برج لندن المرعب

برج لندن المرعب

احيانًا ما نسمع عن بعض الاماكن المهجورة والتي تسكنها الأشباح، ولكن اليوم سوف نتحدث عن برج لندن المرعب المملوء بالأشباح، ذلك القلعة التاريخية التي تم بناءها في عام 1066م بأمر من ويليام الفاتح، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على برج لندن المرعب، وسوف نوضح أهميته التاريخية والاقتصادية.

برج لندن

هو عبارة عن القلعة التاريخية الواقعة على الضفة الشمالية لنهر تايمز بوسط مدينة لندن الانجليزية، والذي تم البدء في تشييده عام 1066 ميلاديًا واكتمل بناؤه في 1078 م، والذي أمر ببنائه هو ويليام النغل ” ملك بريطانيا وأول حاكم لها من بيت نورماندي”، وكان الهدف من بناء برج لندن الأبيض أن يكون جزء من الغزو النروماندي لبريطانيا وأن يكون رمزًا للقهر الذي خلفته العائلة الحاكمة الجديدة لمن يعاديهم في لندن.

شاهد أيضًا: لماذا يقصد العرب شارع العرب في لندن؟

معلومات عن برج لندن

تبلغ مساحة برج لندن بمناطقه المحيطة به ما يقرب من 48 كيلو متر مربع، وهو عبارة عن تجمعات للمباني العديدة بداخل اثنين من الحلقات الجدرانية الدفاعية والخندق المائي، ودخل برج لندن في العديد من المراحل التوسعية عليه خصوصًا تحت حكم الملك ريتشارد قلب الأسد، وهينري الثالث، وإدوارد الأول في القرن الـ 12، والقرن الـ 13، لتستقر الحدود الخاصة بالبرج على الوضع الموجود حاليًا منذ نهايات القرن الـ 13 مع إجراء تحسينات بسيطة عليه فيما بعد، وبالجدير ذكره أن هذا البرج مُصنف ضمن المواقع التراثية لليونسكو.

أهمية برج لندن التاريخية

برج لندن يتمتع بالأهمية الكبرى في تاريخ الامبراطورية الانجليزية، ومن أهمها ما يلي:

  • كان لبرج لندن الدور المهم في تاريخ الامبراطورية الانجليزية، حيث كان مُعرضًا في بعض المرات للمحاصرة، وبالجدير ذكره أنه في حالة تمكن احدى القوى من السيطرة عليه فإنه بذلك استطاع إنجاز أهم مرحلة من مراحل السيطرة على البلاد بأكملها.
  • تم استخدام برج لندن على أنه سجن في القرن الـ 16 والـ 17، ومن أهم الشخصيات التي حُبست فيه إليزابيث الأولى قبل تتويجها كملكة.
  • تم استخدام برج لندن خلال الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية على أنه سجن، وتم اعدام اثنى عشر رجل فيه بتهم التجسس، ولذلك فهو معروف باسم ” برج لندن المرعب “، وبعد انتهاء هذه الحروب تم إعادة ترميمه من جديد، وفُتح من جديد أمام الجمهور، حيث أنه يعد من أهم المواقع السياحية في بريطانيا حتى الوقت الحالي، ويقوم بزيارته ما يقرب من 3 مليون سائح كل عام.
  • تم ضم البرج ضمن المواقع التراثية العالمية عام 1988م.
  • يتكون برج لندن من الأجنحة الثلاث، وهي جناح الأعمق الذي يحتوي على برج لندن بالألوان البيضاء، والملتف حوله من جهة الشمال والشرق والغرب والجناح الموجود بالداخل الذي تم تشييده خلال العقد الخاص بريتشارد قلب الأسد خلال فترة 1189م و1199م، ثم الجناح الموجود بالخارج المجاور للقلعة والذي تم تشييده في عهد إدوارد الأول.
  • يحتوي برج لندن على الكنيسة المقيدة المعروفة باسم بيتر وهي من الكنائس النورمانية.

أهمية برج لندن الاقتصادية

  • تم استخدام برج لندن كمخزن لتخزين العديد من الأغراض كالأسلحة، والنقود، وسجلات البلاد العامة، كما أنه كان يُستخدم كدار لتصنيع وصك العملة، ومقرًا للاحتفاظ بالكنوز الملكية.
  • يعد البرج الأبيض من القلاع الضخمة في العالم ومن أكثر القصور الموجودة في القرن الـ 11 على الإطلاق في الدول الأوروبية، ويتراوح طول هذا البرج بين 32 م و36م لقاعدته، وبينما يعد الارتفاع الخاص به ما يقرب من 27 متر.
  • يضم برج لندن ثلاثة من المنحوتات الخاصة بالأسود.
  • يحتوي برج لندن المرعب على 6 من الغربان كحد أدنى لهم بسبب اعتقاد الحكام بأن في حالة عدم وجودهم بهذا العدد فيه سوف يؤدي إلى انهيار المملكة، ويعمل الحراس الموجودين بالبرج على العناية بهذه الغربان.

