بحث عن مصادر تلوث الهواء

بحث عن مصادر تلوث الهواء

بحث عن مصادر تلوث الهواء، تلوث الهواء من المشاكل التي تسعى وزارة البيئة بشكل مستمر عن حلها، فتلوث الهواء له أثر سيء على الإنسان والبيئة والاقتصاد، ومن خلال مقالنا بحث عن مصادر الهواء اليوم سنقدم لكم المقصود بتلوث الهواء واهم مصادر تلوث الهواء والآثار السلبي الذي يتركه تلوث الهواء على الإنسان والبيئة والاقتصاد، تابعونا لنهاية المقال لتتعرفوا على بحث عن مصادر تلوث الهواء.

مقدمة بحث عن مصادر تلوث الهواء

هو انطلاق غازات مختلفة، ومواد صلبة دقيقة، وسوائل متناثرة إلى الغلاف الجوي بمعدلات كبيرة تتجاوز قدرة البيئة على تخفيضها أو تبديدها، أو امتصاصها، وتسبب تواجد هذه المواد في الهواء الكثير من المشاكل الصحية، والبيئة والاقتصادية، وبعض المشاكل الجمالية الغير المرغوب فيها.

شاهد أيضًا: بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة

بحث عن مصادر تلوث الهواء

  • ومن خلال بحث عن مصادر تلوث الهواء نؤكد أن ظاهرة تلوث الهواء ليست بجديدة علينا وتعود للعصور الوسطى، وسببها الدخان الكثير الناتج عن حرق الفحم وهذه تعبر مشكلة خطيرة في لندن أيضًا، ففي سنة 1307م، حظر الملك إدوارد الأول استعمال الفحم في أفران الجير، ومؤخًرا حدثت الكثير من الحوادث المأساوية الأخرى، كما حدث أيضًا كارثة سنة 1930م في بلجيكا، وتوفي بسببها نحو 36 شخص في خمسة أيام ناتج من اندماج الجزيئات الدقيقة وغاز ثاني أكسيد الكبريت مع الرطوبة النسبية العالية، وفي سنة 1948م في بنسيلفانيا تسببت ظروف متشابهة في حدوث حادثة أخرى أدت لوفاة 20 شخص في خمس أيام.

مصادر تلوث الهواء

تنقسم مصادر تلوث الهواء لأربعة أقسام رئيسية تندرج تحتها الكثير من الملوثات الأخرى وهي كالاتي

أولًا المصادر البشرية الثابتة

وهي تلك المصادر التي تنتج ملوثات ذات مصادر الثابتة وتعرف Stationary Source من مناطق معينة، وينبعث عنها كميات هائلة من ملوثات الهواء، ويمكن اعتبار أي مصنع أو منشأة بأنها مسببة لهذا التلوث إذا ارتفعت كمية الانبعاث الصادرة عنها على واحد طن في السنة، ومن الأمثلة على مصادر التلوث الثابتة الآتي:

  • صهاريج تخزين المشتقات النفطية.
  • مداخن محطات توليد المصانع والطاقة.
  • محطات تكرير البترول.
  • المحارق التي يتم فيها حرق الكثير من الملوثات.
  • مصانع الكيماويات.

ثانيًا المصادر غير الثابتة

  • وهي الملوثات ذات المصادر غير الثابتة وتعرف Mobile Source بأنها الملوثات التي تسفر عن محركات احتراق الآلات المتحركة والمركبات، وتكون سببًا في تلوث الهواء بالمواد السامة، وتعمل على زيادة تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري، وتنقسم المصادر الغير ثابتة وهي المتحركة لقسمين أساسيين وهما:

المركبات التي تسير على الطرقات

  • السيارات، الشاحنات التجارية، الدراجات النارية والمعدات الزراعية.

 المركبات التي لا تسير على الطرقات

  •  وتتمثل في الطائرات، السفن، والعربات التي تسير على الثلوج وجذاذات العشب، والمعدات الثقيلة.

ثالثًا المصادر النطاقية

وتعرف بأنها تلك المصادر المتعلقة بمنطقة جغرافية وتعرف Area Sources، وهي تلك الملوثات التي تسفر عن منطقة جغرافية واحدة، بحيث تقوم بإنتاج أقل من 10 طن في العام من نوع واحد من الملوثات الخطرة، أو تنتج أقل من 25 طن من خليط الملوثات الخطيرة التي تسبب تلوث الهواء، وتقوم مجموعة من الجهات المعنية بمراقبة جودة الهواء بتقدير تلك الملوثات لعجز القيام بذلك على المستوى الفردي، وتندرج الكثير من مصادر التلوث المختلفة تحت ذلك القسم، منها:

  • المذيبات وتعرف بالإنجليزية (Solvent).
  • مخفف الطلاء (Paint Thinner).
  • المواد المستخدمة في تنظيف الملابس بمحلات (Dry Cleaner).

رابعًا نواتج عمليات احتراق المصادر الثابتة

أماكن نقل وتخزين المواد الكيماويّة وهي مثل:

  • محطات تعبئة الوقود.
  • احتراق المحاصيل الزراعية.
  • مكبات النفايات.
  • الطريق غير المعبدة.
  • عمليات التعرية عن طريق الرياح.
  • الصناعات المختلفة والتي تتمثل في إصلاح هياكل السيارات وتصنيع الأدوات المعدنية.
  • صالونات التجميل

أثر تلوث الهواء على الإنسان

ثلوث الهواء هو المواد السامة المتطايرة المعلقة في الهواء وتتسبب في صعوبة في أداء الوظائف الطبيعية لأعضاء جسم الإنسان، وطبقًا للبيانات والدراسات تكون التأثيرات أساسيًا على القلب، والجهاز التنفسي، والجلد والمناعة والعيون.

