تطعيم الدرن وأعراضه

مما لا شك فيه ان تطعيمات الأطفال في سن صغير، تقيهم من خطر الإصابة بالأمراض مدى حياتهم، ولذلك تهتم الدول ومنها مصر، بتقديم هذه التطعيمات مجانًا للأطفال لضمان نشأة جيل ذو صحة خالي من الأمراض المتأصلة، مثل الدرن وشلل الأطفال والحصبة وغيرها.

ما هو تطعيم الدرن

عند استقبال المولود الجديد، يكون أكثر ما يشغل بال الأم هو التطعيمات التي يجب أن يحصل عليها صغيرها، ومن ضمن التطعيمات التي تعطى للأطفال، هو التطعيم ضد الإصابة بمرض الدرن، المعروف باسم (السل).

وهو عبارة عن مرض جرثومي يحدث عند تعرض الطفل للعدوى بجرثومة السل عن طريق التنفس بشكل أساسي، ويترك تطعيم الدرن أثر أو علامة لدى الطفل بعد التطعيم، وهذا أمر شائع ومتعارف عليه، بينما في بعض الأحيان تحدث عدة مضاعفات لتطعيم الدرن يجب حينها اللجوء لطبيب الأطفال.

وهو مرض معد، ويمكن أن يسبب التعب والسعال والحمى وضيق التنفس، وعادة ما يصيب الدرن الرئتين، ولكنه قد يؤثر أيضًا على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الغدد الليمفاوية، والعظام، والمفاصل والكلى، ويمكن أن يسبب مرض السل الشديد التهاب السحايا.

وينتقل مرض الدرن من شخص لآخر عن طريق السعال أو البصق أو العطس في الهواء، وهو من الأمراض التي يؤخذ لها لقاح للوقاية منها.

شاهد أيضًا: مواعيد تطعيم الاطفال فى مكاتب الصحة بالايام بالتفصيل

تطعيم الدرن للأطفال

يعطى تطعيم الدرن للأطفال المعرضين للإصابة بمرض السل، ويعتبر الوقت المثالي لإعطاء تطعيم الدرن للأطفال بعد عدة أيام من الولادة حتى عمر ستة شهور، ولكن بالإمكان إعطاء التطعيم حتى عمر خمس سنوات، ويجدر بالذكر أن هذا التطعيم يعطى للأطفال المُعرضين للإصابة بالسل كما ذكرنا، ويمكن بيان من يستحقوا التطعيم فيما يلي:

  • إذا كان الطفل يعيش في منزل فيه مصاب بمرض السل أو شخص كان قد أصيب بهذا المرض في السابق.
  • إذا كان أحد الأشخاص الذين يهتمون بالطفل قد عاش في منطقة ينتشر فيها السل لمدة ستة أشهر أو أكثر.
  • إذا كان الطفل سيسكن لمدة أكثر من ثلاثة شهور في منطقة ينتشر فيها السل وهو معرض للعدوى من المصابين بالمرض.

الآثار الإيجابية لتطعيم الدرن

يعتبر تطعيم الدرن من أكثر التطعيمات المستخدمة حالياً في العالم، حيث يعد من التطعيمات الأساسية في برامج التطعيم الوطنية للأطفال، ويستفيد نسبة 80% من الأطفال في العالم من أخذ هذا التطعيم، ويساعد تطعيم الدرن على حماية الأطفال من الأنواع المختلفة من السل وأهمها التهاب السحايا السلي.

توجد العديد من الآثار الجانبية المترتبة على أخذ مطعوم الدرن، ومن أهمها ما يأتي:

الآثار الجانبية الشائعة

يعاني من الآثار الجانبية الشائعة لتطعيم الدرن تسعة من كل عشرة أشخاص يأخذون التطعيم، ومن أهم الأمثلة على هذه الأعراض تيبس منطقة التطعيم يتبعها حدوث بثور مرتفعة عن مستوى الجلد.

الآثار الجانبية غير الشائعة

توجد العديد من الآثار الجانبية غير الشائعة لتطعيم الدرن، والتي تؤثر في شخص واحد من كل مئة شخص يأخذون التطعيم، ومن أهمها ما يأتي:

  • الصداع وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • القرحة التي تتشكل بعد أسبوعين إلى ستة أسابيع في منطقة البثرة التي تشكلت في منطقة الحقن، وقد تكون هذه القرحة مؤلمة وتحتاج إلى عدة أسابيع أو أشهر حتى تتماثل للشفاء بشكل كامل.
  • انتفاخ العقد اللمفاوية في منطقة الإبط.
  • تضخم العقد اللمفاوية، والتي قد تصاب بالعدوى فيما بعد.

الآثار الجانبية النادرة لتطعيم الدرن

توجد العديد من الآثار الجانبية النادرة والتي قد تحدث بعد أخذ تطعيم الدرن، والتي تؤثر في شخص واحد من كل ألف شخص يأخذون التطعيم، ومن أهمها التهاب العظام، تشكل الخراج في منطقة الحقن، تفاعلات الجلد الشديدة، وعادة ما تلتئم خلال بضعة أسابيع من أخذ تطعيم الدرن.

