المثانة العصبية والقولون العصبي

المثانة العصبية والقولون العصبي

القولون العصبي هو واحد من أهم وأكثر المشكلات المنتشرة حاليًا بين جميع الأشخاص الصغار منهم والكبار أيضًا فهي لها مجموعة من المظاهر المختلف والتي تظهر في شكل أعراض كثيرة وهناك علاقة وثيقة بين القولون العصبي وأيضًا مشكلات المثانة العصبية والتي قد لا يعلمها الكثير لذا سوف نتعرف في موضوعنا التالي حول المثانة العصبية والقولون العصبي فتابعوا معنا تفاصيل هذا فيما يلي.

القولون العصبي والمثانة العصبية

  • على الرغم من اختلاف وظيفة كلًا منهما فالقولون العصبي له وظائف ومكان مختلف تمامًا في جسم الإنسان عن وجود ووظيفة المثانة وخاصًة التي يطلق عليها أسم المثانة العصبية، ولكن قد اثبتت مجموعة من الدراسات الصحية التي لها علاقة بها أن هناك علاقة وثيقة بين كلًا من القولون العصبي والمثانة لأن كلًا منهما له علاقة بعملية الإخراج حيث أنهم بالقرب من بعضهما البعض لقربهما معًا وأي خلل في أحدهما يؤثر بالضرورة على الأخر بشكل كبير.
  • يقع القولون العصبي خلف مكان المثانة وبالتالي أي تأثير يحدث بالقولون العصبي يؤدي ذلك بالضرورة إلى حدوث مشكلات في المثانة أيضًا بالضرورة، لأن كثرة عمل القولون العصبي والضغط عليه وهلكه يؤثر بشكل سلبي على المثانة العصبية لأنه يتسبب في الضغط على المثانة وتكرار الحاجة إلى التبول بشكل كبير وكثرة التبول.
  • يتطلب هنا العلاج الكبير للقولون العصبي لأنه من الممكن حينما يلتهب أن يؤثر بشكل سلبي على الجهاز البولي ككل وبشكل كبير وواضح، حيث يتسبب في الضغط على المثانة وأذيتها والإضرار بها مع الضغط عليه وكثرة التبول وتكرار عملية التبول أكثر من مرة.
  • مشكلة المثانة العصبية تصيب الرجال أكثر من النساء بشكل عام لأن النساء تكون لديهن الرحم والتي تقع بين كلًا من القولون والمثانة، وبالتالي تختلف الأعراض الخاصة بالإصابة بهما عند الرجال أو السيدات ولكن حينما يكون في آلام عند القولون نشعر بالمغص الشديد مع آلام في أسفل منطقة الظهر وأيضًا البطن لأنها تكون ضاغطة على الرحم والمثانة بشكل كبير على العكس من الرجال من يعاني منهم بآلام مبرحة وشديدة في منطقة الجانبين.

شاهد أيضًا: أسباب مرض المثانة العصبية عند الأطفال الأقل من 10 سنوات

عوامل تساهم في التأثير للقولون على المثانة

  • حينما تحدث مشكلات الإمساك المختلفة والتي تتمثل في عدم القدرة على إخراج البول من الجسم يعمل هذا على الضغط بشكل كبير على، بقية أعضاء الجسم بشكل عام وعلى المثانة بشكل خاص وبالتالي ننصح بعلاج مشكلات عسر الهضم وأيضًا علاج مشكلات الإمساك والإخراج المختلفة حتى لا يؤدي ذلك إلى الإضرار بالمثانة والتأثير السلبي عليها.
  • هناك مجموعة من البكتريا التي تؤدي إلى الأضرار الكبيرة بشكل واضح والتي تنتقل من خلال عمليات الإخراج المختلفة بدون أي اهتمام، وتركها دون علاج مما يؤثر على حدوث مشكلات آلام شديدة في كلًا من المثانة ومجاري البول أيضًا.
  • من الجدير بالذكر عند حدوث أي مشكلات كبير من الممكن أن تواجه القولون العصبي في شكل انتفاخات أو حتى مشكلات وآلام في المعدة والأمعاء، مما يتبعه وينتج عنه بالضرورة مشكلات كبيرة وضغط قوي على منطقة المثانة مع الإصابة بمشكلات الغازات وزيادتها مع تكرار البول والإصابة بكثر من الآلام المختلفة به.
  • تهيج والتهابات مشكلة القولون تلك والمغص الخاص به تعمل على حدوث مجموعة من المشاكل البولية والتي تتمثل في آلام في البطن، مع مجموعة من التغيرات في الأمعاء مما ينتج عنها مجموعة من المشكلات والتي تتمثل في مشكلة سلس البول مع كثرة التبول وخاصًة خلال فترة الليل وأيضًا مشكلة كثرة التبول أي عدم التخلص من تفريغ المثانة بشكل كامل.

شاهد أيضًا: ما هو تعريف مرض المثانة العصبية ؟

طرق علاج مشكلات القولون والمثانة

  • تجنب تناول الأطعمة المالحة التي تحتوي على كميات كبيرة من البول وأيضًا الابتعاد عن تناول البهارات التي تزيد من مشكلات أملاح البول المختلفة، على أن يتم الإكثار من تناول المياه والمشروبات الطبيعية التي تساهم في سهولة عملية الإخراج بشكل واضح ودون وجود آلام وضغط على المثانة خلال خروج البول والحماية من التبول اللا إرادي.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على عنصر الصوديوم الذي يعد بمثابة ضرر كبير لصحة الجسم كله حيث إنه يتسبب في ترك مجموعة من الترسبات الضارة، في كلًا من القولون ومنطقة المثانة أيضًا.
  • ضرورة أن يتم متابعة عدد مرات التبول في اليوم الواحد مع الكميات الخاصة بها فكلما يحدث تكرار في مسألة التبول تلك معنى ذلك، أن هناك ضغط على المثانة بشكل كبير وواضح وأشهر من يعانوا من تلك المشكلة هم مرضى السكري وفي حال كان هناك ضغط على المثانة وتكرار في عملية التبول لابد من زيارة الطبيب للتأكد من الحالة والتعرض للعلاج الخاص به.
  • تناول كميات كبيرة وجيدة من المياه وخاصًة المياه النقية الصافية والخالية من أي ترسبات كيماوية لذا ننصح بتناول المياه المعدنية، مما يحمي كلًا من الجهاز الإخراجي والجهاز البولي أيضًا وتخلصه من السموم الضارة والمواد الأخرى الضارة بشكل كبير مما يساهم في رطوبة المثانة والتخلص من الاملاح الضارة والمؤذية بشكل كبير.
  • تناول كميات كبيرة من الخضروات الطبيعية والتي تعمل على تحسين عملية الهضم بشكل كبير مع الحماية من الإمساك ومشكلات الهضم بشكل كبير وواضح، لأنها تحتوي على مجموعة من الألياف الطبيعية والمفيدة للجسم بشكل كبير فهي تعمل على تنشيط المثانة وأيضًا تنشيط عملية الإخراج.
  • الحماية من السمنة والحفاظ على الوزن الصحي والسليم والتخلص من الوزن الزائد حيث إن الأشخاص الذين يعانوا من زيادة الوزن، يزيد من مشكلات القولون وعسر الهضم وعدم القدرة على القيام بعملية الإخراج بشكل سليم مما يؤثر على المثانة بشكل كبير حيث يفضل أن يتم وضع نظام غذائي صحي لحماية الجسم من الزيادة بشكل متراكم والتخلص من مشكلات الدهون وخاصًة تلك التي تحيط بمنطقة البطن والأرداف لأنها تشكل ضغط كبير على المثانة.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والتي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والتي تتسبب في الضغط على القولون وتزيد من الوزن، وهي مشكلات متتابعة تأتي تباعًا مع ضرورة عدم تناول القهوة على الريق في حال كنت ترغب في تناولها ننصح بأن يتم تناولها بعد تناول وجبة الإفطار بحوالي ثلاث ساعات على الأقل.
  • في حال كنت شخص لديه حساسية من الحليب ننصح بألا تقوم بتناوله لأنه من الممكن أن يتسبب في حدوث تهيج في القولون بشكل واضح، مع تناول مجموعة من أهم المشروبات العشبية والتي تفيد صحة القولون وأيضًا تساهم في التخلص من مشكلات المثانة والتي تتمثل في تناول بذور الشمر أو الكمون أو النعناع أو الزنجبيل أو البابونج (الكاموميل).

شاهد أيضًا: علاج المثانة العصبية بالأعشاب

في خاتمة حديثنا حول المثانة العصبية والقولون العصبي لقد قدمنا لكم العلاقة التي تربط بين المثانة والقولون العصبي لأن لم يكن يعلم الكثير بمدى وجود علاقة وثيقة تربط بين كلًا منهما حيث إن التأثير السلبي على أي عضو منه يؤثر بالضرورة على إصابة العضو الأخر نظرًا لوجود القرب بين كلًا من القولون والمثانة وبالتالي أي مشكلة تصيب القولون تؤثر بالضرورة على المثانة لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير دمتم بخير.

Responses