الية إمراض فيروس الكبد الوبائي

الية إمراض فيروس الكبد الوبائي، الكبد الوبائي : الكبد هو عبارة عن أحد أعضاء جسم الإنسان حيث يقوم الكبد بالعديد من الوظائف الهامة مثل تنقية الدم من المواد الضارة والسامة وإنتاج المواد الضرورية لجسم الإنسان مثل البروتينات والقيام بتخزين الكثير من المواد السكريات والدهون والفيتامينات حتى الاحتياج إليها في وقت لاحق، كما يبين بعض المركبات المعقدة الهامة لجسم الإنسان وقد يتعرض الكبد إلى الكثير من الأمراض التي قد تصيب الكبد بما في ذلك التهاب الكبد الوبائي، حيث يعرف التهاب الكبد الوبائي من الأمراض المتعارف عليها في أنحاء العالم، ويكون هذا المرض بدرجات مختلفة من ارتشاح الكبد بواسطة خلايا التهابية من جهاز المناعة ويتلف خلايا الكبد نفسه، ويصنف التهاب الكبد وفقًا لمدة استمراره حيث يكون حاد عند استمراره أكثر من سته أشهر ويكون مزمن

آلية الأمراض لفيروس الكبد الوبائي

  • حيث أنه في بعض الأحيان قد تتشابه آلية إمراض الفيروسات المسببة لالتهاب الكبد مع بعض الاختلافات البسيطة فيما بينها.
  • أما بالنسبة لمدى شدة الالتهاب الكبدي فيعتمد على مدى الإصابة بالعدوى وعلى البروتينات التي قد يفرزها الفيروس، حيث أن الآلية العامة التي تؤدي إلى ضرر الكبد لا تتمثل بإحداث الفيروس ضرر مباشر على خلايا الكبد، أما يحدث الضرر لاستجابة المناعة للجسم تجاه الفيروس والبروتينات التي ينتجها داخل الخلايا.

شاهد أيضًا: سرطان الكبد الثانوي واعراضه

أنواع التهاب الكبد الوبائي

حيث توجد أنواع مختلفة من مرض التهاب الكبد الوبائي وتختلف هذه الفيروسات ببعض الصفات وفى شدة الالتهاب أيضًا ومنها ما يلي:

التهاب الكبدي الوبائي أ

تصاحب الإصابة بالالتهاب الكبد الوبائي أ الناتج عن العدوى بالفيروس أ ظهور عدد من الأعراض المرتبطة على الشخص المصاب ومنها كالتالي:

  • اليرقان.
  • الغثيان.
  • التعب.
  •  الإجهاد.
  • الإعياء.

ومدة الحضانة في هذا الالتهاب الكبدي أ تتراوح بين 51 -54 يوم، ومن المشار إليه أنه في الكثير من الحالات قد لا تظهر أية أعراض على الأطفال الصغار عند الإصابة، ومن المشار إليه أيضًا أن الالتهاب الكبدي الوبائي أ الحاد يصنف بأنه أكثر شدة لدى البالغين.

كما أن معدل الوفيات بهذا الالتهاب يعد أكثر بالمقارنة بالأطفال، حيث أن عدد الإصابات الجديدة سنويًا قد تكون حوالي 4000 حالة، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد أسباب لنقل العدوى بهذا الفيروس الوبائي.

أسباب التهاب الكبدي الوبائي أ

  • قد يحدث الإصابة بالتهاب الكبدي الوبائي أ عندما يوصل براز الشخص المصاب بالفيروس لشخص سليم، وذلك يحدث إذا الشخص السليم حضر الطعام بعد استخدام الحمام دون غسل يديه، وقد يحدث الإصابة بهذا الالتهاب لمدة أسابيع او عدة شهور، ولكن عادة ما يظل المريض دون علاج وغالبًا لا يسبب هذا الفيروس ضرر دائم.