وغيرها من الأجهزة المختلفة لجسم الإنسان، ويشار إن الخلايا قد تسبب الكثير من السرطانات على المدى الطويل.

ومن جهة أخرى قد تؤثر كمية قليلة من تلك المواد السامة بشكل هائل على الأطفال وكبار السن، وكل الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والجهاز التنفسي، ومن خلال مقال معلومات عن تلوث مصادر الهواء نوضح الأمراض الناتجة عن تلوث الهواء وهي:

  • تصيب الإنسان بالعديد من الأمراض منها الربو وسرطان الرئة، وقد أشارت بعض الدراسات أن هناك ارتباط بين ملوثات الهواء الصناعية وزيادة مخاطر إصابة الشخص بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • وكذلك الإصابة بأمراض القلب حيث أظهرت العديد من الدراسات الوبائية التجريبية بوجود ارتباط مباشر بين التعرض للملوثات الهوائية وجميع الأمراض المرتبطة بالقلب، حيث تؤثر تلك الملوثات على تعداد خلايا الدم البيضاء والتي تؤثر بدورها على مهام الأوعية الدموية والقلب.
  • ضعف الجهاز العصبي وخاصة عند الأطفال والرضع، وتزيد الاضطرابات النفسية من السلوك المعادي والعدواني للمجتمع، وأوضحت دراسات جديدة لوجود علاقة بين تلك الملوثات وفرط النشاط الإجرامي والنشاط العصبي.

شاهد أيضًا: بحث عن تأثير التلوث على صحة الإنسان

أثر تلوث الهواء على الإنسان

  • كما أعلنت دراسات أخرى بوجود علاقة بين ملوثات الهواء والمخاطر الإصابة بالتهاب الأعصاب، ومرض الارتعاش الباركنسون ومرض الزهايمر.
  • تسبب ملوثات الهواء بإمراض الجلد، والمعروف أن الجلد هو خط الدفاع الأول لجسم الإنسان ضد العوامل المسببة للأمراض الغريبة، وهو يعد أول مكان تصيبه الملوثات، وتتساوى نسبة امتصاص الجلد لملوثات الهواء مع نسبة امتصاص الجهاز التنفسي لها، وأثبتت الكثير من الدراسات على الجلد أن الأكاسيد، والجزيئات الدقيقة والمواد العضوية المتطايرة، لها تأثير هائل على شيخوخة الجلد، وتسبب الكثير من التصبغات على الوجه، وتلف للأعضاء عند امتصاص الجلد لها، إذ يعتبر بعضها مواد كيميائية تسبب سرطان الكبد.
  • أكدت بعض الدراسات أن ملوثات الهواء المرتبطة بالحركات المرورية تتسبب في مرض التوحد للأجنة والأطفال، وقد تمهد المواد الكيميائية المتواجدة فيها الطريق لتشوه الغدد الصماء ولحدوث الاضطرابات العصبية، وأظهرت دراسات أخرى أيضًا أن هناك ارتباط بين التعرض لهذه الملوثات وبين نمو الأجنة، وحجم رأس الأجنة في الشهور الأخيرة للحمل، وانخفاض الوزن عند الولادة.
  • والهواء الردي الرديئة يسبب خلل في الجهاز المناعي الذي قد يسبب مضاعفات خطيرة مثل: زيادة بمستوى مصل الجلوبيولين المناعي بشكل غير طبيعي.

أثر تلوث الهواء على البيئة

  • بما أن الإنسان والحيوان والنبات يعانون من ملوثات الهواء والبيئة، فإن النظم البيئية بأكملها سوف تعاني أيضًا منها، إذ قد يقوم الضباب الدخاني بحجب الألوان والأشكال.
  • كما يمكن أن يقوم بحجب الصوت، ويمكن أن تلوث جزيئات ملوثات الهواء التي تقع على التربة والمسطحات المائية، مما قد يؤثر بالمحاصيل الزراعية ويعمل على قتل الأشجار الصغيرة.
  • ولا ننسى أن امتزاج جزيئات أكسيد النيتروجين مع جزئيات ثاني أكسيد الكبريت بوجود الماء والأكسجين في الغلاف الجوي سوف يكون المطر الحمضي، ومن الآثار الجانبية لسقوط المطر الحمضي هو تلف النباتات والمحاصيل الزراعية، لأنه يغير تكوينها، ويقلل من جودة الماء الموجود في البحيرات والأنهار، ويسبب تلف في المباني والآثار.

شاهد أيضًا: بحث عن الحد من التلوث

وختامًا نؤكد أن وزارة البيئة بل وجميع دول العالم يبذلون العديد من الجهود للحد من تلوث الهواء للحفاظ على صحة الإنسان، وقد قدمنا لكم خلال هذا المقال الذي كان بعنوان بحث عن مصادر تلوث الهواء كل ما تسببه مصادر تلوث الهواء من أمراض على الإنسان.

Add Comment