لماذا سمي برج لندن بالمرعب؟

يُقال إن البرج الأبيض في لندن مليء بالكثير من الأشباح المخيفة من الملوك، ومنهم ما يلي:

شاهد أيضًا: علم لندن ومعناه

شبح الملكة آن بويل

شبح ملكة انجلترا آن بويل هو من ضمن الأشباح الموجودة في برج لندن، وهي كانت واحدة من الملوك التي تسكن البرج، ولكن في عام 1536م تم اصدار الحكم على هذه الملكة بأن تُقطع رأسها في البرج بسبب خيانتها.

وترددت أقاويل كثيرة على مشاهدة الشبح الخاص بالملكة ولكن مقطوع رأسها ومحمولة بين ذراعي الشبح، ويتحرك بجانب القلعة حيث المكان الذي قطعت فيه رأسها، وذكرت بعض الأساطير أن شبح الملكة ان نوبل قد ظهر في بعض الاماكن الاخرى كبرجي غرين وتشابل رويال.

شبح الدب

هناك أقاويل عديدة ذكرها الحراس المُقيمين ببرج لندن أنهم قد رأوا شبح على شكل دب ضخم وذلك في عام 1816م.

شبح ملكة بريطانيا ليدي جين غراي

في فبراير من عام 1554 تم تنفيذ حكم قطع رأس الملكة البريطانية ليدي جين غراي، وهناك أقاويل بأن الشبح الخاص بالملكة يظهر في برج لندن في اليوم الذي تم ذبحها فيه، ويعمل الشبح في هذا اليوم على التجول حول البرج، وقد أكد بعض المصادر بأنه قد لاحظ وجود شبح الملكة في الفصل الشتوي من عام 1957م الساعة الثالثة في الصباح، وسمع أحد حارسي البرج أن هناك من يقوم بالدق على المبنى من الاعلى، وعند خروجه ليشاهد ماذا يجري هناك شاهد الشبح الأبيض عند أعلى البرج الغير واضح ملامحه والذي يتحرك في المكان، عندما ركز الحارس لبضع دقائق تذكر بأن هذا اليوم موافق ليوم ذبح الملكة ليدي، فتأكد من أن هذا الشبح هو شبح الملكة المقتولة ذبحًا.

شبح ساليسبري

حُكم على الكونتيسة ساليسبري عام 1541م بالموت بسبب ثبوت مشاركتها في بعض الجرائم التي يزعم البعض بأنها بريئة منها، وتم تنفيذ حكم الإعدام عليها وهدر دمها، وبالجدير ذكره أن شبح هذه الكونتيسة يظهر في برج لندن بشكل كثير ومتكرر، كما يقول البعض أن شبحها من أعنف الأشباح التي تظهر في القلعة، كما أن ساليسبري حاولت الهروب خلال اعدامها ولكن تم قتلها بالفأس الذي عمل على إطاحة رأسها.

البرج الدامي في البرج

هناك برج دامي بداخل القلعة يسمى Bloody Tower، حيث أنه يحتوي على الكثير من الأشباح فيه، ومن اهمهم ظهور الشبح على هيئة امرأة ترتدي الثياب السوداء وتوجه نظرها لاحد نوافذ البرج، ومنهم أيضًا شبح اللورد Walter Raleigh، والذي يقوم بالتجول والتحرك في الطرق المؤدية للبرج الدامي بشكل كبير ومُلفت حتى أنه سمي بطريق رالي.

ومن أشهر أشباح قلعة لندن أيضًا شبح الأخوة إدوارد ورتشارد، والذي تم اختفائهم في الظروف الغامضة بدون أي سبب للاختفاء، وهم من ابناء ملك بريطانيا ” إدوارد الرابع”، والذين قد تم اختفائهم بعد وفاته مباشرة، ثم تولى الملك رتشارد الثالث حكم قلعة لندن، ودائمًا ما يرى حراس القلعة أشباح الأخوة الاثنين بداخل البرج وهم يضحكون بالأصوات العالية.

شاهد أيضًا: السياحة في لندن وأشهر المتاحف والأماكن السياحية بها

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على برج لندن المخيف، وتعرفنا على أهمية البرج الأبيض على المستوى الاقتصادي والتاريخي، وتعرفنا لماذا يُعرف بأنه مرعب كونه مملوء بالأشباح الكثيرة التي مات اصحابها مقتولين أو مقطوع رؤوسهم، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses