تعرف على أحــكام عــيد الفطر وزكــاة الفطر كما وردت بالسُــنة النبــويـة

تعرف على أحــكام عــيد الفطر وزكــاة الفطر كما وردت بالسُــنة النبــويـة

لماذا سُمي العيد عيداً؟

سبب تسمية العيد بذلك الاسم:

  • قال ابن الاعرابي: سمي العيد عيدا لأنه يعود بالفرح كل سنة.
  • قال الأزهري: العيد عند العرب الوقت الذي يعود بالفرح.
  • قال الإمام النووي رحمه الله: قالوا: سمي عيدا لعوده وتكرره.
  • وسمي عيدا لكثرة عوائد الإحسان والرحمة من الله على عباده في هذا اليوم من كل عام.
  • والمسلمون لهم ثلاثة أعياد: عيد الفطر وعيد الأضحى ويوم الجمعة.

ما هي أحكام عيد الفطر؟ تعرف على ما ورد منها بالأحاديث النبوية الشريفة

النهي عن صيام أول يوم بعيد الفطر:

  • [عن عمر بن الخطاب] شَهِدْتُ العيدَ معَ عمرَ بنِ الخطّابِ فبدأَ بالصَّلاةِ قبلَ الخطبةِ وقالَ إنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ نَهى عن صيامِ هذَينِ اليومَينِ يومِ الفطرِ ويومِ الأضحى فأمّا يومُ الفطرِ فيومُ فطرِكُم مِن صيامِكُم وأمّا يومُ الأضحى فَكُلوا فيهِ مِن لحمِ نسُكِكُم ثمَّ شَهِدْتُ العيدَ معَ عثمانَ بنِ عفّانَ فوافقَ ذلِكَ يومَ الجمعةِ فبدأَ بالصَّلاةِ قبلَ الخطبةِ ثمَّ قالَ إنَّ هذا يومٌ اجتمعَ فيهِ عيدانِ للمسلمينَ فمَن كانَ ها هُنا مِن أَهْلِ العَوالي فأحبَّ أن يذهبَ فقد أذِنّا لَهُ ومَن أحبَّ أن يمكثَ فليمكُثْ ثمَّ شَهِدْتُ العيدَ معَ عليِّ بنِ أبي طالبٍ فبدأَ بالصَّلاةِ قبلَ الخطبةِ وقالَ لا يأكلنَّ أحدٌ مِن لحمِ نسُكِهِ فوقَ ثلاثٍ قال الحُمَيديُّ فقيلَ لسفيانَ إنَّهم يرفعونَ هذِهِ الكلمةِ عن عليٍّ فقالَ سفيانُ لا أحفظُها مرفوعةً وهيَ منسوخةٌ قالَ أبو بكرٍ لاَ يأكلنَّ أحدٌ من لحمِ نسُكِهِ فوقَ ثلاثٍ، حديث صحيح.
  • [عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب] عن أبي عبيدٍ قال: شهدتُ العيدَ مع عثمانَ وعليٍّ فكانا يُصلِّيانِ تينكَ الركعتيْنِ ثم ينصرفانِ فيخطبانِ الناسَ، فسمعتُهما يقولانِ: إنَّ رسولَ اللهِ ﷺ نهى عن صومِ ذيْنِ اليوميْنِ يومِ الفطرِ ويومِ الأضحى. حديث صحيح.
  • [عن أبي سعيد الخدري:] كان النَّبيُّ ﷺ يَخرُجُ يومَ العيدِ في الفِطرِ، فيُصلِّي بالنّاسِ تَيْنِكَ الرَّكعتيْنِ، ثُم يتقَدَّمُ فيَستقبِلُ النّاسَ وهم جُلوسٌ، فيقولُ: «تَصدَّقوا، تَصدَّقوا، تَصدَّقوا» ثلاثَ مرّاتٍ، قال: فكان أكثرُ مَن يتصدَّق منَ النّاسِ النِّساءَ بالقُرطِ، والخاتَمِ، والشيءِ، فإنْ كانتْ له حاجةٌ في البَعْثِ ذكَره، وإنْ لم يكُنْ له انْصرَف. حديث صحيح على شرط مسلم.

