بحث عن الجدول الزمني لتطور مصر القديمة

بحث عن الجدول الزمني لتطور مصر القديمة، تعتبر مصر من الدول العربية الإسلامية والتي يحكمها نظام جمهوري ديمقراطي، وهي توجد بشمال شرق قارة إفريقيا، حيث يحدها من الجنوب دولة السودان، ومن الغرب يحدها دولة ليبيا، أما من الشرق فيحدها البحر الأحمر، ومن الشمال يحدها البحر المتوسط، والجدير بالذكر أن جزيرة سيناء الموجودة بمصر لها امتداد يصل إلى قارة آسيا.

مقدمة بحث عن الجدول الزمني لتطور مصر القديمة

اشتقت كلمة مصر من الكلمة اليونانية ايجيبتوس سنة 5500 ق.م، وكان هناك مملكتان وصلوا أعلى النهر، وأطلق عليهم المؤرخين مصر العليا ومصر السفلى، وخلال عام 3200 اتحدت المملكتين تحت حكم واحد، وكان الملك نارمر أو الملك مينيس هو من تولى شئون البلاد”، حيث قام دولة ممفيس حتى تكون عاصمة لمصر القديمة.

شاهد أيضًا: بحث ومعلومات عن الحياة الاجتماعية في مصر القديمة

بحث عن الجدول الزمني لتطور مصر القديمة

تعتبر حضارة مصر القديمة من أقدم الحضارات بل وأطولها، وبالرغم من أن الحضارة كانت تواجه نوع من أنواع الضعف إلا أنها كانت تستعيد قوتها من جديد، وهذا من شأنه نتج عن استقرارها في قرون عديدة، وإليكم جدول زمني خاص بالأحداث، وهو كالتالي:

  • ترجع بداية الزراعة في وادي النيل إلى سنة 5000 قبل الميلاد.
  • وتم توحيد مصر من سنة 3000 إلى 3500 قبل الميلاد.
  • خلال سنة 2650 قبل الميلاد نشأت المملكة القديمة.
  • 2575 قبل الميلاد تم بناء الأهرامات.
  • بدأت الفترة المتوسطة الأولى سنة 2150 قبل الميلاد.
  • 2074 قبل الميلاد بدأت المملكة المتوسطة، كما أن مصر استطاعت أن تستعيد قوتها واتحادها مجدداً.
  • بعد ذلك بدأت الفترة المتوسطة الثانية سنة 1759 قبل الميلاد، وتمكن الهكسوس من احتلال شمال مصر.
  • سنة 1539 قبل الميلاد بدأت المملكة الجدية من طرد الهكسوس خارج مصر واستعادة الوحدة لها.
  • استطاع أن يقوم الفرعون أخناتون بإصلاحات دينية معينة وذلك من سنة 1328 حتى 1344 ميلادياً.
  • تولى توت عنخ آمون الحكم، وذلك في عام 1227 حتى عام 1336.
  • وصلت مصر بعد ذلك إلى أعلى قوتها خلال فترة حكم رمسيس الثاني بداية من 1213 حتى 1279.
  • بدأت المملكة الجديدة في الانحدار وذلك عام 1150 قبل الميلاد.
  • غزا الملوك النوبانيين مصر وذلك سنة 728 قبل الميلاد.
  • قام الملوك الآشوريون باحتلال مصر وهذا سنة 656 قبل الميلاد.
  • استطاعت مصر أن تطرد الآشوريين خارجها، وتمكنت من أن تقوم مجدداً وذلك سنة 639.
  • قرر الفرس أن يغزوا مصر سنة 525 قبل الميلاد.
  • قام الإسكندر الأكبر بغزو مصر سنة 232 قبل الميلاد.
  • انتشار اللغة اليونانية سنة 305 قبل الميلاد.
  • انضمت مصر إلى الإمبراطورية الرومانية، وبعد ذلك ماتت الملكة كليوبترا عام 30 قبل الميلاد.

إسهامات حضارات مصر القديمة

استطاعت حضارات مصر القديمة أن تقوم بالعديد من الابتكارات والتي ظهرت في الكتابة الديموطيقية والهيروغليفية، وهذا بالإضافة إلى الهندسة المعمارية، والأمر لا يقتصر على هذا فقط، وقد ظهر في الزراعة والري، وإليكم الإنجازات، وهي كالتالي:

من الناحية الاقتصادية:

  • كان اقتصاد مصر في ذلك الوقت يعتمد على الزراعة، وهذا بسبب تمتع مصر بأرض خصبة.
  • مما كان يعود بالإيجاب على الإنتاج الزراعي.
  • وكانوا يستخدمون هذه الأموال في بناء المعابد والأهرامات.
  • كما ساهم نهر النيل أيضاً على تطور وازدهار حركة التجارة، ما كان سبب في انتشار الأسواق على ضفاف النيل.