محاذير استخدام تطعيم الدرن

يوجد بعض الفئات التي لا يجب أن تأخذ تطعيم الدرن، لأنه قد يؤثر على صحتهم وهي على سبيل المثال:

  • الأطفال اللذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي، مثل الأطفال الذين يتناولون علاجات مثبطة للجهاز المناعي، والاطفال المصابون بمرض السرطان، والأطفال المصابون بأحد الأمراض المناعية، الأطفال المصابون بفيروس ضد الجهاز المناعي، او من المتوقع لهم إصابتهم به.
  • الأشخاص المصابون بالأمراض الجلدية المعدية، مثل الاكزيما، حيث يجب أن تعطى الحقنة في مكان ليس به طفح جلدي.
  • الأشخاص المصابون بحساسية بعد أخذهم التطعيم قبل ذلك.
  • الأطفال حديثي الولادة، الذين تناولت أمهاتهم أثناء الحمل المضادات والأجسام المضادة.
  • الإصابة بمرض جلدي معدي.
  • الأشخاص الذين يعانون من درجات حرارة مرتفعة.
  • الأطفال الذين تم ولادتهم مبكرًا ولم يستقر وضعهم الصحي.

ارشادات التطعيم

  • يعد أفضل وقت لأخذ تطعيم الدرن هو من عمر يوم إلى عمر 6 أيام.
  • يتم أخذ تطعيم الدرن في شكل حقنة، في الزراع الأيسر.
  • يجب اخذ في الاعتبار المحاذير ضد الدرن.
  • ينبغي ألا يعطى أي تطعيم حي آخر في نفس الذراع لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.
  • يمكن أخذ تطعيم الدرن بالتزامن مع تطعيمات أخرى حية، لكن باستخدام حقنة مختلفة وبأماكن حقن مختلفة.

فمثلًا قد يعطى مطعوم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية الحي الذي يعرف اختصارًا بالتطعيم، أو تطعيم جدري الماء الحي في نفس اليوم مع مطعوم الدرن، وإلا فإنها تؤخذ حتى أربعة أسابيع من أخذ تطعيم الدرن.

يمكن إعطاء مطعوم الدرن الذي يعطى وريديًا عادة مع إعطاء التطعيمات الحية الأخرى أو في أي وقت قبلها أو بعدها في حال اختلاف طريقة إعطائها سواء كان ذلك في الأنف أو الفم، كما هو الحال في تطعيم الفيروس العجلي الحيّ الذي يعطى فمويًا وكذلك تطعيم الإنفلونزا الحي الموهن يمكن إعطاء جرعات من التطعيمات المعطلة في أي وقت قبل أخذ تطعيم الدرن أو بعده.

الحرص على التخلص من الحقنة والإبرة وجميع المواد المستخدمة في الحقن ووضعها في سلة النفايات الحيوية الخطرة. وينصح عادة بعدم إعطاء جرعة ثانية من مطعوم الدرن.

شاهد أيضًا: مواعيد تطعيم الأطفال في مكاتب الصحة بالأيام

نصائح للعناية بموضع حقن تطعيم الدرن

ينصح باتباع النصائح التالية التي تعنى برعاية المولود بعد أخذ مطعوم الدرن:

  • غسل ذراع الطفل كالمعتاد بوضع قطعة قماش باردة عند ظهور أي انتفاخ في موضع التطعيم.
  • تجنب تدليك الذراع أو الضغط عليه، ويمكن وضع ضمادة على موضع القرحة.
  • وينصح باستشارة الطبيب في حال الاشتباه بوجود ردة فعل أو حساسية من التطعيم.
  • وينصح باتباع النصائح التالية عند ظهور القرحات موضع حقن التطعيم.
  • الحرص على بقاء القرحة معرضة للهواء، وذلك يساعد في شفاءها سريعًا.
  • الحرص على نظافة منطقة، تجنب حك أو فرك أو عصر القرحة أو وضع أي مرهم عليها.
  • تجنب وضع أي مادة مطهرة على القرحة.
  • تجنب وضع لاصق طبي أو ما شابهها، فذلك يؤخر من شفاء القرحة.

شاهد أيضًا: مدة حملة تطعيم شلل الأطفال

كما تم ذكره عن أهمية التطعيمات التي تم ذكرها وأهمها تطعيم الدرن، وما له من أثار جانبية، وما له من نصائح يجب اتباعها، ينصح بأخذ الحيطة والحذر عند إعطاء تطعيم الدرن، فهو يحتوي على البكتيريا المتفطرة الحية كما سبق توضيح ذلك، لذا ينصح بارتداء القفازات عند إمساك الحقنة وتجهيز الجرعة.

Responses