بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب

بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب

بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب، السير مجدي حبيب يعقوب هو جراح قلب مصري، وهو أحد أكثر جراحي القلب احترامًا في العالم، ولد في 16 نوفمبر 1935 في بلبيس، الشرقية، لعائلة مسيحية أرثوذكسية، ودرس الطب في جامعة القاهرة وتأهل كطبيب في عام 1957.

مقدمة بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب

مجدي يعقوب هو واحد من أكثر جراحي القلب احترامًا في العالم ولقد ولد في مصر، وقرر في وقت مبكر أنه يريد أن يصبح طبيباً ومساعدًا للآخرين، درس الطب بجامعة القاهرة وانتقل بعد ذلك إلى المملكة المتحدة وجاءت معظم ابتكاراته وعمله الرائد في مجال جراحة القلب خلال فترة عمله في المستشفيات في المملكة المتحدة.

شاهد أيضًا: دكتورة علا الكمشوشي للأمراض الجلدية

من هو الدكتور مجدي يعقوب؟

  • مجدي يعقوب هو الطبيب المعروف جيدًا بابتكاراته في هندسة الأنسجة وتجديد عضلة القلب وزرع الأعضاء وقد كتب أكثر من 1000 مقال، وشارك في تأليف العديد من الكتب حول تقنيات جراحة القلب التي طورها.
  • كما أسس جمعية خيرية للأطفال تسمى “سلسلة الأمل”، من أجل مساعدة الأطفال في البلدان التي مزقتها الحرب والبلدان النامية في الحصول على رعاية القلب التي تشتد الحاجة إليها وعندما لا يمارس الطب، يحب قضاء بعض الوقت مع أسرته التي المكونة من زوجته ماريان وأبنائهم الثلاثة.
  • مجدي متزوج من ماريان، وهي من أصل ألماني ولديهم ثلاث أطفال، وابنته الكبرى ليزا، تعمل كمنسقة بريطانية لسلسلة الأمل، بينما ابنته الصغرى طبيبة متخصصة في الطب الاستوائي.
  • أنشأ أكبر برنامج لزرع القلب والرئة حيث تم إجراء أكثر من 2500 عملية زرع، وقد كتب أكثر من 1000 مقال وشارك في تأليف العديد من الكتب المتعلقة بعمله.

الطفولة والحياة المبكرة للدكتور مجدي يعقوب

  • ولد مجدي يعقوب في 16 نوفمبر 1935 في الشرقية، مصر وكان والده جراحًا عامًا وألهمه ليصبح طبيبًا.
  • في سن الرابعة، شهد وفاة عمته بسبب أمراض القلب، وكان لوفاتها في أوائل العشرينات من عمرها أثر كبير على تخصصه في جراحة القلب.
  • التحق بكلية طب جامعة القاهرة في سن 15 عامًا بمنحة دراسية كاملة وتخرج عام 1957، مؤهلًا كطبيب.

المسار المهني والوظيفي للدكتور مجدي يعقوب

  • في عام 1962، انتقل إلى لندن وعمل في مستشفيات رائدة في جراحة القلب لمدة 40 عامًا، ونظرًا لكونه رائدًا في مجاله، يُشيد به باعتباره أحد أكثر جراحي القلب احتراماً في العالم.
  • في عام 1968، أخذ استراحة قصيرة للتدريس في الولايات المتحدة وأمضى سنة كأستاذ مشارك في جامعة شيكاغو ثم عاد إلى لندن بعد عام لاستئناف عمله في المملكة المتحدة.
  • عند عودته إلى المملكة المتحدة، بدأ العمل كخبير استشاري في جراحة القلب والأوعية الدموية في مستشفى هيرفيلد وخدم بهذه الصفة من 1969 إلى 2001.
  • في عام 1986، بينما كان لا يزال يعمل في مستشفى هيرفيلد، أصبح استشاري جراحة القلب والأوعية الدموية في مستشفى رويال برومبتون، وفي نفس العام تم تعيينه كأستاذ لجراحة القلب في المعهد الوطني للقلب والرئة.
  • خلال مسيرته المهنية، أشرف على أكثر من 60 طالبًا بحثيًا في مجالات هندسة الأنسجة، وتجديد عضلة القلب، وبيولوجيا الخلايا الجذعية، وفشل القلب في نهاية المرحلة، وعلم المناعة.
  • في عام 1995، أسس “سلسلة الأمل” الخيرية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها والتي تعامل الأطفال المصابين بأمراض قلبية خاصة من البلدان التي مزقتها الحرب والبلدان النامية وأنشأت سلسلة الأمل برامج تدريب وبحث في مصر ودول الشرق الأوسط الأخرى.
  • تقاعد مجدي من عمله في مستشفيات منطقة لندن عام 2001 ويقضي وقته في توظيف أطباء من جميع أنحاء العالم لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة وكرسي سلسلة الأمل الخيرية.

