المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل للاطفال

المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل للاطفال

تعد خلايا الدم البيضاء جزءً من جهاز المناعة، والتي يمكن أن تلعب دورًا في مكافحة العدوى وحماية جسم الإنسان من مسببات الأمراض والأجسام الغريبة الأخرى، وهناك العديد من أنواع خلايا الدم البيضاء التي يمكن أن تجعل الجسم يميز الأجسام الغريبة التي تهاجمه والقضاء على البكتيريا المسببة للأمراض وإنتاج الأجسام المضادة لحماية الجسم من العدوى المستقبلية لأنواع معينة من البكتيريا والفيروسات.

تشمل أنواع خلايا الدم البيضاء العدلات والحمضات، العدلات هي الخلايا الأولى في جهاز المناعة التي يمكن أن تستجيب لمسببات الأمراض والقضاء عليها، يمكن للحمضات مهاجمة البكتيريا والالتهابات التي تسببها الطفيليات مثل الديدان، تلعب الخلايا القاعدية دورًا في تكوين استجابات مناعية غير مؤكدة لمسببات الأمراض، والخلايا الليمفاوية من النوع B والنوع T، وحيدات الأنسجة التي تتطلب وظائفها القضاء على الخلايا الميتة.

يبدأ تكوين خلايا الدم البيضاء في النخاع العظمي بعملية تكوين الدم، تتطور جميع خلايا الدم (بما في ذلك خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية) من الخلايا الجذعية المكونة للدم، ثم تتمايز وتخضع لمراحل مختلفة من تكوين خلايا الدم.

عدد كريات الدم البيضاء الطبيعي عند الأطفال

يحتوي جسم الطفل عند الولادة على عدد كبير من خلايا الدم البيضاء، ومع تقدم الطفل في العمر تبدأ هذه الأعداد في الانخفاض تدريجيًا، ويعتمد عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعية عند الأطفال على العمر، ويمكن تفسير ذلك على النحو التالي:

  • يتراوح عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعي لحديثي الولادة من 9000 إلى 30000 خلية لكل ميكرولتر من الدم.
  • يتراوح عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعي للأطفال دون سن الثانية من 2200 إلى 17000 خلية لكل ميكرولتر من الدم.
  • يبلغ عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعي للأطفال والبالغين الذين تزيد أعمارهم عن عامين 5000-10000 خلية لكل ميكرولتر من الدم.

قد تختلف هذه الأرقام الطبيعية، اعتمادًا على المختبر حيث يجري الأشخاص تحليل تعداد الدم، وتقع أنواع خلايا الدم البيضاء ضمن النسبة الطبيعية لإجمالي خلايا الدم البيضاء، ويمكن تفسير النسبة الطبيعية لأنواع خلايا الدم البيضاء على النحو التالي:

  • العدلات مسؤولة عن 55-73٪ من خلايا الدم البيضاء.
  • تشكل الخلايا الليمفاوية 20-40٪ من خلايا الدم البيضاء.
  • تمثل الحمضات 1-4٪ من خلايا الدم البيضاء.
  • تمثل الخلايا الأحادية 2-8٪ من خلايا الدم البيضاء.
  • تشكل الخلايا القاعدية 0.5-1٪ من خلايا الدم البيضاء.

قد تشير الزيادة أو النقص في عدد خلايا الدم البيضاء أو النسبة المئوية الأعلى من الطبيعي لأنواع خلايا الدم البيضاء إلى وجود مرض كامن لدى الأشخاص.

شاهد أيضًا: معلومات عن اسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء

وظيفة كريات الدم البيضاء

  • خلايا الدم البيضاء هي المسؤولة عن دفاع الجسم ضد البكتيريا (مثل الفيروسات والبكتيريا)، وتصف الأمراض بناءً على نوع خلايا الدم المصابة (مثل النيتروز أو العدلات، أو كثرة اللمفاويات، أو عدد كريات الدم البيضاء، أو غيرها).
  • يختلف عدد خلايا الدم البيضاء مع تقدم العمر، كما أن عدد خلايا الدم البيضاء يكون أعلى عند الأطفال.
  • قد يكون الارتفاع الطبيعي نتيجة للوظائف الفسيولوجية للجسم (مثل الحمل أو القلق).

أسباب عدد كريات الدم البيضاء غير الطبيعي

قد يعاني الأشخاص من عدم توازن في عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعية لأن خلايا الدم البيضاء لديهم قد تنخفض إلى أقل من 4500 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وقد يكون انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الأسباب المحتملة، بما في ذلك:

  •  نقص النخاع الناجم عن الإصابات أو الندبات أو الأورام.
  • علاج السرطان أو الأدوية الأخرى، مثل الكلوربرومازين والكينيدين وأدوية الصرع.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة الحمراء.
  • وجود مرض في الكبد أو الطحال.
  • العلاج الإشعاعي للسرطان.
  • بعض الأمراض الفيروسية، مثل عدد كريات الدم البيضاء.
  • السرطان الذي يتسبب في تلف نخاع العظام.
  • عدوى بكتيرية شديدة.
  • ضغوط نفسية أو جسدية شديدة بسبب الجراحة أو الإصابة.

