بحث عن العدوان الثلاثي على مصر 1956 جاهز

بحث عن العدوان الثلاثي على مصر 1956 جاهز

بحث عن العدوان الثلاثي على مصر 1956 جاهز، يعرف العدوان الثلاثي أو حرب عام ألف تسعمائة وستة وتسعين بأنها في مصر والدول العربية أو أزمة السويس، كما أنها تعرف في الدول الغربية أو حرب سيناء أو حملة سيناء أو العملية قادش، حيث أنها تعرف في إسرائيل فهي تعد حربًا من الحروب التي شنتها كل من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر وذلك كان في عام ألف تسعمائة وستة وتسعين ميلاديًا، وهي من ثاني الحروب العربية الإسرائيلية بعد حرب عام ألف تسعمائة وثمان وأربعين ميلاديًا، كما تعتبر هي واحدة من الأحداث الهامة في العالم والتي ساعدت في القيام بتحديد مستقبل التوازن الدولي وذلك بعد الحرب العالمية الثانية، حيث أنها كانت حاسمة في أفول نجم القوى الاستعمارية التقليدية.

مقدمة بحث عن العدوان الثلاثي على مصر 1956 جاهز

  • كانت أزمة السويس قد بدأت في الظهور وذلك بعد أن تم توقيع اتفاقية الجلاء في عام ألف تسعمائة وأربعة وخمسين وذلك بعد أن تمت مفاوضات مصرية بريطانية وكانت معها المقاومة شعبية بشكل شرس للقوات الإنجليزية بقناه السويس، وقد بدأت علاقة جمال عبد الناصر تظهر مع الدول الغربية في هذه الفترة بشكل كبير وبالأخص عندما كانت الموافقة للبنك الدولي بالقيام بالدعم الأمريكي البريطاني الذي تم منحه من قبل مصر علي قرض لتمويل مشروع السد العالي الذي كان يريده جمال عبد الناصر حتى يقوم بتحقيق هدفه في الزراعة والصناعة في البلاد، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن العدوان الثلاثي بالتفصيل والأحداث التي كانت فيها.

شاهد أيضًا: اسباب الحرب العالمية الثانية والعمليات العسكرية

العدوان الثلاثي

  • في هذا الوقت كشف الرئيس جمال عبد الناصر عن عداءه لإسرائيل، وقام بتضييق كل السبل على متن السفن الخاصة بها وذلك في قناة السويس وخليج العقبة، وقد جعل ذلك للعمل على دعم ترسانتها العسكرية وذلك من خلال عقد صفقة من الأسلحة مع دولة فرنسا.
  •  حيث أن عبد الناصر قام بطلب السلاح من الولايات المتحدة وبريطانيا، ولكنهما قاموا بالمماطلة عند التسليم إلى أنهما رفضا في النهاية وقد أعلنوا ذلك عن طريق وضع حدود لسباق التسليح في الشرق الأوسط، وبعد هذا قام جمال عبد الناصر بطلب السلاح من الاتحاد السوفيتي إلى أن قابل ذلك بالترحيب للعمل على تدعيم هذا الموقف بالمنطقة.
  • كانت كل من دول بريطانيا والولايات المتحدة قد قامت بالرد على مصر من حيث الخطوة التي قامت بها وهي أن جمال عبد الناصر قام بالرفض في الدخول في سياسة الأحلاف وأيضًا رفض أن يكون هناك أي صلح مع إسرائيل وذلك وفقًا لشروط الغرب مثلما أقرتها الخطة ألفا وذلك بالعمل على وضع خطة جديدة أطلق عليها أوميجا، والتي كان الهدف منها تحجيم نظام عبد الناصر وذلك عن طريق عقوبات على مصر بحظر المساعدات العسكرية والعمل على الوقيعة بينها وبين الأصدقاء العرب.

العدوان الثلاثي

  • قد حدث هذا العدوان الثلاثي في اليوم التاسع والعشرون من شهر أكتوبر إلى اليوم السابع من شهر نوفمبر وذلك في عام ألف تسعمائة وستة وتسعين، كان في غضون تسعة أيام، وقد نشبت هذه الحرب في قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وقطاع غزة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر للصف السادس الإبتدائي