من الناحية الفنية:

  • عرف المصريون القدماء بالرسم على المقابر والجدار، لأنهم كانوا يعتقدون أن الحياة سوف تكون مستمرة حتى بعد الموت.
  • وهذا الأمر جعلهم يتفننون في المقابر، ظناً منهم أن الميت سوف يتمتع بالرفاهية بعد الموت.
  • وظهر نحت التماثيل الذي يعتبر بأنه نوع من أنواع الفن المصري، مع طلائها بالمعادن.

بالنسبة لعلم الفلك:

  • استطاع المصريون القدماء أن يكتشفوا الدوائر الحجرية والتي يعود تاريخها إلى الألفية الخامسة قبل الميلاد.
  • وتم استخدامها في التعرف على موعد حدوث الفيضانات بوادي النيل.
  • كما أن المصريون استطاعوا أن يضعوا نظام التقويم الخاص بالأبراج.

شاهد أيضًا: بحث عن الحضارة المصرية القديمة doc

نهر النيل:

  • شهدت حياة مصر القديمة نوع من أنواع الاختلاف والتطوير، وهذا بعدما قام المزارعون بتغير الطرق التي يتم الاعتماد عليها في الري، وهذا عن طريق التحكم في تدفق كميات المياه.
  • وهذا التطور من شأنه يساعد على نمو المحاصيل سواء كان بالفصول الجافة مثل فصل الصيف أو فصل الشتاء، والجدير بالذكر أن وادي النيل يقوم بإنتاج المحاصيل بكثرة، وهذا يرجع إلى خصوبة أرض النيل.

المملكة القديمة من 2613 حتى 2181 قبل الميلاد

  • عرف المصريون القدماء الهندسة المعمارية واستطاعوا أن يطوروها.
  • فمن خلال الهندسة المعمارية استطاعوا أن يبنوا تمثال أبو الهول والأهرامات.
  • بالإضافة إلى أنهم تمكنهم من بناء هرم سقارة 2670 قبل الميلاد.
  • وخلال عهد الملك زوسر تم بناء الأهرامات الثلاثة خوفو وخفرع ومنقرع.

الفترة المتوسطة الأولى من 2181 حتى 2040 قبل الميلاد

  • شهدت هذه الفترة انهيار في ثروة مصر وقوتها، كما ظهر قوتان مركزيتان وهما هيراكونبوليس وهي موجودة في مصر العليا، أما طيبة فهي موجودة بمصر العليا.
  • وتقاتل القوتين مع بعضهما البعض حتى يتمكنوا من الوصول إلى السلطة العليا سنة 2040 قبل الميلاد.
  • وبعدما استطاع ملك طيبة منتوحتب الثاني تحقيق الهزيمة على جيس هيراكونبوليس، تحولت مصر بعد ذلك إلى حكم طيبة.

المملكة الوسطى من 2040 حتى 1782 قبل الميلاد

  • تم إنشاء المملكة الوسطى بعد الازدهار الذي حدث بحكم طيبة، وعرف هذا العصر باسم العصر الكلاسيكي.
  • بنيت الحصون في ذلك الوقت، حتى تكون وسيلة لحماية المصالح التجارية المصرية.
  • تم بناء أول جيش في عهد الملك أمنمحات، واستمرت منتعشة حتى في ظل وجود بعض المشاكل الداخلية، وهذا الأمر من شأنه سمح الهكسوس من غزوها.

الفترة المتوسطة الثانية من 1782 حتى 1570 قبل الميلاد

  • استطاع الهكسوس خلال هذه الفترة التحكم في مصر، وبالرغم من كونهم غزاة استطاعوا من وضع التحصينات المتعددة على سبيل المثال الحصان والعربة، وهذا بجانب عمل السيراميك والبرونز.
  • بالإضافة إلى قيام المصريون بعمل حملات متعددة، حتى يتمكنوا من طرد الهكسوس الموجودين بمصر السفلى.
  • ولكنهم لم يتمكنوا من طردهم، ولكن استطاع الملك أحمس الأول أن يقوم بطردهم خارج مصر، كما أنه استطاع أن يوحدها.

الفترة المتوسطة الثالثة من 1069 حتى 525 قبل الميلاد

  • تولى الملك رمسيس حكم مصر خلال الفترة من 1186 حتى 1155 قبل الميلاد، وكان يسير على نفس النهج الذي كان يسير عليه رمسيس الثاني في فترة حكمه.
  • تعرضت مصر إلى العديد من الغزوات بسبب ثرواتها الكثيرة، ولكن استطاع الملك رمسيس الثالث أن يهزمهم.
  • ولكن بعد مماته استطاع خلفاؤه أن يحموا السياسة التي كان يتبعها، ولكنهم تعرضوا لمقاومة شديدة من قبل شعوب الأراضي التي تعرضت للاحتلال.

شاهد أيضًا: حضارة مصر القديمة وآثارها

وفي النهاية وبعد أن عرضنا كافة التفاصيل المتعلقة بموضوع بحث عن الجدول الزمني لتطور مصر القديمة، نتمنى أن ينال إعجابكم وألا نكون قد أغفلنا أي جانب من الجوانب الهامة، سائلين المولى عز وجل أن يجيب على جميع الأسئلة والاستفسارات التي تدور في أذهانكم.

Responses