زكاة الفطر:

  • [عن عبد الله بن عباس] فرضَ رسولُ اللَّهِ ﷺ زكاةَ الفطرِ طُهرةً للصّائمِ منَ اللَّغوِ والرَّفثِ وطُعمَةً للمساكينِ من أدّاها قبلَ الصَّلاةِ فهيَ زكاةٌ مقبولةٌ ومن أدّاها بعدَ الصَّلاةِ فهيَ صدَقةٌ منَ الصَّدقاتِ. صحيح.
  • [عن عبد الله بن عمر:] فَرَضَ رَسولُ اللَّهِ ﷺ زَكاةَ الفِطْرِ صاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صاعًا مِن شَعِيرٍ على العَبْدِ والحُرِّ، والذَّكَرِ والأُنْثى، والصَّغِيرِ والكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ، وأَمَرَ بها أنْ تُؤَدّى قَبْلَ خُرُوجِ النّاسِ إلى الصَّلاةِ. حديث صحيح في صحيح البخاري.
  • [عن أبي سعيد الخدري] كُنّا نُخْرِجُ إذْ كانَ فِينا رَسولُ اللهِ ﷺ زَكاةَ الفِطْرِ، عن كُلِّ صَغِيرٍ، وَكَبِيرٍ، حُرٍّ، أَوْ مَمْلُوكٍ، صاعًا مِن طَعامٍ، أَوْ صاعًا مِن أَقِطٍ، أَوْ صاعًا مِن شَعِيرٍ، أَوْ صاعًا مِن تَمْرٍ، أَوْ صاعًا مِن زَبِيبٍ فَلَمْ نَزَلْ نُخْرِجُهُ حتّى قَدِمَ عَلَيْنا مُعاوِيَةُ بنُ أَبِي سُفْيانَ حاجًّا، أَوْ مُعْتَمِرًا فَكَلَّمَ النّاسَ على المِنْبَرِ، فَكانَ فِيما كَلَّمَ به النّاسَ أَنْ قالَ: إنِّي أَرى أنَّ مُدَّيْنِ مِن سَمْراءِ الشّامِ، تَعْدِلُ صاعًا مِن تَمْرٍ فأخَذَ النّاسُ بذلكَ. قالَ أَبُو سَعِيدٍ: فأمّا أَنا فلا أَزالُ أُخْرِجُهُ كما كُنْتُ أُخْرِجُهُ، أَبَدًا ما عِشْتُ. صحيح مسلم.
  • [عن أبي سعيد الخدري] كنّا نخرجُ زَكاةَ الفطرِ إذ كانَ فينا رسولُ اللَّهِ ﷺ، صاعًا من طعامٍ، صاعًا من تمرٍ، صاعًا من شعيرٍ، صاعًا من أقِطٍ، صاعًا من زبيبٍ، فلم نَزل كذلِكَ حتّى قدِمَ عَلينا معاويةُ المدينةَ، فَكانَ فيما كلَّمَ بِهِ النّاسَ أن قالَ: لا أرى مُدَّينِ من سَمراءِ الشّامِ إلّا تعدِلُ صاعًا من هذا، فأخذَ النّاسُ بذلِكَ. صحيح ابن ماجه.

الغسل يوم عيد الفطر:

  • عن سعيد بن المسيب أنه قال (سنة الفطر ثلاث: المشي إلى المصلي والأكل قبل الخروج والاغتسال).
  • يستحب أن يتنظف ويتطيب ويتسوك، ويستحب لبس الثياب الجميلة.

التهنئة بعيد الفطر في السنة
عن جبير بن نفير قال (كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ألتقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض: (تقبل الله منا ومنك).

الأكل قبل الصلاة عيد الفطر:

  • عن أنس رضي الله عنه قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات ويأكلهن وترا) رواه البخاري.
  • عن بريدة رضي الله عنه قال (كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلي).
  • والحكمة من الإفطار يوم الفطر، هي حرمة الصيام فيه وأستحب التعجيل بالفطر بخلاف الأضحى الذي شرع فيه الأضحية والأكل منها فإستحب أن يكون فطره على شئ منها.

الخروج مشياً لصلاة عيد الفطر:

  • عن ابن عمر رضي الله عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إلى العيد ماشيا ويرجع ماشيا.
  • جاء في السنة النبوية الشريفة أن يكون الذهاب إلى المصلى من طريق والرجوع من طريق آخر، والدليل على ذلك ما جاء في حديث جابر رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق. والحكمة من ذلك وفقاً لعلماء تفسير الحديث: قيل: “ليشهد له الطريقان وقيل لإدخال السرور على أهل الطريقين والسلام عليهم”.

السنة ألا يُصلى قبل صلاة العيد ولا بعدها
لحديث إن عباس رضي الله عنهما (أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم الفطر فصلى ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها ومعه بلال).

