بحث عن تاريخ الجزائر القديم

بحث عن تاريخ الجزائر القديم، جمهورية الجزائر تعتبر من أكبر الدول التي تقع في قارة إفريقيا وتعتبر أكبر الدول مساحة ويحدها من الشمال البحر المتوسط ومن اتجاه الشرق ليبيا وتونس والجنوب النيجر والاتجاه الغربي المغرب وموريتانيا.

التاريخ القديم للجزائر

  • يعتبر تاريخ الجزائر جزء من تاريخ شمال إفريقيا ويعود لآلاف السنين في هذا الوقت كانت هذه المنطقة معبر الناس إلى أوروبا والشرق الأوسط وأيضا شهدت الأراضي الجزائرية الإمبراطورية القرطاجية.
  • قبل أن تكون تحت السيطرة من الرومان والأقليات المستقلة شهد القرن السابع من الفتح الإسلامي العديد من السلالات المحلية الحاكمة مثل رست ميون وزاريون وكانت هناك مجموعات أكبر مثل الأمويين في القرن الثامن.
  • والفاطميين من القرن العاشر وأيضا المرابطين من القرن الحادي عشر والموحدين من القرن الثاني عشر.
  • وفي القرن السادس عشر بدأت الجزائر تشكل نفسها وذلك بعد الاحتلال الفرنسي وفي بداية القرن العشرين ظهرت بعض الحركات القومية وكانت السبب في اندلاع ثورة التحرير وكانت في عام 1954 واستمر الكفاح إلى أن انتهى بالاستقلال عام 1962.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة الجزائر ومعلومات عنها

بحث عن تاريخ الجزائر القديم في ظل الحكم العثماني

  • الجزائر التحقت بالدول العثمانية عام 1504 م وكانت قد أصبحت دولة اشتراكية مع آسيا وتأسس لها أسطول بحري وكان يعتبر الأقوى وكان يتحكم في السفن التي تمر عبر البحر المتوسط.
  • وكانت السفن تدفع غرامات لحمايته عند العبور ومن ضمن هذه الدول أمريكا وكانت تدفع 100000 دولار أمريكي سنويًا وحكم الداي حسين وكان آخر داي ومن ناحية أخرى كانت الجزائر تساعد العثمانيين وكانوا يمدونها بالأكل والأسلحة.

تأسيس الجزائر مع الإخوة بربروس

  • مدينة وهران احتلت من قبل الإسبان عام 1504 عن طريق غونزالو سيس نيروز حيث قام الاخوة عروج وبار بروس بوضع الجزائر تحت السيطرة العثمانية وكانت سواحلها قاعدة للعمليات البحرية ضد المسيحية.
  • ووصل كل هذا لمنتهاه سنة 1600 وكانت الجزائر تسمى دار الجهاد وفي عام 1535 تعرضت الجزائر لهجوم من شارل الخامس بعد أن سيطر على تونس وفي هذا الوقت قد انضمت الجزائر للحكم العثماني.

الجزائر في حكم البايلربايات

وهو حكم طال من عام 1518 إلى عام 1588 ميلادي وكان الجهاد مستمرا ضد الإسبان للوصول إلى طردهم من مدينة بجاية عام 1555م.

الجزائر في عهد الباشوات

وكان من عام 1588م إلى 1659م وكان من مميزات هذا العهد تحديد الحكم بثلاث سنوات فقط.

الجزائر في عهد الأغوات

  • في عام 1587م تم إلغاء عهد البايلربايات وتم تغييره بنظام الباشوات عن طريق السلطان العثماني مراد الثاني وذلك بإصداره فارمان بالتغيير وأمر بحكم الباشوات للجزائر من عام 1587م وفي ذلك الوقت كان الحكم يدوم ثلاث سنوات فقط.
  • وكان أول باشا في هذا النظام هو دالي أحمد باشا من عام 1587 إلى 1589م ومر على هذا المنصب ثلاثة وثلاثون حاكم أو باشا وكان آخر واحد منهم الباشا إبراهيم حكم من عام 1656 م إلى 1659م.

شاهد أيضًا: أعلى قمة جبلية في الجزائر ومزايا جبل تاهات

الجزائر في عهد الدايات

  • كانت هناك الكثير من النزاعات والانقلابات والقتل والاغتيالات في عهد الأغوات وكان كل منهم لا يدوم كثيرا في منصبه أكثر من شهرين وبسبب هذه الحالة ظهرت طبقة الرياس وبعدها عهد الدايات عام 1671م.
  • ويعتبر أنه استمر طويلًا واندمج فيه الجنود واختفت بينهم النزاعات وكان بعض الدايات يستقر في الحكم مدة طويلة وكان هذا يحد من سلطة الداي خلال القرن الثامن عشر ولكن بعد ذلك حكموا حكم مطلق وحر.
  • كان لهم حرية أكبر في التداول واتخاذ القرارات وعقد الاتفاقات مع الدول الأخرى وعقد معاهدات تجارية وإعلان حروب وإعلان سلم أيضا ويعتبر هذا بداية الاستقلال للدولة الجزائرية عن الحكم العثماني.
  • وأول داي تولى هذا المنصب هو الداي حاج باشا من عام 1671م إلى 1682م وتوالى بعده أربعة وعشرون دايات وكان الداي الأخير هو حسين باشا حكم من عام 1818م إلى 1830م وكان هو أطول حكم دام في عهده.

