اين تقع جزر القمر في الخريطة

اين تقع جزر القمر في الخريطة

اين تقع جزر القمر في الخريطة، تقع جمهوريّة جزر القمر Comoros في المحيط الهندي، بين مجموعة شواطئ تنزانيا، وموزمبيق، ومدغشقر، وتعتبر أرخبيل مكون من أربع جزر قبالة الساحل الشرقي بأفريقيا، منها ثلاث جزر مستقلّة تتبع

جمهوريّة جزر القمر، عاصمتها الرسمية موروني رسميّةً لها، أمّا الجزيرة الرابعة فاسمهاَ جزيرة مايوت تقع تحتَ إدارة فرنسا، وتأتي ثقافة شعب جمهوريّة جزر القمر من القارة الافريقية، والشرق الأوسط، وأوروبا، وأغلبية شعبها من المسلمينَ بنسبة تبلغ 98% من إجمالي عدد السكان.

تاريخ جمهورية جزر القمر

  • يظن المؤرخونَ أنَّ أول مستوطنة بشرية في جزر القمر نشأت في القرن السادس الميلادي؛ حيث رحل بعض السكان من أفريقيا، ومن جنوب شرق قارة آسيا، وأوقيانوسيا، وأقاموا في الجزر، ثم تبعهم بعدها مستوطنونَ جاؤوا من الخليج العربي، ومن أرخبيل الملايو، ومدغشقر، ومع تكرر الزيارات من قبل المسلمين جعلت جزر القمر مركزاً هاما للتجارة البحريّة، فقد كانت موطناً للذهب، والمرجان، والعلاج والخرز، وزهر اليلانج، والتوابل.
  • احتلت جزر القمر من خلال الاستعمارِ الفرنسيّ في أواخر القرنِ التاسع عشر الميلادي؛ وأصبحت تقع تحت سيطرة الحاكم الاستعماري الفرنسيّ لمدغشقرِ، ولم تحصل على استقلالها التام إلّا في عام 1975م، وبعدَ الاستقلال كانت الأوضاع السياسيّة في جزر القمر متوترة وغير مستقرّة.
  • حيث وقعَ حوالي 20 انقلاباً في المنطقة، كما أن جزر أنجوان وموهيلي حاولت أن تحصل على الاستقلال عن جزر القمر وتستعيد الحكم الفرنسيّ عليها عام 1997م، ولكنّ رفضت فرنسا أن تجعل الجزيرتين تحتَ سلطتها.

شاهد أيضًا: أفضل الفنادق الساحلية في جزر الأزور

علم جمهورية جزر القمر

  • اختارت جمهوريّة جزر القمر الصورة النهائية لعلمها في عام 1993م، وهوَ يتكون من أربعةِ شرائط أفقيّة تمثلها ألوان: الأصفر، والأبيض، والأحمر، والأزرق على التتالي، ورسمة مثلث لونه الأخضر على يسار العلم متصلا بالأشرطة الأفقية موجود بداخله أربعةِ نجومٍ وهلال لونه أبيض.
  • وتعبر الأشرطةُ الأربعة وكذلك النجوم الأربعة عن الجزر الأساسية في الجمهوريّة وهيَ: جزيرة موهيلي، وجزيرة أنجوان، وجزيرة القمر الكبرى، وجزيرة مايوت، أمّا عن اللون الأخضر ورسم النجمة والهلال فهيَ رموز تدل على الديانةِ الإسلاميّة.

مساحة وموقع جزر القمر

  • توجد جمهوريّة جزر القمر في القارّة الإفريقية، وبالتحديد في الجزء الجنوبيّ من قارة أفريقيا عند مصب قناة موزامبيق الشمالي، وتبلغ المساحة الإجمالية للجمهوريّة حوالي اثنين مليون كم2 ممّا يجعل ترتيبها الدولة رقم 180 من حيث مساحتها بالنسبة لدول العالم، وبسبب أن الجمهوريّة متكونة من جزرٍ بحريّة فإنّها تملك ساحلاً بحريّاً طويلاً يبلغ تقريبا 340 كم.