قد يعاني بعض الأشخاص من ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء لعدة أسباب، منها:

  • بعض الأدوية مثل: الكورتيكوستيرويدات والأدرينالين والهيبارين.
  • التدخين.
  • جراحة استئصال الطحال.
  • الالتهابات وخاصة الالتهابات البكتيرية.
  • الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الحساسية.
  • اللوكيميا أو مرض هودجكين.
  • تلف الأنسجة الناتج عن الحروق.

تشمل اضطرابات خلايا الدم البيضاء التي تتضمن نوعًا معينًا من خلايا الدم البيضاء ما يلي

  • قلة العدلات: قلة العدلات هي عدد قليل من العدلات، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تحارب الالتهابات الفطرية والبكتيرية، قد تكون قلة العدلات ناجمة عن السرطان أو المرض أو العدوى التي تضر بنخاع العظام، بالإضافة إلى ذلك، قد تتسبب بعض الأدوية والأمراض أو الحالات الأخرى في قلة العدلات.
  • قلة اللمفوبينيا: هو الحد من الخلايا الليمفاوية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي يمكنها حماية جسمك من العدوى الفيروسية، قد تكون قلة اللمف ناتجة عن متلازمات وراثية مرتبطة بأمراض معينة أو آثار جانبية ناجمة عن الأدوية أو العلاجات الأخرى.
  • مرض الاضطرابات الوحيدات: تساعد الخلايا الأحادية على التخلص من الأنسجة الميتة أو التالفة وتنظيم الاستجابة المناعية للجسم، قد تؤدي العدوى والسرطانات وأمراض المناعة الذاتية وحالات أخرى إلى زيادة عدد الخلايا الوحيدة، قد يكون انخفاض العدد بسبب السموم والعلاج الكيميائي وأسباب أخرى.
  • زيادة الحمضات: فرط الحمضات هو زيادة في العدد الطبيعي للحمضات، وهي خلايا الدم البيضاء التي تقاوم المرض، يمكن أن تحدث فرط اليوزينيات بسبب مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات، وعادة ما تسببها ردود الفعل التحسسية أو العدوى الطفيلية.
  • اضطرابات باسوفيلية: لا تمثل الخلايا القاعدية سوى عدد قليل من خلايا الدم البيضاء، ولكنها تلعب دورًا في التئام الجروح والعدوى والحساسية، قد يكون سبب انخفاض عدد الخلايا القاعدية هو الحساسية أو العدوى، قد تزيد أنواع معينة من سرطان الدم أو أمراض أخرى.

تشير قلة الكريات البيض (خلايا الدم البيضاء المنخفضة) إلى انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء إلى أقل من 4000 خلية لكل ميكرولتر من الدم، مما يجعل الناس أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

بالنسبة لزيادة عدد الكريات البيضاء، فإن زيادة عدد خلايا الدم البيضاء إلى أكثر من 11000 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وعادة ما يكون سبب ذلك هو مقاومة الجسم للعدوى أو الاستجابة الطبيعية لبعض الأدوية (مثل الكورتيكوستيرويدات)، ومع ذلك، فإن الزيادة في عدد خلايا الدم البيضاء ناتجة عن سرطان نخاع العظام (مثل اللوكيميا) أو إطلاق خلايا الدم البيضاء غير الناضجة أو غير الطبيعية من نخاع العظام إلى الدم.

قد تشمل الأمراض الأخرى عدة أنواع من خلايا الدم البيضاء أو جميع أنواع خلايا الدم البيضاء الخمسة، لكن أمراض العدلات والخلايا الليمفاوية هي الأكثر شيوعًا، الأمراض التي تصيب الخلايا الأحادية والحمضات (الحمضات) أقل شيوعًا في حين أن الأمراض التي تشمل الخلايا القاعدية نادرة.

شاهد أيضًا: علاج نقص كريات الدم البيضاء بالأعشاب

متى يجب زيارة الطبيب؟

  • عادة عندما يأمر الطبيب بإجراء فحص للمساعدة في تشخيص مرض الطفل، سيزداد عدد خلايا الدم البيضاء، ونادرًا ما يكون هذا اكتشافًا عرضيًا أو مجرد اكتشاف عرضي.
  • ناقش الآثار المترتبة على هذه النتائج مع طبيبك، قد تشير نتائج ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء والاختبارات الأخرى إلى سبب المرض، أو قد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات أخرى لتقييم الحالة بشكل أكبر.

شاهد أيضًا: انخفاض كريات الدم البيضاء والحمراء

والآن أعزاءي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم ما تحتاجون معرفته حول المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في التحليل للأطفال من خلال موقع معلومة ثقافية.

Responses