السنة أنه لا آذان ولا إقامة لصلاة العيدين
لحديث ابن عباس وجابر بن عبد الله قالا (لم يكن يؤذن يوم الفطر ولا يوم الأضحى).

التكبير في أول أيام عيد الفطر:

  • قال تعالى: (ولتكملوا العدة وتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون).
  • تكبيرات العيد: الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

كيفية صلاة عيد الفطر.. عدد الركعات والسور ووقتها.. وما حكم خروج النساء للصلاة؟

صلاة عيد الفطر:

  • هي ركعتان، فعن عائشة رضي الله عنها: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكبر في الفطر والأضحى في الأولى سبع تكبيرات، وفي الثانية خمساً» (صحيح سنن أبي داود).
  • في الركعة الأولى يكبر سبع تكبيرات بتكبيرة الإحرام (الله أكبر) ثم يستعيذ في الأولى، ويقرأ الفاتحة، ثم سورة (ق).
  • وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات، وسورة (سبح اسم ربك الأعلى) أو سورة الأعلى وسورة الغاشية. فعن النعمان بن بشير «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيدين بـ {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى}، و {هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ} (صحيح سنن ابن ماجة).
  • تأخير صلاة الفطر حتى يتسع الوقت لإخراج صدقة الفطر أو زكاة الفطر لأن أفضل وقت هو صباح يوم العيد قبل الصلاة.
  • وقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم لمن شهد العيد أن يجلس للخطبة أو أن يذهب وذلك لحديث عبد الله بن السائب رضي الله عنه، قال شهدت مع رسول الله صلي الله عليه وسلم العيد فلما قضى الصلاة قال: إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب)، وذلك بخلاف خطبة الجمعة فالاستماع لها أفضل لأنها قبل الصلاة.

ما وقت صلاة عيد الفطر:

  • أجمع العلماء والفقهاء أن صلاة العيد لا تصلى قبل طلوع الشمس ولا عند طلوعها وآخر وقت صلاة العيد زوال الشمس.
  • والأفضل تأخير صلاة الفطر، وتأخير صلاة الفطر حتى يتسع الوقت لإخراج صدقة الفطر أو زكاة الفطر لأن أفضل وقت هو صباح يوم العيد قبل الصلاة.

خروج النساء لصلاة عيد الفطر:

  • مستحب خروج النساء إلى المصلى متحجبات غير متبرجات أو متطيبات، صلاة العيد ليست واجبة على المرأة ولكنها سنة في حقها وتصليها في المصلى مع المسلمين.
  • خروج الصبيان إلى المصلى مستحب وإن لم يصلوا ويستحب من يكون معهم حتى يضبطهم من اللعب أثناء الصلاة.
  • في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ـ إذا شهدن الصلاة حيث قال: (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تَفِلات (غير متطيبات)) رواه أبو داود.
  • عن أم عطية الأنصارية ـ رضي الله عنها ـ قالت: (أمرَنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن نخرجهن في الفطر والأضحى: العواتق والحُيَّض وذوات الخدور- أي المرأة التي لم تتزوج -، فأما الحَيَّض فيعتزلن الصلاة، ويشهدن الخير ودعوة المسلمين) رواه البخاري، وفي لفظ: (يعتزلن المُصلَّى).

يقضي صلاة عيد الفطر من فاتته:

  • قال الإمام البخاري رحمه الله إذا فاتته العيد يصلي ركعتين وكذلك النساء ومن كان في البيوت.
  • العدد المشترط لصلاة الجمعة والعيد جماعة هو ثلاثة فأكثر.

هل صلاة عيد الفطر فرض عين أم فرض كفاية؟

  • أختلف العلماء في حكم صلاة العيد على ثلاثة أقوال.
  • ظاهر مذهب الإمام أحمد أن صلاة العيد، فرض كفاية: أي من قام بها يكفي وسقطت عن الباقين.
  • مذهب الإمام أبي حنيفة أن صلاة العيد فرض عين.
  • قال إن موسى قيل: إنها سنة مؤكدة غير واجبة.
  • إن أول صلاة صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عيد الفطر في السنة الثانية للهجرة وواظب عليها حتى فارقنا، كما تبعه الخلفاء بالمواظبة عليها وهذا يؤكد الوجوب.
  • ذهب بعض أهل العلم الى أن صلاة العيد فرض عين مثل صلاة الجمعة لا يجوز للرجال التخلف عنها إلا بعذر قوي كما سن الرسول صلى الله عليه وسلم للنساء حضورها مع الاهتمام بالحجاب وعدم التطيب.

Add Comment