اين تقع فيينا في اي دولة

تحظى مدينة فيينا بالأهمية الكبرى عبر الازمنة الطويلة السابقة، حيث أنها تتمتع بالموقع الاستراتيجي المميز، فضلًا عن كونها مركزًا للعديد من الانشطة المختلفة، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن موقع فيينا، وعن أهم المعلومات الواردة عنها.

معلومات عن فيينا

تعد مدينة فيينا عاصمة للجمهورية النمساوية الوطنية، وهي مقاطعة ضمن المقاطعات التسعة الخاصة بها، كما أنها مقرًا رئيسيًا لبعض المؤسسات الهامة في الدولة، كالبرلمان، والمكتب الاستشاري، ووزارات الدولة، بالإضافة إلى مكتب رئيس الجمهورية النمساوية.

ويعد تعداد سكان هذه المدينة هو الأكبر بين مدن النمسا الاخرى، حيث يسكن فيها ما يقرب من مليون فرد، كما تعد هذه المدينة مركزًا ثقافيًا واقتصاديًا وسياسيًا للبلاد، ومن أهم ما يميزها هو ظروف المعيشة الجيدة التي يتمتع بها سُكانها، وتوفيرها لسبل الحياة الكريمة لمواطنيها وللزوار الوافدين إليها رغبة في العيش فيها.

وبالنظر للتاريخ القديم لهذه المدينة، سوف تكتشف أن فيينا قد ظهرت في بداية الأمر على أنها مستوطنات تتبع إمبراطورية الروم، وأخذت تتطور مع مرور الزمن لتصبح مدينة وعاصمة للنمسا، كما انها تمتلك الادوار البارزة في ظهور الموسيقى الأوروبية؛ مما جعلها تمثل المركز المهم للموسيقى منذ عصر فيينا القديم حتى بداية القرن الـ 20.

شاهد أيضًا: أجمل الاماكن السياحية في النمسا للعوائل

موقع فيينا

تقع مدينة فيينا في جمهورية النمسا المجرية، وبشكل مُحدد في شمال شرق البلاد، في المكان الواقع بامتداد جبال الألب، أو المعروف بحوض فيينا، ويسير في مدينة فيينا نهر دانوب المعروف انجليزيًا باسم ” Danube “، الذي يسر في المنطقة الشمالية الغربية منها، وقناة دانوب العابرة للجزء الجنوبي الشرقي.

وفلكيًا؛ تقع فيينا على دوائر عرض 48.21، بخط الطول 16.37، ولهذا فهي تتمتع بالموقع الاستراتيجي المتميز؛ حيث انها تشمل مناطق الحدود المشتركة مع البلاد المجاورة لها، وهي: سلوفاكيا، الجمهورية التشيكية، الدولة المجرية، ويتراوح ارتفاع الارض التابعة لفيينا بين 151 متر و524 متر عن مستوى البحر، وتعد مساحتها الواقعة في حدودها الجغرافية هي 414.95 كيلو متر مربع، وتعد نسبة الأراضي الزراعية والمسطحات 54% من المساحة الكلية للمدينة.

أهمية موقع فيينا

تحظى هذه المدينة بالأهمية الكبرى منذ زمن بعيد، وذلك بسبب امتلاكها المواقع الاستراتيجية المميزة؛ فهي تمثل البوابة للمناطق التابعة لقارة أوروبا من الوسط والشرق، وكان لذلك الأثر البارز في جعلها من المراكز الهامة و لإجراء الأعمال المختلفة، وممارسة أنشطة التجارة على أراضي القارة الأوروبية من ناحية الشرق والجنوب الشرقي.

وعملت مدينة فيينا على جذب رجال الأعمال والمستثمرين الذين قاموا ببناء مقرات شركاتهم الاجنبية فيها لأنهم يفضلونها أكثر من أي مدينة أخرى في أوروبا الشرقية، ومن ضمنها شركات خاصة بقطاعي البحوث والتطوير، والتي قامت باتخاذ المقر الرئيسي لأشغالها في وسط وشرق أوروبا.

كما ان موقع فيينا الاستراتيجي ساعد في تسهيل التحركات الجوية، والبرية، والبحرية للدول والمدن الأخرى التي تقع في المناطق الشرقية من قارة اوروبا؛ حيث أنها تبعد بوقت زمني يُقدر بثلاث ساعات عن مدينة بودابست التي تقع في الجمهورية المجرية، وتبعد بوقت زمني يُقدر بخمس ساعات عن مدينة براغ التي تقع في الجمهورية التشيكية، كما أن موقع مدينة فيينا له الدور البارز في توفير كل ما يحتاجه المواطن والمُقيم عليها من رفاهية وراحة واساسيات الحياة الضرورية، وبسبب موقعها المتميز اصبحت فيينا من المراكز المهمة والبوابة العابرة للثقافة الموسيقية بين دول المشرق والمغرب.

تقسيمات فيينا الإدارية

من الجانب الإداري تنقسم مدينة فيينا إلى 23 مقاطعة تسمى ” Bezirke “، ولا تشمل هذه المدينة أي هيئة إدارية، ولكن هي تشمل الاقسام الفرعية التي تقوم بإدارة المدينة الاساسية، على خلاف ولايات النمسا الاخرى التي تمتلك الصلاحيات الواضحة، كما يمتلك ممثلي مقاطعات فيينا -الذين تم اختيارهم عن طريق الانتخاب التي أُجريت على مستوى كل مقاطعة – الصلاحيات البسيطة في الشأن السياسي الخاص بالسلطة، كالتدخل في تنظيم الحركة المرورية، والمجالات المتعلقة بالتخطيط والبناء.