مناخ جمهورية جزر القمر

  • المناخ الاستوائي هو المناخ السائد في جمهوريّة جزر القمر؛ حيث يصل متوسط درجة الحرارة السنوي في المناطق الساحليّة إلى حوالي 25-26 درجة مئويّة، وبفرق قليل مع الارتفاع لكلّ 100م بحوالي 0.6-0.7 درجة مئوية.
  • كما أن يصل معدّل سقوط الأمطار كل عام في المناطق الساحليّة تقريبا 1,000ملم، ويرتفع هذا المعدّل في المناطق المرتفعة، ويمكن أن نصف مناخها خلال الأشهر من تشرين الثاني وحتى شهر نيسان على أنّه مناخ حارّ مع سقوط مستمرّ للأمطار. أمّا خلال الشهور الممتدة من أيّار وحتى شهر تشرين الأوّل فإن المناخ يوصف بأنّه جافّ وبارد، كما تتعرّض جزر القمر كلّ 10 أعوام إلى أعاصير شديدة مخلفة بأضرار خطيرة.

الجزر الأربع بجمهورية جزر القمر

  • على سواحلِ جزر القمر الرمليّة الشاسعة تنتشر أشجار جوز الهند وشجر الأيكة الساحلية، ويتكون من بعض سواحلها صخورٍ دائرية الشكل، والبعض الآخر من تدفقات الحمم البركانيّة، وتعود أصول تكون جزر القمر للأنشطة البركانيةّ الذي حدثت في قاع المحيط الهنديّ،

وتوضح في السطور الآتية المعلومات الخاصة بكل جزيرة من الجزر الأربع التي تشكل جمهورية جزر القمر:

  • جزيرة القمر الكبرى: تعتبر أكبر جزيرةٍ في الأرخبيل، وتقع على طول ساحلها الغربيّ وعاصمتها موروني، كما تعتبر الجزيرة الأعلى مقارنة ببقية الجزر الأربع، كما يوجد بالقرب من حدودها الجنوبيّة أعلى نقطة في جزر القمر ويمثلها جبل القرطالة.
  • جزيرة موهيلي: وهي أصغر جزيرةٍ في الأرخبيل، تمتاز أرض جزيرة موهيلي بتربتها وأوديتها الخصبة، والتلال المغطاة بالخضرة والغابات الكثيفة.
  • جزيرة أنجوان: تتميز هذه الجزيرة بأنها على شكل مثلث، ويقع في وسطها جبل نينغوي بارتفاع يبلغ تقريبا 1,580م، وهوَ يتشكل عن كتلة صخريّة بركانيّة.
  • جزيرة مايوت: وهي منَ أقدم الجزر في الأرخبيل موقعها جنوب شرق جزيرة أنجوان، وهي لا زالت حتى الآن تحت الإدارة الفرنسية

شاهد أيضًا: معلومات عن المحيط الذي تقع فيه جزر القمر

معلومات عن سكان جمهورية جزر القمر

  • يبلغ إجمالي سكان جمهوريّة جزر القمر حسب آخر إحصاءات لعام 2020م عدد 862,359 نسمة، وتأتيّ بذلك في المرتبة 163 بين دول العالم في الترتيب من حيث عدد السكان.
  • وهي أحد الدول الأقل من حيث عدد السكان، وعلى الرغم من قلة عدد سكان جزر القمر إلّا أنّ الكثافة السكانيّة بها كبيرة، فهيَ تبلغ حوالي ما يقرب من 275 شخصاً في كلّ كيلومتر مربّع؛ ولهذا فإنها إحدى أكثرِ الدولِ من حيث ال كثافةً السكانية في العالم.
  • حيث تأخذ الترتيب رقم 25 عالميّاً من حيث الكثافة السكانية، ويتمركز ثلث سكان الجمهوريّة في المناطق الحضريّة مثل ومدينة دوموني، ومدينة موتسامودو، والعاصمة موروني التي تمثل أكبر مدينةٍ في جزر القمر لأن عدد سكانها يصلُ حوالي 55,000 نسمة.
  • تعتبر غالبية سكّان جزر القمر من أصلٍ إفريقيّ أو عربيّ، كما يقيم فيها بعض السكان من أصل ملغاشيّ، وهنديّ، وفرنسيّ، ولكنّ اغلب السكان من أصل فرنسي قد غادروها بعدَ الاستقلال عام 1975م، ويبلغ متوسط العمر حاليا في جزر القمر 67 عاماً للنساء، و62 عاماً للرجال، ويمثل الاطفال الذينَ يبلغ عمرهم أقلّ من 15 عاماً نسبة تقدر بحوالي 50% من إجمالي عدد السكان.

