الكينوا وفوائدها

الكينوا وفوائدها

الكينوا وفوائدها، تُعتبر الكينوا من النباتات الطبيعية التي تصلح لاستخدامها في الطعام، ولها ألوان مُتعددة كالأسود والأحمر وغيرها ويتم زراعة الكينوا في منطقة جبال الأنديز بأمريكا الجنوبية، ومناطق أخرى مثل الإكوادور والبيرو ويعود زراعتها إلى خمسة آلاف عام، ويتميز نبات الكينوا بأنه في طبيعته مُغلّف بمُركب كيميائي يُطلق عليه الصابونين وله خواص تعمل كمُضاد للحشرات، كما أن مذاقه مُر لذلك يحدث لنبات الكينوا عمليات تصنيع لإزالة الصابونين للاستفادة من الكينوا وفوائدها الغذائية، إذ أنها من الحبوب الكاملة والتي يمكن أن تحل محل الأرز والمعكرونة وغيرها، أيضا يمكن استخدامها في وصفات مُختلفة سواء كانت باردة أو ساخنة وفي هذا المقال سوف نتعرف على الكينوا وقيمتها الغذائية وفوائدها المُتعددة للجسم.

القيمة الغذائية لنبات الكينوا

تحتوي الكينوا على مجموعة من المُركبات الغذائية التي تعمل على إعطاء الجسم الاحتياج اليومي والمطلوب من الفيتامينات والمعادن، ومن أهم هذه العناصر الغذائية ما يلي:

  • يوجد في نبات الكينوا مجموعة من البروتينات المُصنعة للأحماض الأمينية الضرورية لتعزيز نمو العضلات والجهاز المناعي، وكذلك تحسين وظائف الجسم بوجه عام، كما أنها تُساعد الأشخاص الذين لديهم نظام غذائي نباتي كبديل عن المصادر الحيوانية والتي تكفي احتياجاتهم اليومية، لذلك فإن كوب واحد من الكينوا المطهية تَفي بالغرض.
  • تحتوي الكينوا أيضًا على الألياف والتي تصل إلى ستة بالمائة من وزن الكينوا، حيث أن الألياف تعمل على تعزيز نقل الغذاء إلى الأمعاء وتنظيم معدل الكوليسترول في الدم، إضافة إلى تحفيز نمو البكتيريا المُفيدة مما يؤدي إلى الحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون، كما أن الكينوا تمتاز بقدرتها على امتصاص الماء والتواجد لمدة أطول داخل المعدة وذلك ما يُعطي الإحساس بالامتلاء والشبع.
  • تتميز الكينوا بوجود مُضادات الأكسدة المُساعدة على الحد من التعرض للأمراض التي لها علاقة بالإجهاد التأكسدي، إذ أن للمضادات أهمية بالغة لبعض الأمراض كأمراض القلب، الداء السكري، زيادة الوزن والسمنة وغيرها، كما أنها تحتوي على فيتامين هاء المُركب المضاد للأكسدة الذي يعمل على منع الإصابة بأمراض القلب التاجية وأنواع أخرى من السرطانات.
  • يحتوي نبات الكينوا على مجموعة من العناصر النباتية المميزة في الطعم والتأثير على الجسم ومنها، مُركب الكيرسيتين والكمبفيرول والسكوالين.
  • كما تحتوي الكينوا على معادن ذات فائدة عالية لصحة الجسم، والتي منها الكالسيوم والزنك والحديد والبوتاسيوم والفوسفور والمغنيسيوم وكميات محدودة من الكبريت والليثيوم.
  • كما تحتوي الكينوا أيضًا على السكريات، الدهون، فيتامين ب.

شاهد أيضًا: الزنجبيل و التخسيس

الكينوا وفوائدها

قد لا تكون هذه الفوائد لها دليل على فعاليتها ولكن لا يوجد ما يمنع من استخدام الكينوا والاستفادة منها ومن قيمتها الغذائية الهامة، ومن أبرز تلك الفوائد ما يلي:

  • تُفيد الكينوا الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة لنبات القمح، حيث أنها بديل آمن عن الحبوب الكاملة المليئة بالغلوتين وذلك بحسب دراسة تم نشرها في إحدى المجلات الأمريكية المُختصة بطب الجهاز الهضمي، وفي نفس الوقت أكدت دراسات أخرى بأن الكينوا تعمل على ارتفاع الإصابة بأمراض في الجهاز المناعي لمن لديهم مُشكلات من حساسية القمح.
  • تساعد الكينوا أيضًا على الحد من معدلات الدهون الثلاثية الزائدة، حيث تُعد بديل مناسب للأفراد أصحاب الكوليسترول المرتفع والدهون الثلاثية بالدم، إذ أن استهلاك الكينوا لمدة ستة أسابيع قد يساعد على تقليل معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية الضارة وتحسين صحة الجسم.
  • تُفيد الكينوا في خفض الوزن الزائد نظراً لاحتوائها على نسبة كبيرة من البروتين بالمقارنة بالقمح والأرز والذرة، حيث أنها تُعزز عملية التمثيل الغذائي وتُزيد من الإحساس بالشبع لذلك فهي وقاية كافية من التعرض السمنة بالأمراض التي ترتبط بها.
  • من فوائد استهلاك الكينوا أيضًا المُساعدة على تقليل الإحساس بالألم والحد من العدوى البكتيرية في مجرى البول.

