المها العربي ودوره في الثقافة العربية

المها العربي ودوره في الثقافة العربية

وصف المها العربي

ان المها هو حيوان يعود أصله الى البقر الوحشي، ويعتبر من الحيوانات المهددة حاليا بالانقراض كما يتعرض لمخاطر الصيد التي تساهم بالشكل القوي في انقراض اي حيوان. يعيش المها في العالم العربي في شبه الجزيرة العربية بشكل خاص حيث يتراوح عدد المها حوالي الالف حيوان.

يمتاز المها العربي بالقدرة على البحث وعلى اكتشاف المياه وذلك عن بعد مسافة طويلة كما يمتاز بوجود ما يشبه النتوء على أكتافه ويتميز أيضا بقرونه الطويلة التي تميزه عن سائر الحيوانات الاخرى، وهو يعتبر نوعا من أنواع الظبي للتشابه الكبير بينها وبين الظبيان وخاصة في القرون التي يتملكها. ان المها العربي لديه القدرة القوية على العيش من دون مياه لأسابيع عدة دون ان انزعاج. كما انه يتكيف في العيش مع القطيع حيث يبلغ عدد القطيع الذي يعيش ضمنه حوالي 9-10 حيوانا وصعودا. ويعتبر القطيع الذي يحتويه المها العربي قطيعا تربطه روابط عائلية. واكثر ما يهدد حياته بالخطر هو الانسان الذي يهاجمه ويحاول قتله.

يتواجد المها العربي ويعتبر الحيوان الوطني في كل من البلاد التالية: الأردن الامارات قطر سوريا والعراق وشبه جزيرة سيناء. كما انه يعيش في الصحاري العربية ويتكيف مع درحة الحرارة التي تصل الى 50 درجة واكثر.

يتم التزاوج عند قطعان المهر العربي خلال فصول الخريف الشتاء والربيع وتبلغ فترة الحمل عند انثى المها العربي 240 يوم وعند انجابها تقوم بانجاب مهر واحد. ولهذا تكون فترة الحمل خلال السنة لانثى المهر هي مرة واحدة. تقوم انثى المهر بارضاع مهرها الصغير لغاية 3 أشهر ثم لاحقا تعتاد على أكل العشب أم العمر الذي تصل اليه في الحياة هو 20 عاما تقريبا.

شكل المها العربي: هو من الحيوانات التي تعيش ضمن جماعات ويتميز بشكله الجميل ولونه الآبيض وعيون واسعة وكبيرة تشبه عيون الأبقار، وقرون طويلة غير متشابكة بل مرتفعة ومتساوية، اقدامها سوداء وهي محط الحديث لدى الشعراء عند كتابتهم اي شعر غزلي فهم يستعينون بالمها العربي كتشبيه لجماله الفريد.

ان قطيع المها العربي يترواح الشبه بشكله ما بين الابقار والظبي ويعتبرمن الحيوانات الرشيقة حيث يمتلك قرنان جميلان طويلان ومنحنيان الى الوراء وقد احيط بهما ما يشبه الحلقات. وتعتبر القرون لدى المها العربية أداة هامة عند العدوان عليها حيث تساعدها في الهجوم وفي الدفاع عن نفسها. اذ يبلغ طول القرن الواحد 60-80 سم. يقوم المها العربي بالتخفي بين الاشجار ويساعده لونه الابيض على التخفي وعدم الظهور للأخرين. ويتشابه كل من الذكر والانثى بالشكل الا ان الميزة التي يمكن تفريق الانثى عن الذكر فيها هي الرقبة تكون أكبر عند الذكور من الاناث.

يعتبر المها العربي نوعا من انواع الظبي ويتميز ببنيته القوية والمتينة ويعطي مظهره انطباعا بالشجاعة والقوة التي تجعل من يهاجمه يفكر مرتين قبل محاولة التمكن منه.

لقد سمي المها بهذا الاسم لأن المرادف لكلمة  المها هو البياض وشدة البياض وهذا الحيوان كما هو معروف عنه انه ناصع البياض ويلفت النظر بلونه هذا تميزا عن سائر الحيوانات الاخرى. يبلغ طوله 90 سم ويترواح وزنه بين 60-70 كغ يمتلك بقع جميلة سوداء قاتمة وذلك على الرأس والذيل. يمتلك المها العربي حوافز تساعد على المشي لمسافات كبيرة في الصحراء وبين الرمال الحارة. ولا يقتصر لون فقط على الابيض والاسود انما هناك اللون ال بني على وجهه وعلى انفه وله لحية جميلة وذيل اسود جميل.

اكثر الاماكن التي يوجد فيها المها العربي هي في المناطق الرملية والمناطق الصحراوية، وايضا في مناطق الكثبان. يحب المها العربي الاستراحة في فصل الصيف في الاماكن التي يتخللها الظل هربا من اشعة الشمس القوية والحر الشديد ومعظم حركته  وبحثه عن الطعام هي خلال الليل اذ يرتاح نهارا ويختبىء من شدة الحر.

يستطيع المها العربي ان يمشي لمسافة 50 كم في يوم واحد ويستطيع السفر بحثا عن المياه والغذاء مسافات طويلة في الصحراء، ان لونه الابيض ساعده على التخفيف من حدة الشمس والحرارة المرتفعة في الصحراء حيث ان اللون الابيض يعكس أشعة الشمس ولا يمتصها الجسد. لكن هذه المواصفات للاسف جعلته اكثر ظهورا للصيادين وخاصة القرون الطويلة التي يتمتع بها والتي تكشف عن مكان ومكان اختبائه ويجعله عرضة للصيد وللانقراض.

غذاء المها العربي

يعتمد المها العربي في طعامه على الأعشاب ويتناول القمح  بشكل كبير، ومن أصناف الطعام الذي يتناوله هو الفواكه البطيخ ويحب اكل البصل والدرنات. ويستطيع البقاء دون ماء لفترة طويلة. وهو حيوان نباتي حيث يتناول في وجبته الغذائية اغصان الأشجار والعشب والفواكه ويتمتع بقدرة كبيرة على اكتشاف المياه عن بعد مسافات خارقة.يبحث قطيع المها العربي عن الجداول والثقوب لشرب المياه.

الدور الثقافي للمها العربي

يتمتع المها العربي بدور كبير في الثقافة العربية اذ انه مصدر لالهام العديد من الشعراء الذين تناولوا المها العربي بأشعارهم وتغزلوا فيه وبعينيه الكبار التي يمتلكهما. اذ ان جماله ينحصر في لونه الابيض الناصع وعينيه الكبيرتين الشديدتي السواد اللتين هما مصدر ووحي للشعر العربي الجميل بقوافيه المميزة. حيث ان لونه الأبيض مكنه من التعايش في الصحراء القاحلة وجعله وسيلة للتخفي في كثير من الاحيان. ان جمال الصحراء العربية هي ايضا محطة لكثير من الشعراء العرب الذين يتناولونها في شعرهم لاسيما عند وجود المها العربي فيها حيث ان الغزل ليس فقط بشكل المها العربي انما ايضا بالصحراء لكونه موجودا فيها. وقد أصبحت رمزا للعروبة حيث يمتاز العرب بامتلاكهم دون سواهم هذا النوع من الظبيان ان امكن القول او فصيلة الابقار حتى نظرا للتشابه الكبير والتخالط شكليا وتكوينيا بينهما.ان المها العربي له اهمية اقتصادية كبيرة حيث ان لحمه يعتبر من اللحم الثمين واللذيد وايضا جلده له قيمة عالية.

Responses