شاهد أيضًا: دكتور حسام فوده احسن جراح تجميل انف في مصر

أهم أعمال الدكتور مجدي يعقوب

  • كواحد من جراحي القلب الرائدين في العالم، كان رائدًا في التقنيات التي تتضمن صمامات القلب لهندسة الأنسجة وأجهزة مساعدة البطين الأيسر الجديدة وأجهزة استشعار لاسلكية لمرضى القلب.
  • بالإضافة إلى ذلك، طور إجراءً لتبديل الأوعية القلبية للأطفال المولودين بعيوب خلقية في القلب.
  • في عام 2008، أسس مؤسسة مجدي يعقوب للقلب وتمكنت المؤسسة من إنشاء مركز أسوان للقلب في عام 2009 لتقديم خدمات طبية مجانية للمحتاجين.
  • بالإضافة إلى مؤسسة القلب، أسس شبكة مجدي يعقوب للأبحاث في عام 2008 وساعدت الشبكة في إنشاء مركز قطر لأبحاث القلب والأوعية الدموية بالتعاون مع مؤسسة قطر ومؤسسة حمد الطبية.

الجوائز والإنجازات للدكتور مجدي يعقوب

  • في عام 1998، حصل على زمالة أكاديمية العلوم الطبية عن عمله وتقنياته الرائدة وفي نفس العام، قدم له معهد تكساس للقلب جائزة راي سي فيش للإنجاز العلمي في أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • حصل على جائزة الزمالة الثانية في عام 1999 من الجمعية الملكية وقدم له وزير خارجية المملكة المتحدة جائزة الإنجاز المتميز مدى الحياة تقديراً لمساهمته في الطب في عام 1999.
  • تشمل الجوائز الأخرى جائزة منظمة الصحة العالمية للخدمات الإنسانية (جنيف)، وسام الاستحقاق من الأكاديمية الدولية لعلوم القلب والأوعية الدموية، وجائزة الإنجاز مدى الحياة من الجمعية الدولية للقلب والرئة.
  • في أوائل الثمانينيات، كان جزءًا من الفريق الذي قام بإجراء أول عملية زرع قلب بريطانية، واستمر يعقوب في البحث عن علاجات جديدة.
  • في الآونة الأخيرة، كان جزءً من الفريق الذي صنع أجزاء قلب جديدة من خلايا بشرية وإذا سألت عن سبب استمراره في العمل في السبعينيات من عمره، فسيقول إنه يعتقد أنه يمكن أن يحدث فرقًا في حياة الناس.
  • لهذا السبب، يعمل في جمعية خيرية في أفريقيا تساعد الأطفال الذين يعانون من مشاكل في القلب وينفذ عمليات مجانية ويعمل دائمًا على مساعدة الأطفال الصغار جدًا، وفي الحقيقة إنه رجل عظيم.

أحداث هامة في حياة الدكتور مجدي يعقوب

  • انتقل إلى لندن وعمل كمسؤول رئيسي بالتناوب الجراحي في مستشفيات القلب الوطنية في لندن في عام 1962.
  • انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية وعمل مدرسًا وأستاذًا مساعدًا في جامعة شيكاغو (الولايات المتحدة الأمريكية) في عام 1968.
  • أصبح استشاري جراحة القلب في مستشفى هارفيلد للخدمات الصحية الوطنية (NHS) في لندن في عام 1973.
  • أصبح أستاذاً زائراً بجامعة نيجيريا وأجرى أول جراحة قلب مفتوح في نيجيريا عام 1974.
  • هو أستاذ جراحة القلب والصدر في المعهد القومي للقلب والرئة في كلية الطب في الكلية الملكية في عام 1986.
  • منذ 2001 حتى الآن هو مؤسس ومدير البحوث في معهد مجدي يعقوب للبحوث، هارفيلد.
  • منذ 2009 حتى الآن أسس مركز أسوان للقلب للجراحات والأبحاث.

إنجازات الدكتور مجدي يعقوب الخيرية

  1. سلسلة الأمل هي مؤسسة خيرية لعلاج الأطفال الذين يعانون من أمراض قلبية تهدد حياتهم في البلدان النامية حيث أسس أيضًا مركز أسوان للقلب في أبريل 2009 في صعيد مصر، بالإضافة إلى العديد من برامج التدريب والبحث في جميع أنحاء العالم.
  2. بعد تقاعده من إجراء عملية جراحية للخدمة الصحية الوطنية في عام 2001 عن عمر يناهز 65 عامًا، يواصل يعقوب العمل كمستشار رفيع المستوى وسفير لجراحة زرع الأعضاء، ويواصل العمل على الأطفال من خلال جمعيته الخيرية، سلسلة الأمل.
  3. يعتقد زملاؤه أن أعظم إسهاماته في جراحة القلب كانت في مجال زراعة القلب والأوعية الدموية، وفي التقنيات الجديدة التي طورها للتشوهات الخلقية.

شاهد أيضًا: دكتور أحمد مكاوي استشاري جراحة التجميل

خاتمة بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب

في نهاية رحلتنا مع بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب، في السنوات الأخيرة، تمكن فريق طبي بريطاني بقيادة البروفيسور سير مجدي يعقوب من تطوير جزء من صمام القلب البشري، من الخلايا الجذعية لأول مرة في التاريخ.

Add Comment