التهاب الكبد الوبائي ب أو B

  • حيث يحدث الالتهاب الكبدي الوبائي ب ومن الجدير بالذكر أن الالتهاب الكبدي الوبائي ب قد يحدث عند انتقال أحد سوائل الجسم المصاب بالفيروس مثل الدم والسائل المنوي إلى شخص سليم غير مصاب بالمرض أو من خلال استخدام الأدوات الشخصية، ومن خلال الإحصائيات التي أجريت على هذا المرض، حيث أن عدد الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يبلغ حوالي 8 ألاف شخصًا في العالم والإصابات الجديدة السنوية تبلغ حوالي 12 ألف شخصًا حيث أن عدد الأشخاص الذين لا يعرفون بالإصابة قد تكون شخصين من كل ثلاثة أشخاص مصابين بهذا النوع من الالتهاب.

أسباب التهاب الكبدي الوبائي ب

قد يسبب التهاب الكبدي الوبائي ب إلى الانتقال إلى الآخرين بطرق عديدة ومنها ما يلي:

  1. ممارسة الجماع مع شخص مصاب بالفيروس.
  2. استعمال الإبر المستخدمة من قبل شخص مصاب بالفيروس.
  3. حيث أن أكثر الحالات التي تم تسجيلهم بهذا المرض يكونون من الذين يتناولون المخدرات والمواد الممنوعة قانونًا، أيضًا الأشخاص الذين يأخذون حقن الستيرويد لبناء الجسم.
  4. الوشم بإبرة تم استخدامها من قبل حيث من الممكن أن يصابوا أيضًا بهذا المرض الأشخاص الذين يعملون في معمل صحي إذ من الممكن أن يتعرضوا إلى وخزه بإبرة ملوثة قد تنتج عنها الإصابة بالفيروس.
  5. ويتم الإصابة أيضًا عن طريق نقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم عن طريق إجراء العمليات ونقل دم أو الولادة أيضًا.
  6. أيضًا استخدام فرشاة الأسنان لدى شخص آخر.
  7. انتقال الفيروس من الأم المصابة إلى الجنين عن طريق الرضاعة الطبيعية.

شاهد أيضًا: ما هي وحمة الكبد وما هي اضرارها ؟

التهاب الكبدي الوبائي ج او c

حيث تحدث الإصابة بالتهاب الكبدي الوبائي ج نتيجة العدوى بفيروس ج، وتكون فترة حضانة الفيروس حوالي 8 أسابيع، وتكون العدوى في بعض الحالات بدون أعراض، وفى الحالات الأخرى قد تظهر أعراض ويعزي انتقال الفيروس من شخص مصاب إلى شخص آخر سليم عن طريق الدم الملوث بالفيروس، حيث وجد أن الأشخاص الذين يعانون من هذا الفيروس يبلغ 5.3 مليون شخص، أما الإصابات الجديدة سنويًا تصل إلى ألف حالة تقريبًا سنويًا ويعد فيروس ج من أحد الأسباب لسرطان الكبد.

أسباب التهاب الكبدي الوبائي ج

حيث توجد أسباب قد ينتج عنها هذا النوع من الالتهاب وقد تكون بسيطة في بعض المرضى وقد تكون في حالات أخرى شديدة الخطورة والتي تسبب مضاعفات صحية ومن تلك الأسباب:

  1. نقل دم من شخص مصاب إلى شخص سليم عن طريق العمليات أو عمليات الولادة.
  2. استخدام الإبر المستخدمة قبل ذلك.
  3. استخدام الفرشاة مع الآخرين.

الوقاية من التهاب الكبدي الوبائي

حيث من الممكن أن نقي الكبد من حدوث الالتهابات الوبائية التي قد تحدث ومن أهم هذه طرق الوقاية:

  • انتظام غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد الرجوع من الخارج وبعد استخدام الحمام.
  • عدم استخدام فرشاة الأسنان للآخرين.
  • تجنب تناول الأطعمة خارج البيت وتجنب أكل الأطعمة الغير مطبوخة مثل السمك النيء ومنتجات الألبان.
  • تجنب تناول المشروبات على مكعبات الثلج.
  • عدم استعمال الإبر المستخدمة قبل ذلك.
  • وعدم نقل دم إلا تم أخذ عينة من الدم وتم فحصه للتأكد من سلامته.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض وباء الكبد

Add Comment