Categories
الحياة والمجتمع معلومات عامة

تعرف على مبادىء الاسعافات الاولية

ما هي الاسعافات الاولية

  • يتعرض الناس لعوارض وحوادث مختلفة من جروح وحروق ودخول أجسام غريبة ونزيف دموي وغيرها من الحوادث التي تشكل خطرًا على حياة الفرد.
  • ولا بد في هذه الأحوال اللجوء للطبيب لمعالجة المصاب، ولكن في الفترة التي تسبق مجيء الطبيب لا بد لنا من اتخاذ بعض الإجراءات
  • الإسعافات الأوَّليةإن الإسعافات الأولية هي الخطوات الأولى التي يجب أن تُتبع للعناية بالمصاب من أجل المحافظة على حياته، ثم التحقق من الأضرار والعاهات والمضاعفات
  •   العناية الفورية التي تُقدَّم للمصاب فيحادث، أو مرض مفاجئ، أو أي طارئ طبي آخر. وبإمكان الإسعافات الأولية الملائمة إنقاذ حياة المصاب خاصة إذا كان ينزف بغزارة، أو توقف عن التنفس أو أصيب بالتسمم. والإسعافات الأولية يمكنها أن تمنع حدوث مشكلات طبية إضافية قد تنتج عن الإصابة بجرح أو مرض.
  • يجب أن يقوم بإجراء العلاج الطارئ الشخص الذي يتمتع بالمعرفة الجيدة في مجال الإسعافات الأولية ضمن الموجودين في مكان الحادث. ويجب أن يستمر العلاج حتى تتوافر للمصاب المساعدة الطبية المتخصصة. وتتضمن الإسعافات الأولية أيضًا إعادة الطمأنينة إلى المصاب، وتخفيف الآلام ونقل المصاب إلى مستشفى أو عيادة

ما عليك فعله عند رؤيتك لاصابة

  • قم بتحليل الموقف بسرعة، وقرر إن كان بإمكانك مساعدة المصاب. فإذا قررت معالجته فابدأ فوراً. ولكن إذا كنت مرتبكًا، أو غير واثق من نفسك فلا تحاول معالجته. وفي كثير من الحالات يسبب العلاج الخاطئ ضرراً أكبر من عدم تلقي العلاج. وللحصول على مساعدة متخصصة في الإسعاف الأولي اتصل هاتفياً بمستشفى، أوخدمات طبية عاجلة، أو فريق مكافحة الحريق أو الشرطة.
  • تشمل الخطوات العامة التي يجب اتخاذها في أي موقف يتطلب إسعافًا أوليًا الآتي:
  • اتصل هاتفياً بطبيب أو سيارة إسعاف بهدف المساعدة.
  • قدم عناية سريعة للمصاب في حادث يهدد حياته.
  • تحقق من إصابات المصاب.

استدعاء المساعدة

  • أرسل شخصًا آخر ليتصل بطبيب، أو سيارة إسعاف، أو أي مساعدة أخرى خلال عنايتك بالمصاب. فإذا كنت بمفردك مع المصاب فيتعين عليك أن تقرر متى يمكنك أن تتركه بسلام، وتذهب لطلب المساعدة. عالج المصاب دائماً في أي حالة تهدد حياته قبل أن تذهب لطلب المساعدة وكن مستعدا لوصف دقيقة عن الحالة والاصابة التي تعرض لها المريض.
  • هنالك طوارئ طبية معينة، تتطلب عناية مباشرة لإنقاذ حياة المصاب. فإذا أصيب الشخص بنزف شديد أو تسمم أو قصور تنفس، يجب البدء بعلاجه فورًا. وقد يكون التأخير مميتًا في هذه الحالات،

حالات تستدعي الاسعاف

الاغماء: انخفاض فجائي للأوكسجين في الدماغ المتمثل بضعف عام في العضلات وفقدان الأمكانية على الوقوف ومرافق بلحظات اللاوعي. مسببات الاغماء كثيرة: الخوف، الألم، الأثارة، الفرح، الذعر، ضغط الدم المنخفض، عدم انتظام ضربات القلب، النزيف الشديد وغيرها.

الإسعافات الأولية:

  • قم بتمديد المصاب على الأرض ورفع قدميه.
  • قم بخلع ملابسه التي يمكن أن تصعب عملية تنفسه.
  • قم بإمالة رأسه الى الخلف لفتح مجرى هواء.
  • اذا لم يعد وعيه حالاً عند وضعه على الأرض، افحص ما اذا كان يتنفس وان لم يكن كذلك فأبدا بعملية الإنعاش.
  • استدعي الإسعاف

  النزيف: يحصل النزيف عند الأطفال غالبا من الأنف، عن طريق إصابة احد الأوعية الدموية كنتيجة لإدخال الأصبع في الأنف، ضربة أو تغيير حاد في  حالة الطقس. عند البالغين، يحدث النزيف  ايضاً كنتيجه لارتفاع ضغط الدم.

الإسعافات الأولية:

  • على عكس الأعتقاد السائد، ممنوع إمالة الرأس إلى الخلف وابتلاع الدم. الإمالة إلى الخلف لا توقف جريان الدم بل تقوم بتوجيهه نحو جهاز التنفس، هناك، من الممكن أن يتجلط ويؤدي الى الأختناق.
  • يجب الضغط على أطراف الأنف فوق المنخارين لمدة عشر دقائق، حيث يكون الرأس محنياً قليلاً للأمام.
  • مع توقف النزيف، ينصح بالتوجه إلى الطبيب المتخصص لتبرير سبب النزيف.