وتتعدد صناعات مدينة فيينا واجزائها الإدارية، والتي يكون مركزها بالشكل الرئيسي في جنوب المدينة، والأماكن التي تقع على ضفة نهر دانوب اليساري، ومن اهم صناعات المدينة ما يلي:

  • تصنيع الأدوات الكهربائية بمختلف أنواعها.
  • تصنيع المعدات التي تعمل بشكل آلي.
  • تصنيع الأوراق.
  • تصنيع الثياب.
  • المصانع الخاصة بتصفية النفط.
  • معامل التقطير.
  • المعارض التصنيعية التي تعمل على جذب العملاء من مختلف دول العالم.

مناخ مدينة فيينا

تتميز مدينة فيينا بموقعها الجغرافي الرائع الذي يمنحها المناخ المعتدل والمناسب للممارسة الانشطة الزراعية ونمو النباتات، مما يساعد على استمرار الانتاج الزراعي خلال معظم شهور العام وفصوله؛ حيث تلعب التضاريس ومقدار ارتفاع الارض في فيينا عن مستوى سطح البحر الدور الكبير في تحديد مناخ المدية بشكل عام.

وبالجدير ذكره أن المناخ بشكل عام في فيينا يتسم بالرطوبة القارية، حيث يسود الجو الدافئ والمعتدل خلال أيام الفصل الصيفي، بمعدل درجة الحرارة التي تبلغ 26.7 درجة مئوية، ولكن يسود الجو البارد خلال أيام الفصول الشتوية، مع وجود الفرص لهطول الثلوج، حيث تصل متوسط هطول الثلوج كل عام إلى 685.8 ملي متر، وقد سُجلت أعلى درجة حرارة في المدينة النمساوية عند 39.5 درجة مئوية، أما اقل درجة سُجلت عند -22.6 درجة مئوية.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة النمسا ومعلومات عنها

موارد فينا الطبيعية

تمتلك مدينة فيينا عاصمة النمسا موارد طبيعية عديدة، وهي كالتالي:

سهول دانوب

وهي المؤثرة على القطاع الاقتصادي في فيينا بدرجة كبيرة، حيث تتوفر جميع الموارد الطبيعية التي تدعم الاقتصاد، إذ تمتلك ما يقرب من مائة نوع من الاسماك، وما يقرب من خمسة آلاف نوع من الحيوانات الموجودة على امتداد نهر دانوب، والذي يساعد على وفرة الماء المستهلك في الشرب لما يقرب من عشرين مليون فرد، وللدلتا الخاص بالنهر الأهمية الكبيرة؛ فهي من المواقع التراثية العالمية، والبيئة المناسبة لما يزيد من 300 طائر كالبجع الأبيض.

الماء

تحظى عاصمة النمسا ” فيينا ” بكثرة مسطحاتها المائية؛ حيث تُمثل نسبة 5% من مساحة المدينة الكلية، وهي أعلى نسبة من بين جميع مقاطعات النمسا الفيدرالية.

موقع النمسا

تقع الدولة النمساوية المجرية في القارة الأوروبية، والتي يعد مساحتها ما يقرب من 82.445 كم مربع، بالإضافة إلى مساحة المياه بها التي تبلغ نحو 1.426 كم مربع، فتبلغ المساحة الكلية للنمسا ما يقرب من 83.87 كم مربع، ولذلك فهي تقبع في المركز رقم 114 من حيث المساحة الكبرى في العالم، ويحدها من الجهة الشرقية الدولة المجرية، ومن الجهة الغربية الدولة السويسرية وليختنشتاين، ومن الجهة الشمالية الجمهورية التشيكية، ومن جهة الشمال الشرقي سلوفاكيا، ومن الجهة الشمالية الغربية الدولة الألمانية، ومن جهة الجنوب سلوفينيا، ومن الجهة الجنوبية الغربية الدولة الإيطالية.

اللغة في النمسا

تعد اللغة الألمانية هي لغةً رسمية في الدول النمساوية، حيث تصل نسبة أعداد المواطنين الذين يتحدثون بها إلى 88% من العدد الكلي للسكان فيها، ويتحدث البعض الأخر العديد من اللغات الاخرى، مثل لغة دولة تركيا، ولغة دولة صربيا، ولغة دولة المجر، ولغة دولة بولندا، والتي يتم استخدام واحدة منها بشكل ثانوي مع اللغة الالمانية في مجالات عديدة وخصوصًا المجال التعليمي، حيث تعتمد عليها مدارس وجامعات الدولة، وأيضًا المجلات المختلفة للعمل كالإعلانات، وبعض المواقع الالكترونية المختلفة سواء كانت خاصة أو رسمية.

شاهد أيضًا: مدن النمسا السياحية

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على موقع فيينا عاصمة النمسا وأهميته، وتقسيمات المدينة الإدارية، ومناخها، ومواردها الطبيعية، وتعرفنا أيضًا على موقع دولة النمسا ومناخها ولغتها الرسمية، عليكم فقط مشاركة هذ الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses