكر عدد من تلك الأعشاب وهي:

  • الصفصاف: يعتبر الصفصاف من الشجر الذي ينمو في أوروبا وأمريكا الشمالية وكان الكثير من الناس يلجؤون إلى تناول الاخاء الخاص بتلك الشجرة لما له من دور كبير في القضاء على الالتهابات، وقد تم استخدامه من فترة ليست طويلة في الصين لعلاج الكثير من مشكلات العظام وغير ذلك، وتم استخدام مستخلص لحاء تلك الشجرة في معالجة الصداع لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة.
  • الزنجبيل: كان هذا النبات يستخدم في صناعة الكثير من الأدوية في البلاد العربية وبلاد الهند وذلك لأنه يحتوي على مواد تعالج الالتهابات، تستوفي هذا النبات على شكل نبات طازج وكذلك زنجبيل مجفف، ولكن يجب الحذر في تناوله في حالة اللجوء إلى تناول بعض الأدوية الخاصة بسيولة الدم.
  • النعناع: بعدوى قوي في القضاء على إحساس الصداع بنسب عالية وذلك لأنه يقوم بتنشيط عمل الدورة الدموية في منطقة الجبين بالإضافة إلى قدرته على وقف التقلصات العضلية.
  • زيت اللافندر: يتميز هذا الزيت بأنه يحتوي على رائحة جميلة لذلك يدخل في صناعة الشامبو وجيل الاستحمام وغير ذلك وتم ثبوت قدرة زيت اللافندر على تقليل الألم الذي يسببه الصداع في حالة قيام المريض باستنشاقه إذا شعر بالصداع.
  • إكليل الجبل: يمكن استخدامه بالعديد من الطرق منها يمكن تخفيف هذا النبات وتناوله مع كوب من الشاي أو القيام باستنشاقه فهو يعمل على تقليل الصداع وذلك لأنه يعمل على التخلص من الالتهابات.

شاهد أيضًا: درجة انخفاض الضغط والصداع

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال والذي تحدثنا فيه بشكل كامل عن الصداع العصبي، نرجو من الله أن نكون قد أفدناكم، مع تمنياتنا لكم بمزيد من الحب والشفاء العاجل.

Responses