النتائج التي برزت في حرب العدوان الثلاثي عام ألف تسعمائة وستة وتسعين

  • انتصار عسكري أنجلو فرنسي إسرائيلي.
  • العمل على نجاح الدبلوماسية المصرية في القيام بتحقيق الضغط الدولي على الدول المعتدية وذلك بمساعدات أمريكية وسوفيتية.
  • العمل على نجاح القوات الإسرائيلية في احتلال سيناء حتى منتصف شهر مارس في عام ألف تسعمائة وسبعة وخمسين، وذلك عند انسحاب القوات المصرية وذلك بأمر قيادتها خوفًا من إحكام الخناق عليها من الدول الثلاثة.
  • العمل على عدم استطاعة القوات الأنجلو فرنسية وذلك من خلال استكمال خطتها أو تحقيق أهدافها.
  • فشل القوات المعتدية في القيام بسقوط النظام المصري وذلك بقيادة جمال عبد الناصر أو الوصول إلى الإسماعيلية أو القيام بالتحكم في قناة السويس.
  • دخول قوات طوارئ دولية إلى منطقة النزاع للفصل بين القوات.
  • انسحاب القوات الأنجلو فرنسية وذلك تحت القيام بالضغوط الدولية والمقاومة المصرية.
  • انسحاب القوات الإسرائيلية من سيناء بعد الكثير من الضمانات في عام ألف تسعمائة وسبعة وخمسين.
  • العمل على ضمان إسرائيل حرية مرور بخليج العقبة مضيق تيران وقناة السويس.
  • أفول نجم بريطانيا وفرنسا كقوى استعمارية بهذه المنطقة وقيام رئيس الوزراء بالاستقالة إنتوني إيدن.

المتحاربون

إسرائيل والمملكة المتحدة وفرنسا.

القادة

ومن القائدين الذين كانوا يقوموا بقيادة الحرب هم:

  • جمال عبد الناصر، وعبد الحكيم عامر، ومحمد إبراهيم، وعلي عامر.

الخسائر التي كانت نتيجة هذه الحرب

كان هناك خسائر تقديرية وكانت غير معلنة بشكل رسمي، وكانت كالتالي:

  • ألف قتيلًا من المدنيين، وألف ستمائة وخمسين من العسكريين، وخمسة آلاف وخمسمائة ألف من الأسري، كان هناك خسائر في أغلب الطيران المصري، كان هناك أيضًا خسائر بمئات المعدات العسكرية، أيضًا أسر المدمرة إبراهيم الأول وغرق الفرقاطة دمياط.
  • قد شاهد جمال عبد الناصر أنه عند تأميم قناة السويس أن هناك فرصة واحدة حتى يتم الحصول على التمويل المناسب حتى يقوموا ببناء السد العالي، وفي عام ألف تسعمائة وستة وخمسين ميلاديًا وتحديدًا في السادس والعشرين من شهر يوليو، قد تم الأخذ بقرار التأميم، وكان هناك فشل في الضغط الدبلوماسي على مصر حتى يرجع عن هذا القرار، فقد قررت دولة بريطانيا وفرنسا وإسرائيل بوضع خطة للقيام باستخدام القوة العسكرية ضد مصر، وقد تم عليها بروتوكول سيفرز وكان عندهم أمل في أن يقوم بالتخلص من جمال عبد الناصر حيث أنه كان يقوم بتهديد النفوذ البريطاني والعمل على تحقيق الجلاء والتحالف مع السوفييت والذي قد أمم القناة التي تمر منها المصالح البريطانية.

الخسائر التي كانت نتيجة هذه الحرب

  • وحسب البروتوكول الذي تم وضعه من قبل سيفرز في التاسع والعشرون في شهر أكتوبر في عام ألف تسعمائة وستة وخمسين، فقد هبطت القوات الإسرائيلية في عمق سيناء والتي قد اتجهت ناحية القناة حتى يقوم بإقناع العالم بأن قناة السويس مهددة.
  • أما في الثلاثين من شهر أكتوبر كان هناك إصدارا من كل من دولة بريطانيا وفرنسا بالإنذار حتى يطالب بوقف القتال بين مصر وإسرائيل، وقد تم الطلب من هؤلاء الطرفين أن ينسحبوا عشرة كيلو مترات وذلك عن قناة السويس، وذلك من خلال قبول احتلال مدن القناة.
  • وقد قاومت المقاومة الشعبية في بلاد بورسعيد الاحتلال بكل شجاعة وبكل قوة، حيث قام العالم بالتحريك ضد القوات المعتدية وقد ساندت الدول العربية مصر وذلك أمام العدوان وقد قامت بنسف البترول، وفي الثاني من شهر نوفمبر قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا بوقف القتال.
  • أما في اليوم الثالث من شهر نوفمبر قام الإتحاد السوفيتي بالإنذار لكل من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل، وقد أعلن عن العدوان الذي سوف يحدث، وقد قامت الولايات المتحدة بالعدوان على مصر.
  • حيث أدى ذلك الضغط الدولي إلى وقف التغلغل الإنجليزي الفرنسي، وقد قبل الدولتان وقف إطلاق النار وذلك بدءً من السابع من شهر نوفمبر حتى دخلت قوات الطوارئ الدولية التي تتبع الأمم المتحدة.

شاهد أيضًا: هل تعلم عن حرب اكتوبر مكتوبة

خاتمة بحث عن العدوان الثلاثي على مصر 1956 جاهز

في نهاية هذا البحث فقد تحدثنا عن العدوان الثلاثي والذي حدث في هذا العدوان، وماذا فعل الرئيس جمال عبد الناصر في وقت هذا العدوان، وكيفية التغلب على ذلك العدوان.

Add Comment