أبحاث حول الكينوا وفوائدها

  • هناك دراسة بحثية تم نشرها في أحد المجلات الأجنبية في عام 2010, توضح بإجراء تجارب على مجموعة من الفئران تم إعطائهم بذور الكينوا والذي أوضح بأنها تُساعد على تقليل معدلات الجلوكوز في الدم بالمقارنة بالفئران التي لم تتناول بذور الكينوا، وهذا يُشير إلى احتواء الكينوا على مُركبات تعمل تثبيط إنزيم ألفا جلوكوزيداز الهام عند هضم الكربوهيدرات وهذا يعمل على تبطيئ تحلُّلها وتبطيئ الجلوكوز في الدم، كذلك لاحتواء نبات الكينوا على البروتينات والألياف لهذا ينبغي تناولها بشكل مُعتدل.
  • أيضًا هناك دراسة أخرى تُشير إلى أن مُركب الصابونين الذي يتوافر في الكينوا له خواص مُضادة للالتهابات، وذلك يُساهم في تقليل إفراز مُركبات السيتوكين الالتهابية.
  • كذلك تم عمل دراسة عن الكينوا حول وجود مُركب لوناسين، والذي يُعتقد بأنه يُفيد في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان.

شاهد أيضًا: كيفية تناول حبة البركة للتخسيس

التحذيرات المُتبعة عند استهلاك الكينوا

يُمكن القول بأن الكينوا ليست لها أضرار شديدة الخطورة على صحة الجسم، ولا يوجد حتى الآن معلومات كافية حول ما إذا كان استهلاكها بكمية كبيرة كدواء آمن أن لا، أو أن لها أعراض جانبية ولكن لا يمنع من وجود تحذيرات عند تناول الكينوا تُسبب آثار جانبية مثلها مثل طبيعة أي نوع أخر من الحبوب والتي تتمثل فيما يلي:

  • تتكون الكينوا مثل غيرها من الحبوب على مُركبات الفيتات، التي تعمل على تقليل امتصاص بعض من المعادن كالزنك والحديد، أيضًا تحتوي على الأوكسالات المرتبطة بالكالسيوم ما يؤدي إلى تقليل امتصاصه داخل الجسم، حيث هناك اعتقاد سائد بأن هذه المُركبات سبباً في زيادة تكوين حصوات الكُلى لدي بعض الأشخاص المُعرّضين لذلك، ولكي يتم التخلُص من تلك المُشكلة يجب نقع الكينوا قبل طهيها.
  • في بعض الأحيان قد تتسبب الكينوا في إحداث حساسية شديدة لمن يُعانون من حساسية الحبوب، والتي تتمثل في الأرز والقمح لهذا يجب استشارة الطبيب قبل استهلاك بذور الكينوا تجنُبًا لأي مخاطر تُؤثر على صحة الجسم.

كيفية طهي الكينوا

يمكن استخدام الكينوا بأكثر من طريقة لإعدادها ومن تلك الوصفات ما يلي:

  • إحضار كوب من بذور الكينوا.
  • ملعقة من زيت الزيتون.
  • كوبان من المياه أو مرق الدجاج الساخن.
  • قليل من الملح.
  • يتم غسل بذور الكينوا بشكل جيد للتخلص من أي أتربة أو عوالق.
  • يتم تصفية البذور من المياه بعد غسلها.
  • يتم بعد ذلك وضع إناء على النار وبه كمية من الزيت، ثم توضع بذور الكينوا ويتم تقليبها لمدة دقيقة.
  • ضعي الماء أو المرق الساخن على الكينوا ويتم تركها على نار هادئة حتى خمسة عشر دقيقة، مع إضافة الملح.
  • يُرفع الإناء من على النار ويتم تركه خمسة دقائق، ثم يتم تقديم الكينوا في طبق التقديم.

طريقة عمل تبّولة الكينوا

  • أحضري كوب و3/4 من المياه.
  • 1/2كوب كينوا.
  • 1/2 كوب بندورة مفرومة.
  • 1/2 كوب نعناع أو بقدونس مفروم ناعم.
  • 1/4كوب زبيب.
  • 1/4كوب خيار مُقطّع.
  • 1/4 كوب عصير ليمون.
  • ملعقتين من البصل الأخضر المفروم.
  • ملعقة قليلة من الملح.

شاهد أيضًا: طريقة استخدام بذور الكينوا للرجيم

طريقة التجهيز

  • يتم وضع وعاء به الكينوا بعد تنظيفها جيداً وعليها الماء على النار.
  • يتم ترك الكينوا حتى تمام غلي الماء ثم يتم تقليل النار ويُترك الوعاء حتى خمسة عشر دقيقة.
  • أحضري طبق عميق ثم ضعي الكينوا وقومي بتقليبها، ثم ضعي باقي المقادير المذكورة وقومي بتحريكها جيداً.
  • يتم ترك الطبق في الثلاجة حتى ساعة كاملة أو يمكن تركه في درجة حرارة الغرفة، ثم يتم تقديم تبّولة الكينوا بعد ذلك.

Responses