اللغة الرسميّة لجمهورية جزر القمر

  • تمثل اللغة الفرنسيّة واللغة العربيّة اللغات الرسميّةِ لجزر القمر، أمّا اللغةُ التي يتكلم بها الشعب فإنهاَ لغةٌ لها طابعٍ ساحليّ حيث تأثرت اللغةِ العربيّة، ويطلقون عليها اسم اللغة القمرية أو “الشيكومورو”، وهناك لغات أخرى تستخدم في جزر القمر وهي اللغة الملغاشية ولغة ماكوا الأفريقيّة واللغة السواحلية.

الديانة الرسمية في جزر القمر

  • سكان جزر القمر يعتنقون الديانة الإسلاميّة، الإسلام هو الديانة الرسميّة لهم، بينما يمثل المسيحيون ما نسبته 1% من السكان، كما أن هناك بعض ال أقليّات الأجنبيّة ديانتها الهندوسيّة، والمعنى بتقديم الاستشارات الدينيّة يقوم رئيس الدولة بتعيين مفتياً من وزارة الشؤون الإسلاميّة.

الثقافة والفن في جمهورية جزر القمر

  • يغلب على مجتمع جزر القمر الثقافة ذات الطابع العربي الإسلامي، هذا بجانب جانبِ الثقافةِ الفرنسيّة وكذلك الإفريقيّة، حيث يقوم الشعب بإقامة الاحتفالات في المناسبات الدينيّة، ويرتدونَ الزي الإسلامي مثل حجاب المرأة، إضافة إلى المعاطف المطرزة.
  • كما ينتشرُ بينَ بعض سكانها الثقافة ذات الأصل المدغشقري، أما عن الفنون التي يقوم الشعب بها فتتمثل في تصنيع المجوهرات والحلي، ومهارات يدوية وحرفية مثل النحتِ، وعملِ السلال، وصناعة الفخّارِ، والتطريزِ.

شاهد أيضًا: معلومات عن عملة جزر القمر

السياحة في جمهورية جزر القمر

  • كلّ جزيرة من جزر القمر تمتلك معالمها السياحيّة الخاصة بها والمميزة لها والتي تجذب السائحين إليها، كما تتنوع الأنشطة التي يستطيع السياح ممارستها في كلّ جزيرة من جزر الأرخبيل.
  • فإذا ذهب السائح إلى جزيرة أنجوان فيتمكن من التمتع بجمال الطبيعة الخلّابة بها، أو شلالاتها العديدة، أمّا إذا اختار التوجه إلى جزيرة موهيلي فإنّه سوف يستجم على شواطئها، مثل شاطئ سامبيا،ِ وشاطئ ميوماتشوا، وشاطئ إيتاميا.
    أما المظاهر السياحية في جزيرة القمر الكبرى فهي متعددة، إذ يستمتع السياح بالمناظر الخلابة حيث انها جزيرة بركانيّة، كما يستطيعون خوض المغامرات بالصعود إلى  قمة جبل القرطالة الذي يعتبر أكثر الجبال البركانيّة نشاطاً حول العالم.
  • ويمكنهم زيارة العاصمة موروني التي تقع في جزيرة القمر الكبرى، وهي مدينة تمتاز بطرازها المعماريّ الاستعماريّ، وزيارة مسجد فينديري الذي يمكن أن ترى منه المدينة من بكاملها من خلاله.
  • كما يمكن للسائح أن يزور السوق الرئيسيّ، ويرى تاريخ المدينة والتراث الساحليّ العربي فيهاّ المتجسد في ميناء موروني، أو عن طريق خوض تجربة الثقافة الشعبيّة في قرية الصيد.
  • كما تتميز الجزيرة بشواطئ ذات رمال بيضاء مثل شاطئ مالوجا وشاطئ جلوة، في قوة السائح بممارسة رياضة الغوص في مناطق الشعب المرجانيّة، ومن الأماكن المتميزة والغريبة من نوعها في الجزيرة هي “لاك سلا” أو ما يعرف باسم البحيرة المالحة، وهيَ تتشكل من مياه مالحة عميقة تكونت داخل فوهة بركانية شديدة الانحدار.

Responses