بحث عن تاريخ الجزائر القديم وسقوط الجزائر وبداية احتلالها

  • أصدر الملك شارل العاشر في 7 فيفري عام 1830م قرارا بغزو الجزائر ونزول الجيش الفرنسي بقيادة الجنرال دي برمون في ميناء تولون واتجاههم إلى جزيرة سيدي فرج في اتجاه الغرب للعاصمة.
  • بعد أن جهز الجنرال جيش يحتوي على 40 ألف مقاتل ومشاة وأيضًا خيالة مجهزين على أعلى مستوى من العتاد وأيضًا أسطول بحري حربي يحتوي على 700 سفينة بحرية مقاتلة وهو موقع متميز اختاره الجنرال للهجوم.
  • بعد الاحتلال الفرنسي للجزائر عن طريق البر ودخولهم للعاصمة حول الفرنسيين المدينة إلى مقاطعة من مقاطعتهم في فرنسا وقد دخل إلى الجزائر حوالي أكثر من مليون فرنسي وإيطالي وإسباني.
  • تم دخولهم إليها عن طريق شمال البحر الأبيض المتوسط وقاموا باحتلال الأماكن المهمة في الجزائر وتم اعتبارهم مواطنين لهم الحق في كل الأمور داخل الجزائر.

  بحث عن تاريخ الجزائر القديم وبعض أسماء الجزائر قديما

  • الجزائر سميت بأسماء عديدة في العصر القديم فقد سميت مملكة نوميديا وكان هذا الاسم في حكم الأمازيغ الأصليين وعند الاحتلال الروماني ودخول الفتوحات الإسلامية سميت بربريا وبعدها المغرب الأوسط.
  • والأصل في تسميتها الجزائر يرجع إلى القرن السادس عشر وكلمة جزائر هي جمع لجزيرة وكانت هذه الجزر أربعة وتم ضمهم في كلمة وهي الجزائر وكان لها لقب آخر وهو بلد المليون شهيد وكانت تدعى البهجة العاصمة البيضاء.

تاريخ الجزائر القديم

  • للجزائر تاريخ قديم وعريق وهي دولة غالبيتها من المسلمين وتمتد الجزائر جنوبًا في عمق الصحراء، وسنوضح لكم انقسامات التاريخ القديم للجزائر.
  • الساحل البربري من بداية القرن السادس عشر إلى القرن العشرين كان يجذب الساحل الثمين في شمال إفريقيا أقوى دولتين في ذلك الحين هي إسبانيا وغرب تركيا.
  • وتم السماح لهم بالقرصنة وتأسيس أنفسهم على طول الساحل وكانت أول قرصنة تأسست على الساحل عام 1512م.
  • التاريخ الجزائري منذ عام 1827 في هذا العام استقبل القنصل الفرنسي في الجزائر مع حاكم تركية وكانت المناقشة حول فاتورة من القمح لم يتم تسديد ثمنها إلى ما يقارب الثلاثين سنة.
  • ثم قام مجموعة من المواطنين جزائريين في تقديم الفاتورة لأول مرة في القرن التاسع عشر.
  • احتلال فرنسا للجزائر عام 1830 م ومن الأسباب التي دفعت فرنسا لاحتلال الجزائر هو فقدان فرنسا لمستعمراتها خلال حروبها وكانت ترغب في تكوين كيان جديد وتم تأييدها من قبل الدول الأوروبية.
  • وكانت الجزائر قد قامت بمساعدة فرنسا وبعثت لها حبوب بسداد مؤجل وكان التاجران يهوديين فكانت هذه الواقعة سبب من أسباب الاحتلال بسبب مكيدة التاجرين للجزائر حيث افتعلا واقعة المروحة التي كانت السبب في الاحتقان.
  • كانت الجزائر تقاوم ذلك الاحتلال الفرنسي منذ بداية عام 1830 من أول يوم حتى نهاية هذا الاحتلال بكل ما فيه وكل الضحايا الذين سقطوا إلى نهاية المطاف والتحرير عام 1958 برئاسة فرحات عباس بحكومة مؤقتة للبلاد.

شاهد أيضًا: ايجابيات وسلبيات التعليم عن بعد في الجزائر

وفي ختام مقال بحث عن تاريخ الجزائر القديم وضحنا لكم من هي الجزائر وما أهميتها بين جيرانها وأيضًا وضحنا لكم تاريخها القديم وذكرنا أسمائها في كل عصر وأيضًا تكلمنا على احتلالها وما مرت به الجزائر بنبذة مختصرة ووضحنا أهمية تاريخها القديم والحاضر الذي نعيش فيه.

Responses