بحث عن البيع في الفقه .. 4 شروط وأركان للبيع والشراء في الإسلام

بحث عن البيع في الفقه .. 4 شروط وأركان للبيع والشراء في الإسلام

بحث عن البيع في الفقه

الفقه هو جزء من الدين بالضرورة، وقد نشأن من آيات الله وتفسيرها على أرض الواقع، وكذلك مستمد من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعاملاته في العديد من جوانب الحياة التي حياة المسلم، والبيع والشراء من ضمن الجوانب التي تخصنا في الحياة اليومية، ولم يترك الفقه البيع والشراء من غير الحديث عن جوانبه، وسنتحدث عن العديد من المعلومات والجوانب من خلال بحث عن البيع في الفقه، نتحدث من خلاله عن البيع وعن شروطه وأحكامه والعديد من الجوانب الأخرى.

ما هو البيع في الفقه الإسلامي؟

حدد الفقهاء مصطلح البيع وحكمه أنه تمليك المال بالمال، أو إخراج الذات من الملك بعوض، وله مشروعية في دين الله من خلال قول الله تعالى: وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا، كما نجد في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه باشر عملية البيع والشراء بنفسه ووضع لها أحكام وشروط، وسنتعرف على هذه الشروط بعد قليل حيث وضعها العلماء استمداداً من آيات القرآن الكريم، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.

ما هي شروط البيع في الإسلام؟

العديد من جمهور الفقهاء سواء في المذاهب المالكية أو الشافعية أو الحنبلية والحنفية، رأوا أن البيع والشراء لابد من الإيجاب والقبول فيه وعلى العاقدين أن يكونوا راضين تماماً في هذه العملية التبادلية، ولا يجوز الرفض من أحد الطرفين في البيع أو الشراء.

كما يرى الحنفية على سبيل المثال، أن العقد جزء من عملية البيع والشراء، لذلك فإن العقد هذا لكي يتم لابد له من شروط، سواء شروط للإنعقاد أو الصحة أو حتى بطلان العقد، وغيرها من الجوانب الهامة والتي نتعرف عليها في النقاط التالية:

شروط الانعقاد في عقد البيع
وهي عبارة عن الشروط التي يترتب عليه تخلف أحداها بطلان العقد.

شروط نفاذ العقد
وهي عبارة عن الشروط التي يترتب عليها على تخلف إحداها اعتبار العقد لاغِ.

شروط صحة العقد
وهي عبارة عن الشروط التي يترتب على تخلف إحداها بطلان العقد أو فساد هذا العقد بالكلية.

شروط اللزوم في العقد
وهي الشروط التي يترتب على تخلف إحداها عدم لزوم العقد من الأساس.

بعض الأحكام الشرعية في عملية البيع

هناك ما يعرف بآداب البيع والشراء في الإسلام.

هذه الآداب والتي وضعها الفقهاء عند حديثهم عن البيع في الشريعة الإسلامية، والتي نتعرف عليها من خلال هذه النقاط:

  • التحلي بالتسامح بين الطرفين في البيع والشراء.
  • لا يجوز للمسلم بيع ما لا يملك
  • لا يجوز للمسلم بيع المحرمات مثل الخمور ولحم الخنزير وغيرها من المحرمات.
  • عدم المبالغة في أسعار البضائع عند البيع.

في هذا المقال؛ ومن خلال هذا البحث المختصر، تعرفنا على العديد من الجوانب الفقهية حول أحكام وشروط عقد البيع في الإسلام.

Responses