الكراث والكلى

الكراث والكلى

الكراث والكلى، أولاً وقبل أي شيء يُعتبر نبات الكراث من ضمن عائلة النباتات الثومية والتي منها كل من نبات البصل والثوم، إذ أن للكراث نكهة طفيفة قريبة إلى حدٍ ما من طعم البصل، ويُعد الكراث من ضمن أشهر المواد الغذائية المفيدة التي يمكن إضافتها إلى الحساء، وعدد آخر متنوع من الوصفات الغذائية المتعددة، إذ أن نبات الكراث يتكون من عدد من المركبات الغذائية النشطة بيولوجيًا.

حيث على سبيل المثال كمية كوب واحد من الكراث (مثلاً بمقدار 100 جرام من الكراث) تحتوي على حوالي عدد 54 سعرة حرارية فقط، ولذا فإنّ الإكثار من تناول الكراث وإضافته إلى نظام الغذاء اليومي يعزز من مستوى التشبع الغذائي دون حدوث زيادة ملحوظة في عدد السعرات الحرارية، بالإضافة إلى ذلك فإن نبات الكراث يشتمل على عدد ممتاز من الفيتامينات (والتي منها ڤيتامين سي والماغنسيوم والكالسيوم)، بالإضافة إلى عناصر غذائية نباتية متنوعة.

فوائد الكراث للكلى

  • لابُد وأن تعرف الأهمية الغذائية الكبيرة لنبات الكراث بالنسبة للعظام والأمراض المتعلقة بالدم وأيضاً أمراض القلب، بالإضافة إلى دور الكراث العلاجي الكبير لعلاج أمراض الجهاز الهضمي وبالطبع الفائدة الكبيرة للكراث بالنسبة للكلى.
  • حيث يتم اعتبار نبات الكراث عاملاً محفزاً لإدرار البول وزيادة معدل التبول في اليوم الواحد، مما يقدم المساعدة في تنظيف الجسم من عدد هائل من السموم المختلفة التي يحتويها جسم الإنسان، حيث يساهم نبات الكراث في تزايد نسبة الصوديوم Na وبالتالي يساعد أيضاً في زيادة كمية المياه التي يتم إخراجها من جسم الإنسان.
  • ولذلك فإنّ الإكثار من تناول الكراث يُعد أمر مفيد بالنسبة هؤلاء الذين يواجهون صعوبة ارتفاع مستوى ضغط الدم، والأمر الذي يؤدي إلى الحفاظ على وظائف الكلى الصحية.
  • ويحدث هذا من خلال الإنقاص الهائل من كمية الفضلات المتراكمة داخل جسم الإنسان أو التقليل من نسبة الأملاح التي تقبل أن تذوب في المياه داخل جسم الإنسان، وذلك لأنّ المواد المدرة للبول تقدم يد العون للكليتين من خلال المساعدة في التخلّص من عنصر الصوديوم في البول، حيث إنّ الصوديوم يمتص المياه من دم الإنسان، ويقوم بتقليل مستوى ضغط الدم الواقع على جدران الأوعية الدموية.

وبالتالي للكراث العديد من الفوائد التي يمكن أن يقدمها لجسم الإنسان ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • حيث أن نبات الكراث يحتوي على كميات هائلة من عناصر المركبات الغذائية، والتي منها: الفيتامينات والمعادن، وهي إضافة إلى أنه يتضمن عدد كبير من الكاروتينات، والتي من ضمنها مادة بيتا كاروتين.
  • وبذلك فإنّ جسم الإنسان يقوم بتحويل هذا الكاروتين إلى فيتامين أ، وهذا الفيتامين يعد من الفيتامينات المهمة لتقوية حدة الإبصار وتؤثر بشكل إيجابي على كل من وظائف جهاز المناعة، وعملية التكاثر والتواصل الخلوي.

شاهد أيضًا: اضرار البصل على الكلى

دور الكلى في تنظيف جسم الإنسان

  • تقوم الكلى والمساعدة الفعلية على تنقية جسم الإنسان من أي فضلات غذائية متراكمة، والكلي دور كبير في تنظيم معدل السوائل التي يحتويها جسم الإنسان وكل ذلك من أجل الحفاظ على تأدية الكلي لوظيفتها بكل سلامة وقوة.
  • وينصح عدد كبير من الأطباء في جميع أنحاء العالم بأهمية الإكثار من تناول الخضروات ضمن مكونات نظام غذائك اليومي وأهم هذه الخضروات هو نبات الكراث الثوم، وذلك للتحسين من كفاءة عمل الكلى داخل جسم الأنسان.
  • ويجب أيضاً التقليل من معدل تناول الدهون كل يوم وأيضاً يجب الإكثار من الأكل الصحي وتخفيف معدل شراء الوجبات الجاهزة من الخارج، حيث تؤثر بشكل سلبي على كفاءة الكلى، وذلك نتيجة لطهي هذه الوجبات السريعة بطرق غير صحية تماماً للإنسان.
  • وقد تم التأكد من احتواء هذه الأطعمة على نسبة كبيرة من عنصر الصوديوم، والدهون المشبعة باعتبارها من الخطوات المهمة للحفاظ على الكلى، ويوجد عدد هائل من الخضروات التي تؤكد مدى فوائدها لجسم الإنسان وقدرتها على القيام بوظيفة تنظيف وتطهير والعناية بالكليتين باستمرار.

أهم فوائد الكراث للكليتين

  • يقوم نبات الكراث بالمساعدة على تفتت الجذور الحرة قبل أن تتسبب في تلف جسمك، حيث أن الكراث يحتوي على فيتامينات متنوعة منها بفيتامين K وفيتامين C والألياف الخضرية والتي تعتبر مصدر مهم لفيتامين B6 وحمض الفوليك أيضًا، فإن توافر الكثير من المركبات الغذائية النافعة داخل تركيب نبات الكراث يجعل تناول نبات الكراث يعتبر نظام غذائي صحي صديق للكليتين.
  • من المعروف أن نبات الكراث يعد من النباتات الغذائية الصديقة للكليتين التي تساعد الكلى على تأدية كل وظائفها بكفاءة وإن ارتفاع معدل تواجد عنصر البوتاسيوم في دم الإنسان الأمر الذي من المحتمل أن يجعل من الصعب على الكليتين التخلص منه، وهذا الأمر قد يسبب أحد الأمراض المزمنة للكلى وأشهرها الفشل الكلوي.
  • كما أن نبات الكراث يتضمن الكثير من مضادات الأكسدة القوية مثل فيتامين C وA وB6 وغيرهم من المواد الغذائية المتنوعة والتي منها حمض الفوليك، والألياف والتي تعد ذات أهمية كبيرة لصحة الكليتين.

فوائد الكراث للكليتين

  • هذا النبات يساعد على تقوية صحة الكلى وذلك نتيجة لدوره في زيادة معدل التبول، تساعد مدرات البول في التخلص من الصوديوم الزائد، والماء من الجسم عن طريق إجبار الكليتين على إخراج عنصر الصوديوم عن طريق عملية التبول بكثرة.
  • قد يقوم الكراث بحماية الكليتين من النتائج السلبية التي تنتج عن تناول المعادن الغذائية الثقيلة والتي من أشهرها الرصاص.
  • يتميز نبات الكراث بقدرته البهرة على تخفيف الالتهاب والوقاية من العدوى وتنقية الجسم من السموم وإنقاص معدل الكوليسترول في الدم، وتعمل كمضاد حيوي طبيعي.
  • يعتبر الكراث من الخضراوات والتي تعتبر عامل ممتاز ينبغي تضمينه في قائمة نظامك الغذائي الصديق للكلى، تتميز الخضروات بحمض الفوليك والألياف وتنظف الكلى وتقوية، ويُعد نبات الكراث من أشهر النباتات التي هي منخفضة البوتاسيوم ومن الممكن أن يستعملها الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى المزمن. (الفشل الكلوي).
  • يعد الكراث أيضًا عامل كبير لتواجد الفيتامين A، الذي هو ضروري في تكوين الأنسجة الصحية، والتي تقوم بتبطين أنابيب الترشيح الضئيلة داخل الكليتين وأيضاً داخل المسالك البولية، ويتضمن عمل أنسجة الكليتين المساعدة على إفراز والامتصاص والوقاية والتنقية والحماية ونقل عبر الخلايا والإحساس.

شاهد أيضًا: فوائد الكراث الاخضر

فوائد الكراث

  • يجب الإكثار من تناول الكراث لدى النظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من غسيل الكلى.
  • يحتوي نبات الكراث على مضاد للأكسدة يُسمى كيرسيتين، والذي يعتبر مضاد قوى للأكسدة يعمل على التقليل من أمراض القلب، ويقوم بوقاية الإنسان من الكثير من أنواع السرطانات، يساعد تناول الكراث بشكل مستمر على القيام بعملية استقلاب الكربوهيدرات والدهون والبروتين، مما يزيد من كفاءة الكليتين في تأدية وظيفتهم.
  • يُعد نبات الكراث مصدر غني بفيتامين A و C وبيتا كاروتين، كما أنه قد يساعد عنصر البوتاسيوم الموجود في نبات الكراث على تحقيق توازن كبير بين معدل تواجد الصوديوم في جسم الإنسان، وبالإضافة إلى الإنقاص من تأثيره على الكلى، ولذلك يُعد الكراث عنصراً غذائياً مهماً لتحقيق الفائدة الكبرى لصحة الكليتين.
  • يُعتبر نبات الكراث ضمن أشهر الأغذية المغذية بشكل كبير، وكما أن للكراث خصائص طبية متنوعة، ويعد من أشهر الخضروات التي هي منخفضة الكربوهيدرات بشكل لا يعقل في السعرات الحرارية، وتساعد أيضًا على تنظيف الجسم من السموم التي تتراكم في الكليتين ويمنع الكراث من حدوث أي التهابات في الكلى.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد الكراث

والآن عزيزي قارئ المقالة بعد أن تعرفت أكثر على مكونات الكراث وأهميته العلاجية ومدى أهمية تناوله للوقاية من أمراض الكلى المزمنة ودور الكراث الهام في التعزيز من صحة أداء الكليتين، والآن وقد أصبحت الرؤية أكثر وضوحاً أنصحك بتناول الكثير من الخضروات الثومية خصوصًا لابد من الإكثار من تناول الكراث لما له من أهمية غذائية وعلاجية كبيرة لأمراض الكلى.

Add Comment