النزيف الغزير المديد بالدورة الشهرية

النزيف الغزير المديد بالدورة الشهرية

النزيف الغزير المديد بالدورة الشهرية، من الهام معرفة المدة التي تستمر بها الدورة الشهرية لتجنب أي تعب فيما بعد، فلابد من الاهتمام لذلك وعدم الإهمال بهذا الشيء، وهذا لأن الزيادة في نزول الدم قد يسبب هبوطا للدورة الدموية من شأنه أن يؤثر على صحة المرأة بشكل كبير وملحوظ، لهذا نجد أننا سنوضح في هذا المقال النزيف وأشكاله ووقت الخطر، لهذا علينا المتابعة للاستفادة والعلم والمعرفة لنا وللجميع.

كيفية معرفة النزيف من خلال الأعراض، والفرق بينه وبين الدورة الشهرية؟

من المعروف للجميع أن الدورة الشهرية لا يمكن أن تستغرق أسبوع أو أزيد، ولكننا نجد أنها تختلف في هذا لدى أي سيدة على حسب جسمها، فهناك من تستمر لثلاثة أيام فقط، وهناك من تستمر لخمسه أيام وأكثر، ولكن لا يمكن أن تستمر لأكثر من أسبوع، لهذا عند ملاحظة استمرار الدم لأكثر من الوقت المعروف يصبح الأمر مقلق ويسمى بالنزيف، كما أنه هناك عدة أمور توضح لنا النزيف بشكل سهل وبدون أي مشاكل وهي الأعراض التي تشعر بها المرأة وهي:

  • التغيير بشكل كبير للفوطة المستخدمة بسبب شدة نزول الدم حتى وإن كان ليس في أول يوم لنزول الدم.
  • عدم القدرة على القيام بأي عمل مهما كان بسيطًا، والشعور بالتعب العام في الجسم بأكمله مع وجود تشنج في منطقة البطن بشكل خاص.
  • نزول كتل كبيرة من الدم على المرأة أثناء الدورة الشهرية وبعدها أيضًا.

شاهد أيضًا: ما هي اعراض الدورة الشهرية لاول مرة

ما هي الأسباب المؤدية إلى النزيف المديد بالدورة الشهرية؟

هناك عدة أسباب هامة تجعل النزيف يشتد بشكل كبير للغاية، ومن هذه الأسباب هي:

  • الضعف الذي يصيب المبايض فيجعلها غير قادرة على القيام بمهمة إنتاج البويضات، ومن هنا سنجد أنه أثناء الدورة الشهرية يكون النزيف كثير وملحوظ بشكل غزير.
  • الأورام التي تحدث للرحم وتكون بشكل حميد للرحم، ومن خلال هذا نجد أن النزيف يكون كثيرًا إلى أن يتم الشفاء بالكامل من هذه الأورام.
  • عدم توازن الهرمونات واختلالها بشكل كبير، فمن المعروف أن الهرمونات الجنسية لابد أن تكون متوازنة ولكن إن لم يحدث هذا نجد أن بطانة الرحم يحدث بها مشاكل تؤدي إلى النزيف الكثير أيضًا الذي لا ينقطع مهنا حدث.
  • وجود العضال الغدي، وهذا يكون مرض من شأنه جعل غدد تنمو داخل الرحم بشكل كبير بالعضلات الرحمية مما يسبب نزول دم من بطانة الرحم ويكون نزيف غزير في ذلك الوقت.
  • اللولب من الأسباب المشهورة في وجود دم غزير أثناء استعماله، فنجد أنه عند الدورة الشهرية يزداد الدم بشكل كبير، لذلك نجد أن هناك العديد من النساء لا يناسبهم استخدام اللولب لتنظيم النسل ويستخدمون وسائل أخرى.
  • المشاكل التي تحدث أثناء الحمل مثل المشيمة التي تنخفض عن موضعها، فهذا يجعل هناك نزيف شديد يعقب سقوط المشيمة.
  • تأثر المرأة بأمراض وراثية لها علاقة بالنزيف، فهذا يجعل المرأة تتأثر بنزول الدم إن لم يتم الكشف على هذه الحالة وعلاجها.
  • إصابة المرأة بسرطان الرحم الذي يسبب مشاكل عديدة للبطانة ويجعلها تنزف بشكل هائل يؤدي إلى شكوك كثيرة حول هذا الأمر.
  • استخدام المرأة بعض الأدوية التي تسبب نزيف وتجعل بطانة الرحم ينزف بدون توقف إلا إذا توقفت عن أخذ هذه الأدوية عندها يتوقف النزيف في الحال.

هل هناك علاج لهذا النزيف المسبب للألآم للمرأة والعديد من المشاكل

  • هناك وسائل تساهم بشكل كبير في علاج هذا النزيف والذي يكون بشكل كبير العلاج المباشر لسبب هذا النزيف، فعندما تتعرف المرأة عن السبب لهذا النزيف فعليها على الفور علاجه لكي يتوقف هذا النزيف والألم من خلاله.
  • فنجد إن كان هناك سبب وراثي فيجب علاجه، وإن كان السبب لولب فيجب إزالته، وإن كان السبب بعض الأدوية التي تتناولها المرأة فيجب استبدالها بأخرى صحية.
  • وإذا وجدنا سرطان يهدد الرحم فيجب التدخل بالأدوية أو الجراحة، لهذا سنجد أن حل الأسباب سيجعل النزيف يتوقف على الفور.
  • ولكن قبل كل هذا لابد من وجود عزيمة كبيرة لدى المرأة التي تشعر بهذا النزيف، فبعد كل هذا نجد أن النزيف يسبب تعب نفسي أكثر من الجسدي للمرأة المصابة.
  • لهذا نجدها تبحث عن حل لهذه المشكلة التي تواجهها وتؤلمها وتحزنها في نفس الوقت، فعند حل هذه المشكلة ستتخلص المرأة من هموم كبيرة تواجهها بسبب هذا النزيف الذي يسير معها بشكل كامل ويتعبها أيضًا.
  • وعند تناول العلاج المناسب سيختفي هذا النزيف وتكون الدورة الشهرية بدون أي نزيف ويعود الجسم لصحته ورونقه مرة أخرى، لهذا لا يجب أن تفقد المرأة أي أمل في الوصول للعلاج المناسب لحالتها ولكن عليها فقط التحلي بالصبر لأن هذا يأخذ وقتا فقط لمعرفة السبب وتناول العلاج المناسب لها.

شاهد أيضًا: ما هي أسباب النزيف الرحمي ؟

لقد تناولنا من خلال مقالنا شرح مفصل عن النزيف المديد بالدورة الشهرية، وتعرفنا على الأعراض التي توضح وجود نزيف وتجعلنا نبحث سريعًا حل لهذه المشكلة، ليس هذا فقط بل أننا تناولنا الأسباب الشهيرة لحدوث هذا النزيف المرافق للمرأة في أي مكان، كذلك تعرفنا على العلاج الذي يمكن أن يقضي على هذا النزيف، وكذلك ذكرنا الدور النفسي في حل هذه المشكلة وكيف تكون المرأة مكتئبة بوجود هذا النزيف بحياتها ويجعلها متعبة بشكل كبير من كل جوانب الحياة.

Add Comment